استروجينات مدونة متخصصة موجهة للفتيات والزوجات والامهات ، تستعرض حكايا النساء وكواليسهن ، وتطرح الحلول والافكار غير المألوفة لهن ، بأساليب جديدة خارج النص ، لا تخلو من المرح والفكاهة والعفوية // ان كانت هذه زيارتك الاولى للمدونة فيسعدني ان تشتركي بالقائمة البريدية من هنا ليصلك كل جديد في استروجينات. فضلا.. المشاركة للنساء فقط :)

بعد سهرة البارحة، هل خمنتِ اسم الطبق الرئيسي؟  :smile:

اعتقد انه واحدة او اثنتان انتعشت لديهما قريحة الماستر شيف.. وخمنتا الطبق “اسكندر كباب“..

يوما ما.. عندما استضيفك عندي في انقرة، ذكريني ان اخذك الى مطعم فاخر يقدم عروضا حية ممتعة لعرائس الأراجوز، فيما تتذوقين لديه طبق الاسكندر كباب الأصيل كما لم تتذوقيه من قبل في حياتك..

اليوم.. سنحضر سوية جلسة في صالون السبا الخاص بنا بالطابق الارضي للطائرة..

يمكننا الاستمتاع ايضا بمنظر السماء الممتدة امامنا بواجهة الزجاج الامامية، وشلال يهدر برقة في الحائط خلفنا..

relax

استمعي لصوت انفاسك.. اغلقي عينيك.. وحاولي التواصل مع ذاتك.. همممم… أليس هذا ما يقولون؟؟  :ermm:

كرري عبارات.. انا قوية.. انا واثقة.. انا كاريزمية.. انا في أي بي..
وافتحي عينيك وهوبااا.. ستجدين نفسك بقدرة قادر قوية وواثقة.. وVIP و .. و….

اممم..

لربما كان امرا ممتعا ان تفعلي ذلك.. لكنني لن اكذب عليكِ واقول لك ان جنّي .. اقصد جنية مصباح علاء الدين ركبت معنا الطائرة ايضا.. وستجعلك VIP مع شكة مصباح  :getlost:

أتعلمين…. لدي مفاجأة رهيبة لك..

ألم تلاحظي العمود الممتد في بهو الطائرة من أعلى الطابق الثالث وحتى القاع.. الان.. بضغطة زر.. وترارارا.. انفتحت الارضية حوله واصبح مثل عمود رجال الاطفاء.. يااااي.. ما رأيك.. هل تودين تجربة القفز؟؟؟

تعاااالي.. والله لتجربي وتقفزي معي من الطابق الثاني.. هيا.. هوووبا.. ستقفزين وانا خلفك وال 500 مسجلة خلفك.. واياك ان تعلقي بالمنتصف.. والا…..  :dizzy:

 

ما الذي شعرتِ به؟

وااااااااو.. مغامرة.. انتعاش.. ادرينالين..   :biggrin:

ام..

يا إلهي.. مرييييع.. مرعب.. الكابتن مخبولة .. خربت البريستيج :cwy:

 

جوهرك:

ثقتك بذاتك – 2

½ ساعة تدريبية

هناك قول مأثور يقول:

إن لدى معظما قدرة على تحمل ألم عدم النمو، أكبر بكثير من قدرتنا على تحمل القلق الذي يبرز حينما نحاول التغيير. لكن ثمن الامتناع عن محاولة التغيير فادح!

ماذا يعني ذلك؟؟

شوفي يا ستي..

أتعرفين ما مشكلتنا كبشر عموما ؟؟  :whistle:

اننا نصل لمرحلة في حياتنا، نتشبث بكل شيء مريح، إهمال البيت.. روتين الوظيفة .. العلاقات الباهتة.. العادات السيئة.. الزيارات المصلحجية.. الشوبينغ اللانهائي.. المسلسلات الغبية… إدمان النت.. السمنة الزائدة.. كل شيء يصبح محلك سر.. لا أهداف.. ولا قيم.. ولا هم على القلب.. نصير كووول ومريحين راسنا.. ماشيين جنب الحيط.. المهم اجيب شهادة، او اتزوج.. او اشتغل.. او الاولاد يكبروا.. او سي سيد عينيه ما تزيغ.. وطالما لا احد يشتكي.. فكله تمام يا فندم..

صحيح تعب وهم وألم ولهاث يومي.. لكنك مع ذلك مرتاااااحة.. لأنه مكرر.. ولأنه روتيني.. ولأنه متوقع!

هذا السيناريو اعلاه.. اسمه دائرة الراحة.. لا لا.. دائرة ايش.. مصطلح دائرة قليل عليه.. سميه محيط….. والا اقولك.. سميه مجرة الراحة!!!

وبالرغم ان المجرة مريحة.. مرييييحة جدا.. لدرجة انك تتمطعين وتتثاءبين ببلادة بطولها وعرضها!

الا انها مع الزمن.. تتحول الى مجرة كآبة.. ويبدأ الشعور بالتعاسة.. والملل.. وتشعرين وكأن حياتك صارت عبئا ثقيلا عليكِ.. ويبدأ شعور بداخلك ينمو ويكبر.. يحرقك بشددددة.. يصرخ فيك.. بأنه الحياة لابد ان تكون افضل من هذا.. بالتأكيد هذه ليست الحياة التي أريد ان اعيشها  :sick:

إن ألد أعداء ثقتك بذاتك.. بل حياتك كلها.. هو جلوسك في مجرة راحتك  :getlost:

في الموقفين اللذين ذكرتهما باليوم الرابع، كان أول فارق واضح هو خروجي من دائرة الراحة. خضتُ تجربة جديدة.. وحدثت امور لم اتوقع لها.. او اخطط لها..

فما الذي جعلني اصمد في الموقف الثاني، في حين انهرت في الموقف الاول؟؟
ما الذي عزز معنوياتي.. تقديري بذاتي وثقتي في نفسي بالموقف الثاني، في حين ان العكس تماما حدث بالموقف الاول؟؟

انها ببساطة الاهداف.. القيم.. المعتقدات المغروسة عميقا عميقا في عقلي اللاواعي  :smile:

وبالطبع مسألة الحجاب كانت محفورة.. لأنها تمس معتقدي وديني.. ولانها حرب علنية مع الطرف الاخر..
في حين ان الكاريزما.. الثقة بالذات.. الصورة الذهنية الايجابية.. كلها كانت قشور.. لم تكن محفورة بعد في صخور أعماقي!!!!

وكشفت دراسة حديثة اجريت لمدة 5 سنوات على أعظم قادة العصر الحديث، أن العامل المشترك بينهم جميعا: هو تجنبهم المستمر لدائرة الراحة، بتحديد اهداف أعلى وأصعب في كل مرة.. وباستمرااااار  :smile:

إذن.. ببسااااطة شديييدة.. اووول خطوة لترفعي من تقديرك لذاتك.. وتمتلكي ثقة صلبة كالصخر.. سواء من الزيرو.. او من المستوى الحالي الذي انتِ عليه هو أمرين:

  1. تحديد قيمك واهدافك
  2. وخروجك من دائرة الراحة الخاصة بك

يعني ما تيجي تقوليلي.. استاذة.. انا تعرضت لصدمة عمري.. وزوجي تزوج علي واحدة ثانية.. حياتي تدمرت.. خلاص هاي التجربة بتزيد ثقتي بذاتي؟

لما صارت الصدمة.. كان عندك قيم واهداف محددة؟
بصراحة لا..
اذن انسي  :getlost:

استازة. تب انا حطيت اهدافي ورسمتا وخططتلا وآعدة عم امشي فيا، بس ما عم بتزيد سئتي بنفسي!!

خرجتِ من دائرة راحتك؟؟ تواجهين صعوبة او ألم في تحقيق اهدافك؟
اممم.. لسا!!
اذن انسي   :whistle:

في علم تطوير القدرات الذهنية، هناك مصطلح يسمى:

الاحتكاك الذهني Mental Friction

الاحتكاك الذهنيبمعنى..

عندما تقومين بنشاط جديد لأول مرة، او تخوضين تجربة صعبة او مؤلمة، وتتحكمين خلالها بنفسك بما ينسجم مع اهدافك وقيمك،  فانه تتشكل لديك مقاومة ضد ميولك الطبيعية (او دائرة راحتك)..

مواجهة محتدمة، صدمة عاطفية، وظيفة جديدة، تعلم مهارة صعبة ، اتهام مفاجئ، فشل مؤلم….. الخ..

وكلما زاد الضغط (صعوبة، الم، اختلاف، صدام، خوف، مفاجأة، احباط)، كلما زادت المقاومة

هذه المقاومة تولد الاحتكاك..

وهذا الاحتكاك هو ما يبلور قدراتك الذهنية  :smile:

تماما كما يحدث في تفاعل المواد الكيميائية تحت الضغط او الحرارة، لتتبلور وتصبح مادة جديدة  :smile:

بمعنى آخر..

كلما صنعتِ احتكاكا ضد ميولك الطبيعية.. بأن تقومي بما هو صحيح وينسجم مع قيمك وأهدافك، بالذاااات في المواقف الصعبة، المؤلمة.. كلما تبلور تقديرك لذاتك.. وانحفرت ثقتك في شخصيتك بشكل أكبر.. في كل مرة :smile:    

كل مرة.. كل موقف.. كل تجربة.. كل مرة.. :happy:

طيب.. هل تذكرين معادلة الأمس؟؟؟؟

فحم >> ضغط هائل ملايين السنين >> ألماس

الثقة بالذاااات حالة ذهنية لن تتشكل، اقولها لك بالفم المليااااان، لن تتشكل، الا عندما تتعرضين لمواقف صعبة، مؤلمة، يعني تنطحني طحن، ليظهر جوهرك.. ومعدنك.. ومنجم الماس الذي بداخلك..

وهذا أمر لن تفهميه الا بعد مرور فترة كافية من حدوث الموقف  :smile:

طيب معلش استاذة.. يعني لازم نتبهدل عشان يصير عنا ثقة بالنفس؟؟  :dizzy:

لا.. ما قلنا كسري الدنيا ونطي من الطيارة.. لهذا اخترتُ لك تجربة ممتعة مبدئيا.. ان تقفزي من الطابق الثاني فقط.. وبعد عدة ايام.. تجربين القفز من الطابق الثالث.. وبعد مدة.. ستأتين لي تمطين شفاهك وتقولين.. استاذة.. زهقنا قفز داخل الطيارة.. متى سنقفز بالباراشوت؟؟  :biggrin:

اذن قبل ان نصل الى مرحلة الباراشوت.. اليك خمس خطوات عملية، سهلة وفعالة، لتبدئي رحلتك في بناء ثقة بالذات جبارة وتهد الجبال  :biggrin:

1. اكتبي أهدافك 

بمجرد أن تبدئي في تحديد وكتابة أهدافك كامرأة VIP، تحدث لك 3 أمور على الفور:

  • ترتفع ثقتك بنفسك، كما ان شجاعتك في القيام بذلك يطور صورتك الذهنية عن نفسك ويعزز ثقتك أكثر.
  • تشعرين بطاقة جسدية وذهنية عالية.
  • عملية كتابة أهدافك على الورق، هي عملية تعني انها في الغالب ستحقق باذن الله، وقد تناولت هذا الموضوع في ورقة وقلم

2. رتبي أولويات أهدافك

ما هو المهم عندك؟ وما هو الأهم؟ ما الذي يأتي بعد ذلك؟ إعرفي اولوياتك أولا، وهو ما تحدثت عنه باسم 4 أولويات في حياتك.

3. جزئي اهدافك وضعيها في اطار زمني

قسمي اهدافك لخطوات صغيرة.. baby steps.. ميني ميني ميني. تماما كما فعلنا في عملية القفز  :biggrin:
عندك حلم كبيييير، اذن قسميه الى مراحل صغيرة ملموسة يمكنك تحقيقها ومتابعتها عبر فترة زمنية محددة، اسبوع، شهر، ستة اشهر، سنتين، 5 سنوات، 10 سنوات..

تذكري… لا توجد أهداف غير معقولة… انما توجد فترة زمنية غير معقولة. مهما كانت اهدافك عالية، صعبة، مستحيلة، لا يوجد صعب ولا مستحيل بفترة زمنية معقولة تتناسب مع مستوى هذه الاهداف  :smile:

4. اكتمي أهدافك سكتم بكتم  :angel:

وقد تحدثت عن هذا في تدوينتي: تعلمي الكتمان. لا تثرثري عن أهدافك كثيرا، فهذا لا يليق بك كامرأة VIP .. حاولي بقدر الامكان ان تضبطي أعصابك وتواجهي الناس بقناع حديدي لا يكشف عما تحمل روحك الحلاقة من أهداف. اجعلي سلوكك ال VIP هو الذي يتحدث عن أهدافك. وليس لسانك  :wink:

5. احتفلي بانجازاتك 

كافئي نفسك على كل هدف تحققينه وتصلين إليه، بوكيه ورد، جلسة مساج، سفرة حلوة، موبايل جديد، سهرة واو، كل على حسب حجم الهدف الذي وصلتِ اليه  :smile:

كل مرة تحتفلين فيها بانجاز حققته، كل مرة تصمدين فيها في موقف، في تجربة، في حادثة.. تأكدي يقينا، انك تزيدين رصيدك في ثقتك بنفسك.. وكلما زادت الصعوبة، زاد الرصيد أكثر وأكثر وأكثر..

التدريب:

خوضي تجربة خارج دائرة راحتك مع اهداف واضحة اليوم ويوم غد، وتعالي اكتبي عن ثقتك بذاتك بعدها هنا. (اكتبي التجربة، صعوبتها، اهدافك منها، والنتيجة التي خرجتِ بها)

امثلة على تجارب جديدة:

  • الاتصال بصديقة بينك وبينها خصام
  • الرد بطريقة ثابتة ومتزنة في جدال مشتعل
  • مواجهة احدى اخطائك واصلاحها
  • التعرف على ناس جدد
  • متابعة امر كنتِ تتجنبينه لفترة طويلة
  • محاولة الحصول على فرصة صعبة بالاساس
  • بدء حديث غير متوقع
  • القيام بنشاط ليس من طبيعتك ابدا!
  • أبدعي  :wink:

فقط.. ضعي في ذهنك قاعدة بسيطة لكنها ذهبية.

الثقة بالذات.. مثلها مثل السعادة.. ليست حالة يمكن قياسها او الامساك بها بين يديك.. انما هي حالة تابعة.. نتيجة جانبية حتمية.. لانشغالك باهدافك التي كتبتها، وتحققينها :smile:
يعني..
هي الرحلة.. وليست النتيجة

على الهامس:

1. بدءأ من اليوم.. وبعد العودة من جلسة اليوغا بذهنية جديدة، اكتبي اهدافك التي ستحقق اجاباتك في اليوم الاول:
لماذا أريد ان أصبح امرأة VIP

2. تذكري.. لا تكتبي اهدافك هنا، اكتميها. انما قومي بالتدريب المذكور أعلاه.

3. نظرا لتعرضنا لمطبات جوية خارجة عن ارادتنا وأدت الى تأخرنا في برنامج الرحلة، فان المحطتين القادمتين سيتم دمجهما في محطة واحدة سأنزلها بتاريخ 22 ديسمبر.، وستستمر المحطة الحالية (لدسامتها) مفتوحة للنقاش والتعليق لمدة 48 ساعة (يعني حتى نفس ساعة نزول هذه التدوينة من يوم 22 ديسمبر).

4. للمسجلات معي فقط، سيصلكن على الايميل الشخصي الليلة على أبعد تقدير، تدريب حول كيفية كتابة الاهداف بخمس طرق مختلفة، بالاضافة الى تدريب الحوار.


هذه التدوينة نُشرت في الخميس, 20 ديسمبر, 2012 عند 11:52 و مصنفة تحت تصنيف امرأة VIP, تنمية ذاتية. الرجاء عدم النقل أو النسخ أو إعادة النشر . يمكنك متابعة أي تعليقات عبر رابط RSS 2.0. كل من التعليقات و التعقيبات مغلقة حالياً.

371 من التعليقات لـ “اليوم 5 // رحلة امرأة VIP : جوهرك ثقتك بذاتك – ج2/2”

  1. [...] اليوم الخامس من الرحلة، طرحت سجود هذا السؤال عن دائرة [...]

  2. hala Saudi Arabia قال:

    انا كتبت اهدافي كلها ورتبتها وبدأت بالشغل عليها وطلعت 14 هدف شاء الله احققها كلهها

  3. ريم خالد United Kingdom قال:

    السلام عليكم
    الموضوع ساخن بحق
    وهذه مشاركتي الثانية في تدوينة اليوم الخامس

    فقد قمت بمواجهة امر خارج منطقة الراحة
    وكنت اتجنبه منذ اشهر تقريبا وهو…… عفوا موضوع شخصي خاص

    ممممم في الحقيقة انني قمت بترتيب خزانة ملابسي
    المهم انني بعد القيام به حقا حقا شعرت بالرغبه بالقفز من النافذة
    الطاقة التي شعرت بها متدفقة
    شكرا شكرا كثيرا لك

  4. Amna United Arab Emirates قال:

    كتبت رد طويل، بس شكله انمسح
    خرجت من دائرة الراحة نتيجة صدمة قوية تعرضت لها ،
    ولكني اجد نفسي أحيانا أعود إليها. وكل ما أشوف إنها تسحبني اتًذكر أهدافي واقاوم ،

    تعرضت لمواقف كثيرة جعلتني اخرج من دائرة الراحة
    في موقف استوالي اليوم
    ،
    اتصل فيني واحد يتكلم انجليزي ،بحكم عملي ،
    وانا متعود ة إذا حد كلمني انجليزي اطلب منه يحولني لشخص يتكلم عربي ، ( مع العلم اني اعرف انجليزي ، بس اخاف اخربط في كلمة )

    وقلت لنفسي ( يا بنت ، بلاش تقولي كان يو سبيك عربك ؟ )
    خليج واثقة من كلامك واتكلمي انجليش

    وبعد ما كلمته انجليزي وخلصت المكالمة ، حسيت بالثقة ،
    وشفت الامر اسهل من ما كنت اتصور

    بالمناسبة يا اخت ابداع

    ترى انا عن نفسي افتقذتك

  5. maiyosf Egypt قال:

    اخيتي تدويناتك رائعه اتندم كثيرا لانشغالي المتواصل وعدم مقدرتي على متابعتها لكني ولاسباب سكتم بكتم!!!
    قررت شياء مستوحا منك اولا منذ وقت طوييييييييييييل وانا اريد تطبيق لكتاب ( كيف تصنع طفلا مبدعا ) على ابنائي ولكني ولكثرة التسويف لم انفذة ولكي ان تتخيلي ان هذا الكتاب الرائع بحوزتي منذ الثلاثه اعوام واخيرا هددت اهدافي ورسمت الديزاين الخاص بي ووضعت الخطوط العريضه التي تساعدني ان شاء الله على المتابعه لبرنامج هذا الكتاب والتي تستمر لمده عامين ارجو ان تدعو الله لي ان يوفقني
    وشكرا جزيلا لك على بث تلك الروح بداخل من تعلمين ومن لاتعلمين
    احبك في الله لاغير

  6. مهديه Saudi Arabia قال:

    سبب تاخري في الرد هو اانني قمت بتجربة الخروج مع احدى اخواتي لنزهة .. ولانني في الغالب لا اخرج معها لتسببها في المشاكل بصفة دائمة ..
    ولكن عندما خرجت قررت ان اكون هادئة واتجاهل وجودها بكل هدوء وثقة .. وبالفعل شعرت بنشوة الانتصار

  7. رغد العسل Egypt قال:

    للاسف استاذة خلود
    الروابط لا تعمل فى ايميلى
    وارسلته لكم مرتين ولكن لا مجيب
    ارجو منكم ان قراتم هذا الرد ان تعيدى ارسال الميل مرة اخرى

    حتى وان انتهى وقت هذا التدريب فحتما ساستفيد

    وشكرا

  8. اماني Egypt قال:

    حبيبه قلبي
    حتي الان الروابط لا تفتح معي نهائي ….حاولت معها بكل الطرق؟؟؟؟

    غيرت المتصفح وغيرت الكمبيوتر ومفيش فيده ….. بجد حابه ان اتعلم منك ..واستمر معكي في الرحله

    رابع مره ارسل لك هنا …
    بجد مش عرفه اراسلك علي الياهو؟؟
    شكرا لك.

  9. Noura United Kingdom قال:

    كتب تعليق لكن ماادري كيف طاار مااشوفه http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_cry.gif

  10. zelal Jordan قال:

    مجرة الراحة… لابد لي من خلق ثقب اسود فيها ليبتلعها وأخرج لمجرة التجدد والنشاط والثقة
    هذه التدوينة رااااائعة غنية بالأفكار المهمة المفيدة السلسة لكنها بحاجة لتطبيق مباشرة

  11. حنين Saudi Arabia قال:

    أناااا وصلت !!!! *فيس مارثواني* , صراحة يا أستاذتي اليومين اللي فاتوا ماأقدر أقول الا أنها كانت توصف الحال بــ “على قدم وساق” بشكل حرفي تمام , يعني خليتيني أنفض وأفرز وأدور في أوراقي القديمة وبقدر ماكانت متعبة بقدر ماكنت ممتعة لأنو كان في مارثوان لازم أنجح فيه ولا بفضل محلك سر

    (إن لدى معظما قدرة على تحمل ألم عدم النمو، أكبر بكثير من قدرتنا على تحمل القلق الذي يبرز حينما نحاول التغيير. لكن ثمن الامتناع عن محاولة التغيير فادح!)

    بضرب مثال بسيط على هذي العبارة بس لحد يضحك علي تمام!!
    أنا عندي معاناة مع الحلاوة والشمع أخاف منها وأبكي وأتعذب لو أحد جرب أنو يسويلي أو يعلمني كيف أستخدمها والمصيبة أنو كل أخواتي بيعرفوا يستخدموها ومن ضمنهم أختي الصغيرة اللي ماكملت ال 15 سنة الا حضرة جنابي وفي يوم قرررت أنو أتعلم وأجرب من منطلق عناد فقط لا غير فـ وقتها ماما قالتي هو مجرد الم الخوف من التجربة بس اذا اتعرفتي على ده الخوف وكسرتيه بتصيروا اصحاب وكلوا تمام.
    ولا زلت في مرحلة التعلم * دعواتكم لي أختكم في الله :(

    أما بالنسبة لتجربة مجرة الراحة …

    التجربة الاولى:
    كانت قرار بالانفصال عن صديقة دراسة وسكن بعد عشرة تجازوت الــ 5 أعوام والسبب ليس لسوء أو عيب بها بل بسبب الهدف من هذه الصداقة وطريقة سيطرتها على حياتي وأسلوبها في التعامل وكل ذلك لم استوعبه أو أستشعره الا بعد سفري للخارج بغرض الدراسة وهنا أتضح لنا معا ماهية علاقتنا بشكل واضح ومع احترامها الشديد لي واعتزازي بصداقتها الا أن السلبيات كانت أثر من الايجابيات ومع أنو القرار كان صعب كثيررر واثر علي كثير لانو انا اللي أتخذته والاغلبية صدموا منه واعتبروا انه انا الغلطانه بس الحمدلله لانو الان كل صداقاتي أصبح لها هدف واضح ومحدد والحمدلله وده القرار غير اشياء كثير بحياتي.

    • Dina Saudi Arabia قال:

      بالنسبه لنوع الصداقات
      هنالك اناس يحبون السيطره حتى في صداقاتك وعلاقاتك
      الحمدلله بعد كم سنه من السيطره ابعدتهم عنها
      الان كل قاراراتي اتخذها بعيد عنهم
      لكن اعاني من تبعات التغيير
      لانهم اتخذوني عدوه للاسف
      مارايكم

  12. Noura United Kingdom قال:

    اوووووه احس اني مرتبكه بقي القليل وتغلق المدونه ..
    مااااشي الحاال
    انا خضت تجربه جديده علي لكنها كانت من فتره وهي انه اتصلت لأحجز شاليهات لي ولمجموعة من الاصدقاء وانا اتصل كنت مرتبكه ومشوشه لاني انقليزيتي بسيطه جدااا ولكني حاولت ولم استسلم انااا ويااها الى ان اتممت الحجز بسلاااام
    وسط ذهوول زوجي اللي كاان حدني على هذا الشي برفضه للحجز بحجج وااهيه
    وقلت انا لهاا وفعلا استطعت وانجزت وشعرت بعدها شعور مااعرف كيف اوصفه الصرااحه لكن استمر مفعوله لفتره ..
    وحسيت حالي ممكن اعمل المستحيل …

  13. ريم عبدالحي Saudi Arabia قال:

    مرحببببا يا أستاذتي الغالية
    لدي شيء ان استطعت تركه سأقفز من ١٪ رضا عن النفس إلى ١٠٠٪
    ان شاء الله سأنجح ..دعواتكم يا بنات

  14. Omima Sudan قال:

    اختى خلود السلام عليكم ورحمة اللهانا لو كتبت لك عن الراحة اوالهدنة التى كنت فيها فلن تكفينى السطورصحيح فى هذه او تلك الفترة كانت مليئة بالمشاغل مع الاطفال وظروفهم ومشاكلهم ولكن كنت انذوي بداخلى فىسكون شامل لاكثر من15 عاماوفجاءة قرر زوجى ان اعود انا وابنائى للوطن بعدها افقت من الراحة ووجدت صديقاتى قطعن اشواطا كبيرة وتساءلت هل ساقدر ان اواكب وبدات. فاكرة فى التدوينةالتى قبل السابقة زكرت اننى فى نفس يوم الاقلاع كنت قد بداتفى شئ انتظرته كثيرا الا هو التحاقى بدراسة لها علاقة بابنى من ذوى الاحتياجات وقبلها التحقت بمدرسة تعلم قيادة السيارات واستلمت الشهادة بعد ها فورا احسست بثقتى لنفسى الكبيرةواعطتنى ممكن ان اقول نوع من الكارزما وبعد ذلك معهد للغة الاشارة وبرايل وصعوبات تعلم وانا الان كل يوم بالمعهدقبل الزهاب اشيك على استروجينات.واخرج متجهة للمعهد بكل ثقة وتفاؤليعنى الvipاتت بوقتها

  15. زينب الحلوة Saudi Arabia قال:

    السلام عليكن ورحمة الله وبركاته
    التجربة
    عدم النوم بعد صلاة الفجر في الاجازة الاسبوعية
    صعوبتها كان صعب جدا علي أن أترك هذه العادة وكانت تفوتني مهام كثيره يتوجب علي فعلها
    أهدافي منها أن أستغل هذا الوقت بشكل جيد والحمد لله يوم الجمعة كاان رائعا
    النتيجة أني كنت راضية عن أداء زينب يوم الجمعة ورضى أمي وأبي عني وألا أجل أي عمل
    الله يثبتنا على الحق… آآآآمين

  16. نور ناصر Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم

    انا اعاني من مشكلة .. اني دائما احس اني مضغوطه ومزحومة اشغال
    وذلك ناتج لسؤ التنظيم وعدم وضع خطه
    ( هذه مجرة الراحه لدي .. عدم التخطيط والتنظيم .. ويمشي يومي بالبركه .. واتوهق وانضغط بنهاية اليوم)
    اليوم راح اخلي التحدي هو
    اني اكتب خطه لانجاز اهدافي قصيرة المدى وتفسيمها على الاسابيع القادمة وابداء بتنفيذ وانهاء الجزء المخصص لليوم
    احس انجازي لمهامي التي ساضعها اليوم .. أكبر تحدي .. ومحفز للاستمرار في تحقيق الاهداف

    لكن ما أعرف هل باب التعليق ع التدريب ايضا سيغلق الساع1
    انا بدأت بقراء التدوينه اليوم
    امس كنت مزحومه بكثر الاشغال
    هذه الصفة لازم اتخلص منها
    وان شاء الله اليوم اول بدايتي .. يوم منظم ومرتب

  17. alfadhila Oman قال:

    أهدافنا نحن من نزرعها في صحراء حياتنا ونسقيها بماء ثقتنا ونرعاها ب تمسكنا بها ويقيننا ب سموها وعلوها..

  18. بت ملوك النيل Saudi Arabia قال:

    انا عرفته اي المخرني وجعلني عاجزه عن تحقيق اهدافي
    ((مجره الراحه))
    سكنت فيها سنين عجاف
    والان ان الاون ان اودعهاا
    شكلي من فرط حماسي ساسبقكم وانط بالبرشوت

  19. تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

    وااااااااو
    يالها من قاعدة جميلة !
    قاعدة الخروج من مجرة الراحة () :heart:
    تحديات جميلة ،
    كلما سولت لي نفسي تأجيل أمر ما ،
    أو كلما أحببت أفعل امر جديد وأحست نفسي بالتردد
    لاحت في ذهني ( مجرة الراحة )
    فـ أبدأ مباشرة الشيء .. وامضي فيه ..
    بإذن الله سأجعلها قاعدتي في الحياة ،
    وكا يُقال :
    ( إذا خِفت من أمر ، فـ قع فيه ،
    فإن توقيه أشد من الوقوع فيه )
    /
    * مواقف جميلة مررت بها اليوم لعل احدها :
    - هناك فتاه تعرفت عليها في الايام القريبه ، ولم يسمح لي وقتي بالحديث معها ،
    فقط سلام عابر لانشغال كل منا ، وهذا ولد لدي شعور غريب احسست بنوع من الرسمية
    وهذا شعور لا احبه ، يقيدني ، بل يجعلني في وضع لا اعرف التعامل والحديث مع الطرف المقابل !
    مع اني اود الحديث والمرح وفي نفس الوقت اريد ان اتغلب هذا الشعور
    فلاحت لي الفرصه اليوم بـ الخروج من المجرة طالما انه كان لدي وقت فراغ
    فكانت النتيجة جميله ، والشعور الذي كان يتهيا لي انه رسميه كان محض وهم :biggrin:
    - ايضا مررت اليوم بموقف عصرني ولكنني لست مستاءه مادامت هذه العصرات
    ستنتج ألماساً إن شاء الله .. والتجربة تعلّم .. :biggrin:

  20. أم ساهر United Arab Emirates قال:

    حقيقة أ خلود وضعت يدك على الجرح
    دائرة الراحة هي كل ما اعيش فيه الآن وأحتاج بشدة للخروج منها وكسر الروتين والملل والكآبة التي أعيش فيها وأضيع فيها أجمل أيام حياتي مع زوجي وأولادي
    دائما ما أخاف مما جديد حتى في الخروج أحمل هم الأولاد أنني سألاحقهم من خوفي عليهم
    في كل حياتي أعيش دائرة الراحة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى
    واحتاج بشدة للسير عكس ميولي النكدية حت أخرج مما أنا فيه

  21. Sahebt Elnakb Saudi Arabia قال:

    صباح الخيرات. 

    وحشتوني ، أخباركم إيه..؟!

    بالمناسبة لقد كنت في رحلة للمدينة من يوم الأربعاء ، وكان من المفترض أن أحل التدريب قبل ذهابي.

    وأكمل بقية الأيام من الجوال.

    ولكن للأسف لم تنزل التدوينة ، وصادف انتهاء اشتراكي بالنت للجوال.

    وانشغل بالي معكن.

    ولكن ، سبحان الله ، من ترك شيئا لله عوضه خيرا منه ، فقد هيئ الله لي الأجواء ، وعدت لأجدكم تنتظرونني.

    خروجي من دائرة الراحة كان كالآتي:-

    بما أنني مقيمة بمكة المكرمة ، فإنه من المعتاد أن يأتي إلينا الأقارب والمعارف ، فنستقبلهم ونكرمهم.

    وفي وقت سابق ، حضر إلينا بعض الأقارب في عمرة رمضان ، وبعد أن استقبلنا وأكرمنا لهم ، قالوا لنا بأنهم أتو للحرم لا للضيافة ، حيث كانوا يعتبرون أن ضيافنا فرضت حصارا عليهم بحيث منعتهم من التمتع بالحرم.

    فعلقة الكلمة في ذهني.

    ومنذ شهر تقريبا حضروا نفس الأقارب ، وبعد استقبالنا لهم وضيافتهم.

    قالوا: نحن جئنا للإستمتاع بالحرم.

    فقلت لهم: افعلوا ما يحلو لكم ، وكان ذلك عبارة عن خروج عن المألوف بالنسبة لعاداتنا وتقاليدنا.

    وقد ترتب على هذا الأمر:
    أنني اصبحت أذهب للحرم أكثر من مرة في اليوم ، وتقديم ما يحتاجون له ، أنا ومعظم أفراد العائلة.

    وكان هذا عبارة عن جهد غير عادي قرابة عشرون يوما ، إذ أنني جمعت بين ذلك وبين واجبات بيتي.

    وكان نتيجة ذلك بحمد الله:
    أنني استمتعت معهم بالحرم مالم استمتع به من قبل ، مع قامي بواجبي.

    فاللهم أدم علينا نعمت التنقل بين الحرمين.

  22. Ngla Saudi Arabia قال:

    كتبت تعليق سابق ولكنى اشعرانى تائهة بعد قرءة تعليقات الفى اى بيهات من حولى اجد نفسى ضللت الطريق لتحديد الهدف
    ايضا خوفى من عدم ارسال التدريب قبل الساعة الواحدة جعلنى مرتبكة جدا
    هل هناك تدريبات اخرى ام لا واين هى ؟

  23. سارة عبدالله Saudi Arabia قال:

    اااخ لقد تعبت
    احس باني بذلت جهد عجيب

    هدفي او هدفي الذين قررت مواجهتهما تحدي ذاتي
    اولا عملت بعض التمارين الرياضيه بكرة التمارين التي اشتريتها من سنة واجلت التمرن عليها بدون اسباب مقنعة
    كسرت هذا الحاجز
    قليل دائم خير من كثير منقطع وباذن الله سيكون هذا كل سبت واثنين واربعاء لمدة ربع ساعة فقط

    ثانيا وهو الاهم بالنسبة لي
    الصلاة في وقتها
    يعني اول مااسمع الاذان اتوضا انا وبناتي ونصلي فورا
    دعواتكم لي بالتوفيق والثبات

  24. hanan Israel قال:

    السلام عليكم

    قررا ان اتحدى نفسي في امر لا اتمكن من فعله ولكني ادركت بعدها اني لا احب ان اضعه علنيا وافضل ان يبقى خاصا

    ففكرت في تحدٍ اخر واذا بي اشترك في هذه التدوينة في اكبر تحد لنفسي ولقدراتها حيث اننا قررت ان اصعد الطائرة وانال اكبر قدر من الفائدة والا اتعامل مع مصطلح لا اقدر ولا اعرف والظروووف

    فمنذ ان بدات المشاركة هنا وانا اشعر انني vip في بيتي وفي تصرفاتي في العمل

    المعيقات كثيرة فملفات هامة في الدورة لم تفتح ولم اجب عنها والجهاز اصبح يغلق لوحده رغم انه جديد والحمد لله ولا مرة عملها

    ضيوف وزيارات على غير المتوقع

    والادهى ان الجهاز الذي يخصني انا وحدب خرج من البيت ليستعمله زوجي لامر ما فما عاد لي وقت للدخول والمتابعة

    اضافة لبعض الافكار التي تراودني لماذا لا ترد الاستاذة خلود على التجارب جميعها لا بد انها تجارب غير ناجحة ثم ارجع واقول ابدا فبعضها تجارب رائعة ولكن ضيق الوقت يحكم الاستاذة ومن غير المعقووول ان نطالبها بالمزيد

    حكيت لصديقني عن التدوينة فضحكت وقالت هي تدوينة الاحلام لا يمكن ان تتحقق على الواقع لان الرجل الشرقي يرى نفسه vip ويرفض رفضا قاطعا ان تكون زوجته مثله

    وقالت اننا معشر النساء لا يمكننا ان نتحدى الواقع واننا واننا ….. شعرت برغبة لتصديقها والتوقف عن المحاولة

    ثم عدت لاقول لنفسي سأكسر انا تلك الفكرة وسأثبت لها انني لست كاي امرة عادية وان الازواج ليسوا كلهم سواء
    اشعر الان بالفخر وانا انتمي للدورة واشعر بالامل في انجاز تغيير هام في حياتي خاصة انني احتاج لثقة كبيرة في نفسي تفيدني فيما اعتزم انجازه

    اهدافي في حياتي كثيرة تحتاج مني قوة وارادة وشجاعة والاهم اصرار وصبر واتوقع ان اخذ من هذه الدورة بعض الغذاء لتحقيق تلك الاهداف

    كلامي غير مرتب فانا اكتب بسرعة لاتمكن من قراءة الترانزيت الحالية قبل ان يطفئ الجهاز ويضيع الرد مرة اخرى

  25. somaya sayed Egypt قال:

    موقف جديد حدث منذ بضع دقائق :-D طازة يعني ههههههه ( بالرغم من انه بسيط الي انني جدا سسعيدة به )
    النهاردة عندنا استفتاء ع الدستور … وانا لسه مسجلة حديثا في الكشوف الانتخايية .. بمجرد ان وصلت الي السن القانوني .. يعني أول مشاركة لي فعلية .
    انا من بين كل اسرتي مكان لجنتي بعيد عن مكان سكننا . اصريت ان اخوض التجربة كاملة معتمدة علي نفسي بدون تدخل أبي وامي الغاليين وبالفعل تركوا لي المجال :-)
    من اول مره وصلت للمكان دون ان اسأل احد وتم المهمة بنجاح وانا فخورة بذلك
    واجمل ما في الموضوع اني كنت واثقة بنفسي من البداية انني سأصل ^^

  26. Ngla Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم استاذتى الفاضلة
    اعتذر عن التاخير لعدم وصول الايميل لازم امر عالمدونة يوميا لمتابعة الجديد ما علينا
    مع ان الخروج من دائرة الراحة صعب اكيد لكن الاصعب منه التفكير
    اهوالله التفكير اصعب كتير من العمل يمكن لفراغ العقول من اى شى عدا ما هو داخل دايرة الراحة
    اشهد الله انى ما تعبت بقدر مارتحت بل اكثر فكل ما تركته جانبا للحفاظ على الراحة تللك اتعبنى اكثر بكثير بعده فهى راحة مزيفة بالتاكيد
    وصلتنى انى مش قادرة افكر
    قريت تدوينة اليوم اكثر من مرة وربطت بينها وبين التدوينات الاخرى ورقة وقلم
    تعلمى الكتمان
    رتبى اولوياتك
    وفى النهاية
    اخترت ان اكتب فى تدريب اليوم عن :
    مواجهة احدى اخطائك واصلاحها

    الخطأ الاكبر فى رأيى هو الكسل
    لانه بيعيقنى تماما عن اى شى او نشاط بل باعكس بياخرنى كتير عن انى امارس حياتى بشكل جيد
    التجربة هى:
    قررت اواجه الخطا دة بانى اولا اترك نومة الصبح
    مدى الصعوبة :عالى
    لانها بتعطل يومى كله كنت انام حتى موعد رجوع ابنتى الصغيرة ظهرا وهنا يبدا يومى
    بالافطار لوقت غير محدد ثم تحضير وجبة الغدا الغير مجهزة ولا حتى مفكرة ممكن تكون ايه وبالتالى اى شى
    وهكذااااااااااااااااااااااااااا

    يمر اليوم بدون الشعور باى انجاز يمر فقط للاسف
    اهدافى من التجربة ان انجز واشعر ان يومى لم يضيع وانى تمكنت من فعل اشياء كثيرة بصورة جيدة
    ( بضمير)
    ولن اكون هادئة
    حتى الان النيجة مرضية ولكنها لم تكتمل كما اريد

  27. Ngla Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم استاذتى الفاضلة
    اعتذر عن التاخير لعدم وصول الايميل لازم امر عالمدونة يوميا لمتابعة الجديد ما علينا
    مع ان الخروج من دائرة الراحة صعب اكيد لكن الاصعب منه التفكير
    اهوالله التفكير اصعب كتير من العمل يمكن لفراغ العقول من اى شى عدا ما هو داخل دايرة الراحة
    اشهد الله انى ما تعبت بقدر مارتحت بل اكثر فكل ما تركته جانبا للحفاظ على الراحة تللك اتعبنى اكثر بكثير بعده فهى راحة مزيفة بالتاكيد
    وصلتنى انى مش قادرة افكر
    قريت تدوينة اليوم اكثر من مرة وربطت بينها وبين التدوينات الاخرى ورقة وقلم
    تعلمى الكتمان
    رتبى اولوياتك
    وفى النهاية
    اخترت ان اكتب فى تدريب اليوم عن :
    مواجهة احدى اخطائك واصلاحها

    الخطأ الاكبر فى رأيى هو الكسل
    لانه بيعيقنى تماما عن اى شى او نشاط بل باعكس بياخرنى كتير عن انى امارس حياتى بشكل جيد
    التجربة هى:
    قررت اواجه الخطا دة بانى اولا اترك نومة الصبح
    مدى الصعوبة :عالى
    لانها بتعطل يومى كله كنت انام حتى موعد رجوع ابنتى الصغيرة ظهرا وهنا يبدا يومى
    بالافطار لوقت غير محدد ثم تحضير وجبة الغدا الغير مجهزة ولا حتى مفكرة ممكن تكون ايه وبالتالى اى شى
    وهكذااااااااااااااااااااااااااا

    يمر اليوم بدون الشعور باى انجاز عمر يمر فقط للاسف
    اهدافى من التجربة ان انجز واشعر ان يومى لم يضيع وانى تمكنت من فعل اشياء كثيرة بصورة جيدة
    ( بضمير)
    ولن اكون هادئة
    حتى الان النيجة مرضية ولكنها لم تكتمل كما اريد

  28. الأميرة السمراء Turkey قال:

    مررت بموقف قبل سنتين لما بدأت المدرسة كنت في الصف السابع وانا كنت من عادتي ما احب اتكلم كتير او اتعرف على الناس كتير كانت عادتي بهادا الشكل وفي يوم من الايام اجت طالبة جديدة وانا ما كنت بقدر اتعرف عليها ؛ مشان هاي مو من عادتي و فجأة اجتلي بنت من الصف الثامن وراحت تحكيلي وتشجعني روحي كلميها اتعرفي عليها شو حتخسري ؟؟؟ بس انا ما رديت عليها فلما راحت البنت من الصف الثامن ضليت من حالي افكر انا حضلي هيك للأبد ؟؟ اضلي مكتومة لمدى الحياة؟؟؟ فرحت لعند الطالبة الجديدة وشجعت حالي وتعرفت عليها … وهي الحين من افضل الصديقات عندي بالمدرسة

  29. ام زيد France قال:

    salem aleykoum oustadha khouloud
    allah almousta3an ja ani safar moufaji
    la astati3 almoutaba3a mouddat ousbou3
    ana hazina jiddan
    allah y3awadhni kheyr

  30. alfadhila Oman قال:

    أخييراً وصلت….
    كان لزاماً علي ان اقرأ مدونة الرحله حرف ب حرف لأستوعبها.. وأراجع مدونة ورقة وقلم وتعلمي الكتمان و4أولويات في حياتك…احسستُ انني لن استوعب الرحله بدونهن..
    ياااه يا استاذه بالفعل كلااامك رائع ومس واقعي وع الاغلب واقع اغلبيتنا..

    جلست مع نفسي ودفتري وقلمي جلسه تأمل ومراجعه وتسائلت عن اهدافي في الحياة وماهي اولوياتها بالنسبه لي…لن اكتبها ع الملأ طبعاً… بل هي محفوظه في محفظتي مع الكردت كارد ومالي.. سأكتمها كما علمتني,,,

    عشت تجربة الرد بطريق ثابته ومتزنه في جدال مشتعل مع أهلي… بصراحة لدي صفة سيئة منذ الصغر انني عندما احتدم في نقاش انفعل وتبدأ الهرموناات والبكاا ولو كان الحق في صفي ويضييع كل شي كنت قد خططت له..وقد يكسب الطرف الآخر,,او ان اهلي يتنازلوا لي لكي لا آخذ بخاطري وليس اقتناع منهم بأهمية الشي الذي كنت اريده..
    احاول دائما ان امسك بأعصابي ولا انفعل وانظر ل وجوه الاشخاص التي اتناقش معهم وادرسها جيداً قبل الرد ولكن تبدأ دمعه وتليها أخرى… ويضيع الكلام مني..

    جربت قبل يومين ان اتوازن مع نفسي وادخل في النقاش باسلوب سلس وانا من ابدأ بالاسئله او اكون المحاور لا المتلقي والحمد لله صمدت اعصابي ل عشر دقائق او ربع ساعة وعديت الخط الاحمر.. واكملت النقاش

    ياااه احسست بالفعل اني كنت ممسكه بجبل من الجليد بين يدي..

    واليوم جئت الى العمل وكلي امل ان اتحاور مع رئيسي بالعمل ل موضوع شاائك دائماً ما يعارضني فيه..
    كنت فالسابق اخاف ان اتحاور معه وافقد سيطرتي ( ويضيع البرستيج)…

  31. الجوهره من الماس Saudi Arabia قال:

    اود ان انبه انه لم يصلني ترانزيت 2على الايميل
    ورابط اختبار الثقه لم يفتح عندي على الاجهزه كلها التي في البيت

  32. marwa medhat Egypt قال:

    السلام عليكم
    و انا ادرس فى الكليه كانت هناك دورة شاركت فيها كمنظمه و انا كنت لااحب ان اتكلم امام الناس كمحاضر (بستسهل يعنى او لقله الثقة ) فاكنت اكتفى بالتنظيم الذى لا يحتاج الى التحدث امام الجمهور الا ان قررت ان اخرج من دائرة راحتى كما وصفتها و قررت انى لن انهى هذه الدورة الا و انا واقفه اتحدث كان يوجد فى البداية رهبه و قلق و لكن تحديت نفسى و قد كان و مع انى توترت و انا فى هذا الموقع امام كل هؤلاء البشر و انى لم اكن ارى الايادى و هى مرتفعه تريد الاجابه على سؤال كنت قد سألته و لكن هذه التجربه كسرت عندى حاجز الخوف و علمتنى انه لا يوجد شئ صعب كله بيجى بالتجربه و التدريب و هذا كان هدفى من اجبار نفسى على الصعود و التكلم و لقد زادت هذه التجربه ثقتى بنفسى .

    (فى مصر الان يوجد استفتاء على مشروع للدستور و يوجد ناس كثيره تتضل الناس و تعطيهم نسخ خاطئه ليقولوا لا لهذا المشروع و يوجد ناس اخرى تررد ما تسمعه من التلفزيون دون فهم و مع وجود احتقان فى الشارع كنت متررده فى النزول و التحدث مع الناس عشان افهمهم الدستور الصحيح , كنت اخاف بعض الشئ من رده الفعل و لكن اخذت الخطوة و نزلت انا و صديقة لى كان هدفى الاول الخروج من دائره الراحه و الثانى ان لا يمنعنى من هدفى اى عقبات و ان ازيد ثقتى فى نفسى و ان لا اهتم بالنتيجة فقط اخذذ بالاسباب

    يلا بقى عاوزة انط من الباراشوت

  33. Idil Saudi Arabia قال:

    صباح الخير

    ” مجرة الراحة” بالفعل انسب مصطلح للدوامة التي لا نحب الاستيقاظ وانهاء الاحلام الوردية المتعلقة بها
    كنت اتجنب امرا منذ فترة وقررت ان امضي في متابعته
    لا اعلم ما ستكون عليه النتيجة قد تظهر قريبا او بعد فترة ولكن ما يهمني هو تدوينتك كانت دافعا لي بانني لن اخسر شيئا في جميع الاحوال بل سي

    شكرا

  34. صباااح الخير

    أولا أأسف لتأخري بالرد ومتابعة الردود هذه المره..أعلم أنه لم يفتقدني أحد ولكن أنا افتقدتكن

    وتأخري كان لعدة أسباب:
    لدسومة المحتوى ،ولأني أردت كتابة رد VIP يناسب المحنوى القيم،
    لأني ألزمت نفسي بالكتابة اثناء قراء التدوينات الرائعة
    (لأنه من تجاربي السابقة أنه لا فائدة دون كتابة)

    والسبب الأهم أنني خرجت من دائرة أو مجرة راحتي ^^

    والسبب أنه وفجأة دعينا لمناسبتين متتاليتين في احداهما خرجت فيهما من دائرة راحتي

    ولكن التجربة الاهم التي واجهت تحديات لانجازها هي:

    قرائتي لهذه التدوينة بفهم وتمعن وتلخيص لأهم مافيها ثم الرد عليها
    بالاضافة الى قيامي بالأعمال الروتينية من أعمال تنظيف ومساعدة للوالدين
    +حضور المناسبتين وتلبية الدعوة +الجلوس مع والدي لأني لا ألتقي به يومياً

    بصراحة خلال هذين اليومين شعرت بقيمة الوقت فأنا لم استطع ان اقرأ هذه التدوينة جيداً
    ولم أجد وقتاً يكفيني لقرائتها بتمعن وسط هذه الانشعالات الطارئة فأصبحت قرائتها
    هدف اريد انجازه بعد ان كانت التدوينات السابقة واجبات يومية اؤديها وقت الفراغ

    فقررت من ليلة الأمس ان استيقظ باكراً من بعد صلاة الفجر ولا انام
    حتى انجز هدفي واقوم بانجاز التدريب الذي ارسل على الايميل
    وربما هذا اكبر تحدي لأن اجمل وقت للنوم في هذا البرد خصوصاً
    هوبعد الفجر والجو جو نوم اصلا فالجميع في اجازة
    والجميع نائمون

    ولكنني قررت وسبحان الله استيقظت بمفردي وهذه من النوادر بل المعجزات ربما
    ان انام في وقت متأخر
    وأستيقظ بمفردي ليس هذا فقط بل أيقظت العائلة كلها للصلاة

    وهدفي بالطبع هو:
    ان استفيد اكبر استفادة من هذه الدورة لتطوير ذاتي والاستفادة من تواجد أ.خلود
    فهذه المواضيع القيمة قد نجد مايشابهها في فضاء النت الواسع او على شاشات التلفاز

    ولكن الاختلاف هو:
    وجود أ.خلود وتواصلها المباشر لتوضيح والتشجيع &وجود مجموعة رائعة تشاركني الهدف في نفس الفترة الزمنية

    النتيجة:
    -الشعور بالسعادة والرضى
    -ثقتي بنفسي وقدرتي على انجاز اهدافي زادت
    -اصبحت اقدر وقتي أكثر وانه يجب علي تخصيص جزء يومي للتعليم لأن الوقت سيمضي
    -زادت أهمية هذه الدورة عندي بعد ان أصبحت هدفاً سعيت لتحقيقه
    -وأصبحت اقدر الامهات المشاركات معنا أكثر فرغم مسؤلياتهن اليومية الا انهن متواجدات معنا
    خصوصاً أ.خلود

    أحبكن جميعاً

    (عذراً أستاذتنا العزيزة ولكن الابتسامات لا تعمل عندي ,بارك الله جهودك )

    • من أروع العبارات في هذه التدوينة:

      -لا توجد أهداف غير معقولة… انما توجد فترة زمنية غير معقولة.
      -الثقة بالذات..هي الرحلة وليست النتيجة.

      • حنين Saudi Arabia قال:

        وأنا كمان عملت ملف خاص بدي الرحلة لانو اكيد راح نرجعلها في يوم ما والتدوينة دي بالذات رجعتني لايام الثانوية العامة :)

      • alfadhila Oman قال:

        انا بصراحه خصصت دفتر صغير اكتب وأدون فيه..
        عندي قناعه ما راح افهم الشي الا اذا متبته بخط ايدي..

    • أم عبودة United Arab Emirates قال:

      رائعة يا ابداع!
      ولا تقولي لم نفتقدك.. بعض الردود ابحث عنها بحثا والله، ولكننا جميعا نعذر انشغال بعضنا بمسؤولياته.. الله يبارك لنا في أوقاتنا والله أهمية التدوينة وجهد كاتبتها الله يجزيها كل خير تعادل لا يقل عن قراءة التطبيقات العملية للاخوات والاستفادة منها.. جزاكن الله خيرا .. اسال الله ان يجمعنا يوم القيامة على منابر من نور

  35. Dina Saudi Arabia قال:

    على فكره مااعتقد اني اقفز من اي طاابق اخاااف وعلى فكره انا من النوع اللي مايحب التحدي
    ولا احب ادخل في نقاشات حادة واحب ابعد عن المشاكل واذا اجبرت بالدخول في مثل هالمناقشات جسمي يتنفض ويهبط السكر ويرتفع الضغط بشكل غريب
    يعني بالعربي >> ابعد عن الشر وغنيله))) هذا شعاري
    اعتقد عمري ماحشوف الالماس بهذي الطريقه صح؟؟

    • حنين Saudi Arabia قال:

      لالالالالالا ترى كده ضيعتي عليك متعة كبيرة *فيس شيطاني* , عندك مثلا انا احب الحيوانات بس اخاف امسكهم وده الموضوع كان دائما يسبب حالة حرب بيني وبين اهلي وقبل فترة خالو اعطانا وحده من القطط اللي عنده وتعالي شوفي قلبت البيت فوق تحت بسبب ده الموضوع وصار القط عايش في دور وانا بدور وحرب كل يوم بسببه وسببي والان بعد مرور 3 شهور صار بينام على نفس مخدتي وسبحان مغير الاحوال :)

      (أن لدى معظما قدرة على تحمل ألم عدم النمو، أكبر بكثير من قدرتنا على تحمل القلق الذي يبرز حينما نحاول التغيير. لكن ثمن الامتناع عن محاولة التغيير فادح!)

  36. أم عبودة United Arab Emirates قال:

    كتبت ردا طويلا وأرسلته من الموبايل ويبدو انه لم يصل!! اوه لا باس ساعيد كتابته..
    تحية طيبة لكل الفي اي بيهات.. وللكابتن العسل خلود.. جزاك الله خيرا.
    عدت لاحدثكن بتجاربي:
    1. التعرف على اناس جدد:
    الهدف: تجربة الكاريزما والثقة الى الان
    درجة الصعوبة: متوسطة
    النتيجة: رائعة والحمد لله كنت واثقة ومتكلمة، جربت فتح احاديث النقاش بدل المشاركة فيها وعبرت عن رايي باريحية بدون كبير اهتمام بما سيفكره الاخرون مني، اوضحت اني صاحبة مبدا واطلب رضى ربي دائما (مثلا في عدم تنازلي عن ارتداء النقاب امام الاقارب بسبب صعوبة الوضع لان لي رخصة شرعية ولم اتشكى او اتباكى كما كان الحال سابقا للاسف بل ان هذا ختياري وادعولي بالثبات مع ابتسامة على الوجه.. رائع.. احسست بالفرح :-) )
    2. الردود باتزان في جدال مشتعل:
    الهدف: الخروج باقل الخسائر الممكنة
    درجة الصعوبة: عالية جدا جدا وصعبة
    النتيجة: الحمد لله نص نص حاولت ضبط اعصابي والرد باتزان وان لا انفعل
    بالرغم من اني خسرت الطلب وحزنت بل بكيت بعدها الا انني كنت افضل من السابق حيث كنت استشيط غضبا واخطئ واتجاوز حدود الادب .. لكن هذه المرة احسن وان شاء الله خير
    3. تجربة ي جديد لاول مرة: التخييم مع الاصدقاء
    الهدف:
    a.ان لا اكون سبب التاخير
    b. ان نعود الى البيت سعداء ولا ينتهي المشوار بمشكلة (كما يحدث غالبا)
    الصعوبة: شديدة
    النتيجة: الحمدلله
    لم اتاخر بل بادرت بالتجهيز مسبقا وكان ل شي على الوقت. مررت بالعديد من المواقف والحمدلله ربي رزقني رباطة الجاش وفي مشكلة صغيرة ضبطت اعصابي وناقشتها بهدوء وكان الحل الحمد لله مرضيا وعدنا الى البيت سعداء.
    اكتفي بهذا القدر وشكرا لكن

  37. اميرة الثبيتي Saudi Arabia قال:

    امممم
    عدنا
    سميت بالله قبل ابدأ عشان لايطير التعليق حتى يتصلح النت وانزل ال ال ايه استاذه خلووود
    الفرفوكس
    وجه مبتسم يمد لسانة (لان ابله فيسات اضربت عن العمل)

    طيب
    بداية انا جدا زعلانة من الاميرة اللي كانت دايما الاولي وفجاه تجي يتقفل في وجهها اول تمرين

    شعور موسف وحزييين
    فاتني خير كثير

    بس حقيقة استاذتي كان ظرفا يحقق اهداف اليوم
    فربما العصفور الاخضر اخبرني عن دائرة الراحة(وجه يغمز بعينة)

    لحظة لحظة
    يامن تقف خلفي لاتدفين
    اخبريني فضلا برقي ان دوري في النط حان
    ترا انا في اي بي(وجه يرفع احد حواجبة)

    واحد اثنين هووووب

    وااااو

    حمدا لله انني كنت متسرولة لان التنورة اصبحت مثل البارشوت
    يعني ايه متسرولة
    لاااا معليش هذي مو عامية زي متصربعة اياها فاكرينها

    اها قصدك مو عارفة كيف
    طيب ياستي
    في محلات البجايم تلاقي سروال(الاسم القديم للبنتلون)
    في انواع قطنية اشتري كم واحد والبسيه تحت الجلابيات والتنانير

    لييييه ؟عشانك مسلمة امرك يقوم علي الستر
    حبيت تجلسي متربعة رفعت رجلك للوضوء طحت بعد الشر جات كابتن قالت نطي من الدور اللي مادري كم (ما اقصد احد طبعا)
    ماينفع تظهر الاشياء الخاصة فهي ملك غير مشاع

    تجرررربة جميلة اعادتني لذكرى قفزه الشجعان في اتلانتس في دبي هي قفزة بارتفاع تسعه متر
    الكل تحداني وقت سفري قبل سنتين ان اقفز منها
    وهاتك ياضحك وسخرية
    انت هههه كاكاكا
    اميرة تنط طيب اتعلمي تمشي اول بعدين نطي(محسوبتكم من انصار الراحة محل تحطيني تلاقيني )

    فصراحة صعبت علي نفسي خاصة ان كل اللي راح ماقدر يقفز فقررت ان افعل
    واشتريت مايوه ساتر وذهبت طبعا لما جلست علي الزحليقة العامودية بزاوية تقريبا ثلاثين وارتفاع تسعه متر ايقنت انه الموت فتشهدت و هوووووب وعلي المسبح(طبعا ما اعرف اسبح) (وجه ناطه عيونه)
    فهل تتغيلوا مقدار الحواجز اللي تكسرت في نفسي والفخر والدهشة من الاهل
    وبعدها اي احد يتحداني يرد احد ثاني الا اميرة قفزت تسعه متر ايش بقي(وجه رااافع عيونه فوووق)

    (وجه خجووول)
    كلامي كثيير
    ام سوري
    الحاصل الكل يقول في العيلة اني على الصامت دايما بس مش عارفه ليه المواهب انتثرت لديكم
    خلااص تووبه(وجه علي فمه شطرطوون)
    ايش شطرطووون
    ياربي استاذه خلود فضلا سويلنا دوره لهجات اول ترا تعبت
    شطرطون يعني لصق يعني لزأه واضح

    نبدا الجد
    من مناطق الراحة لدي الذهاب للتجمعات التي أعرف افرادها واذهب بعد الناس لاضمن ان اجد من اعرفه واجلس بجواره(ومحل ما تحطيني تلاقيني)
    واتكلم فقط مع من اعرف
    علي فكره انا مطربة(كتبت مدربة وطلعت كذا قلت ما امسحها خل تستانسوا شوي)
    فجماهيريا جدا ناجحة بفضل الله وجريئة لكن علي الصعيد الاجتماعي حالي حال نفسي
    وهذا يسبب مشكله باتهامي اني مغروره من قبل اهل زوجي وبعض الجيران والاصدقا(لان اهلي خلاص غسلوا يدهم)
    فلناس تقول هذي جريئه وتلقي ليش معانا ماتتكلم اذن مغرورره
    والله لست كذلك القدرة الجماهرية بالجرئة وعكسها عدم الاقدام شي
    والانفتاح في العلاقات وضدها الانطواء شي اخر
    انا الاولى والرابعه
    ترا لاتضاد فهي صفات مختلفة

    بس كيف تفهمي الناس
    فقررت اكسر هالدائرة بتمرين بسيط
    ذهبت يوم الخميس سفرا من مدينتي لمدينة اخري
    لاقابل صديقات في الفيس بوك
    لا اعرفهم
    نعم سافرت وذهبت ودخلت وسلمت واكلت امامهم ووو لان كل هذه. التفاصيل مربكة بالعادة لي
    طوال الطريق اعذار لزوجي
    بلاش في مطر خلنا نرجع لايصير شي
    امكن الاولاد يضايقوا امك بارجع امسك بيتي واولادي
    شكلي تعبانة بلا منها
    وطبعا خفقان وكتمة وضيقة
    فعلا الموضوع مزعج لي
    يقذف بي من قصر الراحة للشارع

    وووبس
    رحت ورجعت مانقص مني يد ولا رجل
    بالعكس
    كان عندي شعور بالانتشاء والفرح والونسة
    هذا مثال بسيط ابو يوم نزولا عند رغبتك استاذه خلوود
    وجدا كان رائع
    باقي قضية اخري جوهرية سابدا العمل عليها
    بل بدات الان وان سنحت الفرصة خبرتكم بها باذن الله
    تحياتي
    (وجه يرسل قبلة)
     

  38. Dina Saudi Arabia قال:

    قرات هنا لبعض المشتركات ان لديهم هموم مثلي او اقصد اهداف بسيطه
    مثلا ترتيب المنزل؟؟ لا اعلم
    شعرت اني قريبه جدا لهم واني لست اتيه من كوكب اخر هنالك اخريات وضعوا مسؤليات البيت وانجازاها كاهداف؟ رغم اني اتهرب منذ فتره عن ترتيب منزلي لكن وبصراحه شعور رائع عند تنظيفه
    باذن الله اليوم سيكون هدفي انهاء ترتيب المنزل والرياضه وايضا تريس الاولاد
    ااااه رغم اني اراه روتين ممل؟؟ لكن سرعة الانجاز وتغيير الخطه قد تساعدني

    اوكي استاذتي انا ارى ان ترتيب المنزل ايضا يعتبر من مجرة الراحة لانن بالاخر روتين وممممممممممل لابعد الحدود؟؟

  39. شكراً استاذةخلود من يوم بدأت الدورة وانا اتذكر طفولتي لا أعلم السبب والتدوينة هذي بالذات اعادتني الى الوراء اكثر اقصد ايام الطفولة ، فقد كنت مغامرة من الدرجة الاولى ولا أعرف الخوف …

    اكتبي اهدافك ورتبيها وجزئيها وضعيها في ايطار زمني والاهم أكتمي أهدافك ،واحتفلي بانجازاتك اولويات نأخذها في الاعتبار .

    بداية التغيير لابد من ان تكون بعد صدمة اثرت في الانسان ،وتعرضت كثيراً لمثل هذه الصدمات التي جعلتني اتجنب المجتمع او الحوار مع اي شخص كان اصبح كلامي قليل جداً .

    تعرضت في اليومين السابقين لمشكلة وجربت معها كل الحلول التي بين يدي ، ولكن لم يكن هناك اي بادرة للحل فتوكلت على الله و ادعو الله أن يحل لي هذه المعضلة وقد اثرت في نفسي كثيراً ومر الوقت وما ان شعرت فجأة بسلام داخلي لم اشعر به من قبل ، واخذت اقلب ما في نفسي وعقلي ما الذي يجعلني أشعر بهذا الشعور رغم ان المشكلة ما زالت قائمة، وفي الصباح الباكر جائتني بوادر الحل فالحمد لله والشكر له .

    قرأت في كتاب ، ان كنت تريد او تنوي ان تغير في حياتك و احداث تغيير شامل فيها فما عليك الا ان تغير طريقة تفكيرك ، وعليك ان تجعل تفكيرك ايجابي وبعيد عن الاحباط وعليك بالتواصل واجراء حوار في كل مرة بادئاً باقرب شخص لك .

    بداية التغيير بدأتها منذ فترة والحمد لله تقدمت كثيراً لم يبقى الا مواجهة المجتمع ، بدأت بالقرأة الجادة وتغيير الافكار السلبية واستبدالها بافكار ايجابية ، تساعدني على مواجهة الحياة ،واهم كتاب قرأته كان عن طريقة تفكير المجتمع وكان حقيقةً يمثل المجتمع الذي نعيش فيه وساعدني كثيراً في تجاوز بعض الافكار

    صدقاً هذه الدورة ستضيف الي الكثير شكراًً استاذة خلود ♡♡♡

  40. إرادة علم Saudi Arabia قال:

    اتمنى للجميع دوام الصحة والعافية
    وقفت مذهولة بالأمس أستاذتي خلود وأخواتي ولم أستطع أن أمنع نفسي من الوقوف
    لحظة
    لأعطي نفسي ساعتين كاملتين أعيد ترتيب نفسي وأين موقعي في هذا الكون ؟؟
    وزاد اصراري بعد قراءة تعليق كتبته سابقا ..
    لم يتغير شيء منذ ذلك الحين ..
    يستوقفني سؤال :
    الآن الإنسان لديه هدف واضح وهو مقتنع به و يسعى لتحقيقه ومكتوب أمامه دائما على شاشة جهازه.
    ومستمر بقوة رغم الصعاب يسعى لتحقيقه.
    لماذا مع المدة تقل القوة .. لا تكون بالمقدار السابق ذلك الإنسان يشعر بضعف قوته عن السابق .

    أستاذة خلود
    هل نحدد المكافأة مع تحديد الهدف أم بعد تحقيق الهدف تحدد المكافأة ؟
    التجربة:
    قراءة كتاب خلال ساعتين
    الصعوبة مستحيل انجازها بهذه المدة والحصول على الفائدة المرجوة .
    الاهداف :
    انهاء قراءة الكتاب .
    الاستفادة من القراءة.



    بصدق لا أصدق اني اجتزت التجربة لتو أنتهيت ، بعد أن استيقظت من ذهولي البارحة خططت لتجربة جديدة عاهدت نفسي بقراءة كتاب خلال ساعتين .
    امتدت الساعتين إلى ساعات لكني كنت أقاوم الآن سأنتهي .. لم يبقى إلا القليل … والحمدلله أنتهيت نجحت .
    كانت الأهداف مكتوبة بورقة وقلم على النحو التالي :
    1. تحدي نفسي
    2.الإستفادة من القراءة .
    3. انهاء قراءة الكتاب .
    نجحت … نجحت … نجحت… هناك طاقة تنبض بداخلي .. هل هي الثقة التي تتحدثين عنها أستاذتي .. لا أعلم لكني فخورة بما أنجزت .
    لكنّ كل الشكر أستاذتي أخواتي .. اللهم اجمعنا في مستقر رحمتك .

    • حنين Saudi Arabia قال:

      وفي طريقة احيانا استخدمها لما اقرا ويكون الكتاب مشوق أني أعلق على كلام الكاتب واستفسر واتناقش معاه حتى لو كان الكتاب رواية (يعني بكتب ده في نفس الكتاب وقت قراتي) وبعدين اتناقش مع شخص اخر في تعليقاتي :)

    • saida Italy قال:

      أعجبني التحدي يا إرادة

  41. بتول 2006 New Zealand قال:

    اه اه اه. يا دائره الراحه مع اني أحاول ان اتجنبها الا انني احيانا اجد نفسي قد خضعت ورجعت الى أحضانها من جديد
    قد يكون خروجي من دائره الراحه شي عادي وروتيني للبعض ولكنه بالنسبه لي شي عظيم على الاقل هذه الفتره لاني على وش ولاده وخروجي من الراحه كان إنجاز بعض الاعمال الذي كانت مؤجله
    عموما صحيت البارحة وانا كلي نشاط وعاقده العزم اني اقوم بأغلب الامور المؤجله منذ فترة
    وان لا افتح عيني وعلى طول الى حبيب الكل الانترنت لاني ما ان امسك الأيباد حتى لا استطيع ان اتركه من يدي مره اخرى من منتدى لآخر ومن صفحه الى التي تليها إدمان يعني بعيد عنكم
    المهم من فتره وانااخطط وارتب لأمور مهمة يجب علي القيام بها قبل ولادتي ولكني لأسباب ما تحول بيني وبين ان أوؤديها مع انه مع قليل من الضغط على النفس والخروج من دائره الراحه يمكن القيام على الاقل بشي منها ولكن كالعادة الهروب الى مجره الراحه

    الهدف من هذه الاعمال: ان اكون مرتاحه البال والجسد في ايام ولادتي الاولى على الاقل لاني في غربه فمهم جداً بالنسبه لي ان ألد ان شاء الله وكل أموري في البيت وفريزر الثلاجه مليء بما تشتهيه نفسي مع جسدي المنهك من تعب الوضع وحتى اكون واثقه أيضاً من نفسي امام زوجي عندما لا يسألني عن اي شي ويرى بنفسه ان كل شي مرتب ونظيف وفي مكانه الصحيح لاني من النوع الذي اذا لم اقم بالشي على الوجه المطلوب اتوتر واحس بعدم السعاده والرضا

    النتيجه التي خرجت بها جميله جداً وراضيه عنها وأعطتني دافع ان اقوم بما تبقي علي من اعمال مدونه ومكتوبة على الورق ومازالت قيد الأنتظار
    هذه بالنسبه للإمس
    بالنسبه لليوم فخروجي عن دائره راحتي أيضاً هو اني كنت اكثر هدوءا مع ابني لاني اصبحت عصبيه جداً في هذه الفتره ولا أتقبل اي شي يقوم به خاصه عندما يقوم باي عمل
    فيه لخبطه لجدول أعمالي اليومي
    وبدات اليوم معه ومنذ كنت على سريري بمداعبته ووتقبيله واكتشفت اني من مده لم أقم بمثل هذا العمل وكنت سعيده حقاً حين بدات لجلسه مصالحه بيني وبين نفسي وابني

    شكرًا لك ايتها الرائعة

  42. layla.h Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بعد قرأتي للتدوينة عدة مرات ومنذ البارحه وأنا أفكر ماهي التجربه التي يمكني مشاركتكم او التي اخرجتني من دائرة الراحة فلم اجد أفضل من تجربتي التي قاربت 8سنوات وهي التي كانت بداية خروجي من دائرة الراحة وسعيي لتحقيق هدفي الاكبر (وهو هدف طويل المدى ) ودخول اشياء جديده بحياتي أعادة تشكيل هيكلي الداخلي من أفكار وفلسفة حياتيه جديده وبالطبع تخلله بعض الاهداف القصيرة المدى التي بحمدالله بدأت بتحقيقها لاسعي لتحقيق الهدف الاكبر.ٍ
    ومن التجارب التي خضتها كنت اجد صعوبه بالغه في التحكم بردود أفعالي وعصبيتي الزائده وكنت انسانه مستفزه تثار لاتفه الاسباب لدرجة انني كدت أفقد اشياء عزيزه وثمينه بحياتي ولاكن بعد تداركها من اجل تحقيق هدفي الاكبر بدات بحل مشكلتي مع العصبيه والتحكم بأعصابي وردود افعالي في اكثر المواقف وذلك بفضل الله ومن ثم بفضل زوجي ووقوفه بجانبي وتذكيري دائما بفضل الكاضميين الغيض وبدات بالفعل اشترك في دورات كثيره تهتم بكيفية السيطره والتحكم بأعصابي بدأت بالفعل التحدي مع نفسي حتى استطعت ولله الحمد السيطره على اعصابي وأنا التي اتحكم بها وليست هي من تتحكم بي .وذلك من اجل الحفاظ على حياتي والرقي بشخصي للوصول لشخصية الام المثاليه.

  43. سجود Palestinian Territory Occupied قال:

    مسا الخير والانتعاش..
    الله بكره أما ننزل بالبارشوت.. ولا فيلكس ولا طلت طلايله..
    احم احم
    آخر كابتن ع آخر في آي بي..
    اتخيلي هيك شي 500 وحدة نازلة من السما بارشوت..
    ولا هجوم ميناء بيرل هاربر

    بصراحة المدونة دسمة جدا جدا
    امبارح واليوم قرأتها وقبل قليل
    وقلت يا لهوي ايه الواجبات دي..
    بس أول خروج كان من دائرة الراحة هو اني احلها..

    وأشكرك ع الروابط الشيقة
    ممنونه إلك
    ……..
    تجربة خروجي من دائرة الراحة
    أولاً: علي انهم الفصل التالت من الرسالة خلال يومين وانا كسلانه جدا جدا.. ولهلأ ما بلشت طباعته.. بس محضرة كل شي ببالي.. المعنى: لسه ما خرجت من الدائرة
    التخطيط: بصراحة عندي أولويه قبلها ولازم اخلصها..
    تانياً:
    صار خلاف أمامي.. وكان محتدم ومشتعل جداً جداً.. أول شي فكرت فيه انا ما رح ابكي.. ما رح ابكي.. هاي عادتي كل ما دء الكوز بالجرة بتبلش شلالات نياجارا من عيوني
    وتحدثت في الخلاف بثقة.. وجاوبت بعزيمة..بس بصراحة بستغرب من الناس.. يعني أتهم اني نمرودة لأنو بدافع عن حقي.. وإني شايفة حالي لأني ما بقبل باستمرار اهانتي.. مع اني ما سبيت ولا شتمت ولا أهنت حد..كل ما في الموضوع خفضنا مستوى العلاقة من حميمية وعائلية لرسمية بحته..
    ع كل ردودي كانت قوية جداً.. اللي حولي اتفاجأوا.. وبهت الطرف الآخر.. واضطر للجوء إلى الصمت.. بس بنص الحوار تاثرت ووصلت لمرحلة الدمعة وقفت ع باب عيني اي والله.. لكن مسكت اعصابي وقلت أبداً.. نيفر إيفر.. وما بكيت.. وانتهى الجدال كما أحب واتمنى.. وكمان انبسطت فيه جداً.. أصلاً فرفشت وزئططت فيه.. وكمان بلشت أعزز خطوطي الدفاعية للمرات الجاي.. وقررت اني ما رح ارجع اسكت ابداً.. من حقي اني احكي طالما أنا بحكي بأدب.. أي نعم..
    وعملت شي تاني كمان.. انا بعتبرو خروج من دائرة الراحة..
    جليت الجلي بمي باردة .. باردة جدا جدا والله..” المي السخنة بتلسع والباردة بتلدع” وما قبلت حد يساعدني.. وكان كتير الجلي.. لكن حسيت بالإنجاز
    ااااااااااه يا أستاذه ما أحلى متعة الإنجاز
    الله يدوقها لكل محب كل يوم
    صح أنا دائرتي الراحة مو كل هالأد.. بس والله فخورة فيها وفخورة بأهدافي جداً جداً. وحتى اكتشفت اني عارفة اهدافي منيح بالحياة وعم حققها كمان

  44. رضوى الخير Saudi Arabia قال:

    مساء الخيرات على استاذتنا العزيزة على قلوبنا جميعاً ، وعلى كل رفيقاتي السهرانات المتأخرات مثلي في حل الواجب. :)

    استعنت بالله.

    أولا:- أستاذتنا سااااااامحينا بشدة ، لأننا نتفنا ريشك وإحنا بنحاول نجيب الفرق بين الموقفين ، بس إنت اللي فتحتيلنا المجال :))

    ثانيا:- بصراحة ، إنت دسمتي علينا الواجبات هذه المرة ، لدرجة إني في لحظة وسوست لي نفسي أن أتقاعس عن حلها ، وأحطم حلمي الغالي بالذهاب إلى رحلة الأحلام. هههههههه

    حتى قرأت عبارتك في الترانزيت الثاني ( يسعدني ان هناك الكثير من المتابعات.. المواظبات.. المهتمات بالتطبيق والمتابعة معي خطوة خطوة، وهذا اعتبره تقديرا كبيرا لوقتي معهن، مما يسعدني ويدفعني للعطاء اكثر.. ) ، فقد أحسست في لحظة قرائتها أنها تخاطبني ، فشكرا لك على دفعنا دفعا إلى الأفضل.

    ثالثا:- أما عن تجربتي خارج دائرة الراحة ، فقد بدأت معي منذ شهر تقريباًً ، وكان هدفي أن أجمع بين حلقة القران مع الدراسة الجامعية العليا ، وهذا أمر بذلت جهدي فيه مراراً ولم أفلح.

    صعوبتها…
    تكمن في الجمع بين الأمرين ، بالإضافة الإستمرارية ، فقد فشلت في جمعهما في المرحلة الإعدادية والثانوية والجامعية ، فكان التحدي مع المرحلة الجامعية العليا. 

    ولأجل النجاح في هذا المشروع اتبعت التالي:-
    ١) ابتعدت عن كل التحافيظ الموجودة بالمنطقة المحيطة بي ، فوجود التحفيظ بجواري يجعلني أتقاعس عن الذهاب إليه ، فيكثر غيابي ، فأعتذر عن الإكمال لأعذار واهية. ( ثم أنني لم يعد عندي وجه أدخل هذه التحافيظ بعد أن خذلت نفسي فيها :( )
    ٢) انتقيت التحفيظ انتقاءاً ، حيث بحثت عن تحفيظ يعتني بالأساليب المحفزة.
    ٣) ثم ارتبطت في ذهابي إليه مع أخريات حريصات لا يفوتن الحضور.
    ٤) ثم ارتبطت بسائق.

    أما هدفي منها…
    فإني كنت أريد أن أضع لي قدما في حياتي مع الله لا تزحزحه مطالب الحياة ، وأن أثبت لنفسي أولاً قبل غيري أن حياتي مع الله هي دفعتي التي تدفعني في حياتي مع الناس ، وأنني من الممكن أن أجمع بين دراستي وقراني.

    وللحقيقة ؛)

    لقد قضيت أول ثلاثة أسبوعين تقريباً ، منعزلة عن محيطي ، فكنت أخرج في الصباح وأعود في المساء ، فأتناول غداءًا متأخراً ، وأنام بعد صلاة العشاء مباشرة.

    وطبعاً لا أمس كتبي ، ولكني بحمد الله بدأت أتأقلم مع الوضع ، وأصبحت أنا من أضيع وقتي ، وليس التحفيظ ، فأنا لدي الكثير الكثير من الوقت المهدر ، فاللهم أعنا على حفظ أوقاتنا.

    أما النتيجة التي خرجت منها…
    فبحمد الله ومنته ، صب الله علي الخير صبا :)   

    ولكني لن اتحدث إلا عن أهم إنجاز لي ، وهو أنني بحمد الله ومنته راجعت ثلاثة أجزاء.

    والمفارقة تكمن في أنني قبل التحاقي بهذا التحفيظ ، التحقت بواحد كان المقرر لنا فيه ، أنه خلال ثلاثة شهور ونصف تقريباً نكون قد راجعنا سبع أجزاء ونصف ، ولكننا بعد شهر ونصف لم نكن قد أنهينا حتى جزئين.

    فاللهم لك الحمد على ما رزقتني :))

    وثبتني عليه ، وزدني منه.

  45. دلال العمودي Saudi Arabia قال:

    أستاذة خلود بالنسبة لليوم الرابع من الرحلة كنت أدخل للتدوينة مراراً وكانت التعليقات مغلقة منذ منتصف الليل ) :

    وكان الخلل من الموقع إذا لم أكن مخطئة وبذلك فاتتني المشاركة الفعالة لليوم الرابع )’:

  46. بخيته بابكر Saudi Arabia قال:

    أقرب التجارب التي خضتها في تحدي مع نفسي خلال الأيام السابقه كانت بسبب صراخي الدائم على أقل خطأ تفعله ابنتي الصغيرة وكان الصراخ هو ردة فعلي الأولى على الحدث وربما أقوم بالسكوت بعده أو أحضن ابنتي أو األعب معها ولكن طبعا بعد أن صرخت صرخة مدويه تكون قضت على طفلتي وعلى ما أفعله بعدها من أفعال طيبه .. ويوما ما قرأت في كتاب تربوي عن آثار الصراخ المدمر للطفل وقررت أن أخرج عن دائرة الراحه لدي ( والصراخ للأسف هو ردة فعلي الأولى في جميع الأحداث التي تمر علي) وهكذا طبقت ما قرأت في الكتاب من أفكار عمليه مع استحضار آثار الصراخ في نفسي حتى أتجنب ردة فعلي السيئه .. والحمد لله الآن ابنتي عندما تخطىء تقوم بالاهتمام وتأتي الي وتعتذر وتعلمني بخطأها وأقوم بدوري بتوجيهها والقبول منها,, وكانت الصعوبه تكمن في أن ردة فعلي هذه أصبحت جزءا مني حتى اعتقدت أنه لن أ فهم اذا لم أصرخ.. ولكن كان هدفي بأن أكون مربيه فاضله لديها أسس وقواعد تمشي عليها هو ما يدفعني لتغير سلوكياتي الخاطئه في التربيه .. ولن أصف لك مدى سعادتي بأني قادرة على التواصل مع ابنتي بالحوار والنقاش الهادىء الذي قد يطول في بعض الأحيان لدرجة الطفش ولكني دوما أذكر نفسي بهدفي والسعادة والثقه التي سأشعربها بعد انتهاء الموقف برضا الجميع والأمر لا يتطلب سوى الصبر والهدوء في البدايه..
    و الله يرعانا ويرعاكم…

  47. ريم خالد United Kingdom قال:

    آه يامساحة الراحة
    فعلا اشعر بنفسي اتمدد واتمطط فيها واتقبل الامور المزعجه لانها متوقعة
    هذه المقالة بالذات اثرت فيني كثيرا خصوصا انها اتت مع وقت كنت انفض فيه الغبار عن نفسي
    امثلة عن خروجي من دائرة الراحة
    @ رفضت وقلت لا بادب لزوجي عندما يطلب مني اعداد وجبه العشاء المتاخرة بعد منتصف الليل والتي كانت تمتص طاقتي وقدمت بدائل وحقيقة شعرت بعدها بالراحة
    @موقف قديم : عندما تصادمت مع احد الزميلات التي تختلف معي عقائديا حول احد الامور اللتي كانت تثيرها باستمرار والجميع بما فيهم انا نتجنب التصادم معها لنكف شرها، لكن سبحان الله بعد ما حادثتها امام الجميع بهدوء وطول بال لمن يعجبها ابدا وانقطعت عنا والجميع يشكرني لاني كففت شرها
    وبعدها شعرت بقوة تدفق الاندريالين بجسمي وكان شعور واااو

    • ريم خالد United Kingdom قال:

      تدوينة اليوم جدا رائعة
      والروابط فيهامفيييدة لاقصى حد
      قرأت التدوينة بروابطها ثلاث مرات في يومين
      شكرا كثيرا لك
      وللعلم قمت بارسال تدوينه اليوم عبر الواتساب للعديد من صديقاتي لاعجابي الشديد فيها

  48. Hanan w Haneen Egypt قال:

    الغريب والعجيب ان حتى اهدافي مش عارفة اكتبها ولا عارفاها :(

    • doaa adnan Palestinian Territory Occupied قال:

      عزيزتى حنان فى البداية قد تجدى صعوبة فى تحديد هدفك انصحك بقراءة تدوينة 4 أولويات فى الحياة للأستاذة خلود ضمن دورة حياة xl قد يساعدك الأمر فى تحديد هدفك
      الكل لديه هدف لكن قد يكون مغمور مهمل نتيجة ضغوطات و تلاهى و روتين الحياة
      اجلسى مع نفسك و حددى انت ماذا تريدين دون التفكير فى أى شخص سوى نفسك
      ارغب أ نأكون كذا….
      اسعى لحياة كذا…..
      طموحى…. و أدعو الله لك بالهداية و لجميع الأخوات
      تقبلى مرورى عزيزتى

  49. احلام الرشيدي Saudi Arabia قال:

    ياااااه يااستاذه جعلتني ادرك ان العيش من اجل هدف ليست بجريمه وليست بضياع وقت كم احبك يااستاذه خلود جعل ماتفعلين في موازين حساناتك

  50. مريم (أم يونس) Palestinian Territory Occupied قال:

    السلام عليكم
    شكرا لك مضيفتنا على خدمتك الرائعة جعلها الله في ميزان حسناتك لقد تحديت نفسي اليوم بتحد شيّق، أنا تخرجت من الجامعة منذ عدة أشهر كنت أثناء الدراسة قبل الجامعة قد حفظت 20 جزءا من القران الكريم وفي بداية دراستي بالجامعة حفظت 5 أجزاء وفي سنوات الدراسة الأخيرة لم أعد أحفظ بحجة ضغط الدراسة ومع انه قد تبقى لي 5 أجزاء وليس من الصعب حفظهم والأدهى أني كنت أدرس شريعة إسلامية كان المفروض ان يكون لوحده محفز، الا اني فضلت الجلوس بدائرة الراحة وقلت انني ساتم الحفظ بعد التخرج ، ولكن بعد التخرج لم يحصل ما اريده بدات بالحفظ ولكنه كان على راحتي وقت ما بيجي عبالي بحفظ،، فحفظت جزئين مع انه بمقدوري ان احفظ اكثر واتم ذلك وكان من المفروض ان اكون بمرحلة التثبيت لكن كنت أتوهم باني كبرت وان قدرتي على الحفظ تدنت واني لا استطيع حفظ اكثر من صفحة او صفحتين باليوم وهلم جرى من الأعذار… بعد قراءة التدوينة تحمست للقيام بشيء جديد وهو تحدي نفسي وأثبت لها أنها بمقدورها ان تتم حفظ الأجزاء الثلاثة المتبقية بوقت قصير فضغط على نفسي وحفظت اليوم 4 صفحات ونصف واكتشفت انه ما زال لي قدرة على حفظ المزيد واني استطيع بذلك ان احفظ في اربعة ايام جزءا كاملا فتحمست لذلك وان الامر يحتاج لتنظيم في الوقت والاستعانة بالله وباليقين ان حفظ القران يبارك في الوقت، وانا أثق بنفسي الان وساتم حفظ الاجزاء وان شاء الله اختم الحفظ في شهر كحد أقصى لأبدا بمرحلة التثبيت بجدية اللهم انا نسألك الإخلاص والثبات.

  51. فتحية الشامسي Oman قال:

    من فترة إرتكبت خطأ بحق نفس وربي ولكن الحمد لله انتبهت لخطئي ورجعت واستغفرت الله من ذلك اليوم وانا اوانب نفسي كثيراً لا اعلم ماذا افعل يصعب علي ان اخبر احداً بما فعلت وذلك لكي لا أسقط من عين احدهم ولكن تشجعت وإتصلت بصديقتي واخبرتها بما فعلت ووضحت لها اني اعلم انه خطا ولا اعلم لما فعلت ذلك واخبرتها ان اعترفي لها نابع من ثقتي بنفسي ولن الوم نفسي بإعترافي لك سواء تفهمتي ام لا فانا سعيدة الان لأني وأزلت جبلاً عن كاهلي .

    استاذتي ارسلت إجاباتي ولكن بعد ان راجعت الساعات اعتقد باني لم أحضر تدريب اليوم الاول وهو

    • اشكرك على مشاركتنا موقفك يا فتحية..
      فقط همسة لك اخيتي..
      ان قصرتِ في حق الله، فلا تفضحي نفسك، ولا من باب الفضفضة لصديقتك..
      لأن هذا بمثابة سوء أدب مع الله اذي امسى يسترك واصبحتِ تهتكين ستر الله عليكِ
      بغض النظر عن التقصير لا تفضحي نفسك.. استغفري وتوبي.. وتابعي حياتك بأفضل مما كنتِ
      وفقك الله

  52. امووونة France قال:

    الثقة بالنفس لن تتشكل الا اذا واجهت مواقف صعبة ومؤلمة ….فعلا صدقت يا أستاذة
    عندما تواجهني مواقف وأحداث صعبة واجد ان قواي استنفذت وان بطارية ثقتي فارغة
    يحلو لي شحنها بتخيل مواقفي الماضية التي أظهرت فيها ثباتا وقوة عجيبين حتى اكذب عقلي الباطن وأقول له لا توهمني باني ضعيفة تذكر تذكر مثلا يوم أصاب الزلزال بلدي واهتزت أركان البيت جميعا ونزلنا الى الطابق السفلي جميعا حتى نخرج الى الشارع ولكن لم ترد واحدة منا الخروج بلا خمار يغطي شعرها وكل الخمارات في الطابق العلوي ووجدت نفسي أعاود الصعود بسرعة الى الطابق العلوي دون خوف لجلب الخمارات
    بعد مرور الموقف هناني الجميع على شجاعتي ويا له من شعور بالرضا
    وتذكر تذكر يا عقلي الباطن يوم كنت في في بداية مراهقتي وتركتني أمي عند أقربائي واغتنم احد الأقرباء الفرصة وحاول التقرب مني وتحولت من الفتاة الوديعة التي يعرفها الجميع بالسذاجة والطيبة الى فتاة آخرى شرسة لقد أعطيته درسا في الاخلاق بل هددته بفضحه على الملأ وقتلته بنظرات الاحتقار ولم ارد السكوت ووالله لم يلمس شعرة مني
    مثل هذه المواقف تعيد شحن بطارية الثقة لدي فأقول لنفسي أكنت صغيرة وكنت بهذه الشجاعة والآن بعد كل تجاربك وماتعلمته تستكينين بهذه الطريقة !
    وهكذا اذا اوهمني عقلي الباطن أني خائفة من الاجتماع ذكرته باجتماعات سابقة لفت فيها الأنظار
    واذا أوهمني بان الطعام الذي ساطبخه سيكون بلا مذاق ذكرته بأطباق سابقة نجحت في إعدادها وهكذا استمد القوة والثقة من الماضي وانا متأكدة ان كل واحدة فينا لديها المواقف الكثيرة في ماضيها التي تفتخر بها

    • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

      عجبتني فكرة إنك بتزكري عقلك الباطن بأشياء ناجحة عملتيها من قبل
      رح استخدم هاي الفكرة مع عقلي أنا كمان

      الموقف الأول رائع جداً.. والتاني طبعاً..
      لكن الموقف الأول ذكرني إنه مرة قرأت “الإنسان في حالة الخوف والغضب يرجع لقناعاته الأولى” فسبحان الله كان الحجاب قناعتك الأولى..
      الله يسعدك ياا رب

  53. Maryam Gh Saudi Arabia قال:

    اما عني انا اخترت مواجهة صديقه بيني وبينها خصام هي ليست صديقه انما زوجة خالي عندما صليت استخاره طلبت الله ان كان في الطلاق خير ييسره لي وان كان فيه شر يصرفه عني وعندما علمت بالموضوع وطلبت منها طلب بسيط لان صديقتها ام طليقي رفضت طلبي وجعلتني اتعرض لموقف من اهله لا انسااه هذا الموقف سبب لي جرررح ومن بعد ان قمت بتغيير رقمي لم اعطها اياه حتى لا تتواصل معي باي طريقه لكن في الاجتماعات اسلم عليها واتحدث معها مجامله بعد هذه التدوينه ارسلت لها رقمي وتحدثت معها قليلا عن طريق الواتس اب لكن شعرت بوخزات الالم لاني تذكرت الموقف لكن اشعر اني اكثر ثقه في نفسي لان في كل مره اقابلها يعتريني بعض الخوف لا اريد الجلوس معاها وحدي او الحديث في اي موضوع تغيرت العلاقه بسبب موقف لكن بعد هذا التدريب اشعر انني سأصبح اكثر قوه واواجه والحمدلله

    ايضاا احاول جاهده انا اجد عمل ايد ان اخرج بعيدا عن جدران المنزل احتاج الى ان اتعامل مع الناس ان اتعرض واواجه مواقف تصقل ثقتي في نفسي اسال الله ان ييسر لي
    الف شكرررر لك استاذتي

    • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

      من خلال تعليقك أود سؤال الأستاذة خلود
      هل الخروج من دائرة الراحة يتضمن أن ينسى الإنسان موقف إساءه له أُهين فيه ويعيد بناء علاقة مهدمة؟؟
      هل يتضمن الخروج من الدائرة التعامل بلطف مع أناس أذوك كثيراً كثيراً وما زالوا وما زال المجال متاح لهم لأذيتك سابقاً، وجربت كثيراً أن تعاملهم بالحسنى فلم يتغير سلوكهم؟؟
      الشاعر يقول:
      إن أنت أكرمت الكريم ملكته.. وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا..
      وأحياناً هناك أناس محاولة إعادة العلاقة معهم خطاً..
      ممكن يكون الخروج من الدائرة هو فقط في تجنبهم.. ممكن؟؟
      وإنه يخالق الإنسان الناس بخلق حسن. .لكن لا يندفع لرأب صدع فيه ستين ألف شق داخله..
      صح أما لأ؟؟؟؟

      • نحن غير مطالبين بالنسيان.. النسيان يعني ان نلدغ من نفس الشخص مرتين.. والمؤمن لا يلدغ من نفس الجحر مرتين..
        نحن مطالبون بان نتجاوز.. نتجاوز عن الاخطاء.. والزلات.. والمواقف البايخة من الاخرين..
        تجاوزي.. لكن لا تنسي..
        وسامحي وامضي..
        تعاملي بأصلك.. ولا تعاملي الاخرين بأصلهم..
        بنفس الوقت اعرفي نفسية من امامك..
        العودة للتعامل مع اناس اذونا كثيرا ليس خروجا من دائرة الراحة.. بل هو خروج من دائرة العقل والمنطق
        انتِ لستِ مجبرة على التعامل مع كل الناس، او ان تكوني مثالية معهم جميعهم..
        لك اسلوبك.. وحياتك.. واختيارك في علاقاتك.. ومن لا يعجبه يصف على جنب.. بالعربي!

  54. ام عبودة United Arab Emirates قال:

    السلام عليكن، عدت لاحدثكن بتجربتي. لقد قمت بالعديد من الاقتراحات:
    1. التعرف علی اناس جدد:
    الهدف: تجربة الكاريزما والثقة الی الان
    الصعوبة: متوسطة
    النتيجة رائعة
    كنت متحدثة لبقة اجاوب باتزان لم اتشكی واتبكی علو صعوبة ظروفي ولم العب دور الضحية بالعكس أظهرت رضاي وطلبي الدائم للتوفيق من ربي وأني صاحبة مبدأ (مثلا عدم رفعي النقاب امام الاقارب اضطرارا ولو كان في الشرع يسر بعكس السابق عندما كنت اتباكی علی صعوبة هذا الوضع)
    2. الرد بثقة واتزان علی جدال مشتعل:
    الهدف: الحرود باقل الخسائر
    الصعوبة: عالية شديدة الصعوبة
    النتيجة: نص نص
    موقف صعب، حاولت الاتزان وضبط الاعصاب والرد بهدوء ووضوح لم تكن النتيدة في صالحي وحزنت بل بكيت ولكني أحس بالرضا أني لم أنفعل ولم أخطئ او اتجاوة الحدود
    3. أخيرا: تجربة شيء جديد: التخييم مع الاصدقاء
    الهدف: العودة بدون مشاكل صراحة لان اغلب الطلعات تنتهي بمشكلة للاسف وان لا اكون انا سبب التاخير
    الصعوبة: كبيرة جدا
    النتيدة جيدة الحمدلله
    حصل العديد من الامور التي تفقد الجاش ومع ذلك حاولت ان اكون متماسكة وواثقة لم انفعل عند حدوث المشكلة الاولی وناقشت المشكلة الثانية بهدوء وروية وخرجت جميع الاطراف رابحة ولم اتتاخر (عادة السبب الاول لكل مشكلة) لاني وضعت هذه الجزئية نصب عيني وبادرت بالتجهيز باكرا جدا
    اكتفي بهذا القدر فلدي واجب كتابة الاهداف لم انهه بعد

  55. رؤى Saudi Arabia قال:

    ارجوا منك اعادة ارسال رابط طرق كتابة الاهداف لانه لم يفتح معي

  56. فاطمة غدير Israel قال:

    اليوم كنت في مزاج متعكر في ساعات المساء بدون سبب معيّن، عادة في هكذا حالات أتجنب الحديث مع أي أحد لأني لو تحدثت سيخرج الكلام بطريقة سيئة\حادة وغالبا سأخطئ في حق الاخر. للحظة قررت أن أغيّر هذا الشعور\المزاج، أتغلب على الكبرياء الكامن خلفه وأن استبدله بشعور أفضل، ابتسمت فجأة وشاركتً في حديث كان يدور الى جانبي هكذا ببساطة……..لا تعلمين كم أسفت على لحظات وساعات ضيّعتها وانا أشعر بضيق لأسباب تافهة، أو حتى بدون سبب! السعادة هي فعلا قرار! وتجربة اليوم علمتنى أن التغيير فعلا يحتاج لجراءة\وقت\تغلب على الخوف والحواجز النفسية الوهمية بداخلنا والمشاعر السلبية….موقف بسيط وعارض (أقسم! :) ) ولكنه علمني درسا عميقا :)

  57. bonfati Morocco قال:

    اليوم جربت أن أترك عادة سيئة من مدة وأنا أحاول تركها
    هدفي من تركها هو رضا ربي
    النتيجة أكتر ثقة

  58. حقيقة فخورة بكن..
    فخورة جدا جدا جدا وأنا أقرأ واقفز من تعليق الى آخر..
    لا تتصورن حجم السعادة التي أنا فيها وانا أقرأ كيف تغير هذه الرحلة فيكن وفي أبسط تفاصيل حياتكن..
    جدا اسعدتموني.. وادمعتن عيناي :cwy:
    والله وددت ان احتضنكن واحدة واحدة.. وارد بالتشجيع والفخر عليكن واحدة واحدة.. لكن وقتي لا يكفيني..
    فلكن جميعا دعوة في ظهر الغيب.. ان يسعدكن دنيا وآخرة يااااارب..
    ويجعل هذه الرحلة بداية لتغييرات رااائعة في حياتكن..
    كل حبي :heart:

    • آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

      الله ما أروع قلبك

    • اماني Egypt قال:

      والله حضرتك تستهلي كل خير …كفايه انك بتفعلي هذا ابتغاء فضل الله
      كيف لنا لا ندعوا لك بان الله يجعله في ميزان حسناتك

      واخير بحمد الله لاقيت المهام لان الاميل كان عباره عن جزئين
      بس مش راضيه تفتح الروابط نهائي ….ارجوكي سعديني حتي اكمل معاكي واكون من الشطار

    • ikram Belgium قال:

      بل نحن من يجب ان نشكرك وندعو لك في ضهر الغيب;ما شاء الله أخلاقك راقية وقلبك طيب

    • قطرة وفا Iraq قال:

      أستاذتي الحبيبة … بل نحن الفخورات بكِ وبعطائكِ

      جعلكِ الله عز وجل خيراً ونفعاً للأمة الإسلامية كلها …

      تأثرت والله وأكاد أبكي …

      أحبكِ في الله فعلاً

    • layla.h Saudi Arabia قال:

      بل انتي من يجب له الشكر وله الدعوه بظهر الغيب لانك فعلا انسانه تستحقي الشكر والايشاده والفخر بكي وانتي من قام بتغييرنا للافضل بعد الله تعالى ومعرفة كوامن القوه بدواخلنا
      شكرا من القلب استاذتنا الموقره ولكي خالص الحب والتقدير

    • ام خديجة Egypt قال:

      واكيد احنا بندعو لك بظهر الغيب ويكفيكى اصلا اجرك من ربنا سبحانه على ماتدخليه من سعادة فى قلوبنا
      ربنا يسعد قلبك ويرزقك سعادة الدارين
      بنحبك اوى

    • بخيته بابكر Saudi Arabia قال:

      تأكدي ما اشتركت في هذه الرحله الا لتحطيم قيود الراحه التي سئمتها…

    • اسعدك الله يا استاذة ووفقك ورزقك الجنة اسعدتني مدونتك كثيراًً فلك منا كل الحب والتقدير ♥♥♥♥♥♥♥♥♥

    • بت ملوك النيل Saudi Arabia قال:

      بل نحن فخورون بالانضمام لكوكبتك الرائعه
      الله يعطيك حتي يرضيك

  59. اماني Egypt قال:

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    وصلني الاميل ولا يوجد به اي روابط …..غيرت الكمبيوتر والمتصفح

    الرجاء اعادته لي حتي اتواصل معك لانه فرصه مهمه لي حتي اصلح حياتي للاحسن

    فعلا جزاك الله كل خير علي كل شئ

  60. منوووله العسوووله Saudi Arabia قال:

    أنا اخترت (محاولة الحصول على فرصة صعبة بالاساس ) من أول ما تخرجت وانا جالسة في دائرة الراحة , بس كان عندي طموح اني اتوظف بمكان معين (جدا رائع ورواتبه عاليه وله مميزات ) بس ما ادري ليه كنت خايفه اني اقدم اوراقي عنده وكان عندي شعور اني ممكن ما انقبل , ودارت الايام واشتغلت بمكان عادي جدا وطبعا قبلوني فيه من دون مقابلة شخصيه او اختبار قبول ( بس للاسف اكتشفت انه ما يرضي طموحي ) اما بعد هذي التدوينة قررت اني رح اقدم على المكان اللي نفسي فيه وبدأت بعمل cv جدا رائع وارسلته لهم , ودورت على واسطة قويه تقدر توصلني للمقابلة ( بحكم ان الواقع يعتمد عليها للاسف ) وتم وعدي بأنه على الاغلب سيكون الرد والمقابلة الاسبوع الجاي … وأنا بانتظارهم وان شاء الله انقبل لأن هذي الخطوة والوظيفه ستغيرني بالتأكيد للافضل نفسيا وماديا …
    دعواتكم لي بالتوفيق … فأنا محتاجه لها …

  61. رؤى Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم
    عذراأستاذة خلود.. لكن لم تصلني تدريبات كيفية كتابة الاهداف والحوار

    • رؤى Saudi Arabia قال:

      اعتذر مرة أخرى فقد وجدتها في السبام..
      جهاز الكمبيوتر الخاص بي معطل لاجل غير مسمى وجوالي لا يظهر فيه السبام

  62. ام مودة Jordan قال:

    اشكرك استاذتي على هذا التعبير مجرة الراحة ووضتي يدك على الجرح فعلا اشكرك.يقولون المصيبة التي لاتقصم ظهرك تقويك قدر الله ان يعمل زوجي في دولة اخرى وهذا اشعرني بالخوف خصوصا وان لدي اطفال ولكن بفضل الله المسؤلية زادت وزاد ت معها ثقتي واتخاذي للقرار ومساحة واسعة من الحرية اشعرني ببعض الرضاوانه مازال لدي مساحة من الراحة اتمنى تخطيها شيئا فشيئا . اشكركن اخواتي على كتاباتكن الي لها صدى في قلبي

    • ام مودة Jordan قال:

      ملاحظة :لم يفتح عندي رابط كتابة كتابة الاهداف وجدول الاجابات اعدت ارسال الاميل كا طلبتي ارجو اعطائي فرصة للاجابة اشكرك

  63. Ebaa farouk Egypt قال:

    اممم ,منطقة الراحة أظنني عشت فيها كثيرا ,ولا زالت بعض المواجهات لم تخترق منطقة الراحة
    ولكن قبل ثورة مصر كنت أعيش في منطقة الراحة ,نفس الأصدقاء ونفس روتين الحياة ولم أحاول اكتساب صداقات من بعد سفري بعد الثانوية العامة ,مرت الجامعة بزمالات بدون صداقة حقيقية ,كانت هناك دوما تلك الرهبة والخوف من التعرف على الأشخاص الجدد ,بالإضافة إلى شعوري بالغربة وأن ذلك ليس عالمي ووطني , ومع الثورة وحماسة الشباب قررت أن أترك عالم الراحة ,قررت أن تكون مصر موطني الغالي ويجب أن أتأقلم مع سكانها ,وكان القرار التطوع في جمعية خيرية كمدرسة علوم للأطفال الفقراء ,وقد كان صعبا التعامل مع تلك الفئة ,الصراحة كنت أشعر بالقرف من لباسهم وألفاظهم ,ولكن مع الوقت قررت تغيير ذلك بقواعد صارمة لتعليمهم كيفية التكلم بأدب ,وفي البداية كانوا لا يحبون تلك المعلمة اللتي تتكلم بلكنة مختلفة وتوجه تلك القوانين ولكني أصبحت صديقتهم وأصبح أغلب الوقت نتحدث عن مشاكلهم ,وأحلامهم ,ومع الوقت صادقت المشرفات في الجمعية , هدفي في تلك التجربة ,كسر حاجز الرهبة من التعامل مع الجدد ,التأقلم مع ذلك الوطن وناسه ,كسر حاجز الخوف للأخرين في التعامل مع المنقبات (أنا منقبة) احساس العطاء احساس رااائع

    عفوا .. لم يصلني أي تدريب (المرأة واختبار الثقة ,بالإضافة إلى تدريب اليوم ) يصلني مدونة اليوم التدريبي فقط

  64. قطرة وفا Iraq قال:

    عدتُ …

    هذان اليومان بدأتُ بالعمل حسب جدول خططي وأهدافي :)

    أول تجربتان خضتُهما :

    متابعة أمرٍ كنتُ أتجنبه … والقيام بنشاطٍ ليس من طبيعتي أبداً !

    ولو تعرفين كم كانت صعوبة قيامي بهما … مع إنّ المهام ليست بتلك الصعوبة بل غير صعبة إطلاقاً حقيقة !

    ولكن .. كلّا سأكمل من دون بسبسة فأنا إمرأة VIP !

    المهم … كان التجربة >> لم أخترع صاروخ لا تقلقِ
    هي التنظيف !! … نعم تخيلي !

    أكره شيءٍ على قلبي هو التنظيف … والإهتمام بأعمال المنزل الروتينية … شيء قاتل وأتجاهله بصورة فضيعة !
    البارحة بعدما قرأتُ المدونة بدأتُ الكنس وغسلت الطبّاخ وكنت قد إتفقت قبلها مع صديقتي على مكالمة في موعد محدد … لقد بتُ أنا من يحدد مواعيد لأنها مشغولة … أعجبني هذا الشعور :)

    وأنهيتها … فرحتُ جداً بهذا …

    واليوم مسحت الأخشاب مع ترتيب البيت … لو تعرفين كم كان صعباً علي وكم كرهتُ نفسي عندما أجبرتُ نفسي منذ الصباح – الغير باكر طبعاً – على القيام والبدء …
    كنت أجر رجلاي وبقوّة للعمل !

    وعندما بدأتُ … لم يأخذ مني أكثر من ساعة ونصف ! …
    وحتى كلّ شيءٍ اخر … فقد قلتُ بأنني لن أدع صحناً بعد أي وجبة يعتب علي وإلّا لن أستخدم جهازي !

    وفعلتُ هذا أيضاً

    و النقطة الاخيرة التي جربتها هي بدء حديث غير متوقع …

    سألت أخواي عن أهدافهما ليضحكا ولم يكونا يمتلكان إجابة أبداً … ولم الملامة أو الإستغراب فقبل يومين كنت مثلهما :)

    صعوبة العمل : لقد كان صعباً علي خصوصاً عمل اليوم صباحاً … ليس مستحيلاً ولكن البداية كانت عائقي

    هدفي من التجربة : أن أحقق أهدافي .. فهي كلها نقاط تصب في هدفٍ أكبر لتحققه …

    النتيجة : أنا قادرة … والعمل ليس بصعب … يجب أن أتعلم إجبار نفسي … يجب أن أكف عن تدليلها !!
    وأستطيع الوصول لأهدافي بإذن الله عزّ وجل …

    خائفة جداً ومتوترة أعترف بهذا … أريد لأهدافي أن تتحقق وخائفة من العكس … خائفة من خذلان نفسي لنفسي … يجب أن اعمل !

    • آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

      كأني ارى نفسي هنا :)
      ونفس الشئ حدث معي قمت اليوم بحوار مع اختي عن اهدافها كانت تضحك بخجل :)

      جدا سعيدة لأنك قررت وعزمت ان تختاري طريقا مختلفا
      اشم رائحة فواحة المندرين منتشره في مطبخ وتعطي شعورا مريحا يفتح شهيتي لكأس عصير من ثلاجتك :)

      اهنئك بحراره ..
      ايام واعود لمنزلي وسأسير معك واحارب الكسل

      • قطرة وفا Iraq قال:

        هما أيضاً كانا يضحكان وأحدهما أجابني أن أعيش مع العالم بسلام :)

        الله يحفظكما إن شاء الله :)

        كل الثلاجة تنتظر وجودكِ … وسأدع الكأس فيها لأفاجئكِ :biggrin:

        شكراً لكِ عزيزتي … نعم يجب حقاً محاربته وسننجح وننتصر بإذن الله عزّ وجل :)

    • ام خديجة Egypt قال:

      وانا كمان زيكم
      هههههه برضو تنظيف وترتيب
      وسألت زوجى عن اهدافه
      نفسى ابعت ايموشن بيضحك ياناس مش عارفة ليه مش شغالين

  65. jomana Saudi Arabia قال:

    رتبت اصعب غرفة بالبيت
    احساس بالسعادة

  66. بدور Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم

    اممم بالنسبه للتدريب اليوم
    انا مشكلتي عصيبه جدا واغاررر غيرة عمياء وافسر اشيآء على كيفي
    مما تسبب لي مشاكل كثيرة كدت انا انفصل عن زوجي بسببها
    فالحمدلله لم يحصل ذلك

    الغيرة بدات اعالجها ونجحت
    لكن العصيبه هي المشكله العظيممه

    فاتمنى منك مساعدتي للتخلص منهاا
    ونكون يدا بيدا لتخلص منها

  67. انجى Egypt قال:

    بالنسبه لى لو فى اى جلسه فيها ناس و كلام كثير فانى لا احب التدخل فى الكلام و خاصه لو الحوار يدور ما بين ابى و بعض الناس الذين فى سن ابى ( اعنى الحوارات التى يمكننى المشاركه فيها و ليس مجرد التدخل)
    فانى لا اتكلم معهم فى شئ و افضل السكوت لكن اليوم بالصدفه اضطررنا للسفر و كان ابى يتعامل مع احد المهندسين ممن اجل تصميم خاص لنا و كان ياخذ راينا فى الموضوع ففكرت لما لا اجرب ان اقول رايى (و كان هذا شيئا عظيما بالنسبه لى ) فعندما تكلمت وجدت ان رايى كان جيدا و فرحت عندما وجدته يقول لى (برافو, انتى مركزه فى الموضوع, فى ايه تانى عايز يتعدل) و كانت هذه هى كلمه السر لانى وجدت نفسى انطلق فى حوار معه على التعديلات التى يمكن القيام بها
    شئ اخر ممكن ان تعتبريه حاجه تافه بس انا كنت دائما و انا اسير فى الطريق انظر الى الارض لا انظر الى الامام او الى الناس كسوفا منهم و لكنى جربت ان انظر الى الامام اليوم و وجدت صعوبه فى الموضوع و لكن فعلتها بعد عده محاولات

    • ام مودة Jordan قال:

      رائعة استمري في ذلك انا كان لدي بعض هذه المشاكل وتخلصت منها واستمري على ذلك وستشعرين بسعادة كبيرة وستندمين على مواقفك السابقة لماذا لم افعل كذا وكذا .فلا تيأسي ان تعثرتي فهذا طبيعي

    • قطرة وفا Iraq قال:

      أدمعتِ عيناي !

      أنا فخورة جداً بكِ :)

      موفقة دوماً

  68. دلال العمودي Saudi Arabia قال:

    * غيرت حالتي وصورتي عالوتس.. Keep going- (( وماتوفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب))

    * أجريت اتصال كـ خطوة للبحث عن الكورس التالي.. للتو بفضل الله انتهيت كورس.

    * بحاول جاهدة السيطرة على برنامجي اليومي ليوائم أهدافي .

    * سأمهل نفسي ثلاثة أيام للاستخارة واتخاذ قرار مهم يتعلق بتطبيق دراستي .

  69. asmaa yasser Egypt قال:

    اكثر شيئ بنتعرض له فى مصر الأيامدى الجدل المشتعل :))))))))) بسبب تغيرات سياسية كتير عندنا المهم ان الجدل ده بيحصل بالنسبة لى فى دواير كتير الاقارب والدراسة والجيران و..و… واكتر حاجة تدايقنى فى النقاش ان حد يبدأ كلامه بحاجة اى كلام او غير حقيقية ويصدقها ويبنى عليها بقية نقاشه وكانها شيئ مسلم به..قررت اخرج من دائرة الراحة لانى كنت ممتنعة امتناع سلبى عن اى نقاش الفترة اللى فاتت..وبدأ الكلام فى مكان دراستى وبعدين فكرت فى كلام حضرتك وقلت ليه متكلمش واتناقش بهدوء واتزان ومن غير مكده يضغطنى ولا يأثر على اعصابى ولا اخده بحجم اكتار من حجمه….وتخيلى يا ا.خلود كان من اجمل النقاشات اللى دخلتها مع زمايلى فى الدراسة ورغم ان كل حد مننا خرج مقتنع بنفس اللى كان داخل بيه بس زاد عليه احساس كل منا بالحترام تجاه الاخر..واكتشفت انى كل مرة كنت بحمل نفسى عبئ تغيير قناعات الاخر كهدف اخرج بيه من الحوار فلما مش بيتحقق بكون فى الحوار مشدودة ومضغوطة..وكنت بعتبر احيانا الذم فى الرأى اللى انا متخذاه ذم شخصى او اهانة..عشان اكون صريحة نسبة الشد اللى بتكون عندى مختفتش 100 فى المية لكن عقلت كتير وكنت حاسة فى نهاية الحوار انى عملت حاجة ايجابية وفى نفس الوقت مش مسؤولة عن نتيجة الحوار على راى الادامى بالذات انها حاجة سياسية يعنى تحتمل الاختلاف من غير انقاص فى قيمة اى حد

    • دلال العمودي Saudi Arabia قال:

      براڤو عليكِ.. لما نروض أنفسنا على الخروج من النقاشات بهدوء وبدون أضغان.. نكون ارتقينا بأنفسنا قبل أن نرتقي بالحوار

      وسنجني آذان صاغيه في الحوارات المقبله.. لأننا لانتعصب لأنفسنا بل للحقيقة التي تثبتها الأيام بالنيابة عن أعصابنا ( :

  70. الجوهره من الماس Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم
    قصة حياتي الزوجيه فيها من الكفاح الشيء الكبيروصقلت لي شخصيتي وثقتي بنفسي وقدرتي لتجاوز الصعاب
    ابتدىء من الزلزال العظيم لحياتي الزوجيه وهو الطلاق اسبابه هو الكذب والافتراء والنميمه عند زوجي كرهني وطلقني وقال بالحرف الواحد انت لست امينه على اولادي وفي خضم ذلك كان قد تزوج من اخرى ..
    زوجته لم تحسن لاولادي لان لها هدف وهوان تعيش لوحدها في بيتي اللي كان بيتي وووو
    حددت هدف لن ارجع مهما كان كما قلت بدأت في تعذيبهم هنا غيرت اهدافي ونظرت لمصلحت ابنائي
    مرت اقل من سنه ورجعت له ولهم كان مثل الحلم تنازلت حتى احقق لاولادي الحياة الكريمه
    في ورقه كتبت ان احميهم من زوجة ابيهم بوجودي معهم سيحصلون على حقوقهم من اللبس والاكل والراحه النفسيه
    بوجودي معهم سيكون لهم حضن يلتجؤن اليه ويتحدثون بكل ما يجول بخاطرهم
    كل يوم يمر علي كانت تمر علي اعصير كثيره
    امرأة ذكيه جدا استطاعت ان تجعل زوجي يتعلق بها ويصدقها بكل ماتتفوه به من كذب وافتراءت علي وعلى ابنائي الصغار ..

    كنت ملتجئه لله دموعي تنسكب من شدة مارأيت انام وانا لست نائمه خوفا علي وعلى ابنائي
    تهديد كل يوم حرب نفسيه في كل لحظه ..
    من شدة ذكائها تستغل اي فرصه للنيل مني حتى طبقت حياتها وغرامياتها وعلاقاتها وكل مايتعلق بها من عدم نزاهه وحكتها وسبكتها علي اي نسبتها لي .. كل شيء هي قامت به ..كذب وأفتراء
    زوجي اصبح عدوي وليس زوج اهتميت بأبنائي من كل النواحي افسر لهم مايحدث بشكل مبسط يفهمونه مرت الايام وتزداد الضغوط ويزداد اصراري على تحقيق اهدافي وثقتي في الله تزداد ومن ثم ثقتي بنفسي
    وكل نجاح اشتري لي هديه فخمه او حتى مشروبي المفضل مع شوكولاته او كوب قهوة تركي او عربي
    او اتسوق او اذهب الى امي ..ولا انسى ان أشارك ابنائي معي في الهديه هم نور حياتي واملي فيهم بعد الله كبيرة
    استعنت بالقوي.. دعاء وصلاة وصدقه واستغفار… لم تنجح كل حواراتي مع زوجي
    اخر شيء عملته واثمر بشكل كبير هو تفويض الامر بالله واترك الامر كأنه لايعنيني واعيش حياتي كما اريد
    ونجحت ولله الحمد والمنه
    اصبح هو اللي يحاورني يحاول مراضاتي ما شاء الله تبارك الرحمن

    انا هنا اريد ان اتعلم اشياء و ان احقق اهدافي بشكل جيد لقول الله تعالى >>وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ } [سورة الذاريات: 55]

    في خضم ذلك كنت اغير الهدف على حسب

    وضت هدفي الاول اولادي ومن ثم انا
    بعد فترة وضعت نفسي الاولى في تحقيق الهدف ثم اولادي
    والان اهتم بنفسي كثيرا حتى اهتم بأبنائي بشكل افضل وانقل لهم خبرتي في اثناء تربيتي لهم وعلى حسب الموقف والاستعداد…
    شكرا لك ياستاذتي وجزاك الله خيرا

  71. ريم Tunisia قال:

    أستاذة لم يصلني تدريب اليوم وليس في السبام تأكدت من ذلك الرجاء اعادة الإرسال

  72. WindRose Saudi Arabia قال:

    (اكتبي التجربة، صعوبتها، اهدافك منها، والنتيجة التي خرجتِ بها)

    حصلت مشكله بيني وبين وحده من اعز صاحباتي
    اعرفها من ١٠ سنوات تقريباً درسنا مع بعض اولى ثانوي
    ومع اننا ابتعدنا عن بعض وصرت أَنا بمدينة وهي بمدينة بس استمرتنا صداقتنا
    المهم صارت مشكله بيننا والمشكله تافهه جداً..يعني مااحس كان له داعي تزعل مني عشانها،،
    اللي صار انو ماعاد إتكلمنا مع بعض ابداً
    عدت ٨ اشهر تقريباً وهي ماكلمتني
    وانا اقول في نفسي أَنـا ماغلطت ومستحيل ارجع اكلمها ،، اخذتني العزه بالاثم هههه
    واحياناً اقول بنفسي معقوله تفرقنا هذي المشكله التافهه
    بس خليها هي ترجع تكلمني .. وكنت اعتقد انها بتتنازل ،، وهي ابداً مافكرت حتى في عزاء جدي
    هي عرفت عن العزاء و إتوقعتها تتصل او تكلمني واتس آب وتعزيني
    لكن ابداً ما جا منها شي
    خلتني ازيد في عنادي ،، وجلست احلف انو ماارجعلها ابداً
    ومااكلمها لو وش يصير ،،
    وبين كل فتره وفتره افتح ع اسمها في الواتس آب اشوف ايش كاتبه وايش حاطه صوره ومتى كانت متصله ،،
    وودي اكلمها لكن كبريائي الشيطاني اللعين يمنعني ..

    ومن امس لمن قرأت التدريب
    وشفت اقتراحات التجارب
    (امثلة على تجارب جديدة:
    الاتصال بصديقة بينك وبينها خصام
    مواجهة احدى اخطائك واصلاحها
    متابعة امر كنتِ تتجنبينه لفترة طويلة)

    جلست افكر كيف اكلم صاحبتي واعتذرلها،، الموضوع مو سهل عليا ابداً أَنـا ماني معترفه ب غلطتي اصلاً،، وكل هذا من كبريائي الشيطاني كما ذكرت سابقاً :(

    قلت خليني ارسلها واعتذرلها أَنـا مو خسرانه شي،، ولانو من زمان وانا اتجاهل الموضوع
    قررت وصملت اني ابادر وارتاح..
    و إتذكرت انو هي المبادره بالسؤال عني دايماً
    يعني قبل مااكلمها الاقيها هي تكلمني
    ماعمرها قصرت معايا البنت
    وانا اعزها واحبها ايش بيضرني لو اعتذرت ،،
    مااعرف استاذة خلود لو يعني ماكنت معاكم في الدوره التدريبيه هذي
    يمكن ماكان إتجرأت وارسلتلها هههه
    المهم انو كتبتلها( اني اسفه اذا غلطت بحقك ماكان قصدي ازعلك )
    ردت عليا قالتلي ( كنت زعلانه منك مرررره بس دامك اعتذرتي يكفيني وقبلت اعتذارك )

    ماتتخيلو قد ايش فرحت لمن ردت عليا
    انبسطت وارتحت نفسياً ،،

    كان هدفي من الاعتذار طبعاً انو ارجع علاقتي بصاحبتي لانها وحشتني
    وانو ابدأ اتخلص من الكبرياء اللي ذابحني ..
    وإتذكرت مقوله انو الاعتذار من شيم الكبار..

    حلو المبادره بالطيب ولو انها جات متأخره كثير بس اهم شي اني قدرت ارجع علاقتي فيها وبس

    شكراً استاذة خلود على هذي الدوره التدريبيه
    أَنـا سعيده ب إنضمامي معاكم

    بس احس انو المده الزمنيه قليله بالنسبة لتدريبات محطة الترانزيت الثانيه..
    مااعرف اذا ممكن تمدديها !!
    واذا مو ممكن مو مشكله :).

  73. دعاء مصطفى Saudi Arabia قال:

    غاليتي أستاذة خلود حفظك الله .. قرأت قصة تُروى على لسان أ.إبراهيم الفقي ( كان هناك مطعم يقدم أطباق الأسماك ويطهوها أمام الزبائن , يصيدون هذه الأسماك من حوض زجاج شفاف موجود في قاعة الطعام .. المهم أن الزبائن اشتكوا للشيف مالك المطعم بعد مدة من تغير طعم لحم السمك وأنه لم يعد لذيذا فلجأ هذا الشيف للدكتور ابراهيم -ولا أدري ما علاقته بهذا- يسأله حلا أو رأيا .. وما ان رأى د.إبراهيم الحوض طلب منه أن يحضر سمكة واحدة عدوانية في الحوض ثم أوضح قائلا أن السمك تعود قلة الحركة فأصبح طعمه سيئا أما هذه السمكة الجديدة ستقلب الحوض رأسا على عقب ليتجدد الدم واللحم والطعم )

    قرأت هذه القصة وفهمت أن الحركة مهمة .. ولكني بربطها بهذه التدوينة .. فهمت أنه ليس أي حركة -فكلنا يتحرك- وإنما المقصود الحركة المنظمة .. ذو الرؤية الواضحة .. والسرعة المناسبة ..

    مجرة الراحة .. منذ ما يقرب السنتين تغيرت حياتي بالكامل .. وقررت أنا أن أغير من شخصيتي لأتمكن من أدير هذه الحياة الجديدة وفق ما ينفعني وللأفضل .. تتخللني أحيانا لحظات يأس أو ملل أو تعب .. أستريح قليلا لأجد الراحة نفسها مؤلمة فأختار أن أكمل سيري فالراحة والعمل كلاهما متعب ..

    ربما يكون مثالي حديثا بسيطا ولكن لأنه أحدث نشاط لي وخروجا من دائرة الراحة أحببت أن أكتبه على بساطته لأهميته : وهو أني أقوم بيصال بناتي للحضانة مشيا فهي قريبة ثم لا أعود للبيت مباشرة وإنما أقوم بمشية رياضية سريعة حول المربع السكني الذي فيه الروضة وأنا عائدة للبيت .. لا تتخيلي تأثير هذه الربع ساعة علي صراحة الأمر لا ينحصر فقط على ممارسة نشاط رياضي كنت أحلم به في الهواء الطلق .. بل في سيري رفعت رأسي للسماء وتمتعت بزرقتها ونعومة السحابات البيضاء الصغيرة عليها ,تتخللها أشعة الشمس الذهبية .. فتشرق نفسي سعادة وبهجة بقية اليوم والحمد لله ..
    وأيضا من هذه النزهة الصغيرة أخلو بنفسي قليلا في هدوووووووء وليس على صراخ بناتي .. وصخب التلفاز الذي يتابعه زوجي ..
    وصدقيني لو أخبرتك أن أكبر عائق هو ما يشجعني على الاستمرار في هذه النزهة .. وهو خلو الشوارع من المارة وأنا ف الحقيقة لست شجاعة لذلك عندما أسير أردد دائما الله أكبر في قلبي مما أخاف وأحذر ..
    * أخيرا أشكرك بشدة أستاذة خلود .. ومكسوفة أسألك بس لازم : ما فهمت هل أحسب لنفسي ساعات معينة ممكن تفهيميني أكثر أحسب ايه بالظبط .. لأن كل تدوينة مكتوب فيها ساعة تدريبية ؟؟

    • حنين Saudi Arabia قال:

      كل يوم شاركتي فيه سواء في المدونة أو بحل الواجبات بيساوي ساعات تدريبية معينة تنحسبلك كمجموع ساعات تدريبية

  74. as sa Saudi Arabia قال:

    انا كانت تجربتي .. بدء حديث غير متوقع

    تقابلت مع فتاة لم احاول التقاش معها ابدا او الكلام هي اكبر مني عمرا .. رأيتها عدة مرات ولم اتحدث معها صدف بالامس جلست بجانبها .. ضللت صااااامتة فترة طويلة ثم تشجعت وبدأت بسؤالي لها عن حالها وجرنا الحدييييث .. ولاكن فعلا فعلا كانت تجربة جمييييلة بحق

  75. inas Saudi Arabia قال:

    شكرا لك
    لقد غيرتي لي مفهوما كنت اظنه صحيحا
    فلقد كنت اظن انه طالما الامور تمام فحياتي في الاتجاه الصحيح و ان الباب الذي ياتيك منه الريح سده و ستريح و لا داعي لوجع الراس و لكن بعد التفكير في كلامك وجدت فعلا اني بهذه الطريقه لم اتقدم خطوه للامام
    لذلك وداعا لدائرة الراحه

  76. للخروج من دائرة الراحة قررت التسجيل في تدريب مفيد وممتع سيضعني في أول طريق الاستفادة من وقتي وإفادة غيري في المستقبل إن شاء الله لا مجال للفراغ بعد اليوم!

  77. Nawal Saudi Arabia قال:

    درس رائع ودسم ومفيد جداً الخروج من دائرة الراحة اعتقد الغالبية منا يعاني منها وبالنسبة لي وجدت الضروف جرعتني لان اكون داخل هذة المجرة مررت بمواقف كثيرة لكن مازلت بحاجة الى ضغط هائل حتى اصبح الماس

  78. هالة النور Sudan قال:

    مجرة الراحة..قلَبت هذا المصطلح في رأسي طوال اليوم..وفكرت فيه كثيرا..في الحقيقة..نعم..لقد دخلت مجرة الراحة..وبكامل قواي العقلية..كان ذلك قبل سنتين..توقفت عن الدعوة..عن المشاركة الفاعلة في العمل الدعوي.. بل حتى علاقاتي التي كنت أبنيها على أساس التواصي..ولغرض العطاء والنصح.. أصبحت تلك العلاقات باردة وباهتة..وسطحية.. نعم.. إنها مجرة الراحة :(
    إعتقدت أني بذلك أسلك مسلكاً جديداً..وأسعى نحو الهدف بطريقة مبتكرة.. ولم أدرك أني كنت أريد أن أرتاااح..وفقط
    أمم..حتى تلك الخطوة التي أقدمت عليها..لم أتعب فبها كثيراً.. مجرد أني إستخرت.. ثم تركت الأمور تمشي.. “على الله”..لكنها في الحقيقة كانت تمشي..”على أهوائي وراحتي”.. وعندما لم تسِر الأمور كما أردت..عندما لم يتحقق ما أريده وأؤمن به من مبادئ..تراجعت عن قراري..بعد أن فقدت الكثييير.. لكني على الأقل.. “خرجت من مجرة الراحة” :)
    خرجت لأعيد صياغة كل شئ..
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    امم.. أستاذتي يؤسفني أن أخبرك أني ثرثارة نوعاً ما :$
    كنت أثرثر بأهدافي طوال الوقت.. من باب “تشجيع الناس”.. وكان ذلك كان يؤثر على تحقيق الأهداف..
    أما الان..فقد تكوَن لدي يقين بأن.. هناك أشياء نفقدها عندما نتفوه بها :)
    أما بالنسبة للواجب.. فاليوم كنت في مناسبة عرس.. أنا بطبيعتي إجتماعية والحمد لله..لكني أحيانا أرتبك عندما تتوجه إحداهن بالحديث إلي في مجمع من الناس فأشعر بأن الكل ينظرون إلي.. أسكت ولا أنطق بحرف :$
    أما اليوم..الوقف الذي حدث كان بسيطاً..لكنه كان هدية من الله..لألحظ التقدم الذي يحدث لشخصيتي هذه الأيام.. سألتني عمتي عن دواء معين..وطبعا الكل ينظر إلي وينتظر إجابة “الدكتورة”..احم احم..أولا..ثبتُ نظراتي.. وتكلمت بثقة..لم أدَعي العلم..بل أخبرتها بصدق أني لا أعرف عنه الكثير وأضفت ما أعرفه من معلومات..ولكني قلت ذلك بثقة وسرعة وهدوء
    بعد أن إنتهى الموقف..ااااه… شعرت بسعادة.. وعزمت على أن أخبركن به ^.^
    يا رب دايما أكون بهذه الثقة والهدوء..
    جزااااكِ الله خير :)

  79. ام خديجة Egypt قال:

    سلام الله عليكن
    النهارده خرجت من دائرة الراحة(وهى انى انام للظهر وافوت صلاة الفجر بحجة انى نمت متأخر ..والبيت غير مرتب وشكلى برضو غير مرتب امام زوجى عكس اول ايام زواجى قبل الولادة بحجة انى ورايا حاجات كتير ومش لاحقة ارتب والخ)
    كان فاضل 3 ساعات على اذان الفجر واتحديت نفسى وفضلت صاحية لإن كان لازم اصلى فى وقته
    صليت الفجر ودخلت على تحدى تانى وهو ان بنتى صحيت ومش عايزة تنام ااااااااه طيب انا هصحى امتى واعمل اكل امتى وارتب امتى فى الاخير نامت الساعة9 ونص صباحا ونمت بعدها علطول وصحيت على الظهر وكانت بتصحى كل شوية على فكرة يعنى نمت 4ساعات بس متقطعين
    دخلت اخدت شاور وصليت الظهر…
    دخلت المطبخ عملت اكل والأكل على النار شلت كل الاوانى اللى مغسولة بقالها كم يوم ومش بحطها مكانها
    نشفتها وحطيتها فى اماكنها وغسلت اول بأول اللى كنت بستخدمه اثناء الطهى على ماالأكل جهز كنت مرتبة اكتر من تلات ارباع المطبخ
    صليت العصر اتغدينا دخلت غسلت الاوانى فى ساعتها علطوووول ماركنتهاش لبليل او لتانى يوم زى مابعمل كتيييييير وخلص اخر ربع متبقى ليا فى المطبخ وطلعت منه وهو بيبرق من النضافة واللمعان
    2_وانا بعمل الأكل ومنهمكة وعايزة اخلص علشان لسه فيه التزامات تانيه زوجى طلب منى اعمله حاجة ليه هو وهو شايفنى مشغولة جدا وانا بصراحة كنت بتحدى نفسى فى انجاز اعمالى على صلاة المغرب
    لأول مرة اتجرأت وقلتله اسفة مش هينفع لإنى كده هتعطل حاول معايا لإنه متعود انى بعمله طلبه ده حتى فى عز انشغالى واعتذرت بلباقة وكملت شغلى عادى
    3-اشركت زوجى معايا وطالبته انه يساعدنى قالى ماتخلصيه براحتك ماانتى عندك بقية اليوم قلتله بس انا ورايا مذاكرة وورايا خديجة وهو بسلامته فاتح الفيس بوك وقاعد يعنى مش وراه حاجة ليه انا اللى اتحمل كل حاجة لوحدى وده طبعا هيخفف من عليا وينجز معايا فى الوقت وقلتله الله يخليك ساعدنى انك تشيل حاجتك بس وتحطها فى مكانها علشان نلاقى وقت ندردش شية قبل ماتروح الشغل كده مش هعرف اقعد معاك خالص وعمل اللى طلبته منه
    3-كملت اخر جزء فى ترتيب الشقة وكنت فى النص بشوف خديجة برضو من تغيير لرضاعة ونيمتها
    عايزة اقولكم انى عملت كل ده فى 3 ساعات بس وانا كنت بعمله فى يوم كامل
    اهدافى من تجربتى النهارده
    انى اثبت لنفسى ان القيام بأعمالى اليومية ليس بصعب وممكن ايجازه فى وقت قصير..
    وكمان انى اقدر التزم بيه بشكل يومى وفى وقت اقل من كده كمان فيما بعد
    وهدفى كمان انى اعود نفسى انجز اعمالى ولااؤجلها

    صعوبة التجربة كان فى انى قمت من النوم وحددت وقت لازم اخلص فيه
    والنتيجة اللى خرجت منها
    ان اعمال المنزل لاتتعارض مع مذاكرتى واهتمامى ببنتى وزوجى
    الشعور بالرضا عن نفسى لانى انجزت مااريده انا وحصلت على مااريده من زوجى
    احساس التحدى لذيذ وممتع وخاصة بعد النجاح
    تحديد الأهداف اليومية بيسهل كتير وبيريح اكتر
    وتترتيب الأولويات كمان اشعرنى بالرضا والثقة(لما طلعت طلب زوجى لإنه مش من اولوياتى فى الوقت الحالى)

    وكافئت نفسى بكوب شاى سادة بالقرنفل وشكوليت كيك
    واتدربت نص ساعة وانا بشرب الشاى مع زوجى
    التجربة بسيطة واى حد ممكن يعملها بس بالنسبة لى كبداية انا مبسوطة بيها

    • اميرة الثبيتي Saudi Arabia قال:

      جدا راااائع انا عندي مشكلة في تنظيف البيت والاهتمام فيه والاستيقاظ الظهر مبكر
      اعطيتني داااافع حلو
      وفعلا ترتاحي من تانيب الضمير

  80. ميس United Arab Emirates قال:

    كنت قد قررت منذ فترة ان اتجنب الدخول في نقاش مع احد عن الأزمة الدائرة في بلدي ( سوريا ) و جاء قراري هذه بعد عدة مرات وصل فيها النقاش إلى حد لا يسمع فيه احد ما يقوله الآخر ، فأثرت السكوت حتى ولو كان ما يقال يستفزني لدرجة غير طبيعية ، صرت ادخل إلى دائرة الراحة و أغلق الباب خلفي . ثم اشعر بالندم يأكلني لأنني سكت.
    اليوم تناقشت مع أحدهم في نفس الموضوع و كالعادة وصلنا لطريق مسدود ، و لكن شعرت بطاقة إيجابية هائلة في داخلي لأنني لم اسكت و قلت ما أريد ، لانني مقتنعة بأنني على حق ، و ساظل أدافع عن وجهة نظري حتى يتبين لي حقاً أنني على خطا.

  81. رشا Saudi Arabia قال:

    موضوع جميل جداا ،، انا اشعر اني دائما اكون في دائرة الراحه فافكر بفعل شي جديد واكون متحمسه جدااا ولاكن بعد فترة قصيره ارجع تاني لدائرة الراحه ليش مااعرف .. مثال بسيط في البيت اكون فترة نفس الروتين فاقرر اني حعمل شي جديد وابدا بس على طول امل و ارجع للراحه .. الروتين ممل جداا ولاكن معاك ومع الاخوات انشالله اقوي همتي واخرج من هذه الدائره و نحقق كل اهدافنا و نقفز من السما بدون خوف ولاتردد
     

  82. Dina Saudi Arabia قال:

    مجرة الراحه بلعالمي كله هو الراحه للاسف وعندما اعلن اني مللت واني اريد الخروج منها اجد من يرجعني اليها للاسف

    • قطرة وفا Iraq قال:

      وهنا التحدي …

      أن تتحدي نفسك … وتتحدي كل من يتجرأ ويرجعكِ إليها

      • Dina Saudi Arabia قال:

        بالفعل اريد الخروج من هذه الدائره ولهذا انا هنا
        اريد ان اثبت لذاتي اني استطيع واستطيع ااااه ياليتني اقدر ان اكتب كل شي
        يدور في بالي هنا
        منزلي غير نظيف فقد تعودت على الخادمه ان تنظف وليس انا
        الان لم تعد الخادمه موجوده منذ ٣ اشهر وقمت بااعمال البيت بشكل رائع
        لكن الان عدت الا مجرتي
        البيت لايبدو على مايرام
        باذن الله سااكون قدر التحدي وانتهي من تنظيفه قبل ان يعودوا اطفالي
        ايضا
        اريد ان امارس الرياضه لاستعيد لياقتي المفقوده التي ذهبت والسبب حبي للاكل

        انا ثقتي تزداد في حال مارست الرياضه واستعدت رشاقتي ايضا فقدتها بعد الولاده الاخيره

        وهنالك. اضياءءء اخرى كثيره اريد. ان احققها

  83. fahhoom Jordan قال:

    استاذتي خلود :

    بصراحة انا الان اعيش في مجرة الراحة والتي ارفضها في قرار نفسي رفضا قاطعا لكنني وضعت فيها رغما عني
    لاجل تعليم اولادي و مؤازرتهم اثناء رحلتهم التعليمية وتشجيعهم وحمايتهم حيث اني انتقلت الى بلد غير الذي كنت اعيش فيه. وهم على ابواب التخرج والحمد لله .
    خاصة انني تزوجت وانا على مقاعد الدراسة حيت اكملت دراستي الجامعية وقبلها الثانوية في منزل زوجي وبعدها عملت وتوظفت بشهادتي التي حلمت طووووووويلا بها وكنت اشعر بذاتي وبنفسي كانت ثقتي بنفسي عالية كنت متميزة في عملي وفي بيتي تربية ابنائي .
    لذلك انا الان اعيش في مجرة الراحة والعمل جاري لأنتسب بدورات التنميمة البشرية
    وربنا وفقني ان اكون معكم وهذا فضل كبير .

    وفي مجرة الراحة الوقت عندي قصير ولا يكفيني وما في بركة ودائما تعبانة ومرهقة وملانه .المهم من ذلك املي كبير ان احقق هدفي الذي سعيت له في هذه الفتره من عمري ( اولادي )
    ثم اعود للممارسة حياتي التي احبها واشعر بها بنفسي

  84. ikram Belgium قال:

    السلام عليكم

    بالنسبة للتدريب جربت أمرين هما كالآتي:

    اولا : الرد بطريقة ثابتة ومتزنة في جدال مشتعل

    دخلت مع صديقتي في نقاش عبر الهاتف وكنت في السابق اقاطعها كلما احسست ان ما تقوله خطأ; اما اليوم فقد تركتها تفرغ ما كان في جعبتها من غث وسمين ثم اجبتها بطريقة متزنة; لا انكر ان النقاش كان رائعا جدا تقبلت مني كل ما قلته لها وفي الأخير انا من قمت بإنهاء المكالمة لانها لم تكن تريد انهاء الحديث معي;صدق من قال ان الإستماع الى الناس فن لا يتقنه الا القليل;

    متابعة امر كنتِ تتجنبينه لفترة طويلة:
    صار لي شهور وانا اتمنى العودة لاكمال حفظ كتاب الله عز وجل مع إحدى مراكز التحفيظ واللذي كنت قد تركته منذ أشهر ولكن لا ادري لما كل مرة اريد العودة أشعر ان الامر سيكون صعبا;قمت بارسال ايميل الى المركز لاعلامهم بعودتي………اسال الله ان يوقفني لما فيه الخير

  85. ندى نور النور Saudi Arabia قال:

    غاليتي خلود لم اجد مكان اتمكن من التواصل به واخبارك الا هنا
    لم اتمكن من فتح اميلي وفي انتظار ومحاولة استعادة لم اتمكن ربما اخترق .
    انشأت اميل اخر على عجل لمتابعة الرحله وهذا لم يكن بالحسبان
    واعتذر منك كثيرا لم يكن بيدي ولم ارد ذالك
    بارك الله لك بكل دقيقة من وقتك …..

  86. Hanan w Haneen Egypt قال:

    السلام عليكم ..

    بكل اسف … اليومين دول كانوا اكتر ايام تعب لأعصابي وعدم ثقة بالنفس وانفعالات زايدة ..
    انا كده هضيع ياودييييع .. :( يا ترى في أمــل ؟؟؟ ..
    انا متفائلة خير واكيد فى امل مش من اول محاولة هيأس ..
    هحاول تانى وتالت ..

  87. دلال العمودي Saudi Arabia قال:

    كثيرا ماكتبت أهدافي وأحلامي بما أحب أن أكون عليه.. ولا أجتهد بما يكفي

    تحقق جزئيات منها.. وأجدني سعيده بها.. وأحب نفسي أكثر.. لكن كما ذكرتي أستاذه بعد جهاد وعناء

    سأعود لأكتبها بمداد مختلف الروح كل مره.. ولن أمل كتابتها

    أمممم وبالنسبة للكتمان.. أجدني أصرح بعملي على أمر ما حبا لذكر تجربتي وإحياء الحماس في نفس محبطه أو ميته أمامي .. ومرات يكون لأجد لي رفقه في هدفي.

    حي على الكتمان

  88. مشتاقة الي الجنة Egypt قال:

    السلام عليكم و رحمة اللة و بركاتة
    استاذة خلود
    لقد وصلتنى الرسالة محطة الترانزيت الثانية ولكنها لا تعمل
    هل من الممكن ارسالها مرة ءاخرة
    جزاكى اللة خيرا

  89. فرح China قال:

    سأحكي عن بعض الأمور التي عالجتها بطريقة مختلفة عن عاداتي و كانت تحدي بالنسبة لي
    أولاها: حددت صلتي بإحدى معارفي بعد سنوات من التواصل المتواصل ،كثير من صفاتها لا أتوااافق معها لكن احتراما لمشاعرها( دون مشاعري ) كنت أستمر معها، و محرجة من أسئلة الآخرين عن سبب قطعها اذا فعلت، خاصة زوجي ، فهي زوجة إحدى أصحابه المقربين و لا مفر من التعامل معها باستمرااار و قرب ،لكن تشجعت و أخبرت زوجي بما يزعجني منها و كيف أني حافظت على ودها و لكن الآن مشاعري أولى أن تحترم فلم يجد الا أن يوافقني ، و قد انزَعَجَت هي كثير من هذا الموقف لكنها استسلمت للأمر

    ومن عاداتي السيئة أني لما أغضب من زوجي إما أعاتبه و أتكلم في المشكل في الحين و هذا يزعجه
    أو أخاصمه و لا أكلمه الا للضرورة و قد يظل الخصام الى ثلاث أيام.. و هذا يزعجه طبعا
    تعبت و تعب زوجي مني الى أن اتخذت قرار تغيير هذا الطبع الممل
    فالآن لما نختلف ، لا أعاتبه و لا أخاصمه بل يدخل للمنزل و يجدني بشوشة أستقبله بسرور و لا أتكلم في المشكل الى حين أجد الوقت المناسب يكون فيه مستعد لذلك
    همسة: الحمدلله وصلني ايميل محطة الترانزيت الثانية و تم تعبئة النموذج و ارساله

  90. احلام الرشيدي Saudi Arabia قال:

    عذرا لردي المتاخر وذلك لاني لم يتوافر لدي الانترنت بالمكان الذي كنت فيه لاني لم افوت فرصة قراءتها على الموبايل المدونه رائعه بمعنى الكلمه مااعظم ان نفهم مايجري معنا فالركون الى دائرة الراحه يجعل منا عرضه للكابه ابشرك عزيزتي الاستاذ خلود انا بصدد تحقيق هدف كنت متردده في الاقدام عليه منذ فتره

  91. رنا United Arab Emirates قال:

    في الواقع .. منذ أن أنجبت طفلي انزلقت قدماي في قاع دائرة الراحة تلك .. لكنني لم أكن أدرك ذلك ابدا ابدا .. إلى أن بدأ الملل يتسلل إلى حياتي .. والشعور بأنني عنصر غير منتج في الحياة .. لقد كان اليوم يمر ككل يوم .. أهملت مظهري ونظافة البيت .. كانت أرضية البيت كافية لإنهاء المجاعة في الصومال .. كنت أعاني من السمنة والخموووول .. صلاتي أؤديها بغير وقتها وأنهيها سريعا … ٢٤ ساعة على الانترنت .. ابتعدت عن صديقاتي وعلاقاتي .. وهنا أدركت أنني يجب أن أصحو قليلا .. وكانت البداية صعبة للغاية .. كان أكبر همي هو مظهري الذي تكسوه السمنة من كل جانب فكان أولى أهدافي التي أخرجتني من دائرة الراحة تلك هي أن أحدث تغييرا جذريا في مظهري فبدأت أقوم بالتمارين الرياضية وكل يوم أرى فارقا يزيدني اصرارا وثقًة بقدراتي.. الآن أصبحت أكثر رشاقة بعد أن أنقصت ١٥ كيلو من وزني وأكثر نشاطا لتنظيف البيت وأداء الصلاة والتمارين الرياضية .. ارتفعت همتي وبدأت بمراجعة بعض كتب تخصصي لأقدم على وظيفة جديدة .. وآخر انجازاتي هو تسجيلي بهذه الدورة الرائعة :)

    • دلال العمودي Saudi Arabia قال:

      ماشاء الله رنا
      وفقك له لمزيد من الإنجاز.. لاتنسي طفلك من أهدافك الجديدة

      • رنا United Arab Emirates قال:

        بالتأكيد أختي دلال .. اهتمامي بطفلي هو ما أهملني نفسي ..
        لكنني الآن تعلمت كيف أحدث موازنة ليس إلا.. :)

  92. وداد Saudi Arabia قال:

    استاذتي الكريمه اشكرك من اعماقي على مجهوداتك الجباره وجزاك الله عنا كل خير … انا مريت بتجربه مواجهه لموقف معين .. بس في البدايه حابه اقول لك ان انا من النوع الي اذا احد انفعل بوجهب اتلعثم ومااعرف ارد .. لكن مررت مؤخرا بموقفين .. الاول هو انفعال مشرفتي من موقف معين وكانت ردة فعلي هادئه جدا وانهيته بابتسامه .. احترمت ذاتي جدا بعد هذا الموقف وسررت بردة فعلي الثابته والبارده .. والاآخر اتهام احدى طالباتي لي بحديث لم اقله وكذلك كانت ردة فعلي واثقه جدا ومتزنه … سعدت جدا بذلك ويارب اصير كذا دايما

  93. دعاء عرابي Jordan قال:

    كما قالت الكثيرات .. جاء في وقته!
    كنت محصورة في دائرة أو “حفرة الراحة” لمدة طوييييلة جداً .. حتى تشجعت وتركت العمل من البيت وانطلقت للحياة !
    كل كلمة أقراها خلال المدونة أهز رأسي بقوّة لان هذا تماماً ما أريد أن أسمعه .. خاصة عندما ذكرتِ عبارة
    ” لا توجد أهداف غير معقولة… انما توجد فترة زمنية غير معقولة.
    “لا توجد أهداف غير معقولة .. وإنما توجد فترة زمنية غير معقولة” وهذا تمااااامً ما أفكّر به الآن ..
    وفكرة الكتمان أيضاً .. كلّما أخبرت أهدافي لاحد .. سبحان الله تفقد لذّتها!

    متابعة متابعة متتتتتابعة بشغف :)

  94. zulfa Saudi Arabia قال:

    عشت في دائرة الراحة زمنا ليس بقليل
    كان ذلك بعد زواجي ..حيث انتقلت بعيدا عن أهلي إلى مدينة أخرى
    كنت غريبة وحيدة لا مؤنس لي سوى زوجي المشغول بدراسته المجهدة في كلية الطب
    لا أنكر أنني استفدت من تلك المدة حيث حفظت القرآن وأنهيت ما تبقى لي من دراستي الجامعية وفزت بجائزة الجامعة للتميز وأنجبت طفلتي وتعرفت على أخوات طيبات كنت ألتقي بهم شهريا …ولكن لم تكن تلك الإنجازات تكفيني أو ترضي ما أطمح إليه لأنها أخذت وقتا أطول من اللازم وأنا من طبعي العمل السريع المتقن والطموح وحب الإنجاز لا الركون للكسل والراحة والدعة ..لكن أحب أن أعيش في الظل ولا أحب الأضواء والظهور..
    كان الجو المحيط بي جوا كئيبا مملا لا تلفاز عندي ولا هاتف ولا انترنت ولا كمبيوتر .. لا يوجد إلا مكتبة علمية مملة بالنسبة لسني الصغيرة وقتها..ولا أخرج من المنزل إلا نادرا بسبب زوجي وانشغاله..
    كان الاهتمام المنصب من زوجي في بداية حياتنا على دراسته والاهتمام بمستقبله ، أما أنا فمهمشة سواء أو منه أو من أسرته..
    مللت كثيرا وسأمت من حياتي … دوام زوجي طويل وعمله شاق بالإضافة إلى انشغاله في الدراسة..
    ثم جاء الفرج بحمد الله وبدأت تظهر أول بوادر حل ما أنا فيه عندما أهدت أسرة زوجي لنا جهاز كمبيوتر بمناسبة تخرجه ثم أدخلنا النت .. فغصت حينها تماما في عالمه واشتركت في المنتديات النسائية وتعلمت منها بعض المهارات الزوجية والمنزلية وأعترف أنني استخدمته أحيانا استخداما تافها بقراءة بعض الروايات السخيفة الفارغة..
    ولكن لم أزل أشعر بفراغ هائل داخليّ إذ لم يرضِ ذلك نفسي التواقة للمعالي النبيلة وللمعاني السامية التي تربيت عليها منذ طفولتي ..
    جلست مع نفسي وبدأت أفكر في حل لما أنا فيه .. وفعلا بالتعاون مع زوجي رتبنا أمورنا للتقديم على الدراسات العليا في الجامعة – مع أنني تركت الدراسة مدة 8 سنوات عجاف- وقبلت ولله الحمد وبدأت الخروج من دائرة الراحة تماما فواجهتني الكثير من المصاعب إذ عارض أهله الفكرة تماما بحجة أنني سأنشغل عن بيتي وعائلتي ، كما أن موقع الجامعة بعيد جدا فانتقلنا لمنزل آخر قريب ، وكنت قد ولدت طفلي الثالث قبل بدء الدراسة ب4أشهر فاحتجت أن أبحث عن خادمة تساعدني في أمور البيت وتعتني به وقت غيابي عن المنزل ، وطفليّ الآخران في المدرسة بحاجة لمن يدرّسهما ويهتم بهما ، كما أن الدراسات العليا معروفة بضغط الأبحاث والتكاليف ونحوها مما يحتاج لتفرغ تام لإتمامها ..
    رتبت أموري وجاهدت كثيرا لتذليل الصعاب والعقبات التي مرت بي واستطعت بعد 4 سنوات من الجهاد الممتع والركض ليل نهار أن أحصل على الماجستير وآخذ إجازة في حفظ القرآن الكريم على رواية حفص عن عاصم والتدريس في إحدى الجامعات سنة كاملة والارتباط بأخوات بصفة أسبوعية دورية في جلسة دينية ولله الحمد والمنة
    وحاليا قدمت على الدكتوراه وأنهيت السنة التحضيرية وأحضر لكتابة الرسالة .. ولكنني للأسف ما زلت أواجه عددا من المشكلات :
    -لا زال الشعور ببعض عدم الرضى عن ذاتي .. وأطمح إلى الحصول على أكثر مما حصلت عليه
    -لا أثق في نفسي كثيرا لاسيما عند مواجهة الناس حيث أتقن – نوعا ما – التعامل مع القلم أكثر من التعامل الشفهي
    -أهتم بالنظام والترتيب والنظافة كثيرا وأكره الفوضى ، وأستمتع بذلك ويأخذ من وقتي ويعيقني عن إتمام ما أودّ إتمامه.
    -بسبب كثرة مسؤولياتي لا أطيق صبرا أن أجلس وأكتب أهدافي ؛ لذا أكتفي بحفظها في عقلي وأسارع إلى تحقيق البعض منها وأدور حول الوصول إلى البعض الآخر دون بلوغها مع قِدَمها وأهميتها ..
    -ما مررت به من ظروف صعبة وضغوطات ساعدتني كثيرا على الإنجاز ولكن أثرت في صحتي فأنهكتني وغدوت أبدو أكبر من عمري وصرت أكره النوم بحجة أنه مضيعة للوقت ..
    أتمنى أن أجد في دورتك هذه ما يعينني على حل مشكلاتي ..

    • عناقيد النور Saudi Arabia قال:

      هذه قصة نجاح ولا مجال فيها للشكوى
      فقط هي روحك التي لا ترضى إلا بالكمال
      ماشاء الله لاقوة إلا بالله

      • zulfa Saudi Arabia قال:

        شكرا أختي عناقيد على ردك المشجع اللطيف
        قد تكون قصتي قصة نجاح كما قلت.. لكنني فعلا لازلت أطمح لأكثر من ذلك ففي رأسي الكثييييييير من المشاريع التي يحول كل من الوقت وضعف الثقة بالنفس من إتمامها أو الإقدام عليها
        دمتِ بودّ

    • آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

      ربما ليس هذا طموحك وهدفك الذي تريده نفسك؟؟؟
      لان حلاوة الانجاز تجعل الشخص ينسى كل الم ويضحك ويقفز فرحا

      تخيلي سباقا يركض فيه متسابق في وحل ويصعد جبلا ويسبح في وماء ساخن ويزحف على جليد ثلج
      ثم في الآخر يصل لخط النهاية فائزا ..((صدقيني لن يشتكي من اتساخ ملابسه ولامن تعرقه ولامن رث هئيته))
      سيركز على نجاحه ويحتفل سعادة ويصرخ فعلتهااااااااااااااااااااااا

      هنا ارى انك لست في مكانك الصحيح ربما
      ولاادري ربما لأستاذتنا رأي آخر

      وفقك الله يارب وجعلك من اهل القران وخاصته

    • آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

      ثم انك لم تقنعيني بعبارتك هذه:
      -بسبب كثرة مسؤولياتي لا أطيق صبرا أن أجلس وأكتب أهدافي ؛ لذا أكتفي بحفظها في عقلي وأسارع إلى تحقيق البعض منها وأدور حول الوصول إلى البعض الآخر دون بلوغها مع قِدَمها وأهميتها .

      فالذي يجعلك متفرغه لكتابة كل هذا الرد يجعلك متفرغه لكتابة اهدافك وتحديدها
      :)

      • zulfa Saudi Arabia قال:

        شكرا عزيزتي آلاء على الرد الجميل المقنع ..
        قد يكون كلامك صحيحا في أنني لم أتعرف على طموحي الحقيقيحتى الآن .. لكن كيف يمكنني ذلك؟
        أما كوني تفرغت للرد والمشاركة في هذه الدورة فذلك لأنني مقتنعة بحاجتي الماسة لها ، أما كتابة الأهداف فأتكاسل عنها لإنني لم أكن مقتنعة بجدواها ..وقد بدأت ولله الحمد بإدراك أهميتها وضرورتها في الوصول إلى ما أصبو إليه وتطوير ذاتي ..
        دمتِ بودّ..

  95. ikram Belgium قال:

    السلام عليكم أخواتي الكريمات وجزاك الله خيرا استاذتنا على ما خطته يداك كلامك جمييييييييل ويصل الى الاعماق لا تتصوري مدى تاثري بما تكتبينه يوما بعد يوم

    دائرة الراحة كما اسلفت استاذتنا تتحول مع الايام الى دائرة الكآبة وليتنا نعترف بان هذه الدائرة اللتي كنا ندور فيها هي اللتي كانت السبب في كآبتنا وتعاستنا لانني ومن خلال ما أراه في الكثيرات ممن اعرف انهن ما ان يشعرن بهذه الكآبة حتى يجدن لها الف سبب وسبب ; او انهن يعترفن بان عدم التغيير والتجديد هو السبب فيما هن فيه ولكنهن يسعين الى التغيير لمجرد الخروج من هذه الدائرة للتي كانت سببا في كآبتهن على حسب قولهن;ولهذا كما اسلفت استاذتنا ان الانسان كي ينجح من الخروج من هذه الدائرة عليه اولا ان يحدد اهدافه وقيمه ثم بعدها يخرج من هذه الدائرة سعيا لتحقيق هذه الاهداف مع الحرص على المحافضة على قيمه.

    اسال الله تعالى ان يثبتنا على الحق

  96. مريم مغربي Tunisia قال:

    كل الي كتبتو راح :(
    لا حول و لا قوة الا بالله
    نبدا من جديد
    تكلمت اليوم صباحا مع قريبة كان بيني وبينها سوء تفاهم
    بدات الحديث بابتسامة و اهدات من نفسي واخبرتها بما آلمني منها …و صرحت لها ان صلة الرحم الي بينا هي خلتني اتحدث اليك اليوم و اصر على الحوار للوصول الى حل للمشكلة الي صارت بيننا …و الحمد لله تقبلت مني :) و اعجبتها الحركة

    • دلال العمودي Saudi Arabia قال:

      ما قمت به من أعظم الأعمال .. الرحم الموصولة وصلك بها الرحمن.. جعلها الله فاتحة لكل خير في وجهك

  97. رغد العسل Egypt قال:

    عااااااااااااااااااااااجل

    أ.خلود

    كلا الرابطين لا يفتحان عندى فى ايميل محطة الترانزيت الثانية

    ارجو تعديلهما وارسال الرسالة مرة اخرى لاتمكن من اكمال التدريب معكن

    وشكرا

    • رغد العسل Egypt قال:

      عااااااااااااااااااااااجل

      أ.خلود

      كلا الرابطين لا يفتحان عندى فى ايميل محطة الترانزيت الثانية

      ارجو تعديلهما وارسال الرسالة مرة اخرى لاتمكن من اكمال التدريب معكن

      وشكرا

  98. بتول 2006 New Zealand قال:

    شكرًا غاليتي فعلا كان كان موجود في bulk mail

  99. MaSa Turkey قال:

    بالنسبة للتجربة الصراحة أنني أعيشها وما زلت منذ عدة أيام : اكتشفت أنني لم أعد قريبة من طفلتي ولم أعد أشاركها وقتا خاصا بها للعب وكلما جاءت تطلب مني مشاركتها بعض الوقت في عمل تحبه كنت أصرفها وأخبرها أنني مشغولة والحقيقة أنني كنت في مجرة الراحة التي أدور فيها منذ وقت طويل والتي كنت مشغولة فيها باهتمامات خاصة بي وأداء مهام يؤرقني عدم إنجازها بالإضافة لضغط الأعمال المنزلية ثم ميلي للراحة بعد ذلك وعدم الرغبة في مزيد من الإزعاج والإرهاق فكنت أدعها تصرف نفسه افي قضاء وقتها بالإضافة إلى ارتفاع صوتي عليها بعض الشيء وتأنيبها إذا قاطعتني أثناء انشغالي … إلى أن بدأت ألاحظ عليها بعض ردود الأفعال غير الجيدة مثل قضم الأظافر والعناد الكثير فبدأت أنتبه لتصرفاتي معها وأصبحت أتكلم معها بهدوء في وقت انشغالي بل أحيانا أترك ما في يدي وأحتضنها أو أجعلها تشاركني بعض الأعمال المنزلية كما قمت بإلزام نفسي بتخصيص ما لا يقل عن ساعة في اليوم وربما تزيد تكون لها فقط لا أنشغل فيها بأي شيء غيرها أخصصها في اللعب معا أو ممارسة بعض الهوايات التي تحبها .. واجهت صعوبات في البداية منها نوعية الألعاب الي سألعبها معها وأن أتخلى عن مزيد من الوقت أمام الأجهزة الاليكترونية والنزول لمستوى تفكيرها أثناء اللعب وأن أقاوم رغبتي في إنهاء أعمالي بسرعة وبالتالي رفضي لمشاركتها لي في الوقوف بجانبي في المطبخ الا أنني كنت أتذكر أنني أريد التقرب منها ورفع مستواها الأخلاقي والتعليمي من خلال اللعب … والحمد لله الآن بعد أن رأيت تأثير ذلك على نفسية ابنتي وسرورها الكبير بدأت أنا أيضا أشعر بمتعة ذلك التغير وشعرت بالثقة والقدرة على تحسين أمور كثيرة في حياتي.

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      راااااائع ، ارجوك لاتحرميها من وقفتها بجانبك في المطبخ هههههههههه
      اقولها وانا جاده

  100. hajer Libyan Arab Jamahiriya قال:

    اقل ما يقال في رحلة اليوم انها رائعة .. بارك الله فيك جاءت في وقتهــــــا ..

  101. rrain drops Jordan قال:

    السلام عليم

    1-في الواقع اخرجت نفسي من دائرة الراحه مع بدايه دخول ولدي الروضه بوضع هدف ممارسة الرياضه .

    وضعت لي هدف قبل دخوله بالمدرسه ان امارس رياضة المشي بشكل موسع خارج نطاق المنزل وذلك بان اختار مدرسه قريبه من المنزل الذي اسكن به على ان اوصله الي المدرسه واحضره بعد انتها الدوام . كماوانني بذلك اضمن ان اتواصل مع معلمات الفصل بشكل يومي لرؤيتي لهم كل يوم .

    النتائج الضاهره انني مستمتعه بالقرار الذي اتخذته وسوف اقوم بمتابعة الهدف بان ازيدعدد دقائق المشي اكثر من المعتاد .

    1- وفي الواقع للمره الثانيه انني اخرجت نفسي من دائرة الراحه بتصفحي للانترنت بشكل منضم ومدروس وعدم المرور بشكل عشوائي فقمت بتحديد مواقع معينه للدخول والاستفادة منها وكذلك مدونة معينه فانا جديده علي التعاطي مع المدونات واكانت مدونة استروجينات هي الاعم والاشمل وهادفه بشكل جدي .

    جمعة مباركه لكم

  102. بتول 2006 New Zealand قال:

    أساتذتي الغاليه خلود
    حتى الان لم يصلني اي شي على الا يميل لا المدونه ولا رابط الاهداف الذي أرسلته للبنات على الأميل. كنت اشيك على الا يميل لأقرأ التدويني ولكن لم اجد شيئا
    فدخلت على الموقع الرئيسي المدونه فوجدت انك قد أنزلتها ليست المشكله في المدونه فيمكن الرجوع الى هنا لا قرأتها الأهم هو رابط الاهداف
    شكرًا أستاذه
    وعفوا على الإزعاج

    • ايميلك مسجل في قائمتي وارسلته بالامس يا بتول.. رجاء راجعي صندوق بريدك او السبام او الايميلات غير المرغوب فيها ربما يكون هناك
      في حال لم تجديه راجعيني

  103. غادة سمير Saudi Arabia قال:

    اعدت قراءة التدوينة للمرة الرابعه….اكثر من رائعه استاذة وتحدثت عن دواخلي بشكل واضح …..

    مجرة الراحة (تعبير دقيق للغاية ) انا شخصيا تعرضت لموقف غريب يوم امس وسبحان الله تصرفت على حسب معتقداتي وقناعاتي وليس على حسب ما اعتدت فعله دائما او ما استسهله ولا يعرضني للضغوط …

    انا اعمل معلمة في المدرسة التي يدرس بها ابني …وهو الله يحميه ويهديه طفل ذكي وشقي كثير الحركة…احدى معلماته تشتكي من حركته الكثيرة قبل اسبوعين فوجئت بها تقول لي اعذريني انا ضربته طبعا تفاجأت وتضايقت جدا ولكن ما اخدت موقف اعتقد اني كنت خأئفة من مواجهتها بخطأ ما فعلته او خائفة انه تزعل مني فتسيء لابني لكن الحقيقة التي واجهت نفسي بها مؤخرا اني كنت خائفة ان اخرج من منطقة راحتي ان اضطر للمواجهة والجدال ان اضطر للتعامل مع رد الفعل الذي لا اعرفه حيث اني لا اعرفها شخصيا كثيرا.. تكرر منها هذا الموقف لثلاث مرات مع نفس عدم الرد مني…
    حتى يوم امس قابلتها لتكرر لي نفس الكلام ان ضربته تركتها وجلست افكر قليلا ثم ذهبت اليها واجهتها بخطأها بهدوء وبضيقي ونبهتها ان هذا الامر يحسب عليها كمعلمة خاصة انها جديدة وان الضرب ممنوع وانني كزميلة لها تقبلت الامر بهدوء ولفت انتباهها فقط في حين ان اولياء الامور الاخرين قد يسببوا لها المشاكل
    تحدثت بهدوء شديد وبابتسامة لأفاجا برد فعل عنيف للغاية يحمل من عدم الاحترام والاهانات الكثير ومن التكذيب الى السب الى حركات اليدين كل ما يمكن ان تتخيليه استاذة

    حقيقة استاذة وحسب طبيعة شخصيتي الانفعالية والحساسة لم اكن لاسمح بمثل هذا ابدا وفي مثل هكذا موقف كنت افقد السيطرة على انفعالاتي تماما ويعلو صوتي واحيانا ارد الاهانة بمثلها

    ولكن انا فعلا تفاجأت من ثباتي الانفعالي ومحافظتي على هدوءي مع ما تطلبه ضبط نفسي من مجهود لم اعتد عليه حتى ان زميلاتي يقولون نستغرب كيف حافظت على هدوءك مع ما فعلته اجبتها بهدوء بانني لن اواصل الحديث معها طالما هي تتكلم بهذا الاسلوب ونهضت لاجدها من كثر ما فقدت السيطرة على نفسها تسحبني لتواصل الحديث
    وتكذبني فيما قالته هي لي بطريقة غريبة وعندما رفضت مواصلة الحديث انطلقت تجري للادارة لتقدم في شكوى وعندما اسدعتني المديرة اوصلت وجهة نظري بهدوء وانا جالسة في مكاني في حين كانت هي من انفعالها صوتها يوصل للخارج

    وانتهى الموقف لصالحي بعد ان تاكدوا من كلامي واخذت لفت انتباه على الضرب وعلى اسلوب الحديث

    اما انا فعدت الى منزلي وانا اتذكر منظرها وانفعالها الشديدين واتخيل نفسي بهذا المنظر كمان انني احسست بثقة عالية تجتاحني تماما شعرت انني انسانة عاقلة متزنة وتذكرت نفسي بطبيعتي الاتفعالية وكيف لو انني استسلمت لهذه الطبيعه ولم اقاومها كان زماني اهدرت حقي وخربت شكلي وللاسف هي بانفعالها لفتت الانظار اليها

    احدى زميلاتي تقول لي بعدها اكيد تعلمتي بعد كده تقدمي شكوى على طول ولا تحاولي حل الموضوع وديا
    رفضت الصراحة انا عندي مبدأ ليه اقدم شكوى واضرها وهي ممكن تكون بس ما اخدت بالها انا ارى انه من اصول العلاقة والزمالة ان الفت نظرها اولا فان لم تستجب لكل حدث حديث

    الى الان لا اصدق نفسي واتذكرني قبل اربع سنوات من الان في مواقف مشابهة وانفعالاتي الشديدة وعدم سيطرتي على نفسي وتصرفاتي لحظات الغضب فاشعر اني تغيرت واصبحت انسانة مختلفة خلال هذه الاربع سنوات

    هذه تجربتي وممكن تكون بسيطة لكنها اثرت في نفسي ونظرتي لها كثيرا

    اق

    • هذا بالضبطططط ما اعنيه
      عندما تضبطين نفسك واعصابك وتقومين بما هو “صحيح” دون ان تنجري خلف انفعالات بدائية..
      عندها تصبح ثقتك هاااائلة بعد الموقف..
      وتكررين الفعل مرة بعد مرة بعد مرة.. بخبرة اكثر وبثقة أعلى..
      وهذا الفرق بين الشخصية الكاريزمية.. والشخصية العادية يا غادة..
      اشكرك على تصويرك الموقف بهذه الدقة.. علينا ان نتعلم منك… لاننا كلنا نمر بأشبه بهذا الموقف
      سعيدة لموقفك

      • آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

        كثيرا ماامر بهذا الموقف في حياتي الزوجيه
        وتعلمت ان ردة فعلي الهادئه وعدم اعطاء المشكلة اكبر من حجمها تخفف المشكلة وربما تختفي بحسن ضبط لانفعالاتي
        اما التوتر تزيدها لأعود بنتائج سلبيه فبدلا من اثبات وجهة نظري يفهمها الآخر انها نقد ولوم ومسألة شخصيه … سأدون هذه النصيحه

  104. فتحية الشامسي Oman قال:

    السلام عليكم

    استاذتي استلمت الرابط بالأمس تفتح الصفحة ولكن بيضاء لا كلام بها

  105. مشتاقة الي الجنة Egypt قال:

    السلام عليكم و رحمة اللة و بركاتة
    جزاكى اللة كل خيرا
    هل كنتى تجليسين معنا
    لقد كان زوجى يتحدث معى عن اشياء كثيرة اهمالها فى نفسى ،اولادى،معة هو
    اننى لست داخل دائرة الراحة بل اكثر
    قال لى مقولة لا تتركى نفسك لظروف
    اننى اخطط لعمل اشياء كثرة ويكون لدية حماس فى البداية وبعدها ادخل مرة ءاخرة الى دائرة الراحة
    لالالالالالا لن اترك نفسى مرة ءاخرة لظروف
    ومثال على ذالك اننى لدية طاقة هائلة ولكنى لا استغلها
    عندما اقوم بعمل شغل البيت يكون لدية مهام كثيرة اكلم نفسى هعمل كدة وبعدين كدة
    واجد نفسى فى النهاية انجازت كل ما خطط لة
    وفى هذة اللخظة اعجب من نفسى كثرة طالما ان لدية كل هذة الطاقة لماذا لا استغلها
    استاذة خلود لقد ضغتى على الجرج
    جزاكى اللة خيرا ان شاء اللة سوف اخرج من دائرة الراحة ولن اعودة اليها مرة ءاخرى من اجل تحقيق
    كل ما اتمناه وتحقيق اهم اهداف حياتى
    وبلفعل عملت اشياء لم تكن من عادتى
    واللة المستعان
    لم يصلنى الايميل وصلتى لى المدونة فقط

    ن

    ن

    • دلال العمودي Saudi Arabia قال:

      تحت الضغط كلنا نكتشف أننا (( نستطيع)) !!!!

      ياللطاقة الهائلة المهدرة بالخمول دواخلنا ) :

  106. زينب فوزي Egypt قال:

    أستاذه خلود الرابط في الترانزيت خمس طرق لكتابة الأهدف ما يشتغل !

  107. Nadiah Saudi Arabia قال:

    السلاااام عليكم .. نعود اليكم من جديد تن تراا ;P
    ايوا يا استاذة وانا بقرأ التدوينة الدسمة جداااا جا في بالي ستووومية الف واربعمية شي خخ ..
    بس قبل كل شي اباااا انط واستنى اليوم اللي حنط فيه بالبارشوووت .. عششششقي المغاامرة

    أولا من ناحية الاهداف صراحة أنا كل بعد فترة بكتب و بكتب وبكتب بس مابشوف اي نتيجة =”( من خلال تدوينتك اكتشفت غلطي اني اساسًا كنت بس بكتب فالدفتر وما ارجعلها بتاتا البتة اتوقع اني ناسية نصها لاني فعلا ماقد فتحتها مرة تانية هههههههه وكل مرة نفس الشي ..

    الشئ التاني دائرة الراحة والخروج منها والاحساس بالالم وبعدها بالانجاز في موقف صارلي اني بعد مااتخرجت من المدرسة جا وقت الجامعة والتخصص صراحة وانا فآخر ايامي كنت أقول انا ماحدرس غير تسوويق اصلا مااشوف نفسي الا فيها واتخرجت وفعلا سجلت فالجامعه ودخلت التخصص من بداية السنه للنهاية وانا مو مرتااحة كنت لمن اشوف الخطة الدراسية بحمس نفسي بنفسي وانا داخليا فعليا ماكنت مرتاااحة وما اشوف نفسي فيه ابدا خلصت السنة ولمن بدأت السنة الجديدة كان قدامي خيارين يا اني اكمل بنفس الروتين والملل وعدم الراحة يا اني اعتذر سنه واكتشف نفسي وبعدها اقرر وفعلا اخترت القرار التاني !! ..
    دخلت معهد عشان اتعلم مهارة جديدة وصعبة ولا قد في حياتي فكرت اني اتعلمها وهيا الخياطة كانت الدورة مكثفة كنت بأكرررف ومابنام الا ساعتين فاليوم بس =”””(
    وكانت النتايج على ٣ مراحل فالمرحلة الاولى كانت على العينات الصغيرة كانوا مقسمين الملفات وحاطين ملفي مع بنتين لمن شفت قلت اكيد لاننا مميزات طبعا الصدمة لمن المديرة قالت ( اما دووولااا البنات ما اعرف كيف هما معانا لحد دحين ) ههههههه تحطيم مابعده تحطيم =”(
    وما تراجعت قررت أكمل للنهاية وفالنهاية حنجح وانا متأكدة .. وبدأنا نخيط القطع اللي على مقاساتنا وكااانت قططططع كتيييييييرة بالنسبة للمبتدئة زيي وبرضو وقت التقييم ما كان فيه ولاااا شي من قطعي لسا ماسلمتهم
    =”(
    طبعا غير الظروووف اللي مريت فيها =”(
    رجعت البيت وانا ابكيييييي وابكيييي وابكيييي واليوم اللي بعده كانت الحفله ورجعت وانا برضو ابكييي
    انضغطت وحسيت لوهلة اني فشلت وقعدت اقول لنفسي لو كنت فالجامعة ماكان صار دا كله … الخ
    وبعد البكا حسيت نفسي سوبر وومن لوول وقعدت اكمممل خياطة قطعي ليييييين آخر يوم تسليم وسلمتهم كلللللهم كلل شي سلللمته =)))
    طبعا هنا فرحت بس حسيت بالانجاز والفرح العظييم لمن استلمت شهادتي واخدت امتيااااز ..
    ماتتصوري شعوري يا استاذتي سجدت شكر رقصت نطيت اتصلت على اخويا كافئت نفسي وكل شي والحمدلله ..
    التجربة هادي علمتني الكتيييييير صقلتني وزادت ثقتي بنفسي وخلتني اكتشف نفسي ..
    لاني بعد ماخلصت المعهد قعدت مع نفسي فترة اتأمل نفسي واسأل نفسي فأي مجال أكمل !!؟
    كنت بشوف نفسي بنظرة المكتشفة مين هيا نادية فالمعهد اللي كانت تتميز بايه ؟؟

    قعدت فترة تأمل وخلو بالذات بعد الانجااز الرهيب واني انا اقدر ابدع فالشي اللي احبه
    وبعد الفترة الرهيبة دي اخترت تخصصي ( علم نفس) ولقيت نفسي فيه وبدأت اول سنه فيه والحمدلله ومرتاحة ارتيااح شديد واكتشفت اني مااخترت تسويق الا عشان اخويا واختي قبلي سبقوني بدا التخصص .. طبعا بعد ما اصبت الاختيار برضو ازدت ثقة =)

    اتكلمت كتير o__O
    لوول عديها دي المرة =)

    استاذتي سؤال بسيط جدا في ورقة العمل كتبتي بالمشاركة الفعالة .. انا شاركت في كل اليوم الايام ماعدا يوم الترانزيت جاوبت على ورقة العمل في نفس اليوم بس ماكتبت شي فالمدونة هل احط عليها صح ولا اسيبها !!؟؟
    وشكرا =)

  108. أم رسال Saudi Arabia قال:

    صباح الخير جميعا ….. أساتذتي الغالية ( خلود ) لقد لامست الوتر الحساس وكأنك تقرا ين أفكاري ، ( ( بالأمس كنت في مناسبة عائلية وعند الساعة الواحدة اتصلت على زوجي لأرى اين هو لقد قرب موعد عودتنا الي المنزل فأخبرني بانه في الطريق ، طبعا قمت وجهزت وبدأت أولا بأخبار أمي باني سأذهب لمنزلي وعلم بعض الحاضرين فقاموا بعمل عصابه ((ليش، بدري ،نجلس ،نسهر ،نسولف ، العزوبية حلوة ، فين أم رسال سابقا )) فأصررت على موقفي وتنازلت عن السهرة وهذا لسببين : الأول : ابنتي لديها تقييم نهائي يوم السبت / ثانيا : زوجي لديه عمل في الصباح اعرف تقولون هذا شيء أعادي لكن بالنسبة لي تغير جذري في السابق كنت افضل الجلوس في السهرات العالية واترك العالي على الواطي ولا اهتم لظروف عمل زوجي المتقلب وذلك بحجة لا يفوتني && ولكن عند انتهاء السهرة ارجع للنفس اللوامة ليتني ذهبت وكسبت الوقت كان عندي أمور اهم وهكذا خروجي من دائرة الراحة أنجز لي الكثير من الأمور الغير متوقعة ورأيت نتائج جداً مذهلة مريحة تشعرك بالثقة … وفعلا الخروج من دائرة الراحة مؤلم في البداية لكن النهاية مذهلة بنتائج جذابة تزيدك تألقا في نظر الغير …..

  109. omabdallah Saudi Arabia قال:

    شكرا جزيلا لردك علي وايضاح ما استشكل علي

    ولقد وضعت هدفا عادة ما لا انفذه اذا عقدته مع نفسي هو ان اراجع ما تم حفظه من القران قبل الدخول الي النت لاني عادة اجلس امامه وانسي نفسي ولا اراجع القران الا اذا توافر وقت اخر لذلك وان لم يتوفر فلا اراجع هذا اليوم فقررت ان ابتدي بالقران قبلدخول النت وفعلا فعلتها واحسست بسعادع تغمرني لاني حاولت السيطره علينفسي واعطاني ذلك دافعا لفعل ذلك مره اخري غدا

    اريد ان اسال سؤلا اخر ما علاقه وضع الهدف بتخفيف الشعور الصدمات كالمثال الذي طرحتيه للمرأة التي تزوج عليها زوجها ؟

  110. لي عودة اليوم إن شاء الله

    بالنسبة لطرق الخمسة لم يصلني شيء على الإيميل

    • اذا أنتِ مسجلة معي مسبقا فقد وصلك الايميل ليلة امس

      • أنا من أول المسجلات
        ولم يصلني شيء منكِ
        كما وصل الأختبارقبلا

          • عدنا
            أشكرك وبشدة حبيبتي
            الرسالة معنونة بهذا الاسم “محطة الترانزيت الثانية. رحلة امرأة VIP‏””؟
            لأول مره ومنذ فترة أعمل يوم الخميس خصوصا أنه يوم الراحة الاسبوعي
            يوم الذهاب إلى بيت جدي
            لكني كسرت هذه العادة في الخميس الماضي
            قمت بطهي العشاء من الألف إلى الياء D= وجلي الصحون وهذا سبب صاعقة للجميع
            وواجهت صعوبة نوعا ما لأني أحسستها مذلة العمل في يوم الإجازة العزيز Y.Y
            وكانت لدي نية لأكسر الروتين من قبل المهمة لإرضاء الوالدة
            وكنت قد تعلمت طبخة جديدة (مطبق (بان كيك مالح) فقررت تطبيقها بمكوناتي الخاصة
            ولن تصدقي تعابير الجميع المملوئة بالعجب و الدهشة
            وصار الجميع يقارن بين فاطمة الآن وفاطمة الصغيرة
            وكم كان يوم رائعا جزاك الله خيرا

  111. ام خديجة Egypt قال:

    استاذة بجد نفسى احضنك اوى اوى ولو كان ينفع اجى تركيا كنت جيتلك وخبطت على باب بيتك وهديتك احلى بوكيه ورد تشوفو عينيا
    انا كنت بلف حوالين نفسى السنين اللى فاتت دى كلها النهارده بس عرفت ليه الناس اللى كانو معايا سبقونى وانا زى ماانا مش بتقدم خطوة واحدة
    رغم انى بعششششششق كتابة الجداول ياما كتبت وكتبت انى انفذ حاجة ابداااااا
    ليه لإنى اصلا مكنتش محددة لاهدف ولااولوية ولما حتى كنت بعمل حاجة انا اللى خططتلها مكنتش بكمل فيها لإنى مكنتش ببقى عارفة قيمة الشئ اللى بعمله ولاحتى بقدر او بقيم نفسى انا عمرى ماشفت نفسى بعمل حاجة اصلا تستحق المكآفأة بالرغم انه كان فيه
    ياااااااا بجد ضيعت فرص كتير عليا كتير ..لكن هعوضها بإذن الله
    جيمس لما قالت ان احيانا كانو الاهل سبب فى اننا معرفناش ناخد قرارات سليمة قالت اللى جوايا بجد انا طول عمرى شايفة ان هى دى البداية أهل بيكون هما فى الاساس عندهم هدف اللى هو اولادهم وبالتالى بيغرسوا هدف فى الولد ده ويفضلو معاه يدعموه ويساندوه ويفكروه كل شوية بالهدف بس مش بمياعة (مش يلاحبيبى ذاكر علشان تبقى دكتور يلا يابابا وتكمل كلام مع صاحبتها فى التليفون ولاتكمل طبيخ ) وخلاص على كده لأ الموضوع اكبر من كده بكتيييييييير
    بس برضو مش قادرة الوم كل الاهل واحملهم المسؤلية كاملة لإن جايز الام ذات نفسها ماتكونش مدركة ده لقلة ثقافة او خبرة او ظروف نفسية قاسية هى ملهاش ذنب فيها جزى امهاتنا عنا خير الجزاء حتى وان كنا مش راضيين عن نفسنا (ده بالنسبة لأمهات الاجيال الكبيرة شوية شويتين)لكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن (امهات الجيل ده معندهومش حجة بصراحة برامج فى التليفزيون عن التربية نت ماشاء الله كل الوسائل متاحة علشان يتعملو ويفهمو ويطبقو ده مع الاولاد)
    هحكى عن موقفين حصلوا فى حياتى
    الاول: كان معقود قرانى لمدة سنة ونصف مهما قلت مش هوصف المعاناة اللى كنت عايشاها مع الكائن ده ولاحجم الصدمة اللى تلقيتها فى مقتبل عمرى وفى اول تجربة ليا وكان قدامى طبعا اختيارين انى اكمل معاه واحس انى مذلولة وفاقدة الثقة فى ذاتى علشان الناس هتقول ايه ولاانفصل واهم حاجة كرامتى وكرامة اهلى
    اخذت القرار وهو الانفصال بعد مالقنته درس فى الصدق وحسن الخلق والاحترام والأصول
    عملت ايه بعد ماانفصلت قدمت فى جامعة ودرست فى قسم كنت حاباه من زمان وكملت حياتى عادى لكن كنت عارفة انا هختار على اى اساس وايه هى اهم اولوياتى فى الرجل اللى ممكن ارتبط به وارتضيه زوج واب والحمد لله ربنا رزقنى الزوج وطفلة عندها4 شهور نورت حياتى
    فى نفس التوقيت اللى انفصلت فيه كنت اعرف واحدة عدت بنفس التجربة ونفس المصير
    لكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
    انفصلت ..خلعت الحجاب…تركت طريق الالتزام لإنها اتعقدتت (كلامها)
    وبتهيألى ده دور المعتقدات والقيم المغروسة واللى بفضل الله كانت موجودة عندى وخرجت من تجربتى معتقداتى متأثرتش بل بالعكس قوتنى بعد ماكنت ضعيفة اوى معاه قوتنى حتى مع الناس اللى كانو بيستضعفونى احيانا والكل لاحظ ده
    الموقف التانى حصلى من قريب واعتبر نفسى خرجت من دايرة راحة
    هقول بس متضربونيش
    بصراحة جت عليا فترة كنت بتابع فيها مسلسل زفت تركى معرفش ليه اتشديت ليه يمكن لإن القصة فى بدايتها كانت تشبه جزء من حياتى انا وامى فكنت متاثرة لكن لقيت نفسى بشوف واحدتانى وتالت كمان
    كل يوم اقول عايزة اوقف بأه ومفيش لغاية ماجت اللحظة اللى قررت فيها وبحسم انى اوقف وكفاية تهريج بقا واستخفاف وفكرت فيها بالمنطق ده مسلسل واللى انا بستناهم دول مش هينفعونى فى اخرتى بالعكس
    ولقيت انهم بيطولووووووووووووو ويرجعو تانى من البداية بأى تلكيكة هبلللللللة متدخلش دماغ عيل بريالة
    فجأة حسيت انى غبية وساذجة انى بضيع وقت مع الناس دى
    وقد كان ماقربتش ناحيتهم خالص ونسيتهم مع الوقت ولافرقوا معايا فى حاجة ووفرت وقت طوييييييل وعملت اللى كنت بأجله علشان خاطر المسلسل

    • ام خديجة Egypt قال:

      ههههههههههه افتكرت لما قلت لحضرتك فى البداية واتفزلجت استاذة انا شايفة ان فى صفتين متلازمتين للشخصية الكاريزمية الكاء وخفة الدم
      بصراحة انا النهارده شفت انى كنت سطحيييييييييييييية وقلت الله يعينك والله استاذة بتتحملى بلاوى اشكال والوان
      الثقة فى النفس اااااااااااه الثقة بالذات
      اعرف واحدة نفس الصديقة اللى اتكلمت عنها فى مشاركات ليه
      بجد هى ليها كاريزما ماشاء الله اخدت بالى بقا النهارده ان ده من ثقتها بذاتها مش بخفة دمها وذكائها زى ماانا كنت متخيلة(بجد انا بكتب وانا بضحك على طريقة تفكيرى اوى) بس لالا ليهم دور برضو بيفرقواهههههه
      المهم البنت دى مش جميلة عادية جداااا بس عمرها ماقالت كده على نفسها لدرجة اننا اصلا مش بنركز فى شكلها يمكن كانت تتريق على تخنها بس شوية (يعنى مش جميلة وسمينة)خدو بالكم
      فى اول جوزاها رحتلها ولقيتها زعلانة مع زوجها وعمال يتصل يطمن عليها كل شوية وهى بتكلمه بقرف كده المهم حكتلى تخيلو عملت مشكلة ليه
      علشان هو كان بيحكيلها على اول مرة شاف فيها نانسى عجرم ومعنى كلامه يعنى انها حلوة فقالتله بس انا احلى منها فرده معجبهاش وعملت مشكلة مصممة ان هى احلى من نانسى عجرم وتقريبا كانت عايزاه يعترف بده ازاى معرفش
      ههههههههههههه لأ حقيقى البنت دى اكتشفت ان قوتها فى ثقتها بذاتها
      استاذة خلود انا منمتش من ساعة ماقريت درس اليوم حاسة انى لقيت كنز وفرحانة اوى
      بحبك اوى

  112. امل سعد Saudi Arabia قال:

    استاذه خلود رابط الطرق الخمسه لتحديد الاهداف الي ارسلتيه عالايميل ما فتح معي

  113. شوق للسماء Saudi Arabia قال:

    صباح الخير أستاذة خلود
    بالنسبة لحساب الساعة التدريبية لمحطة الترانزيت الاولى يكون بالتعليق على تدوينة الترانزيت أو بالرد على الإيميل ؟
    أما pdf كتابة الخطوات فتفتح لي صفحة من المدونة مكتوب فيها ” لم يتم العثور على النتائج ” :(

  114. هبه سعيد Egypt قال:

    ياااااااااه كلكم سبقتوني ، بصراحة حفلة امبارح دي أرهقتني على أد ما كانت جميييييلة وكنا مستمتعين جدا خصوصا إني أخيرا لبست الفستان الأحمر اللي كان نفسي أشوف نفسي فيه من زمان ، بس كان إيييه ، تحفة يجنن عليا مكنتش متخيلاه هيطلع حلو كده، بس كان ناقص بس ييجي أي أخ كده حتى لو من ديل الطيارة يديني ورده فضلت مأنتخه طول اليوم ومش قادره آجي أمسي عليكم

    بس إن شاء الله يا أستاذتنا وداعا للأنتخه بعد كده، الحقيقة حضرتك صدقتِ أشعر وكأن كلماتك أمسكت بي من ذراعيا وهزتني بقوة لتقول لي كفااااااااااااااااااااااية راحه .. قووووووووووومي اتحركي .. حققي أهداااااااااااافك .. كفاية كتر كلام واجعلي أحلامك حقيقة ..

    أعتقد أنني ممن أوهموا أنفسهم بأن لديهم ثقة بالنفس لأني ما حققت من أهدافي أي شئ ودائما أتمنى وأحلم مع نفسي بدون ورقة وقلم بدون أن أسعى لأن يتحقق هدف واحد وكأني أنتظر الأهداف تتحقق مع نفسها بدون قائد يقودها من الأحلام إلى الحقيقة .. من تمنى الهدف إلى تحقيقه ..
    أسأل الله تعالى أن ييسر لي ولكل الأخوات وأن نحقق جميعا أهدافنا ونصير ( امرأة VIP )

  115. safysafwat United States قال:

    قررت أن أكتب أخر تجربتي مع اثبات ذاتي …
    بعد زواجي وسفري وجدت انه من المهم ان اتعلم السواقه ولكن في كل مره كان يظهر لي زوجي الحجج.. بدايه كان وجود الجليد الذي معه لا استطيع التعلم ; ثم بعد ذلك كان حملي وفي أثناء حملي انتقلنا الى ولايه أخري الحمد لله لا ينزل بها الجليد ولكن الحجج ما زالت موجوده فقررت ان اقوم انا بتعلم القياده عندما أعود لبلدي في زياره لاهلي… و فعلا قمت بذلك بمساعده والدي وتعلمت القياده ولكن لضيق الوقت لم استكملها ولم يكن زوجي مصدقا انني قمت بذلك.. وعندما عدت من سفري كررت طلبي بتعلم السواقه وبعد محايلات قام زوجي بأخذ موعد لامتحان الكمبيوتر وامدني ببعض الأوراق التي ممكن ان تساعدني ولكني لم أكتفي بها فقط فكنت أقوم بحل اسئله من النت مع العلم بأن لغتي الانجليزيه متوسطة ولكني صممت و الحمد لله نجحت ولم يكن الجميع متوقع ان انجح من أول مره حتى السيده التي قامت بعمل الاوراق لي لم تكن متخيله اني نجحت…. ياااااه لا تتخيلي كم انا سعيده لذلك فقد أحسست بأني وقفت على أول سلمه من سلالم تحقيق أهدافي لان كل شئ بعد ذلك متوقف على تعلمي السواقه والان يقوم زوجي في الاجازه بتدريبي انتظارا للامتحان العملي دعواتكم .
    ولكن لي سؤال .. هل الثقه تأتي بالغرور لاني عندما نجحت شعرت بفرحه اني اثبت لزوجي اني جاده فيما أريد فأحسست ببعض الغرور فبصراحه خفت ان افرح فهل انا مخطأه ام ماذا…
    ……. ملحوظه : لم اكن اشعر بان هذا هدف لي الا بعد ما قرأت كلماتك كنت أقول بان هذا امر أريد ان اتعلمه حتى أقتل فراغ وقتي ولكني في ظل هذه الرحله وبعد هذه التدوينه قررت بأن أعيد النظر في أموري كلها فجزيت عني كل خير ….

    • الثقة بالنفس شعور ايجابي متمركز حول الانجاز وتقدير الذات، واعطائها ما تستحق دون التقليل من شأن الاخرين
      الغرور شعور سلبي متمركز حول الذات وتعويض نقص فيها بتعظيم الذات وتصغير قدر الاخرين

  116. اميرة الثبيتي Saudi Arabia قال:

    حزييييييينة انا
    كتبت بالتفصيل ثم عند الارسال قال البريد خطا
    وحينما عدت للصفحة مسح الرسالة
    اعاود كتابه تجربتي مع دائرة الراحة غدا باذن الله

  117. مرام الأمل Saudi Arabia قال:

    جزاك الله بكل خير لقد وضحت لنا أمورا هامة ففعلا حب الراحة هو الذي يؤخرنا عن تحقيق أهدافنا

    فالعظماء الذين حفرت أسماؤهم بقلوبنا عانوا في حياتهم الأمرين %

    فلو تسمرنا بمكاننا حتى يفرش لنا الطريق وتذلل الصعاب $$$

    فسيطول انتظارنا …لكن السر كما ذكرت باتخاذ القرار وتحديد الهدف وتجزئته

    فعلينا أن نحرر أنفسنا من المخاوف ونخرج من أسوار السجن الوهمي الذي حجب الطاقات المكنوزة داخلنا..

    إن كلا منا مخير فإما أن يكون في الصدارة أو في آخر الركب !
    !
    فكري معي أين موقعك الإعرابي في الحياة؟ أهو فاعل أو مفعول به أم اسم مجرور ماذا تحبي أن تكوني؟
    تخيلي اقتراب الأجل وبادري بالعمل الذي له شرطان حتى يقبل :

    1-الإخلاص لله وحده فلا تشركي معه أحدا فجردي نيتك وأخلصيها لخالقك سبحانه.

    2_المتابعة للرسول عليه الصلاة والسلام لحديث ” من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد” أي مردود عليه
    وختاما بارك الله فيك معلمتنا وفيما تقدمين من روائع ونفع الله بك وبنا وبالمسلمين أجمعين.

  118. somaya sayed Egypt قال:

    تذكرت أستاذتي موقف حدث لي شعرت بأن الثقة ستنفجر من داخلي هههه :-)
    منذ كنت بالثانوي كنت دائما ما اخبر زميلاتي ب عدم الضرورة لاختلاط او الحديث مع الشباب عندما ندخل الجامعة وكانوا يقدمون لي مبررات تافهة فقط ليريحوا ضمائرهم مثل لو احتجتي المحاضرة كذا .. كنت ارد واقول لا يمهني بتركها ومن ترك شيئا لله عوضه الله .. ثم انه بإمكاني اخذها من زميلة لي .. هكذا كان الحوار .
    وفي السنة الماضية كانت اول سنة لي بالجامعة ووكنت ادرس مادة كيمياء معقدة وكان الدكتور شديد اللهجة ويشكوا الجميع من عدم القدرة علي الفهم وان اسلوبه يجب أن يكون مبسط … الخ
    وفي نهاية الترم وجدت اعلان بأن بعض الطلاب الشباب الاكبر سنا منا في الجامعة سيشرح المادة وفي اي مكان في الكافتيريا (لاحول ولا قوة الا بالله )
    قررت انني لن أذهب ولا يهمني ما يحدث حتي لو كانت ستكلفني أني ارسب بالمادة فذك أهون علي من تلك
    وتذكرت من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه :-)
    وبالفعل توكلت علي الله ودرست بدون مساعدة
    وبفضل الله تقديري كان امتياز وكنت من القلة الذين حصلوا علي هذا التقدير :-)
    الحمد لله :-) … اللهم الثبات

  119. عقدالزمرد Saudi Arabia قال:

    اضغط على نقاط ضعفك واجعلها الرقم السري لنجاحك !!!

    • عقدالزمرد Saudi Arabia قال:

      حبيت شارك كذلك بهي المقولة كنت اسمعها من جدتي
      لا تظهر رائحة الكعك الزكية إلا حين تمسها نار الفرن.كذلك أحلامك لن تنضج مالم تمسها قسوة التجارب,فاستفد من خبراتك.

    • مقولة قديمة او غير صحيحة.. الصحيح هو: اخفي نقاط ضعفك وركزي على نقاط قوتك واجعليها الرقم الواضح لنجاحك :)

      • عقدالزمرد Saudi Arabia قال:

        صحيح استاذة خلود انما ماكنت أقصده هو رغم اختلاف الاجيال انما كذلك النساء من زمان كانت تبحث وتعمل وتطبق على الثقة بالنفس والشخصية الكاريزمية رغم عدم وجود النت وتنمية البشريه في حياتهم ولايوجد جامعات وماجستير ودكتوره
        وهنا مفارقة كبيرة
        وهذا يدل أنا لايوجد اى حجة لنا فكل الاشياء نملكها بيدنا
        انما التسويف وان نجعل سيف الايام يسرق اوقاتنا وأعمارنا
        أمور بسيطة كلنا نملكها قد تحول حياتنا الى سعادة انما نستخف بها ونتطلع للاحلام كبيرة جدا لايمكن تحقيقها في يوم وليلة
        اذكر مثال بسيط جداً..
        أعرف صديقة جعلت من صنع يدها حياتها جحيم تشتكي من العجز المادي ومنزلها الصغير رغم يوجد به حديقة صغيرة
        توقفت حياتها كلها مع أطفالها مع زوجها مع نفسها من أجل المنزل
        كل شي ترجع سببه الى المنزل بانه صغير
        تمر السنين ليطرح الله البركة في رزق زوجها ويشتري لها منزل كبير وفخم ويبيع المنزل القديم
        وكلنا ينهمك مع مرور الايام
        إلى أن وصلتنا دعوة من أخت أصبحت داعية الى الله بأعمالها البسيطة كان انجذاب الكثير من لناس لها
        عندما ذهبنا انا وصديقتي الى الدعوة تنصدم صديقتي بدخول الى منزلها الذى كان سبب كل عائق بحياتها
        الحديقة الصغيرة التي كانت تقول لاتستطيع قطة ان تجري بها
        أصبحت حديقة تبهر النظر جميلة جدا تتمنى عدم الخروج منها
        المنزل الصغير أصبح مكان دعوة وورش عمل لمساعدة المحتاجين
        وبعدها جلسنا لنسمع قصة االدعية التي تعرف بنفسها وتخبرنا بأن كانت تسكن فيلة ومع خدمها
        ولظرف ما تغير الحال وسكنت هذا المنزل ..وكانت تصف عند دخولها كيف كان وكيف أصبح
        الان وكيف ثقتها بنفسها جعلتها اقوى واصلب لتواجه الظروف
        وسبحان الله كان درس قاسي جدا لصديقتي انما كان يحمل الخير لها .
        ولذلك دائما علينا أن نتذكر بأن الانسان هو من يصنع المكان وليس المكان من يصنعه
        على عكس البيئة احيانا هي من تغير فينا

  120. Muneera Saudi Arabia قال:

    حلوه المغامره مذهله استاذتي اعماق نفسي تستوقفني تلومني الي متي انتي هكذا متى تهبينني ماريد الى متى تحرمينني من اجل من ٠
    ثم تسكن وتحسسني ان كل شي تمام ثم تثار مره اخرى كيف ارضيها ساعديني استاذتي

  121. monaag Australia قال:

    اللطيف يا أستاذة خلود أنني منذ أسبوعين فقط قمت بكتابة أهدافي للثلاث سنوات المقبلة وفقا لجدول زمني مجزأ

    و عندما قرأت مدونة اليوم اكتشفت أنني على الطريق الصحيح بالفطرة فممكن تقولي راسي كبر

    المهم, أنا عايشت تجربة الخروج من دائرة الراحة على مدى الأربع سنوات المنصرمة فقد انطلقت إلى العمل في الوقت الذي قررت أن أكمل فيه دراساتي العليا
    ضغط رهيب طبعا مع بيت و أولاد

    أخفقت في إكمال الدراسة مع الأسف و ذلك لإنعدام الوقت و كثرة المسئوليات و لإستغراقي في النجاح الوظيفي

    تعلمت من التجربة أنه بينما لا بد أن أستمر في تحدي نفسي إلى مستويات أعلى و أعلى لا بد من ارتقاء السلم درجة درجة و في النهاية حتما سنصل

    على صعيد الوظيفة, أنجزت ما أردت إنجازه و توقفت لإلتقاط الأنفاس و رعاية الطفل الثالث

    أعود إلى العمل خلال سنة من الآن ولا زال الماجيستير حلما يداعب خيالي

    • عندنا مثل يقول: كل شيء بوقته حلو يا حلو..
      يعني من الممكن التنازل عن بعض الاهداف مؤقتا.. لوجود اهداف اخرى تنتهي في فترة زمنية معينة.. لا نستطيع تحقيق كل شيء بوقت واحد.. المهم ترتيب الاولويات.. ومراجعة الترتيب بين فترة واخرى
      سعيدة لما حققه حتى الان :)

  122. doaa adnan Palestinian Territory Occupied قال:

    الك ما حصل معى فى الساعات الماضية اعدت قراءة التدوينة مرة أخرى
    ثم شطحت بخيالى امممممم هناك خلل ما و لكن ما هو؟؟؟
    فاعدت ترتيب اولوياتى ماذا تريدين؟؟ حاولت استفزاز نفسى و الدخول معها فى تحدى و رهان
    فخرجت بما يلى :
    خلال 3 شهور القادمة سأقوم بتحقيق 1 و2 و3
    اذا تم تحقيقهم سأكافئ نفسى بكذا احمم احمم ما شطحت كتير خليها حسب الميزانية
    و 3 شهور التى تليها 123
    و التى تليها 123
    أخر سنة 2013 ان شاء الله سأكون قد انجزت ما حددته و ما طمحت اليه
    لكن سؤال استاذة خلود اذا صادفتنى معوقات اثناء العمل هل اغير الهدف ام اغير طريقة العمل ؟؟ذكرتى اليوم انه لا هدف مستحيل ولكن قد يحتاج الى صبر و وقت طويل اووكى بس احيانا عند صعوبة التحقيق قد تصابى الاحباط كيف نجدد العمل على تحقيقه؟
    متى يفترض ارسال مدونة التدريب؟؟ لم يصل شئ على الايميل؟ هل غدا ؟

    • ارسلت ايميل التدريب ليلة امس. راجعي بريدك..
      بالنسبة للاهداف كما قلت.. في حال عدم تحقيق هدف راجعي الزمن الذي حددته ربما يحتاج تعديل، راجعي مصادرك، طريقة عملك.. هل الامر يحتاج الى تعديل؟؟
      اعرفي كيف حقق الاخرون النجاح في نفس الهدف.. وقومي بنفس الخطوات.. لانه قانون السبب والنتيجة يقول: في حال عدنا للوراء وطبقنا نفس الاسباب سنحصل على نفس النتائج..
      فلا تحاولي تكرار نفس الشيء وتتوقعي الحصول على نتيجة مختلفة
      بنفس الوقت حاولي القيام بشيء قام به غيرك وحصل على النتيجة المرضية لنفس الهدف

  123. somaya sayed Egypt قال:

    أشكرك أستاذتي علي هذا المجهود الرائع :-)
    وافكر حاليا بطريقة جدية للتخلص من اي روتين واكسر دائرة الراحة (بالرغم من ان الجو بارد ومثلج هههه)
    وافكر بجدية اكثر بالطريقة :-D

    الحل الوحيد هو الاهداف .. وتحديدها :-)
    اشعر بالحماس ..:-) :-)

  124. saida Italy قال:

    مبدعة كالعادة…سبحان الله وكأني متصلة بك منذ بداية الرحلة وجل مدوناتك تأتي مؤكدة لأفكار و تطبيقات أقوم بها في اليوم نفسه أو قبلها بيوم شئ غريب بالفعل .فاليوم على سبيل المثال قررت بمباشرة تطبيق رغبة تعلم لغة برمجة جديدة لطالما أجلتها متحججة بعدم وجود الوقت…وبالفعل فلقد تغلبت على نفسي بعدم العودة إلى النوم بعد الفجر مستغلة نوم الأولاد محطمة لعذر وهمي سيطر علي .وسيصبح الأمر عادة بإذن الله وسكون مكافئتي لن أخبركم سأبقي الأمر مفاجئة…
    >في رأي أحد الأسباب التي تشجع الواحدة منا في البقاء في دائرة الراحة هي وجود صندوق ملئ لا ينضب من الأعذار…فمن السهل الخروج من حالة الراحة والخمول بإبطال الأعذار الواحدة تلو الأخرى ……والتساؤل الدائم : ماذا علي فعله؟ والتوقف عن تعليق فشلنا أو كسلنا على شماعات الظروف, الأولاد,الزوج…..
    > ملاحظة ثانية إذا سمحت أستاذتي…أعجبتني كثيرا التجربة المرحة للقفز ولعل أفضل شيء نفعله هو أن نربط هاته الرحلة وكل تجربة للتغيير في الحياة بمبدأ المتعة …فهذا حقا ما يجعل المرء ينهض وهو نشط لتطبيق أهدافه ومخططاته مع احترامي طبعا لما قلته عن”كلما صنعتِ احتكاكا ضد ميولك الطبيعية.. بأن تقومي بما هو صحيح وينسجم مع قيمك وأهدافك، بالذاااات في المواقف الصعبة، المؤلمة.. كلما تبلور تقديرك لذاتك..”إلا أنه متى كان الأمر مربوطا بشيء من المتعة (وهو الشيء المحبب للنفس) أصبح الأمر أكثر تقبلا وأيسر تطبيقا. فشخصيا عبارات : يجب أن نتعب للحصول على السعادة و الحياة كفاح…إلخ تشعرني بالتشاؤم و النفور …فكل الناجحون كانوا يتمتعون بالقيام بمهامهم وكان شغفهم يهون عليهم إن لم نقل يلغي شعور التعب و الكفاح وحتى الفشل المرحل,وهذا ما خبرته وكنته فيما مضى …ولعل هذا ما ينقصني في هاته المرحلة هو أن أقوم بما أحب و بشغف.وهي دعوة مني لتساؤل أخر ماذا تحبي حقا وتتمتعي بالقيام به؟ به ف…………..

    • المتعة هي ان تقومي بالشيء الذي تحبينه دون ان يردعك رادع مهما كانت صعوبته..
      وهذا ما يجعل العظماء يستمرون في مجابهة الصعوبات التي تبرز في طريقهم لاهدافهم.. لانهم لا يرون الصعوبات.. انما يرون المتعة التي سيجدونها بنهاية هذه الصعوبات..
      انا احب الكتابة مثلا.. والاخذ بيد غيري من النساء فيما يواجهنه من مشاكل في الحياة..
      واجد متعة كبيرة في القيام بذلك..
      لكن لدي صعوبات.. صعوبات كثيرة لا تتخيليها.. تمنعني الف مرة عن الاستمرار.. لكن حبي للكتابة يطغى عليها جميعا.. ولا اجد نفسي الا وانا احاول تجاوز كل شيء للقيام بما احب في النهاية!

      • saida Italy قال:

        وهذا واضخ جدا……….وقد أثمر حبنا لكيhttp://estrogenat.com/wp-content/plugins/smilies-themer/Nomicons%20v2.0/wub.png

  125. أم عبودة United Arab Emirates قال:

    جزاك الله الخير كابتن.. وأعطاك ما تتمنين وزيادة.. ربما لدي الآن تصور عن دافعك للاهتمام بنا كل هذا الاهتمام..
    يا رب بارك لها في وقتها ويسرلها أمورها وارضها وارض عنها واحفظها بحفظك يا رب العالمين..
    أعيذك بكلمات الله التامات كلهن من شر ما خلق.

    آآآه.. تدوينة اليوم دسمة .. دسمة جدا..

    أعتقد أنني كنت سطحية في تناولي لمواضيعك.. أعتقد أني أنتظر صفعة توقظني وتنتشلني من السقوط في الهاوية وأنا لا أتحرك! أنتظر من يصنع لي السعادة صنعا.. ويلقّمني الثقة تلقيما!!

    لا ليس لهذا أنا هنا .. أنا هنا لأن التغيير يبدأ من هنا.. من داخلي..

    أفتقدتك في هذين اليومين.. وافتقادي لك جعلني أستذكر بدايات الماراثون.. والآن بعد انغماسي في التفكير أدرك كم لدوراتك علاقات وثيقة ببعضها .. هذه والماراثون ودورة 10د10ش10س
    تذكرت النسبة التي تحدثتي عنها (من يكتبون الاهداف ومن يعرفنها ومن لا يكتبون) وتذكرت تشجيعك لنا لكتب الأهداف.. كل هذا قبل أن تنزل التدوينة الجديدة.. يااااه كم أنا داخل مجرة الراحة .. أتمطط وأتثاءب وأتذمر ولكني لا أخطو خطوة واحدة نحو التغيير!

    1.يبدو أني أهذي.. ولكن تدريبك نصب عيني.. لكم أحتاجه.. بالرغم من أن تساؤلات عدييييدة تجول في خاطري.. من أبرزها ربط مواضيع الثقة بإخلاص النية وابتغاء الأجر من الله.. (يبدو أني دخلت المواضيع في بعض)
    وعن التجربة الجديدة.. فإنها آتية إلي بإذن الله غدا جاهزة مجهزة.. ولدي هدف واضح فيها.. سأعود بإذن الله لأخبركم عنها غدا.
    2. سؤال يجول في خاطري: كيف يمكننا اعتبار شخصية تلفزيونية أنها كاريزمية؟ أكيد بتسليط الضوء عليها ستبدو كذلك! من وجهة نظري أن الكاريزما لا تظهر إلا بالاحتكاك.. يعني يجب معرفة الشخص واقعيا شخصيا حتى نحكم عليها أنه كاريزمي.. ونقطة أخرى من وجهة نظري.. أن الشخصية الكاريزمية يجب أ يجمع عدد من الناس عليها، يعني أن أقول أنا: فلانة كاريزمية في مجلس من 10 نساء ثم تأتي 5 نساء يخالفنني الرأي.. إذن هذه الشخصية ليست كاريزمية بالقدر الكاف.. مم .. ما رأيكن؟

    3.استطراد:
    a:
    “الثقة بالذاااات حالة ذهنية لن تتشكل، اقولها لك بالفم المليااااان، لن تتشكل، الا عندما تتعرضين لمواقف صعبة، مؤلمة، يعني تنطحني طحن، ليظهر جوهرك.. ومعدنك.. ومنجم الماس الذي بداخلك..”
    أفهم هذه الكلمات وأعيها جيدا لأني أعيشها.. أنا أتمنى أن يكون معدني أصلي ولكن ماذا إذا كشفت لي هذه الواقف زيفه؟
    b:
    “وهذا أمر لن تفهميه الا بعد مرور فترة كافية من حدوث الموقف” صحيح.. الآن بعد الفترة الكافية أريد أن أخرج من مجرة الراحة وأثبت أني محنكة وأني أحسن التصرف أكثر.. ولكنه يتطلب مني جهدا عظيما في فهم المواقف والدوافع وتجنب التوتر والضغط وافتعال المشكلات والنظر يإيجابية حتى أقدم تلك الشخصية التي أحلم بها!!

    ليست سلطة كلمات والله.. أرجو أن أكون واضحة.

    • 2. صحيح كلامك 100% الكاريزما لا تظهر الا باحتكاك مباشر او تأثير مباشر.. لكن الامر يظل نسبيا يا أم عبودة.. امرأة مثل الليدي ديانا.. تعتبر شخصية كاريزمية جدا لشعبها، وربما للكثير من النساء حول العالم.. في حين انها شخصية منحطة اخلاقيا وعانت من مشاكل نفسية بالنسبة لاخريات حسب معتقداتهن..
      قد يؤثر اختلاف الافكار والمعتقدات بقرارنا حول كاريزمية احدهم او احداهن..
      لكن بكل الاحوال.. اذا كان للشخص تأثير سحري ما على جمهوره.. يشده نحوه، ويخضعهم لسيطرة افكاره.. فهذه كاريزما

  126. ﺍﻣﺎﻧﻲ Egypt قال:

    مستنيه اللاميل بفارغ الصبر ولم يصلني بعد ?

    وشكرا لتعبك معنا ايتها الملاك

  127. شموع الأمل Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..أشكرك أستاذة خلود على هذه التدونية الرائعة ,,اليوم سأحكي لك تجربتي وقد تكون غريبة بعض الشئ أنا إنسانة أحب الأعتماد على نفسي كثيرا ومحاولة حل المشاكل التى تواجهني لوحدي قدر المستطاع ,أول ما ظهرت الأجهزة الجديدة التى تعمل بنظام الأندرويد .أشتريت أحد هذه الأجهزة .ولكن التحدي انني لا أعرف فيه اي شي ولاكيفيه استخدامه .وأخذت اجلس الساعات لقراة ماكتب عنه في النت وكيفيه تشغليه وتنزيل البرامج طبعا أخذت أطبق ماتعلمه وماهي الاأيام حتى عرفت كل شي فيه ..حتى انني اذكر طلبت من زوجي أن يأخذه لمحل الصيانة لتنزيل احد البرامج ولما رأيته قد تأخر جلست أحضرت ورقة وقلم وجلست أكتب وأدون كل شي عن البرنامج وقلت في نفسي لابد أن أشغله بنفسي وحاولت وحاولت حتى نجحت وقمت بإرسال أول رسالة لزوجي ,في ذلك الوقت لاتتخيلي فرحتى بنفسي وثقتي واخذت أصفق لنفسي فرحا بلأنجاز وأنني قد نجحت بالفعل حتى زوجي أخذ يثني علي ويشجعني ,, في نفس الوقت قام زوجي بشرائه أيضا وفضل ان يعطيه احد اصدقائه ليقوم بتشغليه وتنزيل البرامج …..إلخ يعني عكسي تماما . طبعا مثل هذه المواقف تتكرركثيرا بالنسبة لي لست أدري لانني أحب التحدى أو لانني أحب الأعتماد على نفسي كثيرا وعدم طلب المساعدة من الناس الاللضرورة .. أكرر شكري العميق لك

    • رغم ان مثالك بسيط يا شموع.. الا انه شاااائع جدا.. وعايشته شخصيا بصراحة..
      وهي فعلا تجربة من مر بها.. يشعر بطعم الانجاز..
      اشكرك على مشاركتها هنا :)

  128. داليا Egypt قال:

    تجربة شيقة …. والقفز وااااااااااو
    الاهداف … ودائرة الراحة ….منذ ان قرات عن هذه الزاوية من الحياة من خلال مقالاتك الغااااالية على قلبى
    ومنذ اليوم الاول الذى قررت ان ابدأ فى الخروج من دائرة الراحة وانا اشعر اننى مختلفة ربما لانى تركت الكثيييييييير من المحبطات حولى … او ربما لانى صممت آذانى عن تعليقات الاخرين وخااااصة زوجى … لان دائرة الراحة بالنسبة لمعظم الرجال هدف

    ولكن المشكلة فى عدم القدرة على الخروج من الروتين اليومى لانه مفروض على … ولكنى غاليتى اجتهد … بممارسة رياضة المشى أو قضاء ساعة مى تايم مع نفسى …. ولكن الغريب اننى منذ ان اتخذت هذا الاتجاه واشعر اننى ابتعد عن الاخرين لم اعد احتمل ثرثرة النساء بدون فائدة

    لااجد اننى حققت الكثير من اهدافى بل بالعكس اشعر اننى تخليت عن بعضها لظروف الحياة ولكنى اشعر اننى اكثر توازنا وقوة وقدرة على مواجهة الحياة … شكرا خلود لوجودك فى حياتى

  129. ام خديجة Egypt قال:

    حمد الله على سلامتك يااحلى استاذة
    لا فعلا شكلك اتنشيتى عين قوية
    الحمد لله قريت الدرس مرتين وفهمت فى التانيه
    عندك حق اكتر حاجة بتعمل اكتئاب ان الواحد يعيش نفس التفاصيل كل يوم وكل شهر
    اكتر حاجة بتعجب لها لما اشوف ناس عايشة ليل ونهار فى معاصى وانا مش معصومة طبعا بس الاستمرااااااااااار سنوات وسنوات بدون وقفة مع النفس بدون محاولة حتى للتغيير بدون احساس بالخطأ
    معذرة يعنى اقرب تشبيه قول الله تعالى”أولئك كالأنعام……”
    ونقيس عليها كمان حياتنا العادية بتفاصيلها الخاطئة بدون تغيير
    يااااااااااارب نسألك همة عالية وعزيمة صادقة وارادة قوية

  130. صديقة الحرف Saudi Arabia قال:

    المشكلة هي أنني دخلت لدائرة الراحة عنوة ، وانا لستُ ممن يحب ان يركن للراحه احب العمل والجديد والتجديد في حياتي ولكني اصبحت ربة منزل فاشعر انني مكبلة ولا استطيع القيام بالكثير
    احب العلاقات و خدمة الاخرين ولكن كل شي اصبح ممنوع خارج المنزل

    وحاولت رسم طريق لي من المنزل وها أنا اتخبط بين حين وحين

    سأحاول ان أحلق من جديد

  131. ميرو Yemen قال:

    قرات المقال مرتين ..وسأكت عن تجربتي غدا …حتى تكتمل الصوره في ذهني

  132. غادة سمير Saudi Arabia قال:

    استاذة رابط ورقة العمل لا يعمل

    ايضا لدي استفسار انا شاركت في تدوينة الاقلاع ولم اشارك في تدوينة خط الرحلة حيث قراتها على الايميل فقط كخريطة تظهر الخطة ولم اعلم ان علي المشاركة فهل يؤثر هذا على عدد ساعاتي التدريبية واستمراري في الدورة؟؟

    • اجيبي على قد السؤال يا غادة :)

      • غادة سمير Saudi Arabia قال:

        تمام استاذة اعذريني

        سافعل ان شاء الله….

        وللاخوات الي عندهم رابط الاهداف لا يعمل جربوا تفتحوه من الموبايل ما فتح من الاب توب ويظهر غير صحيح لكن جربت فتحه من الموبايل وفتح..

      • ام خديجة Egypt قال:

        اوباااااااااااااا
        انا كده اترعبت
        طيب والله انا مش فاهمة بس مش اكتر
        انا مش قادرة اقيم فعالة لما كان بيكون عندى اضافة او موقف او استفسار كنت بعمل يبقى كده فعالة ؟؟؟ انا مفوتش حاجة

        • غادة سمير Saudi Arabia قال:

          اعدت قراءة التدوينة للمرة الرابعه….اكثر من رائعه استاذة وتحدثت عن دواخلي بشكل واضح …..

          مجرة الراحة (تعبير دقيق للغاية ) انا شخصيا تعرضت لموقف غريب يوم امس وسبحان الله تصرفت على حسب معتقداتي وقناعاتي وليس على حسب ما اعتدت فعله دائما او ما استسهله ولا يعرضني للضغوط …

          انا اعمل معلمة في المدرسة التي يدرس بها ابني …وهو الله يحميه ويهديه طفل ذكي وشقي كثير الحركة…احدى معلماته تشتكي من حركته الكثيرة قبل اسبوعين فوجئت بها تقول لي اعذريني انا ضربته طبعا تفاجأت وتضايقت جدا ولكن ما اخدت موقف اعتقد اني كنت خأئفة من مواجهتها بخطأ ما فعلته او خائفة انه تزعل مني فتسيء لابني لكن الحقيقة التي واجهت نفسي بها مؤخرا اني كنت خائفة ان اخرج من منطقة راحتي ان اضطر للمواجهة والجدال ان اضطر للتعامل مع رد الفعل الذي لا اعرفه حيث اني لا اعرفها شخصيا كثيرا.. تكرر منها هذا الموقف لثلاث مرات مع نفس عدم الرد مني…
          حتى يوم امس قابلتها لتكرر لي نفس الكلام ان ضربته تركتها وجلست افكر قليلا ثم ذهبت اليها واجهتها بخطأها بهدوء وبضيقي ونبهتها ان هذا الامر يحسب عليها كمعلمة خاصة انها جديدة وان الضرب ممنوع وانني كزميلة لها تقبلت الامر بهدوء ولفت انتباهها فقط في حين ان اولياء الامور الاخرين قد يسببوا لها المشاكل
          تحدثت بهدوء شديد وبابتسامة لأفاجا برد فعل عنيف للغاية يحمل من عدم الاحترام والاهانات الكثير ومن التكذيب الى السب الى حركات اليدين كل ما يمكن ان تتخيليه استاذة

          حقيقة استاذة وحسب طبيعة شخصيتي الانفعالية والحساسة لم اكن لاسمح بمثل هذا ابدا وفي مثل هكذا موقف كنت افقد السيطرة على انفعالاتي تماما ويعلو صوتي واحيانا ارد الاهانة بمثلها

          ولكن انا فعلا تفاجأت من ثباتي الانفعالي ومحافظتي على هدوءي مع ما تطلبه ضبط نفسي من مجهود لم اعتد عليه حتى ان زميلاتي يقولون نستغرب كيف حافظت على هدوءك مع ما فعلته اجبتها بهدوء بانني لن اواصل الحديث معها طالما هي تتكلم بهذا الاسلوب ونهضت لاجدها من كثر ما فقدت السيطرة على نفسها تسحبني لتواصل الحديث
          وتكذبني فيما قالته هي لي بطريقة غريبة وعندما رفضت مواصلة الحديث انطلقت تجري للادارة لتقدم في شكوى وعندما اسدعتني المديرة اوصلت وجهة نظري بهدوء وانا جالسة في مكاني في حين كانت هي من انفعالها صوتها يوصل للخارج

          وانتهى الموقف لصالحي بعد ان تاكدوا من كلامي واخذت لفت انتباه على الضرب وعلى اسلوب الحديث

          اما انا فعدت الى منزلي وانا اتذكر منظرها وانفعالها الشديدين واتخيل نفسي بهذا المنظر كمان انني احسست بثقة عالية تجتاحني تماما شعرت انني انسانة عاقلة متزنة وتذكرت نفسي بطبيعتي الاتفعالية وكيف لو انني استسلمت لهذه الطبيعه ولم اقاومها كان زماني اهدرت حقي وخربت شكلي وللاسف هي بانفعالها لفتت الانظار اليها

          احدى زميلاتي تقول لي بعدها اكيد تعلمتي بعد كده تقدمي شكوى على طول ولا تحاولي حل الموضوع وديا
          رفضت الصراحة انا عندي مبدأ ليه اقدم شكوى واضرها وهي ممكن تكون بس ما اخدت بالها انا ارى انه من اصول العلاقة والزمالة ان الفت نظرها اولا فان لم تستجب لكل حدث حديث

          الى الان لا اصدق نفسي واتذكرني قبل اربع سنوات من الان في مواقف مشابهة وانفعالاتي الشديدة وعدم سيطرتي على نفسي وتصرفاتي لحظات الغضب فاشعر اني تغيرت واصبحت انسانة مختلفة خلال هذه الاربع سنوات

          هذه تجربتي وممكن تكون بسيطة لكنها اثرت في نفسي ونظرتي لها كثيرا

          • أم عبودة United Arab Emirates قال:

            وفرحتني كمان مع اني ما بعرفك!!
            بس بفرح لما احس كلنا عمنستفيد من مجهود عظيم تبذله انسانة عظيمة كالكابتن خلود!

            بس تنويه بسيط: الافضل ان نقول عن الطفل مشاغب وليس شقي. أظن النهي عن قول شقي مرد لحديث نبوي.
            جزاكن الله خيرا ووفقن لكل ما يحبه ويرضاه.

  133. ام خديجة Egypt قال:

    حمد الله على سلامتك يااحلى استاذة
    لا فعلا شكلك اتنشيتى عين قوية
    الحمد لله قريت الدرس مرتين وفهمت فى التانيه

  134. EKRAM Hawsawi Saudi Arabia قال:

    مرحبا
    جميل كلامك جدا كالعادة انا ماشية معاكي خطوة بخطوة وان شاء الله للأحسن بس مترددة في بعض الامور واتمنى اني اجتازها عشان اسير امرأة في آي بي وحركتات وكدا

  135. رنا United Arab Emirates قال:

    الغريب أننا عندما “ننضغط” ننجز أكثر حتى أننا نجد الوقت الكافي لفعل كل شي .. وليس هذا فحسب .. بل نجد الوقت الكافي للراحة بعد جهد طويل ..
    بينما عندما نكون في داخل “دائرة الراحة” لا نجد وقتا لفعل أي شيء .. وإذا حدث واضطررنا لفعل أمر ما أو أمرين معا نجد أن اليوم بأكمله طار!!

  136. zina Saudi Arabia قال:

    استاذتي العزيزه لم يصلني ايميل بمدونة اليوم كما لم يصلني ايميل التدريبات

  137. فتحية الشامسي Oman قال:

    واووووووو الحمدلله كانت قفزة موفقة شعرت ببعض الخوف في البداية ولكني تشجعت وقفزت فأنا الأن لست بإمرأة عادية ويالها من فرحة عندما وصلت للأسفل بأمان كانت متعة وقفزة رائعة فلقد قمت اطنطوت من الفرحة وأتحرق شوقاً للقفز من الطابق الثالث ومن ثم البارشوت

    في الحقيقة لست من محبي دائرة الراحة ولكن ظرف معين مررت به منذ سنتين أدخلني بها وها انا الأن انسحب منها شيئاً فشيئاً واستعيد نشاطاتي وثقتي بنفسي .
    استاذتي : منذ فترة ليست ببعيدة كنت أستمع لأحد المدربين وذكر أن اخبر أحداً وأشركه بهدفي هي طريقة تساعد في المضي لتحقيق الهدف وعدم التراخي فمتى يكون ذلك ؟ هل لأهداف معينة ؟
    واشكرك كثير الشكر على جلسة الصالون فلقد استرخيت على صوت الشلال ومنظر السماء وخرجت وانا فريش

  138. hanan Israel قال:

    سالبي طلب اليوم غدا ان شاء الله

    ولكني دخلت لابلغ عن مشكلة في الخطوات الخمس فلم يفتح عندي ملف ال pdf

    هل يمكن ادراجه بالميل بصيغة اخرى؟

    عذرا ان رددت في المكان الغير مخصص للشكاوى

    استفسار

    الحوار الاول ثم الثاني بعده هل يشترط ان يكونا مع نفس الشخص؟

    وهل يشترط ان يكون موضوووع الحوار احد تلك الاهداف؟

  139. آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

    كتبت ردا طويلا وحذف …:(

    اليوم جربت خوض تجربة جديدة جدا علي ولم اتوقع ان تكون نتائجها ايجابيه لهذا الحد تجاه راحتي االداخليه
    خضت اليوم تجربة امتحان جديد علي واستطعت ان اضبط انفعالاتي وتوتري الذي كان دائما مايهيج قولوني ويصيبني بتقلصات توترني وتشتت معلوماتي وافكاري رغم ذكائي العالي لأخرج بنتيجة لاترضيني

    الحمدلله
    المهم // حصل ان دخلت للقاعه واشارو علي لمكان جلوسي فاستبدلت مقعدا باخر لأنه اكثر راحة لي وصرخت علي المسؤوله لاني استبدلته بدون اخبارها وجائت صديقتها تشاركها الصراخ وبدؤا يصبون علي ارهاق يومهم الشاق في المراقبه
    طبعا لم اكن انا اول من كانو يصرخون عليها كان هذا اسلوبهم طوال وقت تنظيمهم للقاعه وتوزيع ورق الاجابات

    كنت سابقا حين اسقط بموقف مشابه اخجل واتوتر وابتسم واعتذر هبلا /واكظم غيظي قال يعني ابغى أجر وانا الاحسن
    هذا اليوم قررت ان يكون امتحاني منجز ومبدع يستحق تعب طوال الشهور الماضيه وألا اسمح لأي كان ان يسبب لي اتفه توتر
    وشئ قوي داخلي قام بالرد عليها وايقاف صراخهم عند حدهم..قمت بالرد عليهم بنبرة اعلى من صوتها واخبرتها انه ليس من حقها ان تلومني على شئ جديد علي وهذه مسؤوليتها وليس عليها ان توتر الطالبات بصراخها وتضجرها ويجب ان تكون ريلاكس ولايقومو بالصراخ على اقل شئ ويثيرو جو مربك بالقاعه خصوصا انها تجربتنا الاولى
    طبعا بعد نقاش يسوده احترامي لكن مع منطق قوي وثقه باني لست على خطأ وبنبرة عاليه ترج القاعه صمتو واخذت واحده منهم تلين وتخبرني عن سبب ضيقته لانهم رتبو الطاولات طبقا لرقم ورقة الاسئله وووالخ

    كانت جميع اعين الطالبات علي … وكانت ردة فعلي غريبة جدا علي …إذ تملكني شعور غريب جعلني اشعر بثقة عاليه واني فعلت الصواب الذي كان ينبغي على احدنا ان تفعله تجاه تصرفاتهم المقيته
    واحسست باطمئنان داخلي واني اخذت لنفسي حقا لطالما عانت هضمه

    ولن تصدقي اني لأول مره بحياتي ابدع في الامتحان ولا اخرج باي خطأ
    ربمالاني احسست اني لأول مره قدمت نفسي على غيري واعطيتها حقها فلم تخيبني وقت الامتحان
    انا جدا رائعه هذا اليوم وفخورة بي
    الحمدلله ..:)
    :
    :
    :
    :
    :
    :
    اما عن اهدافي فدوما ماارددها في نفسي واكتبها لكن ابدا بتطبيقها ايام ثم اتركها كسلا
    اما الان فأحس ان لدي دافع قوي هذه اللحظة بان اتوقف عن التسويف واكون في مكاني الذي يستحقني
    لأنني رائعة واستحق كل نجاح
    :
    :
    واحبكم

    • شوق للسماء Saudi Arabia قال:

      أعجبني موقفك وردك وطريقة تصرفك التي انعكست بابداع على أدائك في الامتحانhttp://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_good.gif

    • فتحية الشامسي Oman قال:

      يجب ان تكافئ نفسك أختي ألاء أنت فعلاً رائعة

    • آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

      كافئت نفسي بهديتين
      طبق يمي يميييييييييييييييييييييييي استمتعت بكل لقمة فيه
      وبمساج ولا اروع من شعري حتى اخمص قدمي

      واحم احم طافئتني نفسي باجابات صحيحه والحمدلله والمنه
      شكرا لتفاعلكم

      احبكم

    • سعيييييدة لكلماتك يا الاء.. خاصة جملتك: فخوري بي ^^

    • آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

      اليوم مررت بتجربة خارج نطاق راحتي (وهي النوم :) )

      تحملت صراخ بنتي المريضه ذات السنتين اخر الليل وبدلا من اسلوب الصراخ والتذمر من عنادها واجبارها على اخذ العلاج لاهرع فورا لإكمال نومي
      قررت هذه الليلة ان اكون اكثر ضبطا واحتويها مهما كان ارهاقي وحرماني النوم ثلاث ليال بسبب بكائها المتواصل رغم ظروف امتحاناتي …

      وخرجت بنتائج مريحه جدا ….
      1-لم تصر على البكاء الذي كان يستمر لساعات مهلكه
      2-استكنت في حضني واخذت تخبرني عن مكان المها حتى نامت مطمئنه
      3-بذلك لم توقظ اختها الرضيعه وكسبت راحة اخرى بدلا من وضعي كل ليلة في تحمل صراخين إذ كانت توقظا اختها وانهار بشكل لايوصف
      2-سمحت لي ان اضع يدي على موضع المها ووثقت بي حين اخبرتها اني لن اعطيها مالاترغبه وكانت دوما لاتثق بي
      3-استطعت ان انام مدة اطول مما كنت افعل كل ليلة

      بصراحه شعور رائع
      صحيح اخذ مني وقت مداراتها ومجاراتها لكن قطع علي مسافات كثيره من العناء
      الحمدلله

      سعيدة :)

    • قطرة وفا Iraq قال:

      هم لا يراعون شعورنا !

      حدث معي موقف مماثل ولكن لم تكن لدي نفس ردة الفعل !

      موفقة وموقف رائع :)

    • حنين Saudi Arabia قال:

      كافئتي نفسك http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_rose.gif فكافئتك نفسك http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_heart.gif

  140. اسيا Lebanon قال:

    اكثر من رائعة هذه التدوينه اليوم استفدت منها حرف حرف نقطة نقطة بها
    وغيرت بي لا ارديا طريقة تفكير لأهدافي وخصوصا كنت أثرثر كثيرا عما افكر به من اهداف وقرارات التي بالفعل كنت اتاخر القيام بها لمجرد البوح بها … لكن من اليوم ورايح ممنوع الحديث عما يجول بخاطري من أفكار واهداف فهيا لي فقط (:

    وايضا مجرد قراءة التدوينه شعرت الحماس والقوة النشاط الكامنة بداخلي التي من فترة خامدة ):

    والان سوف أنطلق للتعبئة النموذج المرسل للأميل (:

    جزيل الشكر ايتها vip خلود

    • صديقة الحرف Saudi Arabia قال:

      دوما نعتقد ان الأخرين يدعموننا ونحن لا نعلم انهم يسلبون منا الطاقة الإجابية عند الحديث معهم عن اهدافنا انا مثلك اكثر ما لفت انتباهي هو كتممممممممان اهدافي واتمنى ان اطبق ذلك

  141. صديقة الحرف Saudi Arabia قال:

    لم تصلني رسالة وعرفت بصدفة بعد الرسالة تبع التطبيق

    جااااااري القراءة

  142. رنا United Arab Emirates قال:

    درس رائع وجميل .. بانتظار الايميل ان شاء لله ..

  143. رنا United Arab Emirates قال:

    درس رائع وجميل .. بانتظار الايميل ان شاء لله

  144. نعمة محمد United Kingdom قال:

    السلام عليكم أخواتي في رحلة البحث عن الكاريزميةصادف اليوم ان خضت تجربة لم اخطط لها فقد اتصلت بي ثلاث صديقات من ثلاث دول مختلفة وعرضن علي مشكلة تواجه كل واحدة منهن .. يعني أنا اليوم اشتغلت حلالة مشاكل  وباتصالهن زادت ثقتي في نفسي واستطعت بعون الله ان أمد لهن يد المساعدة من خلال أفكار أعجبتهنفهل يعني هذا شيئا في عالم الكاريزمية أستاذتنا الحلوة 

    • دلال العمودي Saudi Arabia قال:

      أعتقد كونك مقصدهم وقت الضيق مؤشر قوي على كاريزميتك ( :

      وتقديم الخير والبر دوما يظلل ببركاته روحك ويومك كله . .

      ربنا يخليكي لهم

  145. اغراء الماس Saudi Arabia قال:

    حمد لله ع سلامتك

    احببت ان اسالك سؤالا استااذه خلود في موقفك الاول لو عاد بك الزماان الى الوراء وسئلت

    عن هدفك … ماذا سووف تجيبين ؟؟؟

    فانا الان اشاارف على الثلااثين من عمري ولا اعرف مالمقصوود بالاهداف ا هل هي الاحلام

    ام الطمووحات ام الامنيات اوالمعجزاات

  146. sookar United Arab Emirates قال:

    السلام عليكم أستاذتي ..
    رحلة راااائعة ملييييئة بالمغامراااات التي أتمنى وجودها في حياتي ، لدرجة أنني طيلة اليوم وأنا أنتظر التدوينة بفارغ الصبر ..
    حياتي مثل البحرلا تخلو من المد والجزر والهدوء، أحياناً أشعر أنني مندفعة إلى الأمااااام وأنني في المقدمة وياله من شعوووور .. وفي وقت آخر تكون حياتي متراجعة إلى الورااااء كثيييراً وليس فيها سوى الإحباطات المتكررة والمتعاقبة .. وماأكثر تلك الأيام التي أكون فيها كشريط كاسيت ضغطت فيه على زر pause ، هل تتخيلي ياأستاذة!!!! ولاااا شيييء خااالية من أي شيء..
    الحمدلله أن ربنا حليم رؤوف يمهلنا لنعود ويرسل لنا من يوقظنا من سباتنا لنفيق ونعاود ترتيب أولوياتنا قبل فوات الأوان ..
    وأراكِ ياأستاذة خلود إحدى هذه النعم التي منّ الله بها علينا وأرسلها لنا، والحمدلله أن الفائدة معكِ في قالب ممممممتع مليييئ بالفكاهة والمرح والنطنطة والجرأة وحب المغامرة و .. و.. و..
    أعدكِ أن أكتب أهدافي التي سأبحث عنها في زوايا داخلي المهجووورة وسأخبركِ في نهاية هذا العام مالذي سأحصل عليه بإذن الله ..

  147. ريم الإمارات United Arab Emirates قال:

    عزيزتي الدكتورة خلود ، تجربة القفز مغامرة حلوة كوني أعشق المغامرات طبعاً المغامرة بالخش والدس لحد يشوفني ولا عيب عندنا البنت تقفز هكذا تعلمت الخوف:sad:من تحقيق أهدافي ، عيب تسوين هالشئ وعيب لأني بنت ..الخ .
    الموووووهيم عندي مشكلة في موضوع الأهداف باني لا استطيع التركيز في عدة أهداف ، لازم أحدد هدف واحد وأمشي عليه ، واتعب نفسياً وما أكمل الهدف المحدد وأنط لهدف ثاني تمام مثل ما نطينا اليوم في طيارتنا العجيبة .. في السابق ولله الحمد حققت أهداف في السابق، لكن الآن المشكلة أني أدرس ودراستي مكثفة وماخذه كل وقتي حتى مع أهلي نادر ما أجلس، وكل مرة أمسح وأرجع أكتب أهداف واصنفها اجتماعية ،دينية ، نفسية ، تطوير ذات لكن نووو وااي نفس المشكلة لا استطيع التركيز على هدف حتى لوكان واحد..

  148. safysafwat United States قال:

    السلام عليكم … تدوينه رائعه كالعاده جعلتيني افكر كثيرا في اهدافي وأعيد توازني …صراحه في الماضي كنت لا اعلم كيف اكتب اهدافي كنت اشعر بان هذه امور عاديه كيف لي ان اكتب اشياء اريدها وكل يوم انظر لها بحسره واتسائل هل تحققت ام لا .. كنت أقرأ كتب عن ذلك دون ان أعيها أو حتى اكملها كنت اشعر بثقل الكلام الذي بداخلها ولكن قد تغير ذلك الان بعد ان قرأت تدويناتك السابقه وجدت بان هذه الامور اسهل مما كنت اتوقع وزادت ثقتي بأهدافي عندما بدأت معكي هذه الرحله وكلي حافز ونشاط لكي اقوم بكل هذه التجارب معكي ( حتى القفز بالبراشوت ).. عندما انتهي من مهامي سوف أقوم بالاسترخاء واعاده صياغه أهدافي بهذه القواعد الرائعه … جزاكي الله عنا كل خير …

  149. همة سماوية Qatar قال:

    حمداً لله على السلامة أستاذتي الرائعة
    قفزة رائعة أنتعشت بها …
    مجرة الراحة في أحيان كثيرة تكون سبب في عدم تحقيق الاهداف ..
    الراحة مطلوبة لكن في حدود لتجديد الطاقة ورفع الهمة
    الآن بحاجة إلى خطواتك الجميلة التي كنت أطبق بعضها ووجدت فعلا تأثير أيجابي
    خاصة الخامس أحتفلي بانجازاتك ما قصرت على نفسي ههههههه
    وبالله نستعين في كل أمر مع تجديد النية وأحتساب الآجر
    لكِ خالص ودي…؛؛…
    ولاحرمك الرحمن الأجر الوفير في الدارين

  150. تسنيم Bahrain قال:

    كان عقلي يصفق بذهول وأنا أقرأ.
    أتعملين أ. خلود، بمجرد الحديث عن الخروج من دائرة الراحة وهذا الموضوع كله، تذكرت ماحصل لي العام الماضي، خصوصا عندما قلتِ أننا لن نستوعب زيادة الثقة إلا بعد مرور فترة كافية من الوقت.
    في العام الماضي، حصلت لي مشكلة مع إحدى المواد في الامتحان النهائي بسبب العديد من العوامل، وحصلت على درجة منخفضة نسبيًا فيه، وكانت تلك صدمة مؤلمة جدًا، خصوصًا بعد جهدي المضني ووو…الخ.
    كان أمامي بعدها طريقان..
    الأول: أن أخاطر وأقوم بإعادة المادة ودراستها ذاتيًا خلال الفصل الثاني، وفي هذا مخاطرة لأنني سأضيف مادة للمواد الأصلية، وقد يتعارض امتحانها مع امتحان مادة أخرى، بالإضافة لقائمة طويلة من المخاوف.
    والثاني: أن أستسلم وأبقى في دائرة راحتي، خصوصًا أنه رغم تضرر جميع زميلاتي أكثر مني، لم يكن هناك من يفكر حتى في إعادتها.. وإحنا لسنا بحاجة للمزيد من “وجع الراس”!
    كان الاختيار صعبًا جدًا، والتجربة جديدة لم أخضها في حياتي أبدًا، ولكن قيمتي في ذلك الوقت كانت أن أسعى بكل ما أملك وآخذ بكل الأسباب للوصول لهدفي، وحتى أكون فعلا متوكلة على الله وليس “متواكلة”.
    وفي النهاية اتخذت القرار، وخرجت من مجرة الراحة، وكان الخروج في البداية مؤلمًا جدًا جدًا، كنت أبكي في بعض الأيام ليس لشيء إلا لشعوري بفقدان تلك الراحة واضطراري لفعل شيء غير طبيعي.
    كان الشعور يتزايد بشكل بشع في البداية، ثم أخذ يتضاءل ويتلاشى ببطء أمام لمعان شعور عميق آخر بالرضا، والثقة، والسعادة!
    وفي نهاية الفصل، جاءت تلك المادة مع مادة أخرى فعلا في نفس اليوم، يعني حدث ماكنت أخشاه، ولكن -ولدهشتي- كنت متماسكة، نظمت كل شيء، استعنت بالله، وانطلقت!
    وكنت أشعر بسعادة محلّقة، رغم الضغط والتعب، كنت أشعر أنني أفعل شيئًا عظيمًا، وأختبر قدراتٍ جديدة لمك أكن أعلم أنني أمتلكها!
    وعندما ظهرت النتائج، كنت قد حلّقت بالفعل في سماء سعادة لا نهائية ^_^
    ولم يكن هذا كل شيء..
    لأنه بعد مرور الأشهر، وعندما أنظر الآن لكل شيء من بعيد، أعرف تمامًا أن ماحدث كان أكثر من سعادة..
    هناك جزء ما في شخصيتي صُقل، وأصبح أكثر قوة، وهناك شيء ما نضج، هناك يقين تعمق بالله، وثقة عميقة حفرت وأصبحت جزءًا مني.
    كان الخروج من مجرة الراحة أمرًا مزعجًا كفكرة، مؤلمًا كبداية، وسعيدًا كنهاية، وأكثر من ذلك، كان موّلد ثقة كنتيجة :)

    • تجربتك ملهمة يا تسنيم.. والسطر الاخير رائع !

    • أم عبودة United Arab Emirates قال:

      تسنيم!!! أنت إياها الفائزة في الماراثون؟ والله ثم تالله أني بحثت عنك بين المسجلات وبحثت عنك في التعليقات ولم أجدك.. هل كنتي هنا دوما أم أنك جئت من قريب؟

      الحمد لله على سلامتك على كل حال.. سعيدة بك!

  151. WindRose Saudi Arabia قال:

    حتى اناا ماوصلني واخاف مايوصلني ايميل التدريب :(

  152. اماني Egypt قال:

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    رحله اليوم رائعه اكثر من رائعه وهذه الجمله توقفتني جدا…
    **الثقة بالذاااات حالة ذهنية لن تتشكل، اقولها لك بالفم المليااااان، لن تتشكل، الا عندما تتعرضين لمواقف صعبة، مؤلمة، يعني تنطحني طحن، ليظهر جوهرك.. ومعدنك.. ومنجم الماس الذي بداخلك..**

    انت بجد حمستيني جدا وحببتيني في الحياه بعد ما احسست بقله حيلتي مع عائلتي الصغيره

    وانا مستعده بالقفز معك هيا بنا ….وجزاك الله كل خير

  153. مريم (أم يونس) Palestinian Territory Occupied قال:

    السلام عليكم استاذتنا الكريمة ….. ما وصلني ايميل بحلقة اليوم وشفتها بالصدفة على الفيس بوك بعد العشاء أول مرة بتصير

  154. ~ لينا ~ Jordan قال:

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    بارك الله فيك أختي خلود على كل ما يخطه قلمك

    بفضل الله ثم بفضل اعانتك لنا في كثير من التدوينات السابقة كتدوينات حياة XL و غيرها أستطيع ان اقول ان 90% من الاهداف التي وضعتها بدأت فعلا بتطبيقها و مستمرة بفضل الله على ذلك . . و حالما يصلني الايميل الموضح لكيفية كتابة الأهداف سأعيد صياغتها مرة أخرى . .

    و بالنسبة لما ذكرتيه اليوم من معلومات أضاف لي بعداً جديداً لفهم ماهية الثقة

    سؤالي غاليتي :

    كنت أظن سابقاً أن ما نستقيد منه بعد التجارب الغير اعتيادية ( قد يكون بعضها مؤلم و صعب جداً ) من أفكار و معتقدات و أهداف هي ما يبني الثقة . . لكن ما فهمته اليوم من كلامك أختي الغالية أنه لا تبنى الثقة إلا بعد ان نسخِّر و نستخدم هذه القيم و الأهداف و العبر في تجربة أخرى و موقف آخر . . بحيث نطبقها عملياً في التجربة الجديدة . .

    هل ما فهمته صحيح أم لا ؟ ؟ أرجو التوضيح بارك الله فيك . .

    • التجربة الصعبة او المؤلمة تكون سلاحا ذا حدين..
      اذا كنتِ تحملين اهدافا واضحة.. فانك تخرجين منها أقوى مما مضى.. واكثر ثقة..
      اذا لم تكوني تحملي اية اهداف اثناءها.. تنزلك للحضيض.. وتحتاجين الى دفعة خارجية تساعدك للخروج من هذا الحضيض.. ببناء اهداف.. والدخول في تجربة اخرى.. لتبني ثقتك فيها..
      وصلتك الفكرة يا لينا ؟ :)

  155. امل الحنيني Saudi Arabia قال:

    اشتقتلك استاذتي خلود الله يخلدك بالجنه والمسلمين اجمعين
    كيفكم صحباتي شارأيكم ؟ كلمات بالصممميم صرااحه
    افتكرت المثل ” الحياه اما مغامره جريئه او لا شئ ”
    والقفز كان ممتع حركاات والله ياأستاذة
    انا انبسطت انه هالتدوينه جات بوقتها صرااحه لاني محتاجه اني ابدا اعمل واجتهد اني احقق الاشياء اللي خلقني الله من اجلها طاعة الله فيما امر والبعد عما نهى عنه وزجر واعمار الارض والاصلاح بالمجتمع وافكاره واغير الوضع اللي انا فيه الافضل ، على فكره انا دائما ابدا بالاهداف بس يجيني ملل ومااكمل
    يارب استفيد من الدوره فوق ماأتوقع يارب …
    تدوينه عظيمه

  156. متفائلة أوي Norway قال:

    السلام عليكم
    يارب تكوني في أحسن صحة وأحسن حال
    ماوصلنيش أي حاجه علي الإيميل بعد اليوم الرابع وتصفحت الإيميل والسبام كل شوية برضه مفيش حاجه وصلت فدخلت من شوية علي المدونة لقيت نزلتي حاجات. أيه السبب أن مفيش حاجه بتوصلني علي الميل. وهل أرسلتي التدريبات الخاصة بكتابه الأهداف ولا لسه؟

  157. om salsabil Switzerland قال:

    أحب جدا لعبة “رجل الاطفاء”هذه كما يسميها أبنائي كنت أتمنى مشاركتهم فيها كلما رايتهم ينزلقون منها وهاهي اليوم فرصتي لأعوض سنين الحرمان منها
    و أتطوع بدون ادنى مقابل لتادية الدور عن كل أخت ترفض النزول تزحلقا ..و سأنتظر بشوق يوم نزولنا بالباراشيت ..

    عشت تجربة هذا الاسبوع في هذا الاطار زوجي مسافر و وصلتني رسالة تخص اجراءات قانونية و ادارية على زوجي اتمامها قبل عطلة أعياد الميلاد و هو لن الا في بداية الشهر القادم أتصلت به و أعلمته كان ينتظر هذه الرسالة منذ مدة اصابه الاحباط لأنها وصلت في الوقت الغير مناسب ..قلت له أني سأتمم له الاجراءات قال لي أني لن أقدرو لن أعرف الأماكن التي علي التوجه لها ..و لن يوافقوا على تسلمها مني عوضا عنه ..قلت له سأحاول وافق و هو واثق جدا أني لن أقدر .
    غضبت أولا من استهانته بقدرتي على تدبر أي أمر و قد تركني مع الأطفال وحدنا أتدبر كل أمورنا وحدي و قررت أن أسعى لاتمام هذه الاجراءات من أجل رد الاعتبار لنفسي و من أجل اسعاد زوجي و من أجل أن لا تفوت هذه الفرصة لننتظر مدةأخرى لاعادة الاجراءات …
    و كانت المشكلة هي” مجرة الراحة ” كل مسؤليات البيت و الأطفال على عاتقي في حضور زوجي و غيابه …فكرت في الأطفال و توقيت عودتهم من المدارس و التنظيف و الطبخ و عربة الصغير التي سأجرها في هذا البرد و الثلج …ثم توكلت على الله فور توجه الأطفال للمدارس أخذت صغيري و الأوراق المطلوبة و الأوراق التي قد يطلبونها و استقليت الحافلة الحمد لله كنت أعرف المكان الذي علي أن أتوجه له أولا كانت الاجراءات أسهل مما توقعت رغم أني انتقلت من مكان الى آخرتطلب الأمروقتا و هناك من أصر على حضور زوجي لكن بما أن الأوراق كانت ممضات وافق عن مضض و كانوا يسارعون في المعاملات من أجل صغيري و كان هادىء الله يهديه دائما ….أتممت الاجراءات أحسست بسعادة لا توصف و كأني تحصلت على “شهادة جامعية “و كأن ما أتممته سيحرر الأقصى ..لم يصدق زوجي في البداية لكنه كان سعيدا جدا و قال أنه لم يقصد عدم الثقة بي لكنه كان يعتقد أنهم سيشترطون حضوره شخصيا ..
    .أحسست فعلا أني قادرة على الاعتماد على نفسي و ثقتي في ذاتي ارتفعت و تأكدت أن هناك بعض الأمور أراها صعبة لأني تعودت فيها على الاتكال على زوجي …فها أنا وحدي في بلد غريبة أقوم بشؤون كل عائلتي و قادرت على أكثر من هذا و الحمد لله ..

    • جمان United States قال:

      رائعة فعلا شعور رائع ويعطيك احساس بالثقة وفقك الله دائما

    • همة سماوية Qatar قال:

      ,, حفظكم الله أختي العزيزة في غربتكم وسهل لكم كل أمر ..

    • safysafwat United States قال:

      ما شاء الله ..والله وانا بقرأ كلماتك ابتسمت لانني شعرت بالضغط الذي مررت به من أجل اثبات انكي جديره بالقيام بالمهام الصعبه لاثبات ذاتك.. وفقك الله

    • قطرة وفا Iraq قال:

      شعووور رائع … جربت ما يشبهه وحقاً شيء رائع أن تثبتي لنفسك قبل الغير أنكِ قادرة على تولي أموراً لم تتخيلي أنكِ تستطيعين فعلها …

      وأن تتحدي الجميع … موفقة دوماً عزيزتي :)

    • ما شاء الله عليكِ ام سلسبيل.. تجربتك رائعة وجميل منك ان نقلتها لنا..
      فقط همسة صغيرة عزيزتي ضعيها في ذهنك المرة القادمة..
      كما انتقلت اليكِ مسؤوليات البيت والاطفال تدريجيا عبر السنوات من زوجك لك.. حاولي التخلص منها تدريجيا عبر السنوات.. منك الى زوجك..
      لا تتطوعي بالقيام بأدوار زوجك.. وقومي بالدور الذي يليق بك انتِ.. وبس!
      لأن هذا ليس دور امرأة VIP ولا حتى زوجة VIP او أم VIP
      وستشكرينني على هذه الملاحظة بعد عام من الان في حال طبقتها بحياتك :)

      • om salsabil Switzerland قال:

        أثلجت صدري دعواتكن حبيباتي جازاكن الله عني كل خير..
        عزيزتي خلود همستك لامست الوتر الحساس لأن الدور المزدوج الذي أقوم به يجعلني لا أؤدي دور البطولة في كلا الحالتين الام و الاب بل دور الكمبرس أحيانا الذي يأخذ دور البطل في اللقطات التي يتعرض فيها للخطر و العنف http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_wacko.gif

        سأجعل التخلص من مسؤوليات زوجي التي أقوم بها عنه هدفا لي سأحققه هذه السنة بحول الله ..
        نحتاج لهمسات تنير الدروب بورك فيك حبيبتي و بارك الله لك في علمك و عملكhttp://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_rose.gif

      • أ.خلود سؤال يشغل بالي ولو أن موضوعنا لايناقشه
        وهو ماهي مسؤليات الزوج التي يجب على الزوجة ان لا تلزم بها أبدا فهي من مسؤلياته؟؟
        ماهي ادواره بالضبط؟؟

        لأن الكثيرات من حولي اراهن سوبر ومن كل شي على الزوجة!!

        أتمنى تجيبيني لأنه كما يقال الوقاية خير من العلاج :) ،فنحن امهات المستقبل ;)
        أو ان ترشديني لموضوع من مواضيع يناقش هذا الموضوع
        وشكراً لك

  158. قطرة وفا Iraq قال:

    أشعر بأنني جديدة !

    بدأت خلايا نفسي بإعادة نفسها من الان … أحبّكِ في الله أستاذتي …

    أخذ مني موضوع الأهداف أكثر من ساعة طبعاً … قمت بالإستعانة بالثلاث طرق …

    ولدهشتي الشديدة الان … لا أجد إكمال دراستي بهذه الأهمية وبأن حياتي واقفة بسببها وبأنني لا أنتج لأن الموضوع لم يتحقق !

    أنا كنتُ أريد أن أدرس لعدة أهداف … أولها أن أكون كالغير وأفضل منهم —->> مما يؤدي لمسخ شخصيتي صوراً منهم
    ثانياً … من أجل أن أتعلم تصميم البرامج —- >> أين أنا … أليس النت يزخر بالطرق والأمثلة
    ثالثاً … للإختلاط بالفتيات والتنفيس عن النفس — >> احم احم لا تعليق كأنني ذاهبة في نزهة !
    رابعاً … من أجل العمل مستقبلا والإنتاج —>> بصراحة العمل يحتاج للمهاررة وكم من منتجين في العالم كله وأسياد الإنتاج والإبداع لم يحصلوا على شهادة الأمر له علاقة فقط بالرغبة !
    خامساً … لأنني أضطر للدراسة بحكم المنافسة وبأوقات محددة لأنني عاشقة للمواعيد الأخيرة —>> أظن بأنني يجب أن أنضج أكثر … أولسنا نحن نريد أن نفعل ما نرغب لا ما يجب علينا فعله حسب ما يريد منّا الاخرون !

    كان هذا سبب من أسباب إحباطي وفقداني كميّة هائلة من ثقتي بنفسي وخصوصاً أنني كنت الأولى واخترت عن حب لتخصصي
    - حتى عندما افكر فكوني الاولى كان بسبب الإعتماد على نفسي من دون الثرثرة الكثيرة عليها وعدم الرضا عن نفسي والسعي للأفضل – … ولقد فقد الإعتماد كبيراً على نفسي وعلى الإنترنت وليس على الأساتذة كما يهيأ لي !

    سأثرثر كثيراً أيضاً فاسمحي لي … ولكنني لن أعلن أهدافي :P

    بين فترة وأخرى أكتب أهدافي وما أريد للعام الجديد … ولا تتحقق :( … وأكتب من جديد ولكن نوو وااي … لا فائدة !

    السبب : لم أكن أضعها نصب عيني ولا أراجعها … حبر على ورق أو بيكسلات سوداء على بيضاء – برنامج الوورد :P -

    ودوماً أثرثر عن أهدافي وعن أمور أفعلها وفعلاً أبرد بعدها ! … قبل فترة قليــــلة جداً أردت إنزال وزني وبدأت ونزلت ! … ولكن تدخل عائلتي في مأكلي جعلني أكرهه … وقولهم المتكرر بأنك تحرمين نفسك ووو

    جعلني أنهي الموضوع وأعود فأسمن

    بعدها قلت لا سأقاوم … فالأخت سجلت مع مجموعة خاصة وبدأت بالرياضة والمجهود … وبدأت أضعف وألمس النتائج …

    ومللت ! … وطبعاً ثرثرت لصديقاتي … وتركت الموضوع رغم التشجيع :(… وربما لأنني كنت أقارن النتائج أيضاً مع غيري من المشتركات


    في الأول نتج لدي 29 هدف … لأعود وأراجعها وأقللها لتصبح 15
    وعدت لترتيبها واكتشفت أن بعضهم نتائج للأهداف وليست أهدافاً بحد ذاتها ورتّبت الأولويات

    هي الان 12 فقط !
    أكثر من النص ذهب !!

    ورتبتها حسب مدى الإنتهاء منها …

    4-5-2-1

    أتعرفين أستاذتي الحبيبة -إن لم تكوني لحد الان سويتيلي بان من كثرة الثرثرة :P
    أهدافي سهلة والله ! … لم أتخيل ذلك هي ليست بتلك الإستحالة ولا بتلك الصعوبة المشكلة تكمن في محيط راحتي …
    نفسي تضحك علي وتجعلني أركض بقمة نشاطي ورغبتي نحو التغيير وبعد أن أقطع خطوتان أتراجع … وأعود في أحضان محيطي الحبيب وأسبح !

    سأطبق اليوم ما طلبته ولن يكون اليوم فقط بإذن الله يجب أن أحارب نفسي و أنتصر لأكافئها …

    عندما عدت لأجيب عن أسباب المرأة الVIP

    كانت ثلاثة أسباب بسيطة ومنطقية … ويمكن إختزالها في سببان … كل سبب أقل من 3 كلمات تعبر عنه …

    هو وضوح الفكر … وصفاء الدماغ … أنتِ اليوم أنرتي جزءاً كبيراً مني … وعاد لي جزء من ثقتي – مهزوز لخوفي من عدم التنفيذ – … ولكنني سأنفذ وأبهر الجميع …

    وستثبت عندي إستطاعتي بإذن الواحد القهّار يا رب ساعدني …

    همسة أخيرة : أحبكِ … ولي عودة بإذن الله

    • MaSa Turkey قال:

      ما شاء الله أسلوبك جميل أختي قطرة وفا
      وفقك الله

    • شوق للسماء Saudi Arabia قال:

      أهلاً قطرة..
      هل وصل إيميل كتابة الأهداف؟

      • قطرة وفا Iraq قال:

        أهلاً بكِ عزيزتي … كلا لم يصل إلى الان

        ولكن لا تنتظريه … دعيه لمراجعة ما كتبتِ وتصحيحه :)

    • آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

      أشعر بأنني جديدة !
      بدأت خلايا نفسي بإعادة نفسها من الان

      الله عباره اسرتني … حسيتها بقوة
      :
      :
      :
      الا على فكرة الاهداف مش قالت ابلتنا ماتذكريش اهدافك :)

      • قطرة وفا Iraq قال:

        وأنا أيضاً عند كتابتها :) :heart:

        حبيبتي الاء …

        ذكرت كيف أنني كنت أمشي مع القطيع …أريد فقط أن أكون مثلهن … ومميزة عنهن بما أظن أنه إسلوب التمايز … لأعود وأكتشف بأنه لا يستحق أن يكون هدفاً لي لأن هذه هي أسباب إختياري له … وهناك أهداف أخرى أهم …

        ربما يعود لقائمة الأهداف … ولكنه يجب أن يعود بأسباب أخرى

        هي دي كل الحكاية يا ستي :happy:

  159. بوح الورد Canada قال:

    واااااااااااااااااووو برشوت لالا سكاي دايفنق مين قال لك عن حلمي ياكابتن اتعلمين
    اني في المرة الاولى اردت ان اعملها كانت هدفي وحلمي لكن لم اكتم الخبر اخبرت امي وكانت النتيجه
    بانها زعلت لا ولعت الدنيا وقالت والله ما تسويها في هذا الوقت كرهت نفسي وقتها زميلاتي عملوها واستمتعوا
    بس لساني الطويللللللللللل يبغاله ….. لا حرام مو لدي الدرجه . وفي المرة الثانيه لاسباب جويه ونفسيه . بس الان غير حكون معاك مما يعني ان امي ستكون مطمئنه علي ياهوووو والله حركات ستيب ستيب بس مو مشكله اهم شي يكون الفيديو جاهز في المرحله الاخيره قفزة الحلم من الطائره الى ارض الوطن. الله يرجعنا بالسلامه غير كاسرين ولا مكسورين ههههههههه.
    وبالنسبه للتجربه لي عودة قريبا بإذن الله لاخط حروفها هنا بين جدران الطائره.

  160. سما عمر Egypt قال:

    حلووو
    أستاذة يعني المفروض بعد قعدة “يوجا” أكتب أهدافي…؟
    أستاذة طب سؤال تاني..
    بالنسبة لكتابة الاهداف أنا عندي هدف بحبووو جدااااا بس خايفة ما يطلعش متوازي مع قدراتي
    بالإضافة إنو زوجي رافضه…؟
    أعمل إيه…؟؟ السؤالين دول شاغلني طول الاسبوع ده

    • جزئي هدفك خطوات ابسط.. وحاولي اشراك زوجك في الهدف :)

      • سما عمر Egypt قال:

        أستاذة أنا مش قابلالو على الهدف
        دا محبط درجة أولى
        بس من تجارب سابقة أتوقع رفضه بنسبة 99%
        أستاذة الابتسامات لسا متعطلة هل المشكلة من عندي؟؟

        • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

          رح احكيلك شغلة
          سنة 2000
          كان حلمي أصير صحفية وأزور لبنان
          وقتيها كانت لبنان محررة جديد.. وأنا محمسة ع الآخر
          وكل ما أحكي لحد هدفي يضحك علي كتير كتير كتير
          ويتمسخر ويستهزء..وصدقا كتير كنت اتدايق
          والمسخرة أصعب من الرفض أو الإحباط.. بتجرح جدا..
          بس بقيت ع الطالعة والنازلة اقول بدي اسافر ع لبنان بدي اسافر ع لبنا
          ولا تفكري
          أبي شخص مستحيل يخليني أطلع من مدينتي ع مدينة تانية
          أو يأدن المغرب وأنا مو بالبيت
          وهالشي كان محبط جداً وفعلاً إلي.. لكن صدقا ما حطيتو ببالي.. ليه؟ ما بعرف..
          ما بعرف بيجوز لأنه هدفي كان أبكر من هيك
          بعام 2009 كانت آخر سنة إللي بدراسة الصحافة
          أنا التانية ع القسم
          للعلم أبي كان من المشجعين إللي عام 2005 أدرس صحافة وكان فخور جدا جدا جدا فيي..
          إجت منحة ع لبنان سنة ال 2009.. وسجلت فيها.. رغم اني اعلم معارضتو الشديدة.. وكان منوه علي إنو ممنوع اشتغل بره مدينتي حتى..
          قلتلو اني سجلت..بقي ساكت.. وكنت أقلو بإجراءات السفر وبقي ساكت.. وتأخر الفيز والسفر اسبوعين ورفيقتي شكت وقالتلي سجود ما رح نطلع.. قلتلها لأ رح نطلع.. لأنو هاد حلمي وبعرف انو رح يصير.. وصددقيني طلعنا.. ورحت حضرت حفل توقيع أحلام مستغانمي لكتابها نسيان.. وقعدت شهر كان من أروع ما يكون.. ووافق أبي على مضض.. لكنه اليوم كتير فخور ببنتو.. لدرجة إنو خلاني أكمل ماستر بجامعة في غير مدينتي
          ثقي بهدفك.. هلوسي فيه يا بنت.. هلوسي هلوسي.. وانجني فيه..
          انا كان عندي هدف من 7 سنين والله.. كنت أفكر فيه كل يوم ودقيقة.. ووصلت لمرحلة لا يعلمها إلا الله من الإحباط.. وخلص سكرت عليه.. من أسبوعين فقط بوادر تحقيقه ظهرت..
          هلوسييييييييي بهدفك.. اعشقيه وطيري فيه واتخيلي حالك فيه.. هاد هدفك..هاد انت ..هاد حياتك.. من غيرو انت ولا شي.. صدقيني

  161. doaa adnan Palestinian Territory Occupied قال:

    استاذتى الجميلة خلود
    يعطيكى ألف عافية وجزاك الله عنا كل خير
    رحلة اليوم ممتعة جدا جدا جدا
    ياالله القفز محتاجين له كثيرا فى حياتنا
    دائرة الراحة وما ادراكى ما دائرة الراحة عجبنى تعيف احدى المشاركات أن حياتنا تصبخ كالمياه الراكدة فعلا والله صدقت عزيزتى
    روتين حياتنا الممل و القاتل نحتاج الى تجديد اووكى ووضع الاهداف ماشى
    انا عن نفسى محتاجة خبطة ع دماغى بلكى افوق من السبات العميق اللى انا فيه
    هناك اهداف و اعمل على تحقيقها لكن ببطئ شديد شديد شديد السلحاة سبقتنى بمراحل
    بعمل جهدى و كل جهدى للإستفادة من كل حرف تكتبيه لانى اعلم انه خلاصة ونتاج معارك فى الحياة
    سؤال ع الهامش كدة:
    التدوينة اليوم قرأت انها قد تصل خلال الليلة لمن لم تصلهم فإذا ارسلتى تدوينة الترانزيت الليلة ستصلنى نهار الغد؟؟؟

  162. مهديه Saudi Arabia قال:

    بصراحة يا استاذة جدا رااائع الطرح هذا اولا والحماس بدأ في داخلي ثانيا ..
    وثالثا لم تصلني رسالة بريدية باليوم الخامس
    ودغري ادخل في الموضوع .. بصراحة احيانا اعاني من ضياع الهدف رغم تحديده وكتابته .. الا انني اشعر انني محبطة او بمعنى ادق بتكاسل لتحقيقه … ابدا قليلا ثم اتوقف .. تلك مشكلتي مع اهدافي … وخاصة عندما تتشعب افكاري بافكار اخرى اريدها ..f

    مما يجبرني ذلك على التخلي عن الافكار برمتها .

  163. Sherooo Egypt قال:

    بصراحة على قدر ما تأخرت التدوينة بقدر ما حمستينى بأفكار كتيــــــــــــــــــــتر مجنونة ، بس خايفة يكون من ضمن الأفكار دى خطأ … يعنى فكرة أندم عليها لو نفذتها
    عموماَ ربنا يستر :)

  164. مشاعر دافئة Saudi Arabia قال:

    يامااااما

    انا اخااااااااااف من القفز
    طيب شو رايك اقفز على سريري مو اريح واامن؟

    لااخفيك استاذتي
    عملت كم شغلة من اللي طلبتيها كم يوم
    وفعلا زااااادت ثقتي وحسيت اني اقوى وماحاجة اني اضعف قدام الكل
    قبل كم يوم كلمتني صديقة كان بيني وبينها خصام
    وكلمتها عاااادي جدا وبالعكس كنت انصحها واضحك ولا كأنه شي وحسيتها انها مستغربة كيف انا صرت كذا وانا قبل كنت غير

    ايضا بدات اواجه عادة سيئة والان انا اشتغل عليها وباذن الله اتغلب عليها

    وبالنسبة لحكاية الاهداف الحمدلله صرت اكتب وانجز الكثير بعد ماكنت اكتبها واتفرج عليها:)

    مدونة اليوم حسيتها قريبة من نفسي

    كل الشكر ياعزيزة

  165. سعاد السعيدة Jordan قال:

    الله يعطيك العافية استاذتي والحمد لله على السلامة…يبدو ان الرياح شديدة والجو مغبر…
    يا عيني على القفز احب القفز والمغامرة بس قبل الوجبة ولا بعد…..
    مشكلتنا انا عندنا اهداف وفي كل دوره نبرمجها ونسجلها وتكون عندنا همة عالية لتحقيقها ونبدا بالمسير ف
    منها ما يتحقق بفضل الله ومنها ما يتلاشى بلجوئنا الى دائرة الراحة وللاسف
    الحمد لله عندي طاقة وثقة بنفسي انني استطيع تحقيق اهدافي فقط بحاجة الى من يدعمنا في كل فترة حتى لا يصيبنا الياس والقنوط اذ انه لا يوجد شيئ مستحيل في قاموس حياتي… وكما يقولون في الحركة بركة وفي الخمول ركود…فكلما زادت اعباء الشخص ومهماته ومسؤولياته كلما كان اكثر نشاطا … وانتاجا …وتحليقا
    واخيرا وداعا يا دائرة الراحة الى مستطيل العمل والجد والاجتهاد…

  166. نور 79 Algeria قال:

    القفز بلبرشوت يا إلهي بمجرد ان اتصور ذالك اتعب هههههههههههههههه ولكن ان تطلب خروجي من دائرة الراحة القفز بلبرشوت سوف اقفز دون تردد استاذتي لقد قمت اليوم وبدقائق فقط قبل تنزيل مدونتك بلقيام بعمل لم افعله منذ ان دخلت الى وظيفتي منذ 14 سنة بظبط لقد قدمت طلب زيادة في دخل و انا بنفسي اعطيته لمديري صحيح كنت خائفة ومتوترة واحسست بلغثيان ولكني فعلتها نعم فعلتها واحس الان بقيمتي اكثر اشعر انني يمكنني مواجهته و الحديث معه مباشرة لم اكن اعلم انه يكفي خطوة واحدة و كل شئ يتضح شكرا اخيتي

  167. رشا خفش Palestinian Territory Occupied قال:

    غاليتي أ. خلود شكراً من اعماق اعماقي…

    كلامك وتدويناتك أكثر من رائعة.. وأنت حقاً قمة في الإبداع..
    والله بصراحة تمنيت لو أضل مغمضة عيوني وقاعدة عند الشلال الهادر بهدوء.. ومسترخية.. تمنيت لو أنه حقيقة وأستطيع حقاً أن أذهب لمكان مماثل وأخفف من اعياء الأعباء والمسؤوليات.. لكنه شبه مستحيل…

    طيب يا ستي العزيزة ما احنا ماشيين الحيط الحيط ومرتاحين وهاي الاولاد والزوج مطلعين عيوننا, وخلص لشو الغلبة ونطلع من دائرة الراحة..!!

    ولما فجأة آجي وأحكي لزوجي وأهلي أنا صار عندي طموح وأهداف وبدي أعمل وأسوي وأنجز.. الكثيييييييييييير الكثييييييييييير.. ستأخذني أمي بالأحضان وتقول لي اسم الله عليكي كافيكي “واع وويع” بدك تكملي دراسات عليا وتتركي اولادك وين بالحضانات!!!!
    الله يهديكي اخزي ابليس واقعدي بالبيت اهتمي باولادك وزوجك ونظفي واطبخي احسنلك من وين رح تلاقي وقت….

    *حقاً أريد.. وقد يكون لدي أهداف أتمنى تحقيقها.. وأبنائي وزوجي وبيتي؟؟!! أنا لسا في مرحلة الانجاب ابنائي أطفال رضع!

    ودار حماكي الي رح ينظرولك شزرا ويقولو الجنون فنون.. مهي عايشة وجوزها وضعه المادي كويس لشو بدها تدرس وتشتغل وتغلب حالها..

    سيدتي كلامك أكثر من رائع.. لكننا نعيش بمجتمع شرقي تعشش في أدمغته الأفكار السلبية الهدامة…. أقرب المقربين سيهزأ بك ويضربون.. بطموحك.. بأحلامك.. عرض الحائط.. وحتى لو كنتي واثقة من حالك أوي أوي..

    *تحقيق الأهداف يريد محيط وظروف مشجعة, ع الأقل الحد الأدنى من التشجيع والمؤازرة لمجرد التفكير والحلم بها قبل التفكير بتحقيقها.!!!

    سأستمر, وسأحاول جاهدة تطبيق ما في الدورة.. لأنها حقاً دورة رائعة ومميزة وتستحق المتابعة بكل تركيز..

    ولكن برغم كثرة الكتب والمقالات التي أقرأها في تنمية الذات, وتحقيق الأهداف أشعر أن الكلام جميل جدا.. ويعيشنا في الاحلام لكنه نظري جدا..

    • لا أدري يا رشا.. ربما انتِ هنا في المكان الخطأ.. لأنني ظننت اننا على متن رحلة لنساء VIP!!!
      هل قرأتِ كتاب: هكذا اصبحوا عظماء؟؟
      ان لم تفعلي فرجاء اقرئيه.. لتعرفي كيف ان هؤلاء العظماء كانت لديهم محيط وظروف مشجعة “جداااا”.. وبالحد الادني كمان..
      لهذا كانوا ضمن الـ ٣٪ الذين جعلوا فارقا في التاريخ.. وليس الـ ٩٧٪ مثلنا!!

      • رشا خفش Palestinian Territory Occupied قال:

        غاليتي.. بداية شكراً على الرد.. مع أنني شعرت أنه محبط قليلا..
        ولكن حقيقة في ردي حاولت أن أبالغ قليلا لأنها ظروف أغلب النساء في مجتمعي.. خاصة في فلسطين..
        وأنا أظن أنني في المكان الصحيح.. في تقديري هذه الدورة ستضيف لي الكثير.. وقد تساعدني في تغيير نظرتي أو طريقة تفكيري وأعتقد هذا من أهداف الدورة!
        ولكن مسألة الأبناء حقاً تؤرقني.. اذا تجاوزت هذه المعضلة.. أي عوائق أخرى (كلام الناس ورأيهم) سيكون اجتيازها سهل..

        • سما عمر Egypt قال:

          حبيبتي كلو سهل مادام هنستعيين بربنا
          غمضي عينك و إتخيلي نفسك بعد عشر سنين و انتي حققتي بعض اهدافك و بتحققي الباقي
          و شوفي مقدار سعادتك
          تأكدي ان أطفالك هيكونو أسعد بأم ناجحة
          تمنياتي لك بحياة ناجحة

          • رشا خفش Palestinian Territory Occupied قال:

            باذن الله وبوجود أخوات تملك هذه الأرواح مثلكن.. واثقة من أنني سأحقق الكثير الكثييييييييير.. شكرا جزيلاً..

        • اذا المسألة على التوقيت.. فانا اعذرك.. هناك اولويات ابدى من اولويات اخرى حاليا وهي رعاية ابنائك.. وبقية الاهداف يمكن تأجيلها.. وليس الغاؤها..
          لكن اذا كانت المسألة على كلام الناس..
          فنووو كومنت..
          ومعذرة اذا كان كلامي محبطا يا رشا.. لربما تحتاجين بعض الالم من اخت تحبك؟ :wink:

          • رشا خفش Palestinian Territory Occupied قال:

            أكرر شكري الجزيل لك.. أ. خلود أنت حقا تضيفين لنا الكثير..
            واثقة باذن الله مع بداية السنة ستكون لي بداية جديدة.. بفضل الله وبمساعدتك انت والأخوات الكريمات..

    • بوح الورد Canada قال:

      غاليتي رشا اسمحلي بأن اسألك سؤالا
      من هم المجتمع بالنسبه لك ماذا يعنون اهل زوجك وماذا يعني حديثهم عنك
      انا لا ارى احدا منهم اعلمي انك حين ولدت اتيت وحدك ويوم القيامه سيحاسبك الله لوحدك
      فكل عمل تعملينه في هذه الدنيا هو لنفسك وليس للمجتمع ولا الناس
      نفسك اولا ثم الاولى فالاولى .. عليك بالتركيز على دائرتك انت فقط لا دائرة غيرك
      بالنسبه لكلامهم فإنه يشبه الضرب على الظلال هل له اثر تشاهدينه بأم عينيك او تلمسينه في الحقيقه لا
      اعلم ان ما يقولونه مؤلم نعم لكن اثره ضعيف يزول حين ترين ما تنجزين وتفخرين بما صنعتِ
      انت اذا ارت القيام بعمل انظري الى شيء واحد اهو يرضي الله نعم يرضي الله فقط
      بعدها لن يبقى للناس والمجتمع حولك سوى احترامك لذواتهم جميعها صحيحها وسقيمها

      مارايك ان اخبرك بقصه امي تشبه قصتك لكن بمعايير مختلفه قليلا.. امي توفت اختها قبل عامين ونصف اصابت امي كآبه شديدة فهي اختها مستشارتها يجمعهما شي بل اشياء مشتركه ربات منزل مسؤليات مشتركه الابناء في نفس الاعمار وهي الاخت الوحيده المتزوجه من بين اخواتها فهي تفهم ماتعني وتحس باي مشاعر مختلجه . امي لم تكن تنظر غير للابناء البيت الزوج المجتمع لكن بعد وفاة اختها اصبح عندها فراغ كبير نصحتها انا بان يجب عليها ان تلتحق بحلقات تحفيظ القران لكنها ابت خوفا من كلام الناس او تعليقات الطالبات في المدرسه لانهن يحملن شهادات عليا وغيرها من الاعذار لكن بعد ان هدد شعور الوحده كيانها قررت بان تلتحق بالحلقه في بدايه الامر شعرت بالصعوبه كانت فاقدة الثقه تحضر مرة وتغيب مرة الى ان اكملت الفصل الدراسي وكانت النتيجه ممتاز هذا اعطاها دعم اضافي لمواصلة التعلم اصبح لامي صديقات وكونت علاقات وزيارات ووازنت بين البيت والمدرسه بعد سنه توفي والدها وبعدها باسبوعين كان لزاما على ابنتاها ان يكملو تعليمهم خارج بلادهم اعتصر قلبها فقررت انا البقاء معها رحمة بها لكن المفاجأة انها رفضت العرض واصرت على ان اكمل مشوار تعليمي وواصلت هي تعليمها . بعد سنه عدت الى ارض الوطن اشتقت الى دفئ صدرها وحنانها فقامت يوما بطلب وهو ان اسمع لها جزء من المقرر الذي حفظته لان اختبارها النهائي سوف يكون في اليوم التالي حقيقه صعقت خجلت لم اصدق فأمي ما شاء الله قرائتها مجودة انا التي كنت الافضل في بيتنا اخجل الان من ان اقراء امامها تصحح لي خطئ وتبين لي الحكم التجويدي . انا فخورة بها لا يمكن ان اصف سعادتي وغبطتي لها يارب زدها علما وثباتا.
      رشا الحلول لديك كثيره امي ما شاء الله لديها اطفال صغار و لديها خادمه تأتيها يومين في الاسبوع زوجها مرتاح يعني هي مرتاااااحه حقيقة صعب عليها ذاك كله في البدايه لكن بمحاوله تبعتها محاولات ونيه صادقه بالخروج من منطقه الراحه صنعت انجازا باهرا.
      المجال امامك واسع تستطيعي اكمال تعليمك عن بعد وانت في منزلك فقط خططي شاوري زوجك استخيري فإذا عزمت فتوكلي على الله.
      انفسنا تحتاج منا كل الاحترام والتقدير فهي اغلى من اي كلمه او اي شخص لا يمثل سوى جزء ثانوي من حياتنا.
      لك مودتي.

      • رائعة.. حفظ لك امك يا بوح. سلامي للوالدة الكريمة :)

      • رشا خفش Palestinian Territory Occupied قال:

        غاليتي بوح الورد.. ردك رائع كروعتك.. جزاك الله وجزا أمك كل الخير..
        في الحقيقة أنا أحببت أن ألفت النظر للمحيط المثبط والسلبي أكثر من كونه معيق لي أنا شخصياً..
        وبالنسبة لزوجي هو يدعمني في اكمال دراسة الماجستير..
        والدراسة عن بعد شبه مستحيلة لانه في فلسطين غير متوفرة جامعات للدراسة عن بعد خاصة للتخصص الذي أريده..
        لكن مشكلتي الحقيقية في الأبناء أنا مش متخيلة أترك أبنائي في حضانة أو مع أحد غيري.. لا أدري أشعر حقا أنها مشكلة لدي..

      • همة سماوية Qatar قال:

        ماشاء الله حفظ الله والدتكِ القديرة الرائعة وزادها الرحمن من فضله .. مثال طيب تبارك الرحمن
        يدل أن الحياة لا تقف على موقف معين بل مستمرة .. حفظكم الله ورعاكم

    • فورتوناتا Jordan قال:

      يا رشا كوني على قناعة انه بمجرد محاولة التغيير ستعيشين جمال اللحظة حتى قبل ان تقطفي اي نتيجة وكلما كانت الصعوبة اكبر كان الثمر احلى . لكن اصبري على اول خطوة على اول ضربة فأس نعم ستكون قاسية ومجهدة ليست لانها كونها كذلك بل لان الراحة تسكن ارجاء النفس وتشدنا للرجوع الى أحضانها.
      لا تقولي لي نظرة المجتمع والزوج والحماة والاهل وعراقيل لا طائل من سردها سأختصر لك تجربتي التي ما زلت اعيشها بتلك الكلمات وقيسي عليها ما شئت: أخاطر كل يوم لاقترب من هدفي لاستمتع بخطواتي وانا اعلم ان رصاصة غادرة تنتظرني في اي لحظة لتنهي حياتي كما سبقها من محاولات لم تصبني في مقتل بقدر ما قتلت كل خوفي واشعلت براكين من التصميم والارداة ستلسعني حتما إن تقاعست يوما؛ كل هذا لانني قررت ان اكون ما استحقه. ولك القرار

    • فرح China قال:

      تعرفي يا رشا نحن من يستسلم للظروووف و من يعلق عليه خيباتنا و عجزنا
      أقول هذا عن تجربة
      متزوجة و ليس لدي أولاد يمنعوني عن إنجاز أهدافي
      المانع كان زوجي بعقلية الرجل الشرقي و كنت أخضع لرفضه
      و لكن في داخلي بركااان من الرفض
      الى أن تعلمت شيء اسمه الإصرار و النفس الطوييييل
      أن تضعي هدفك بين عينيك و تستميتي في تحقيقه فلا يعوقك شيء آخر
      وجلست أزن على وذنه ، و أحكي عن آمالي و كأنها أحلام و أكرر طلباتي بذوق
      الى أن وافق على بعضها ، و أصبح هو من يسعى لتحقيق بعض أحلامي الأخرى
      من قبل لما أسأل لما لم أكمل تعليمي أو غير ذلك فأقول زوج منعني أما الآن فأجيب أنا من يتقاعس عن ذلك
      فرق بين أن تتحملي مسؤولية حياتك و بين أن تحمليها غيرك من محيط و مجتمع

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      عزيزتي رشا ،
      حالياً ، استطيع القول لك ، أجلي فرصة الماجستير ،
      لتتفرغي لابناءك الصغار ، وايضا اعتبريها فتره لدورات مكثفة
      لتطوير الذات ، استغلي هذه الفتره خير استغلال ،
      وركزي جهدك في هذه الدوره وغيرها من دورات استاذه خلود
      واي دورة تحبينها في النت او برامج اليوتيوب ،،
      حتى تتقوي وتستطيعي مجابهة الردود المحبطه ،
      و حتى تخرجي من دائرة الراحه وهي عدم رغبتك بفعل اي شيء يجعل
      من حولك يتكلمون فيه عنك ، حتى وان كان هذا الامر الذي تريدينه امر جيّد !
      وحددي اهداف لنفسك في هذه الفترة ،
      وما ان تنقضي ، ستجدي نفسك استفدتي من فتره تربية ابنائك وانها لم تذهب هباءا
      بل طورتي فيها جوانب كثيره في نفسك ، تغلبتي على امور ،
      وحققتي اهدافك التي كتبتيها ان شاء الله ..
      عندها اكملي دراستك ، ولاتدرين لعل التخصص الذي تريدينه
      يكون متواجد و عن بعد كمان !

      • رشا خفش Palestinian Territory Occupied قال:

        حقاً هذا ما سأقوم به.. تأجيل الماجستير.. والقيام بأهداف أخرى أستطيع القيام بها وأنا بين أبنائي.. رتبت الأولويات يعني.. شكرا جزيلا

  168. MaSa Turkey قال:

    مش ممكن … شكلك يا أستاذة خلود نزلت تدوينة اليوم عشان تدفعيني غصبا عني أقوم أزاول ما أتكاسل عنه من أعمال منزلية روتينية بسبب الثلوج وصعوبة مزاولة أعمالي بعد انقطاع الماء لتجمده في المواسير … ولا خلاص سأعلن أنني لن أعمل في المنزل اليوم لأنني VIP والمفروض أرتاح وأجلس فقط أشرب مشروبا دافئا وأنا أستمتع بالمنظر الأبيض الرائع أمامي … ولا أقول لكم أقوم أشتغل أحسن بشرط أ. خلود تديني درجة اليوم زيادة باعتباري كده هخرج عن دائرة الراحة وسأعمل عملا ثقيلا علي في ظروف لم أتعود عليها ….
    شكلها أ. خلود عصبت وبتقول في نفسها أنا بتكلم عن أهداف وأولويات وتجارب وصدمات وانت أيتها ال VIP MaSa بتكلميني في أعمال روتينية .. وأنا جاية عشان أخليك تبدعي في حياتك الجديدة وتكسري الروتين وتلقي به من شباك الطائرة … هذا يتعارض مع قوانين طائرة امرأة VIP .
    طيب خلاص أنا منتظرة تدريب كتابة الأهداف عشان أبدع إن شاء الله في كتابتها وتحقيقها.
    الحقيقة هي أنني لأول مرة أشاهد منظر السماء وهي تمطر ثلجا والأرض وهي مغطاة بطبقة بيضاء من الثلج … سبحانك ربي … منظر رائع … يشدني أن أجلس فقط لتأمله …
    سأعود بإذن الله مرة أخرى لكتابة تجربتي والإجابة عن تدريب المدونة.
    نسيت أقول انني أحب ألعاب الملاهي جدا وأعجبتني فكرة العمود واستمتعت بالقفز.

  169. Afrah Libyan Arab Jamahiriya قال:

    مجرة الراحه .. وصف غايه في الدقه ..
    حينما قرأت الموضوع تذكرت شخص قريب ..لااقول اني لم افكر في نفسي واحوالها ولكن تذكرت شخص اخر بقوه لأن مجرة الراحه اخذته لبعد اصعب بكثير من مجرد روتين وملل .. لقد تحول شيئا فشيئا لبلاده ربما .. فأصبح تأخير الصلاه لأجل النوم فقط شئ طبيعي ولا يستحق ان ينبهه احد عليه..واصبحت دائرة الراحه لديه تعطيه المبررات اللازمه لكي يتعامل مع المحيطين به بكره وانزعاج فيخلق الاسباب التي تجعله يتأكد ان عدم تحقيقه لأهدافه الشخصيه هو تقصير الاخرين معه وعدم مساندته ومساعدته وحتى ولن كان حجم مساعدته هو نفسه تكاد تنعدم
    كيف يمكننا التعامل مع تلك الشخص القاطن في دهاليز تلك المجره ولا يريد الخروج منها .. فحتى المدخل الذي يربط المجره بالخارج يتأكد من غلقه جيدا قبل ان يحاول احد ازعاجه؟

  170. دار السعادة Kuwait قال:

    وااااااااو وناسة ..
    التغيير مؤلم لذلك الغالبية العظمى تكرهه وليس لديها القدرة او الشجاعة بالأصح على مواجهته ..
    اعتقد ان كتابة الانجازات او الأهداف السابقة المحققة يزيد من ثقة الشخص بنفسه .

  171. ريم Tunisia قال:

    بصراحة أستاذة ولاني متابعة معك منذ أكثر من سنة فإن الكثير مما أوردته في هذه التدوينة تدربت عليه ومنها ما تقدمت فيه أشواط كثيرة
    أكتب أهدافي وأكتمها ولكن ما زالت عندي مشكلة في ترتيب الأولويات وليس تحديدها ولعلي بعد هذه الدورة ان شاء الله تتغلب على هذه العقبة
    طيب أقول لكم شيء تعلمته من طريق بناء ثقتي بنفسي الذي كان شاقا جداً بصراحة حتى وصلت لمستوى نص ونص : تحقيق هدف والشعور بحلاوة الإنجاز.
     

  172. Amal Abdul-Rahman United Kingdom قال:

    آستاذه خلووود
    ليه ماوصلني ايميل عن الجزء الأول؟؟ :(
    تى بالصدفه شفت هذه المدونه من خلال تويتر

    خر ايميا جاني هو حق الاسئله اللي فيها الاختبار،،
    حليته،، و رسلته،،
    وماعاد جاني شي
    لايكون رسبت في الاختبار؟؟ :( ههههه

    • قطرة وفا Iraq قال:

      انتي ناسية تشتركين بالمدونة على الاغلب على اليسار بأعلى المدونة حطي ايميلك وارسلي … بعدها فعلي اشتراكك برسالة توصلك عن الإيميل

      وبالتالي كل المواضيع الجديدة ستصل لكِ … إبتهجي :)

  173. alfadhila Oman قال:

    دائرة الراحه!!!!!!
    بالفعل هذا ما شاء الله انا فيه… ع الرغم من حصولي ع ماأريد( بالماضي القريب كان هدفاً) الا انني بدأت بالملل والخوف منه وعليه…
    أعيش حياني.. بيت..عمل .. بيت
    لا اشعر بالفرح والسعااده كما كنت اتصنعها بالسابق…

  174. هند Saudi Arabia قال:

    لم افهم الحالة التي كنت فيها حتى قرأت مدونتك استاذتي
    انا فعلا اعاني من دائرة الراحة وانا اجهل وجودها اصلا
    كنت استغرب من نفسي لماذا انزعج وانا افعل الشئ الذي اذي اريده يوميا بدون اي مقطاعات او منغصات
    انه بالتاكيد الروتين الممل
    ودائرة الراحة التي حبست نفسي فيها
    معك حق يجب ان نكسر هذه الدائر بفعل شئ جديد
    للان لم يخطر ببالي شئ
    لكني سأبدأ في التفكير مباشرة…

  175. om loza United States قال:

    السلام عليكم استاذة خلود والله انى خجلة منك ولا اعلم هل استطيع مواصلة الرحلة معكم ام لا انا فى غاية التشوق لذلك ولكن حدثت معى مشكلة بالايميل ولم استطع فتحه منذ 4ايام وانا احاول وحاليا قمت بانشاء واحد جديد نفس القديم باضافة الرقم 12بعدالاسم طبعا قرات من المدونة هنا ولكن لم تصلنى التدربيات هل مسموح لاحد ما ان يرسلها لى (صديقتى )ام مافاتنى لا استطيع مواكبته وهل يمكن انا اواصل معاكم بالايميل الجديد باقى التدريبات افيدونى وجزاك الله كل خير

    • فرح China قال:

      و أنا كذلك لم يصلني ايميل مدونة اليوم ، ،،، و كنت اليوم كله أراقب
      نزول المدونة في الموقع و لم يصلني الايميل لحد الآن … خايفة لا يروح علي ايميل الليلة

    • هل افهم انك بالاصل مسجلة لكن فقط غيرتي ايميلك؟

      • om loza United States قال:

        نعم انا مسجلة فى الدورة ووصلنى ايميل التاكيد وبعدها لم استطع فتح الايميل واتعقد ان الرسائل تصل اليه لكن توجد لدى مشكلة فى فتحه وحتى لا تفوتنى الرحلة قمت بتغيرته بنفس الاسم الموجود لديكم مع اضافة 12 الى الاسم هل ارسله لك من جديد ؟

        • يمكنك المشاركة والرد هنا مع وضع ايميلك الجديد في خانة الايميل وسأعدل ايميلك في قائمتي

          • om loza United States قال:

            جزاك الله كل خير يااستاذة والله اشعر برغبة ملحة فى الطيران والتحليق معك فى الفضاء الخارجى بعيدا عن القلق والروتين اليومي
            قمت بتعديل الايميل

  176. فرح China قال:

    يااااه يا أستاذة أنا ، أول واحدة ترافقك في القفز من العمود و من البراشوت كمان، محتاجة لذلك وبقوة
    تعرفي أنا عشت طويييلا في منطقة الرااااحة ،كل شيء تماااام ليش التغيير مادااام مرتاحيييين
    ثم تعرضت لبعض الأزمات فانزعجت لأنها أخرجتني من راحتي … ولكن لأجد بعدها نفسي متغيرة عما كنت
    ثم أصبحت أتذوق التغيير أنا التي كنت لا أقبل التغيير حتى في نكهة الأكل فضلا عن نوعه
    أصبحت أعشق كل جديييد و كل متغير و أجرب كل شيء كنت أخشاه و أتجنبه قبلا
    كان بمثابة التحدي لنفسي ثم أصبح استمتاعا
    كنت أعرف أهدافي و لا أحقهها كانت عندي طاقة ايجابية لكنها مكبوتة الى أن اكتشفت متعة تحقيق الأهداف
    تشعر و كأنك تنموا حتى في الطول( قامتك ممتدة و قاعدتك صلبة)
    دااائرة الرااااحة هي كالماء الرااااكد ،،،، نظن أن راحتنا فيها و لكن الحاصل العكس فهي قاتلة لأحلامنا و أهدافنا و مستقبلنا ،،،، ماذا يمكن أن يكون في الماء الراااكد حتى أن الواحد لا يستطيع أن يروي عطشه منه،
    عكس الماء الجاري المتحرك الى هدفه ففيه الشرب و الغسل و المنظر الجميييل
    و لكن يبقى لدي مشكل أنني أضع أهداف أحقق بعضها لنهايتها ، و أبدأ في بعضها الآخر لأتوقف في البدايات و أعود لمنطقة الراااحة ( المألوف و السهل ) ، (أكتب أهدافي و لكن لا أراجعها و لدي من الفرااغ الكبير لتحقيقها)
    و أحيانا تضيع مني الأهداف الى أن أنساها و تجديني أحدث نفسي ما كانت أهدافي
    هل نحن بحاجة لمن يدعمنا أم الدعم كله يكون داخلي ؟؟؟!!!
    هل هناك وصفة سرية للإستمرار في تحقيق الأهداف؟؟؟
    نفسي تعاتبني و تعذبني لأنني لا أجاهدها لتحقيق الاأفضل رغم أنه باستطاعتي ذلك فمنطقة الراحة تجذبنا اليها

    • رائع يا فرح.. سعيدة لاجلك..
      نعم هناك وصفة سرية للاستمرار في تحقيق الاهداف. ولكنني سأتحدث عنها في دورتي القادمة “القوة الناعمة” وليس هنا

      • سما عمر Egypt قال:

        أستاذة في دورة جديدة قريب؟؟؟
        وااااو:D
        من دلوقتي اهو بسجل اسمي ^_^
        عشان ما يحصلش زي المرادي>_<

    • شوق للسماء Saudi Arabia قال:

      سبحان الله..
      وكأنك تتحدثين بلساني عن الفراغ والوقت الضائع والاهداف المتروكة على الورق

    • قطرة وفا Iraq قال:

      فرح فيكِ بعضاً من مشاكلي وبإنتظار الدورة القادمة للمعرفة :) بإذن الله عز وجل

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      كلامك رااااااااااااائع جداً ، ماشاء الله عليك يا فرح
      خاصة نقطة عدم تجربة الاشياء الجديدة ،
      كنت كذلك ، واصبحت ألوم نفسي ، لماذا لا أمرن نفسي وعقلي
      قد أحب اشياء معينة ولا ارغب بتغييرها ، لابأس فلأحتفظ بها
      ولكن !
      هذا لايمنع من تجربة بعض الامور الجديدة ،
      وإلا سنشعر أننا أتينا من كوكب آآخر !
      وغير هذا ،
      سنُحرم من مشاعر جميلة وتجارب رااائعة تضيف لنا
      المرح و الفائدة و الثقة .. () ~

    • zelal Jordan قال:

      نعم فرح.. تحدثت بلساننا جميعا…
      أظن أننا جميعا نستطيع ان نشكل قوة دعم ومجموعات إسناد وتذكير وإشعال نار الحماسة
      ما رأيكن بالفكرة صويحباتي؟؟ وأستاذتنا خلود؟؟

  177. رسمة Palestinian Territory Occupied قال:

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    كلام رائع الله يعطيكي العافية فعلا اكبر مشكلة هي دائرة الراحة لكن عند وضع هدف و الاصرار عليه بتتحول الراحة لنشاط و انجاز بيستاهل التعب
    و موضوع الكتمان ضروري كتير تجارب اثبتت انه الكتمان بيساعد علي الانجاز و مجرد الكلام في الهدف يؤدي للفشل و الندم
    ان شاء الله حكتب تجربة مع الخروج من دائرة الراحة قريبا

  178. omabdallah Saudi Arabia قال:

    اريد ان اسأل اسئله واخاف ان اتهم بالغباء بعد القراءه لمرتين اريد ان اعرف ما هو الفرق بين الاهداف والاولويات والقيم ؟ السؤال الثاني هل اضع اهدافي في الحياة عموما ام اضع اهدافا تخص كيف اصبح امرأه في اي بي ؟ واخيرا اريد ان اسأل عن معني المقاومه لمجرة الراحه هل قصدتي مقاومة الراحة يعني محاولة التغلب عليها ومحاولة فعل الشئ الجديد خائفه ليكون شعورك وملامحك بعد قرائة اسئلتي لاجدك فاتحه فمك واتسعت اعينك من عدم فهمي ‏

    • حب الرسول عليه الصلاة والسلام هو قيمة. ولكن الصلاة عليه باستمرار، احياء سنته، العمل على التعريف عن سيرته صلى الله عليه وسلم، هي كلها أهداف تصب في هذه القيمة.
      عندما ترتبي الاهداف بحسب اهميتها لديك، هذا ما يسمى اولويات، فأولوية الصحة تأتي قبل أولوية الابناء مثلا، لأنك بدون صحة جيدة لن تستطيعي رعاية ابنائك.
      .
      لتفصيل اكثر راجعي تدوينتي حول القيم من خلال دورتي 10 10 10:
      http://estrogenat.com/2010/03/17/%d8%af%d9%88%d8%b1%d8%a9-10-10-10-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d8%a7%d8%b6%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d8%a7%d8%a8%d8%b9%d8%a9-2/
      .
      .
      مقاومة مجرة الراحة بمعنى ان تقدمي وتبادري وتبدئي في القيام بالامور التي تشكل ازعاجا او خوفا او ترددا لك. الامور التي تتجنبينها لانك تودين البقاء مرتاحة.
      وحياك الله يا ام عبد الله. انا هنا للاجابة على أي تساؤل :smile:

  179. شوق للسماء Saudi Arabia قال:

    حمدلله على سلامتنا وعلى عودة البرنامج مجدداً
    حقاً خفت في البداية من القفز لكن استمتعت جداً أثناءها
    أعتقد أني سبقتكن في هذه المحطة
    قبل يومين حصل بيني وبين زميلة وصديقة لي زعل..
    كانت تمزح في أمر تجده عادي جداً أما أنا فأجد أنه لا يقبل المزح به تماما
    تغاضيت في البداية وبينت لها أن الأمر أزعجني ثم عندما زاد الوضع تركتها ومشيت وفي اليوم التالي حاولت ممازحتي فابتعدت عنها بدون أي كلمةلم أكلمها وكذلك في اليوم الثالث وهو الأمس وقد ازداد يقيني أنها لن تحاول رغم معرفتها بأني متعبة
    كانت مقتنعة بأن مافعلته جداً عادي ولا يستحق هذا الخصام وأنها حاولت وقوبلت بالصد فلن تحاول مرة أخرى انبسبل يعني
    قبل انتهاء دوام الاربعاء ببضع دقائق وجدت أني أمام طريقين إما أعمل على حل الموقف وإنهاء المشكلة
    وإما أترك لها زمام المبادرة فلا أعلم حينها أين سينتهي بي المطاف و طبعا اذا طالت المدة فسيستعصي علي حل الاشكال
    مر بي هذا الموقف اكثر من مرة ورأيت نهاية كلا الطريقين لذا اخترت الاول
    تناسيت تعبي وارتفاع حرارتي وذهبت لغرفتها طرقت الباب ودخلت مجرد رؤيتي أذهلتها وبدون أي كلمة سحبتها معي لغرفة خالية طلبت منها الجلوس وجلست فبدأت تعاتبني لم أفعل شيئا.. لماذا تجاهتني… الخ
    رددت على بعض أسئلتها ثم طلبت منها أن تسمح لي بالحديث أولاً فأنا من بادرت وذهبت لها أخبرتها أني عادة كنت سأفعل مثلها ولن أتحرك لحل المشكلة.. سألتني إذا لم قمت بالعكس اليوم أجبتها.. لانك غالية
    فاحتضنتني ثم أخبرتها بم ضايقتني تلك المزحة… طبعا تحدثنا قليلا وانتهى الامر في ربع ساعة D: باحتضان وقبلات
    وهاأنا أقضي الويكند براااحة ولاهم يشغل بالي وأنا مطمئنة أن علاقتنا باتت أكثر قوة
    ذكرتها وهاهي تطمئن عن حالي :(
    هذا موقف بسيط لكن ماذا عن الاهداف الحقيقية الكبيرة
    أتمنى في النهاية أن أصبح أقوى لتغيير حياتي واختيار طريق أصعب لكن نهايته أسعد.. طريق كطريق الجنة

    • ما مستوى ثقتك بنفسك بعد هذا الموقف؟ :smile:

      • شوق للسماء Saudi Arabia قال:

        بعد هذا الموقف أدرك معنى المثل الصيني ” أشعل شمعة عوض أن تلعن الظلام ”
        أيضاً.. أشعر أني نضجت
        لأن هذا ذات الموقف مر بي سابقا قبل سنوات لكنني تركت الحل في يد زميلتي التي فعلت مثلي بالضبط وبعد سنوات حصلت لها مشكلة وتمنيت أني بقربها أواسيها وأخفف عنها.. نحن حاليا نتحدث بشكل عادي إذا التقينا متناسين ماحدث في الماضي
        نعم لم يستمر خصامنا بسبب مبادرة للسلام في يوم من الايام لكنها مبادرة متأخرة إذ ماظننته أن سينقص من قيمتي وسيقلل من شأني زاد من قيمتي عند صديقتي في الموقف الثاني وكسبتها مجدداً بل وجذبتها لي أكثر..
        وأنا سعيدة وفخورة بعملي

        على الهامش..
        شكراً أستاذة أسعدني تعليقيك

    • اعجبتني هذه العبارة:
      طلبت منها أن تسمح لي بالحديث أولاً فأنا من بادرت وذهبت
      .
      وهي نعني أن لديك وعي ممتاز في الحديث والحوار مع الاخرين :)

  180. ابتهاح@ Saudi Arabia قال:

    ماء شالله هنئاء للمدربات
    وغير المتدربات لانا نستفيد ايضا جزاك الله خيره استاذتي
    ومشكووووووووووووووووره على دعوتك لي بنجاح موفقه يارب وعندي احساس قوي جدا
    انك انت اول من خرج من دائرة الراحه رقم مشاغلك لتقودي اخواتك في الله نحو النجاح انتي معلمه جزاك الله خير ومعلم الناس الخير كل شي يدعي له حتى الحوت في البحر ربي سعدك

  181. Sahar Saudi Arabia قال:

    ماأروعك استاذتي،، اتضحت لي امور كثيرة مررت بها ،، وفتحت الرموز وبانت وها أنا في ثقة تامة بأن القادم اجمل وأروع ،، دمتم بحب جميعا

  182. مهندسة مروة Egypt قال:

    شكرا استاذتنا وفي انتظار الايميل لنكتب اهدافنا باسلوب علمي صحيح
    تحياتي وتقديري

  183. زينب فوزي Egypt قال:

    كنت فعلا قد قررت الخروج من دائرة الراحة بشن حملة تطهير وتنظيف شاملة للمنزل وجاءت التدوينه لتشعل الوقووووود

  184. Zina Saudi Arabia قال:

    دائرة الراحة فعلا هو ده اللي انا في بالظبط
    فكرة عدم وجود جديد بيريحني بس انا حالتي صعبة جدا
    ده حتي الخروج العادي بعتبره عبأ عليا يا ربي
    حالتي مرضيه مش كدهhttp://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_unsure.gif

    • قطرة وفا Iraq قال:

      مش شرط الخروج من المنزل … هناك أشياء داخل المنزل سهلة ولكن نستصعبها للأسف :(

      إن واجهناها فقد نجحنا

  185. zelal Jordan قال:

    شكرا حقا..
    هذا تعليق اولي..
    لي عودة

  186. مريم مغربي Tunisia قال:

    السلام عليكم
    و اخيرراا الحمد لله على سلامتك استاذة خلود :)
    درس اليوم طويل و دسم باقراه على مهلي
    بارك الله فيك