استروجينات مدونة متخصصة موجهة للفتيات والزوجات والامهات ، تستعرض حكايا النساء وكواليسهن ، وتطرح الحلول والافكار غير المألوفة لهن ، بأساليب جديدة خارج النص ، لا تخلو من المرح والفكاهة والعفوية // ان كانت هذه زيارتك الاولى للمدونة فيسعدني ان تشتركي بالقائمة البريدية من هنا ليصلك كل جديد في استروجينات. فضلا.. المشاركة للنساء فقط :)

بيجاما بارتي

هل تعرفين ما هي لعبة المخاوف؟؟

عندما نجلس انا وانتِ وبقيتنا جميعا… في آخر السهرة.. منهكات من كثرة الضحك واللعب والمرح، وحان وقت الاسترخاء، لتبدأ الأحاديث الودية الساخنة..

وهنا تبدأ متعتي الحقيقية :cool:

عندما اسألك.. ما هو أكثر شيء تخافينه؟ :smile:

هل هو كلب الشارع؟ هل تأخرك عن موعدك؟ هل عدم انجابك؟ هل ثقتك بنفسك؟ زواج زوجك؟ زيادة وزنك؟ شيخوختك؟؟

هل وهل؟؟

ما هي ابرز مخاوفك (الدنيوية)….؟؟

السؤال هنا ليس تدريبا، ولا انتظر منكِ اجابة.. ولكن.. هل راودك شعور بأنه “ليس من حقك ان تخافي”؟؟

او ان هذه سخافة؟؟

او انه عليكِ ان تكوني قوية.. صلبة.. وتتوكلي على الله.. ولا داعي لكل هذه الخزعبلات.. بالنهاية كلنا حنموت :getlost:

اممم… اذن.. في سكون الساعات المتأخرة من سهرتنا معا..

اتمنى ان تعيريني انتباهك.. وان تصغي إلي جيدا.. فلربما كان حديثي معك هذه الليلة.. يقلب موازينك الانثوية كلها :smile:

اتابع معك عزيزتي.. الجزء الثاني من مفاتيح سحرك الفورية.. التي بدأناها في اليوم ١٢ من الرحلة..

وهي المفاتيح.. التي أقيس عليها مدى تأثيرك علي..

بمعنى..
عندما تقبلين نحوي، سيكون لكِ تأثير سحري خاص وفوري على نفسي..
وبعدها.. عندما تتحدثين.. وتتواصلين معي لثلاثين ثانية واكثر (وهو ما ستتعلمينه في التواصل.. القسم الثالث من الرحلة)..
ستصبحين انسانة كاريزمية.. لا يمكن ان انساها بسهولة!

طيب.. هل مفاتيح سحرك الفورية تعني ان تفرضي سحرك على الجميع بمن فيهم أنا..؟؟ :ermm:

اذن خذي هذا المفتاح.. الذي سيبرد قلبك :smile:

المفتاح رقم  ٤: لا تحاولي ارضاء الجميع

في اليوم الخامس من الرحلة، طرحت سجود هذا السؤال عن دائرة الراحة:

هل الخروج من دائرة الراحة يتضمن أن ينسى الإنسان موقف إساءه له أُهين فيه ويعيد بناء علاقة مهدمة؟؟
هل يتضمن الخروج من الدائرة التعامل بلطف مع أناس أذوك كثيراً كثيراً وما زالوا وما زال المجال متاح لهم لأذيتك سابقاً، وجربت كثيراً أن تعاملهم بالحسنى فلم يتغير سلوكهم؟؟

وكانت اجابتي عليها:

نحن غير مطالبين بالنسيان.. النسيان يعني ان نلدغ من نفس الشخص مرتين.. والمؤمن لا يلدغ من نفس الجحر مرتين..
نحن مطالبون بان نتجاوز.. نتجاوز عن الاخطاء.. والزلات.. والمواقف البايخة من الاخرين..
تجاوزي.. لكن لا تنسي..
وسامحي وامضي..
تعاملي بأصلك.. ولا تعاملي الاخرين بأصلهم..
بنفس الوقت اعرفي نفسية من امامك..
العودة للتعامل مع اناس اذونا كثيرا ليس خروجا من دائرة الراحة.. بل هو خروج من دائرة العقل والمنطق
انتِ لستِ مجبرة على التعامل مع كل الناس، او ان تكوني مثالية معهم جميعهم..
لك اسلوبك.. وحياتك.. واختيارك في علاقاتك.. ومن لا يعجبه يصف على جنب.. بالعربي!

ايييييه.. اتعرفين؟

happy fingersلدينا مشكلة حقيقية.. نحن كنساء.. وهي اننا دوما.. وأبدا.. نسعى لإسعاد الجميع.. نلعب دورا بهلوانيا عجيبا في تمثيل الزوجة المثالية، وست البيت المثالية، والأم المثالية، وزوجة الابن المثالية، وأم الزوج المثالية، والصديقة المثالية، والموظفة المثالية، والطالبة المثالية..  والقائمة طويييييييلة..

هل تذكرين حديثنا مسبقا.. عن الانوثة:

هي ما تظهرينه تلقائيا للعالم، عندما تكفين عن اعتقادك بانك غير كافية

ماذا يعني غير كافية؟؟؟

يعني أن تفعلي المستحيل… في شكلك.. وعملك.. ومشاعرك.. زواجك.. دراستك.. اولادك.. حياتك..

لتثبتي لي ولها ولهن.. انك تنسجمين.. انك تستحقين.. انك .. كافية!!

طب احزري ماذا؟

ستظلين غير كافية.. وستظلين تدورين في نفس الساقية.. لأنه فيه ناس.. حتى مش ناس.. فيه مجتمعاااات بحالها.. مهما فعلتِ.. ستظلين بالنسبة لهم.. غير كافية!!

لو كان يهمني رأي كل واحدة تدخل استروجينات، لما تابعت الكتابة اسبوعا على بعضه منذ بدء المدونة..
حتى اسلوبي الفكاهي.. المرح.. هناك من الشخصيات الجادة التي لا تتقبله او تهضمه.. واعتبر ذلك رأيا شخصيا بهن.. ليس له علاقة بي في شيء!!

لذلك.. ونصيحة لوجه الله..

كفي عن التفكير حول ما يظنه الاخرون عنك..

الحياة أقصر بكثييييير من ان تظلي تفكري في رأي فلانة… وتفكير علانة.. وايش قالت عنك.. وكيف كانت ردة فعلها حولك.. (وينطبق تمااااما على زوجك!)

يا عمري الناس تنتقد طوال الوقت.. لن يتوقفوا ابدا مهما كنتِ مثااااالية.. كااااملة.. برضو ستظلين تحت مشرط تعليقاتهم وانتقاداتهم.. لأنك مثالية وكاملة.. تخيلي ؟؟؟

هناك اناس.. مهمااااا فعلتِ.. سيظلون يكرهونك (ناهيك عن انتقادك).. بدون أدنى سبب.. هيك لله وبس!!

فهل تستطيعين ان تتحكمي في ذلك؟؟
مستحيل!!!!

هل تستطيعين ارضاء جميع الناس طوال الوقت؟؟
امبوسيبل يا روحي!!!!!

لذلك توقفي… اعملي Pause.. وفكري قبل ان تقومي بأي شيء.. ما هو هدفك الاساسي؟ لماذا تقومين به من الاساس؟؟

ان كان هدفك ان ترضي جميع الاطراف.. او تريحي راسك من الانتقادات.. فاعلمي يقينا.. انك تضيعين من وقتك الكثير.. ومن طاقتك اكثر..

احيانا لا تريدين المشي على السجادة الحمراء.. لانك تخشين لفت الانظار!!
طب ما تلفتي الانظار يختي.. ايش فيها؟؟ :wassat:

لا يا استاذة ليس لدي ما اقوله.. مقارنة بالنساء ال VIP الاخريات..
اوه لا لا.. يعني خلاص نمسحك من الخارطة بأستيكة لأنه ليس لديكِ ما تقولينه؟؟ :blink:

وهذا ما ينقلني للمفتاح التالي…..

المفتاح رقم ٥ : أصالتك

بالعامي:
انتي واحدة في هذا العالم كله.. وبس.. لم تتكرري، ولن تتكرري..

فانهضي واحملي مسؤولية هذا الدور!!

قد تكون معادلة بسيطة.. ويمكن الان تقفز لي ٢٠٠ او ٣٠٠ واحدة بالحفلة لتقول لي: استاذة انا ما في زيي… انا Unique

حلو..

اذن دعيني اضرب لك مثالا بسيطا…

هذين الردين وردا في اليوم السابق (الثاني عشر):

التدريب الثاني, للأسف حاولت ابحث في خبايا مخي عن موقف مشابه لكن لم اجد وذلك ان طبيعة شخصيتي المفرطة الحساسية منعتني من ذلك بحيث اذا واجهني موقف مشابه لا أجد الا البكاء (لدرجة ان احدى معلماتي ايام الدراسة كانت تلقبني بأم دمعة والى الان وبعد ان تزوجت اذا صادفت ابي تسأله أما زالت ابنتك تبكي؟؟!!!!!) ولكن أعدك ان احاول تدريب نفسي على اخذ الأمور ببساطة.

واحداهن كتبت بالحرف:

أبصراحة ما اتوقع هالشئ موجود في حياتي لأني أنسانة حساسة زيادة عن اللزوم وما أحب هالصفة فيني

اتحداكِ ان تخمني المشكلة في هذين الردين.. :cool:

لماذا؟

uniqueلأننا كلنا.. بلاش.. ٩٩٪ منا.. تربينا على ان الشخصية الحساسة هي شخصية سيئة.. منبوذة.. لا تليق بمجتمعاتنا (الذكورية).. صح؟ :smile:

ورغم ان الشخصية في الرد الاول.. تركت ذكرى لا تُنسى في ذاكرة معلمتها، لدرجة انها سألت عن هذه الصفة بالذاااات بعد كل تلك السنوات، الا انها سألت عنها من باب الاستهجان.. ليس إلا..

لماذا؟؟

لأنها هي الاخرى (المعلمة) تربت على ان الشخصية الحساسة هي شخصية غير مقبولة..
غير منسجمة..
غير كافية!!!!

ما هو المقبول اذن؟؟

طبعا الطالبة المثالية.. والام المثالية.. والبنت المثالية.. وتعرفين بقية القائمة :whistle:

لا ادري ان وصلت لكِ الفكرة ام ليس بعد..

ياستي.. من الاخر:

توقفي عن تقمص دور امرأة اخرى.. قد تكون حولك (امك او صديقتك).. او على شاشة التلفاز او باغلفة المجلات!!
وكوني انتِ انتِ.. بأصالتك.. بطبيعتك.. واحدة فريش..
نعم.. تعلمي.. اصقلي.. تطوري… اكبري.. تغيري…
لكن حافظي على خامتك.. كينونتك.. انوثتك.. وإياكِ والخجل منها او من صفاتها.. لأنها هي ما يميزك عن بقية نساء الكون!!

وللمفتاحين الرابع والخامس.. لا اجد أجمل من اقتباس هذه التجربة للفي أي بي: ~ لينـــــا ~ من اليوم العاشر للرحلة:

قد تكون نظرتنا في طلب الكمال هي من بنت هذه الحصون المنيعة حول أنفسنا فكبلت عفويتنا و بساطتنا . .

قد تكون التجربة الأقسى و الأكثر ألما لدي . . هي من حطمت هذه الأسوار . .

كنت قبلها دائمة الترقب و المراقبة . .
مراقبة نفسي ان كنت أخطأت بكلمة أو نظرة أو تصرف . . و مترقبة لنتائج كل ما أقوم به . .

ان لم أكن امرأة كاملة الأناقة بمفهومها الضيق في الملبس و المكياج وووو سينظر الجميع لي بأني أنثى ناقصة . . ان لم أكن زوجة كاملة سيتزوج زوجي . . ان لكن اما كاملة سينحرف أطفالي . . ان لم اكن متحدثة بارعة سيمل جلسائي . . ان لم أكن متفانية كامل التفاني بخدمة من حولي سيبتعد الجميع عني . . ان لم أكن . . . ســــ . . .

أرأيتم دوامة الكمال تلك . . هذه هي القيود التي كبلتني سنوات من عمري . . أشعر بدوار كل ما أتذكرها . .

قد تذكرين أختي خلود أو لا تذكرين ما أخبرتك به في تدوينة بحياة XL (( كنوز أطلانتس )) عما أصابني بعد ولادة ابنتي الاخيرة حفظها الله . . وما زامنها من حدث أعظم و هو وفاة والدتي رحمها الله من كانت خط الدفاع الاول لنا ضد كل ما يواجهنا من صعوبات . .

لقد أصبحت أنثى بلا سند و بلا رحم . . يعني في عرف الناس عقيم . غير منتجة . . أنثى ناقصة

فهل هذا ما يجب علي تصديقه . . أن أعيش بقناعاتهم . . هل علي أن اعطل أنوثتي و أعيش على فتات نظراتهم العاطفة و دعواتهم (( الله يعوضك )) .

لكن ما أشعر به عكس ذلك تماما . . لا زلت تلك الأنثى التي ترفل بنعومتها و جاذبيتها . . تلك الأنثى التي لم تنقص بل ازدادت اكتمالا و نضجا فكريا و نفسيا . . تلك الأنثى التي زانها الله بجمال رباني و زانتها التجربة القاسية بجمال الرضا و الثقة و التوكل . .

معية الله لي أولا . . و عنادي و عزة نفسي و طموحي الذي كبر معي ثانيا . . جعلاني أرفض تلك الفكرة تماما . . أن أبقى سجينة وراء قضبان معتقدات الناس عني و معتقداتي البالية عن نفسي بأن أكون المثالية الكاملة . .

فمم أخاف الان . . الناس الذين كنت أسعى لارضائهم حكموا علي بالنقص من صعوبة مرت بي و لم يكن لي بها يد . . . .

الآن . . .آن لي أن اكون نفسي و نفسي فقط . . هي من ستمنحني مكانتي الحقيقية . . و هي من ستصنع بصمتي في هذا الوجود . . فهي التي تؤمن بكمال أنوثتي و هي التي تؤمن بأن لدي الشيء الكثير مما تفقده الكثيرات من الكاملات ذوات الأرحام . .

من ذلك الوقت حطمت الأسوار العالية . . و تركت لنفسي الانطلاق و التحرر . . تركتها على سجيتها و عفويتها . . . فأبدعت و أبهرت . . تميزت و جذبت . . نعم هذه هي نفسي التي أبدعها خالقي . .

المفتاح رقم ٦ : أطلقي الطفلة بداخلك

استاذة.. مسختيها :blink:

ابدا..

بالله عليك.. ألم تذكرك البيجاما بارتي بطفولتك؟؟ اللعب بوسادات الريش (او ما يعادلها ايام الخير)…

كل الاطفال ساحرين..

تأملي اي طفل.. بيبي.. يضحك من قلبه.. من قلللللبه.. لا يسألك عن رأيك.. او كيف تكون ضحكته..

ينطلق يغامر.. بدون خوف..

يسأل.. يبحث.. يفتح عقله وقلبه لأنه يرى العالم لأول مرة..!

عندما كنتُ امشي ذات مرة..

تأملتُ احد الاباء وهو يمشي مع ابنه الصغير.. كان يضحك معه.. ويرفعه للأعلى.. يقهقه بكل عفوية.. كان من المستحيل الا اتابع المشهد الممتع، كم هو ممتع ان تري شخصا يترك لطفولته العنان.. ويلعب بمرح وعفوية مع طفل صغير..

كان الاب ماخذ راحته لأنه كان يعتقد أنه لوحده لا يلاحظه أحد.. ولكن… بمجرد ان لاحظني ذلك الاب وانا اراقب لعبه.. توقف.. وانزل ابنه.. ووضع على وجهه قناع الثقل والرزانة.. وتابع طريقه هكذا !!

لماذا؟؟

لانه يعتقد.. وكلنا نعتقد.. انه من “العيب” او غير المقبول ترك العنان لبعض الطفولة في داخلنا :ermm:

جربي ان تتركي أحيانا العنان للطفولة داخلك..

تصرفي بعفوية.. اضحكي من قلبك.. تحلي بالشجاعة والمغامرة وعدم الخوف.. لا تفكري كثيرا فيما يعتقده الاخرون..

وسترين كيف سيصنع ذلك هالة من السحر حولك :biggrin:

المفتاح رقم ٧ : اعشقي انوثتك

ايضا.. قد يكون المفتاح بديهيا وبسيطا..

لكن للاسف.. كثيرات منا.. تتجاهل انوثتها.. وتطمس عليها بالملايين من الاشياء الاخرى..

سؤال واحد:

متى كانت اخر مرة اهتممتِ فيها بنفسك؟ شكلك؟ بشرتك؟ شعرك؟ جسدك؟
متى كانت اخر مرة حصلتِ فيها على قصة شعر جميلة؟
متى كانت اخر مرة مارستِ فيها الرياضة.. او حرصتِ على تناول طعام صحي معتدل ؟
متى اخر مرة.. حجزتِ موعدا لتنظيف بشرتك.. او جلسة مساج واسترخاء.. او حمام مغربي.. او اي من طقوسات الانوثة التي أعرفها انا وانتِ..

adore feminintyاستاذة.. سوري يعني.. بس بلاش كلام فاضي.. شايفاني فاضية؟؟ :getlost:

بالضبطططط..  هذه هي الحجة الأبدية الازلية اللانهائية.. لترمي كل رأس مال انوثتك في القمامة..

وبعد ذلك كله.. تأتين وتقولين انا امرأة.. انا انثى..

سوري لكِ انتِ هذه المرة.. لأنه كونك امرأة.. لا يعني انك انثى :wassat:

عندما تتجاهلين انوثتك.. ومتطلباتها.. فإن هذا يعني بشكل مباشر.. او غير مباشر.. انك تعانين مشكلة مع نفسك.. مع حياتك.. تعاقبين نفسك او تستسلمين لضغوطات المجتمع حولك..

عندما تكبرين في عمرك.. وتزداد انشغالاتك.. تعتقدين ان ما تقدمينه لكل الناس حولك.. سيكون كافيا لتعويض النقص بداخلك..

خذيها قاعدة.. وضعيها حلقة في اذنك:

ادفعي لنفسك أولا

بمعنى.. ان ما تقدمينه لنفسك.. لجسدك.. لصحتك.. لعقلك.. لروحك.. هو ما تدخرينه لحياتك..

لأن هذا الادخار.. هو ما سيساعدك على الاستمرار في القيام بالتزاماتك.. واستمرار العطاء على من حولك.. دون ان ينضب معينك..

ان تكبري في السن.. وتزداد انشغالاتك.. يعني انك انسانة رائعة.. لديك الكثير من الاهتمامات ومجالات العطاء..

فلا تعاقبي نفسك بتجفيف منابع انوثتك الداخلية..

واهتمي بنفسك اولا.. اعشقي ذاتك.. لا تخجلي من انوثتك.. وجمالك.. وجاذبيتك..

لا تجعلي للمجتمع سطوة حول ابتسامتك.. شكلك.. مقاييس جسمك.. طريقة كلامك..

كوني انت سيدة نفسك..

اختاري الاصلح لذاتك..

وصدقيني..

عندما تحبين ذاتك.. ستتقبلينها بكل عيوبها..
وستدفعينها لأقصى طاقاتها وامكاناتها..
وستحرصين على ترميمها وتجديد شبابها..

راقية في معايييرك وجودتك
مرحة في أسلوبك وحديثك
ايجابية في ايجاد الجيد حولك
لا تحاولين ارضاء الجميع..
وتتقلدين هوية واحدة اصيلة هي هويتك
وتكونين طفلة في عفويتك وانطلاقتك وشغفك
وتهتمين بمظهر أنوثتك.. كرأس مال اساسي لك..

عندها.. سيكون لك هالة ساحرة فورية.. ستشعرين بها.. في كل مكان تحطين فيه..

هالة تليق بامرأة VIP :biggrin:

 

التدريب:

خلال اليومين القادمين. اجلسي مع مجموعة من النساء. حاولي خلال الجلسة ان تكوني مستمعة جيدة، وحاولي ان تتأملي في صفات الجالسات معك، من برأيك تمتلك بعضا من مفاتيح السحر الفورية؟ هل لذلك تأثير جيد عليكِ في اثناء حديثها معك؟؟

 

 


هذه التدوينة نُشرت في الجمعة, 18 يناير, 2013 عند 06:29 و مصنفة تحت تصنيف امرأة VIP. الرجاء عدم النقل أو النسخ أو إعادة النشر . يمكنك متابعة أي تعليقات عبر رابط RSS 2.0. كل من التعليقات و التعقيبات مغلقة حالياً.

259 من التعليقات لـ “اليوم 13 // رحلة امرأة VIP: مفاتيح سحرك الفورية – ج ٢”

  1. اخواتي الحبيبات..
    المفترض ان تنزل التدوينة الجديدة صباح اليوم..
    لكني طوال الليل اعاني من الام شديدة في الظهر والكتفين بسبب الكتابة ومتابعة الردود..
    قد اضطر لمراجعة الطبيب اليوم..
    وسأحاول انزال التدوينة خلال الساعات المقبلة..

  2. Amna United Arab Emirates قال:

    الشخصية اللي جذبتني بحوارها هي معلمتي في مركز التحفيظ ،،
    المفاتيح اللي تملكها ،
    الأصالة ، لها شخصية خاصة وفريدة
    الأنوثة ، مهتمة بعمرها وبشرتها ووزنها ، عمرها خمسين
    بس شكليا تقولون عمرها ٤٠ ،،
    الرقي ،، صح ان عمرها كبير بس طريقة كلامها وكأنها شابة
    من حيث الأفكار ودرايتها بالتكنولوجيا اللي حولها …
    الطفولة ،، هذا أوضح صفة فيها ، هية عفوية وإيجابية وصاحبة مقالب ،،

    طريقة حوارها أثرت فيني ، وخلتني أقتنع باللي تقوله ، لأنها تتفهم جيل الشباب ، وما تضع عائق بين جيلها و جيلنا ،،
    كما إنها حببت إلينا القرآن ،،

    مرات تقص علينا بداياتها في حفظ القرآن ، وكيف إنها كانت تخربط وما تعرف في الأحكام ، في اسلوب فكاهي
    يبث فينا الامل وأننا نستطيع أن نصل إلى مستواها …

  3. zulfa Qatar قال:

    قابلت صديقتين من صديقاتي في اليومين السابقين ..كلاهما اعتبره في اي بي حيث لهما سحر خاصه وجاذبيه لافته
    الصديقه الاولى
    روحها مرحه ..مشيتها رشيقه ..مكياجها انيق..عطرها جذاب..اسلوبها فكاهي
    الصديقه الثانيه
    اسلوبها لطيف..صوتها ناعم منخفض..اناقتها بسيطه .. مبتسمة دائما رغم المصائب الهائله التي عندها

  4. أم ساهر United Arab Emirates قال:

    في الحقيقة اختلاطي بالناس قليلا نظرا لظروف عملي وصب بقية وقتي المتبقي لزوجي واولادي وبيتي
    لكنني فكرت ان استمع لزميلاني في العمل فانا اقضي معهم قرابة ٨ ساعات يوميا
    كل واحدة فيهن لها شخصية مميزة لكن قطعا ليس هناك منهن من تمتلك جميع مفاتيح السحر
    لكن من احس فعلا انها تمتلك ذلك الرقي والشخصية المرحة والاخلاق والاهتمام بالنفس واحدة منهن اشعر وانا اتكلم معها انني اريد ان اتعلم منها كيف تكون المسلمة الحق رغم صغر سنها ولكنها تمتلك في شخصها ونفسها بعضا مما احب ان اكون عليه
    استاذة خلود طلب صغير اريد منك مساعدهي فعلا في تغيير شخصيتي فقد مللت من السلبية والانطواء والخجل والجدية
    احاول ان استفيد من كل كلمة تقوليها ولكنني اشعر احيانا بالعجز او انه ليس لدي وقت للتطبيق
    عملي وتفكيري بانني مقصرة جدا في حق نفسي وزوجي واولادي وربي اولا في المقام الاول يشعرني دائما بالعجز
    جزاكي الله خيرا على كل ما فعلته وتفعيله من اجلنا
    جعله الله في موازين حسناتك

  5. safysafwat United States قال:

    ذهبت امس الى beauty salon وهذه المره الأولى الذي اتعامل مباشره مع مثل هذه الأماكن بمفردي لاني متوسطه في اللغه الانجليزيه فأنا أفهم ما يقال ولكني أخشي من الخطأ في كلامي وكما تعلمت معك أستاذتي لابد من ان اخرج من دائره الراحه الخاصه بي فاستجمعت قواي وذهبت الى هناك .. وكان حديثي الخاص بالتدريب مع المرأه التي رافقتني أعجبت بها كثييييرا بالرغم من انها المره الأولى التي نتقابل فيها الا أنني أحسست بانني أعرفها من قبل .. وبعد انتهائي من هذه المقابله أخذت أفكر فيما جعلني أعجب بها فوجدت…
    — كل ملامحها كانت مبتسمه لي … كانت بسيطه هادءه راقيه في كلامها …….. هي ايرانيه متوسطه في اللغه مثلي ولكنها كانت تتكلم بثقه كانها لغتها وأيضا شجعتني على عدم الخجل من الخطأ في الكلام …..
    كانت مستمعه جيده لي لم تحرجني اذا لم استطع أن أوضح لها أمرا ما بل حاولت أن تفهمني بكل هدوووء وفعلا كانت اجابتها موافقه لسؤالي..
    تحدثنا كثيرا لا أعلم كيف ولماذا حدث ذلك ولكني خرجت من عندها وانا اتمني أن أراها مره أخرى ..

  6. تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

    التدريب .. :heart:

    /
    /
    من برأيك تمتلك بعضا من مفاتيح السحر الفورية؟ هل لذلك تأثير جيد عليكِ في اثناء حديثها معك؟؟

    /
    /
    اليوم جلست مع مجموعة من النساء ..
    لفت انتباهي ثلاثة :
    الأولى : اجتمعت فيها خمسة مفاتيح ،
    عفويه ممزوجة برقي انثوي بروح الطفولة لاتحاول ارضاء الجميع تهتم بمظهرها ،
    الثانية : اجتمعت فيها ثلاثة مفاتيح ،
    مرحه ، روح الطفوله ، عفوية ..
    الثالثة : اعتقد ان جميع المفاتيح اجتمعت فيها ..
    /
    /
    التأثير علي :
    اني لمست واستشعرت روعة تلك المفاتيح اللتي يمتلكنها ،
    وفعلا تجعلهن مميزات من بين الحاضرات ، لهن حضوور مميز ،
    تشعرين ان فلانة لها شخصية راقية جميلة ،
    تركزين لسماع حديثها وتترقبين ماذا تقول ..
    لاتملين من مجالستها وسماع حديثها ..
    اقبالهن على الحياة ، عفويتهن ، يعشن اللحظة كما يردنها
    وبردود الافعال التي يردنها (طبعا دون خطأ او تعدي ) ،
    ودونما ان يمحون هوياتهن فقط لأجل ارضاء الناس !
    ~
    ~
    ملاحظة : لعل البعض منا تمتلك تلك المفاتيح ،
    ولكن !
    هل سئلنا انفسنا عندما نمتلك تلك القدرة على الجذب
    وسحر الاسماع ، كيف سنستغل هذه الميزة ؟! ..
    هل سنهدرها في كلام لا طائل منه ؟! ..
    ام سنحسن استخدامها في نشر الافكار الايجابيه
    وتوعية الآخرين ونصحهم و زرع قيم ومبادئ اسلامية جميلة ؟! ..
    هل سنساعدهم في حل مشاكلهم ؟!
    هل سنفيد غيرنا ؟!
    ام ان ماتعلمناه مجرد ارضاء للنفس !!
    هذه وقفه يجب ان نقفها مع انفسنا ..
    نسئل الله ان يرزقنا شكر النعم ،،
    وان يعيننا على استعمالها في طاعته ..

    /
    /
    شكرا لكم .. :heart:

  7. المبدعة آمنة Saudi Arabia قال:

    يسعد صباح الابداع واهل الابداع المحلقييييين دائماً
    تجربتي كانت في لقاء لصديقة اختي اول مره اشوفها فعلاً فاجئت الجميع برقي اخلاقها ودينها وبسطتها و فكرها المتفتح كانت من جنسيه اخرئ وكان كل المتواجدين راسمين لها شكل محدود لكنها فاجئتهم فعلاوضعت صوره رائعه لها ولمجتمعها فعلا شخصيه تمتلك للكثير ولها قصص نجاح ابهرت الجميع في سردها لها مع حمد الله علي فضله عليها
    ادارت الحديث وكسرت كل الحواجز تعاملت ببساطه وعفويه دون رسميات مع ان الموجودين يختلفون في الاعمار ويوجد كبار في السن
    لم تخرج الا بعد مارسمت اجمل صوره وكانت الدعوات لها بالتوفيق من الجميع تسمع..

  8. فتحية الشامسي Oman قال:

    جزيل الشكر لك أستاذتي على هذه المفاتيح الاكثر من رائعة
    أعتذر لنفسي اولاً لعدم قدرتي على المشاركة في التدوينة السابقة والتعليق على المفاتيح الاولى وكنت قد وعدتها بالإستمرار ولكن قدر الله أن تعطل الجهاز لدي والحمدلله على كل حال
    كلمات لها سحر
    اهتمي بنفسك اولا.. اعشقي ذاتك.. لا تخجلي من انوثتك.. وجمالك.. وجاذبيتك..

    لا تجعلي للمجتمع سطوة حول ابتسامتك.. شكلك.. مقاييس جسمك.. طريقة كلامك..

    كوني انت سيدة نفسك..

    اختاري الاصلح لذاتك..

    خلال هذين اليومين لم التقي باحد لأنشغالي بعملي ولكن سأعرض إختباراً قمت به يوم الخميس وما دفعني لذكر هذا الموقف (هو المشي على السجادة الحمراء )أردت منه ان أقيس مدى تأثير هذه الرحلة والتدريبات على شخصيتي وهل فعلاً استفدت شيئاً وهل استطيع التطبيق أمام جمع من النساء في الحقيقة اني إجتمعت مع عدد كبير من النساء بصالة افراح كان عرس لصديقتي
    - في الماضي عندما كنت اذهب لحضور فرح فإني من الباب إلى الطاولة والعكس عند الخروج من الخجل أو في الحقيقة لا احب الظهور ولفت الأنظار ولا أحب ان تلتقي عيناي بعين أي امراة بالفرح .
    -ما تعودت عليه النساءعندنا انك أيتها الآنسة إذا حضرتي فرح لغير اقربائك الخاصين فيجب ان يكون لبسك عادي ومكياجك عادي ويا حبذا لو عبائة سوداء وشيلة مع مسحة من فير اند لفلي واحمر شفاه ع الخفيف وإلا فسوف تلاقي وابل من الإنتقادات من نساء البلد – حشى رايحة عزاء
    المهم قلت لنفسي قبل الخروج انت اليوم vip وامرأة كارزمية (والميدان يا حميدان) في ذلك اليوم أطلقت العنان لأنوثتي من لبس ومكياج وتانق ودلع ودخلت القاعة مشدودة الظهر وعلى ابتسامة جميلة وراسي مرفوع تلتقي عيناي بأعين الجميع لأول مرة أحس اني سلمت على نصف من ف القاعة وزادت سعادتي عندما ذهبت لأسلم على أستاذتي بالثانوية حيث علقت على إطلالتي وابتسامتي وعبائتي الجميلة
    وقد توجت حضوري بذهابي لمباركة العروس فلم أفعلها من قبل قمت من مكاني وكاني لا ارى احد مشيت على السجادة الحمراء من اولها لاخرها فرحة ومبتسمة رافعة راسي واقول لنفسي مالي هكذا أستحوذت أنظار الجميع وكأني ساستلم جائزة نوبل طلعت المنصة واستلمت الجائزة يعني سلمت ع العروس هاهاها
    لم اهتم بما قد يقولوه عني او ما يدور بأذهان البعض ثما اني احببت اللوك الذي ظهرت به يعني عشقت انوثتي

    على طاولتي أجتمعت مع عدد من الصديقات عندما افكر الآن من كانت منهن ذات شخصية كارزمية لا احد فقد كنت انا من يدير الحديث والجميع يتحلق حولي – بلاش مدح – وعندما ياتي دور إحداهن للحديث اجدني اركز على جلستها وابتسامتها ولبسها واهتمامها باناقتها وبريق عينيها وتبدا نفسي بالانتقاد وكاني اطبق ما تعلمته عليهن فاقول الحمدلله الذي وفقني لدخول هذه الرحلة
    في حقيقة الامر اني عندما اتذكر ذلك اليوم احس بسعادة غامرة لسبب واحد وهو اني لم اكن متصنعة ما حدث وإنما وجدت نفسي هكذا وتصرفاتي كانت عفوية وطبيعية

  9. قد لا يكون مناسبا أن اقوم بذلك..
    لكنني سأعطي فرصة واحدة وأخيرة لمن لم ترسل ردها في المرحلة الاولى..
    سأفتح باب المشاركة لمدة ٣ ساعات تقريبا من الان.. حتى الساعة الواحدة فجرا (بتوقيت مكة المكرمة)
    وسأرسل بعدها المرحلة الثانية للمشاركات الجديدة بالايميل.
    ..
    وصدقا..
    لن اكرر ذلك.. سامحوني :heart:

  10. ميس United Arab Emirates قال:

    سلام عزيزاتي الفي أي بيهات
    تدريب اليوم كان رائع ، حصلت على فرصة ذهبية لفصفصة مجموعة من النساء ، كان عندي اليوم اجتماع أولياء أمور في مدرسة أولادي ، و الجميل في الموضوع أنني كنت استطيع أن أتأملهن من بعيد ( دون أن اسمع ما يقلن) ، ثم اتحاور معهن مباشرة حين يصل الدور عندي.

    الشخصية الأولى – من بعيد – ملامحها neutral يعني لا مبتسمة و لا عابسة ، لاحظت أنها أثناء الكلام ترفع و تخفض حواجبها كثيرا ، تمسك بيدها قلم و تحركه بين أصابعها بطريقة سريعة ، شعرت أنها متوترة و تنتظر أن ينتهي الاجتماع بفارغ الصبر.
    - من قريب- ابتسمت قليلا عندما تقدمت إليها و لكنها كانت ابتسامة مفتعلة ( استطيع الآن أن اميزها جيدا) ، حركات اليدين مبالغ بها ( لا يوجد رقي أنثوي) ، عددت كل سلبيات ابني و لم تذكر أي شيء جيد عنه( لا يوجد إيجابية) .

    الشخصية الثانية – من بعيد – تنهر ابنتها بطريقة مخيفة و تطلب منها أن تبقى هادئة ريثما تنتهي ، مكياج أوفر لا يتناسب مع طبيعة المكان .
    من قريب و جدت أنها واثقة مما تفعل و تقول ، لا تحاول إرضاء الاهالي ، بل تتمسك بوجهة نظرها التي تثق تماماً من صحتها .

    الشخصية الثالثة- من بعيد – مبتسمة دائماً ، جالسة بثقة و لكن باسترخاء ، يداها معقودتان على الطاولة أمامها ، و تحرك يد واحدة أثناء الحديث بطريقة سلسة جداً، شعرت أنها مستمتعة بوقتها.
    - من قريب – مرحة ، مزوحة ، شعرت أنني اعرفها منذ زمن ، إيجابية لأبعد الحدود ، ذكرت لي صفات رائعة في ابني لم اكن اعرفها أو منتبهة لها ( نفس الولد عند المعلمة الأولى ) ، طلقة في كلامها لأبعد الحدود ، لم تتلعثم أثناء الحوار و أفكارها كانت واضحة و محددة .

    هناك طبعا الكثيرات غيرهن و لكن نكتفي بهذا نظرا لضيق الوقت

    عندي سؤال كابتن خلود ، هل نستطيع تطبيق مفاتيح السحر هذه على الرجال
    أو بعضها على الأقل ، أم أن لهم مفاتيح خاصة بهم ، بصراحة في الاجتماع كان يوجد أساتذة رجال و استطعت أن اجد عدد من المفاتيح في كذا شخص منهم

  11. عقدالزمرد Saudi Arabia قال:

    موقف حدث امامي من مدة اربع ايام
    مشرفة عامة أصبحت مشرفه علينا تعرف بالقوى والقسوة والظلم
    لاتضحك ابدا دائما تعاملها رسمي وجدي كثيرا قد تشعري بالرعب امامها
    ندهشة مو موقف صديقتي دخلت وبكل سرعه وابتسامه تسلم وتقولها
    اوقفي ارحب فيك وسلمت عليها واخذتها بالاحضان
    بالرغم من انا هذه الشخصية لاتقف لااحد ابدا
    جعلت هذا الجبل امامها وكانه شي صغير جدا
    فعلا تمنيت اني املك هذه الشخصية بقدرتها على تحويل الشخصية امامها الى شخصية بسيطة لاتقل عني ابدا

  12. marwa medhat Egypt قال:

    السلام عليكم

    كم عانيت انا فى فترة من الفترات بسبب محاوله ارضاء الجميع , و يا ليتهم رضوا

    الشخصيه التى جلست معها كانت تمتلك الرقى النابع من ثقتها بنفسها و تثق بقدراتها مهما حاول الموجودين معنا من زعزعه هذه الثقه او تقليل قدرها
    تهتم بمظهرها و تفرغ لنفسها وقت

    نعم كان لجلوسى معاها تأثير جيد على بدأت اهتم بنفسى و اشعر انه فعلا من الضرورى فعل ذلك
    و بخصوص الثقه نقلت الى طاقه ايجابيه عاليه و ايضا لانها قالت انها تثق فى قدراتى انا ايضا و تؤمن بى

    شخصيىة اخرى مرحه جدا تدخل دائما فى حديثها دعابه
    اثرها الجيد انى لم امل من الحديث معها

    اخرى ايضا المرح فى حديثها و رغم انى لم احبها الا انى احب طريقه تحدثها

    اما من كان فى الحديثؤ طفلا فى عفويته و شغفه فلقد كانت انا :) و كان لى اثر جيد عليهم

  13. رنا United Arab Emirates قال:

    أعود الآن لكي أجيب على التدريب .. بعد أن باءت محاولاتي بالفشل لكي أجتمع مع إحدى الصديقات في هذين اليومين .. لم ألتقي فيهما سوى بوالدتي التي تحدثت عنها مسبقا وعن الكاريزما القوية التي تمتلكها ..
    لذا قمت بمشاهدة لقاء على اليوتيوب لبرنامج كلام نواعم .. اخترت أحدهم عشوائيا .. وكان لقاء مع ابنة ملحّن أصبحت مغنية وتدعى بلقيس .. في البداية راقبت حديث المذيعات .. ووجدت أن إحداهن لديها ثقة بالنفس عالية.. ورغم أنها ليست شابة أو على قدر عال من الجمال إلا أنها مهتمة بمظهرها وهندامها .. وبسيطة في إلقائها وحركات يديها ..
    إحداهن كانت تفتقد لجميع المفاتيح .. حتى محاولتها لتخفيف ظلها لم تنجح
    أما عن بلقيس والتي أراها لأول مرة .. رغم أنها كانت أصغرهم سنّا .. إلا أنها متحدثة .. واثقة من نفسها .. ومن حديثها عن نفسها .. ذكرت حبها للاستقلالية في نمط فنّها .. كما أنها أبت إلا أن تناديها إحدى المذيعات بإسمها بلقيس وليس بلئيس .. تشعر بقيمتها وإبداعها ولكن بتواضع .. لديها أهداف..زينتها بسيطة .. طريقة نظراتها أنثوية .. لكنها تتحدث بسرعة .. وتلوح بيدها كثيرا .. وفي آخر المقطع أثنت عليها إحدى المذيعات بأنها شخصية مؤثرة وتتمنى أن تصبح ابنتها مثلها مؤثرة ..
    وهذا كل شي :) أرجو ألا أكون قد أطلت الحديث :)
    ومش تروحو تبحثو عالفيديو :silly:

    • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

      كتير عجبتني الثقة بالنفس..عند بلقيس.. وخصوصاً اصرارها على لفظ اسمها.. اعجب جداً بالناس اللي متل هيك
      بتزكر مرة بالمدرسة كان عنا بنت اسمها ارزاق
      فسألتها المعلمة شو اسمك قالتلها ارزاء
      المعلمة استغربت جداً.. قالتلها انت عنجد اسمك ارزاء.. قالتلها اه
      قالت المعلمة.. أول مرة بعرف حد بسمي بنتو أرزاء..
      لأنو أرزاق معناها المصايب
      فالبنت قالتلها لأ انا الرزقة من ربنا .. أرزاق..
      وكانت المعلمة جداً منفعلة لعدم اهتمام البنت باسمها أو تقديرها الو.. لأنها لفظتو بهالطريقة

  14. omabdallah Saudi Arabia قال:

    الشخصية التي امتلكت بعض م نىالمفاتيح ‏
    السحرية هي الشخصيه المرحه التي تتمتع بالحيويه وليست خامله وهي تتكلم يعني عندها الحماسه وهي تتكلم وايضا الشخصيه المهتمه بشكلها الخارجي ببساطة ايضا جذبت العين لها الشخصية التي عندها ثقافه ولباقه في كلامها ودائما عندها ‏ اضافه امفيدة علي الكلام شخصيه جذبت العين الشخصية المبتسمة لها سحر خاص وخصوصا الابتسامه النابعه من داخلها ‏

  15. سعاد السعيدة Jordan قال:

    اللهم اجعلنا مفاتيحا للخير……
    مما لا شك فيه ان رضا الناس غاية لا تدرك ومن الغبار ان نسعى دائما لارضاء جميع الناس لان هذا مستحيل فأنا متى ما كنت واثقة من نفسي ومقتنعة بما اقوم به وما احمله من مبادئ لا يهمني ان كان الناس راضين ام لا لان هذا سيتعبني كثيرا………….ومما اعجبني المفتاح السادس اطلقي الطفلة بداخلك فاحيانا كثيرة احن الى الطفولة والعاب الطفولة مما يجعلني احيانا الى اللعب مع الصغار حتى وانا مدرسة كنت العب مع طلابي الصغار …..وفي بيتي مع زوجي وطفلتي الصغيرة….اما عن التدريب فقد جلست البارحة مع مجموعة من النساء وبالفعل ليس كل النساء يمتلكن المفاتيح فبعضهن يمتلكن مفتاحا او مفتاحين والبعض الاخر لا تمتلك اي مفتاح …..فلا شك ان من تمتلك هذه المفاتيح تكون هي صاحبة الجلسة المميزة والمرحة والمفيدة…..

  16. (oumo aymane (ikram Belgium قال:

    للاسف الشديد لم اتمكن لاول مرة من الاجابة على تدريب الترانزيت لضروف شخصية اتمنى ان تكون هذه المرة الاخيرة
    بالنسبة لتدريب مفاتيح السحر الانثوية فقد قمت باجراء اتصالين هاتفيين مع صديقتي وجارتي حاولت ان اكون مستمعة جيدة ولكن للاسف الشديد لم اتمكن لان طريقة كلامهما ونبرات صوتهما كانت توحي الي انا لاشيء نخبرك به كجديد أحسست فقط من خلال كلامهما ونبرات صوتهما انهما في حالة من الخمول والكسل مما اضطرني لاغلاق المكالمة
    قمت بعدها بمشاهدة لقائين على التلفاز الاول كان لممثلة مصرية كانت ذات هندام رائع لباس… مكياج ..حركات انثوية ….حتى ضحكاتها اللتي كانت تطللقها بين فترة وأخرى كانت اشبه بتلك الضحكات الطفولية اللتي حدثتنا عنها ولكن المشكلة انه رغم كل ما ذكرت لم اجد لها اي سحر في نفسي بل على العكس أردت ان تنتهي تلك المقابلة باسرع وقت ممكن
    اما اللقاء الثاني اللذي شاهدته فكان لسيدة مصرية ايضا ولكنها كانت من طراز آخر كانت سياسية وكان اللقاء عبارة عن نقاش بينها وبين احدى السياسيين ما شد انتباهي اليها انها كانت امراة عادية الجمال ولباس محتشم اما ما أثر بي فهي طريقة كلامها وبراعتها في النقاش;كان يبدو عليها انها واثقة كل الثقة بكل ما تقوله وتدافع عنه ,اما سحرها الانثوي فكان يكمن في انها امراة ذات قيمة وجودة العالية

    هذا ما توصلت اليه في تدريب اليوم

  17. قطرة وفا Iraq قال:

    الخوف … من حقنا جميعاً أن نخاف … لقد جُبلنا على الخوف أو هكذا أعتقد …

    لكن لا داعي لإبراز مخاوفنا أمام أي أحد … إلّا إن كانت ردود فعلنا غير إراديّة فلا داعي للوم أنفسنا حينئذٍ … ولا يوجد أي داعي للضحك على مخاوف الآخرين ونقاط ضعفهم !

    لا أحد أفضل من أحد !!

    الخوف نحتضنه ونبكي معه وحدنا … أو مع أقرب المقرّبين منّا … لما نشرك الناس بنقاط ضعفنا ليمسكها ضعاف النفوس ضدنا؟

    ===

    معكِ حق … آخيراً لقد قررت أن أضع نفسي أولاً … إي والله … أتعرفي كم أتعبها وكم أضع من الأحمال والأعباء والإزعاج عليها لأرضي فلان الذي لن يرضى!
    ومن هو ليرضى؟
    وما سيفيدني رضاه مثلاً؟
    كل شخص بهذه الدنيا يسعى نحو مصلحته … حتى العبادة … يفعلها ألأغلبية لنيل الثواب … أو لتجنب العقاب … والإثنان مصلحة بحتة !

    إن تجاوزت ضد نفسي سأشعر بالظلم … بأنني مظلومة … لما أجعل نفسي مظلومة؟
    إذن لأحاول ألّا أظلمها …

    إكتشفت أستاذتي بأنه لا أحد يهتم بأحد أكثر من نفسه … ولا أحد يضحي بنفسه لإسعاد أحد ويفضل تعذيبها -إلّا إن كان مازوخي- إلا في حالات نادرة … ولم أعذب نفسي من أجل أي أحد … نعم أنا لن أكون مثل البعض … يسعدون نفسهم حتى لو داسوا على الآخرين وسعادتهم …
    سأحترم الناس وأقدرهم … لكن لن أضغط على نفسي أبداً … لأني هكذا سأكون أسعد وبالتالي سأعطي أكثر

    أستاذتي … ما رأيكِ بإستنتاجي؟ … وبما بدأتُ أطبق هذه الفترة – أثناء الدورة- ؟

    ===

    كانت صديقاتي يقلن لي دوماً: ” أنتِ دوماً حساسة (شوي) زيادة عن اللزوم”
    ولكنّي أحب حساسيتي تلك … كيف تكون الأنثى أنثى بدون حساسيتها؟
    اني حتى أحب تأثر الرجال من محارمي وحساسيتهم … يجعلوني أشعر بأنهم بشر وبأنهم يهتمون!

    ===

    كم أحب اللعب مع الأطفال -بمعزل عن أعين الكبار :) – الأمر ممتع فِعلاً … والأطفال يحبونني … :P

    ===

    “عندما تحبين ذاتك.. ستتقبلينها بكل عيوبها..
    وستدفعينها لأقصى طاقاتها وامكاناتها..
    وستحرصين على ترميمها وتجديد شبابها..”

    أكبر دليل على هذا الكلام … البارحة في عقد أخي … لقد نحفت كم كيلو وبدأتُ أحب جسمي … كم كنت واثقة من نفسي … كم كنت أشعر بأنني مختلفة … كم كنت أحبني … أحب ضحكتي … كبريائي … شموخي … لقد كنت أشعر بأنني ملكة!
    لم أكن بحاجة لمعرفة إحداهن لأضحك معها … كان وجودي يكفيني … هكذا شعرت وهكذا تصرفت … وقد استمعت لبعض المديح الذي أفرحني بصراحة :)

    كنت أشعر بالفتور من الدورة كما أخبرتك سابقاً لعدم لمسي شيء جديد فيّ … أعترف بهذا وخصوصاً أنني لم أجد أشخاص لأطبق التدريبات عليهم … الآن عاد لي حماسي … أشعر بأني أفضل … بدأت أتصرف من منطلق “أحبي نفسك وامنحيها ما تستحق” … لا داعي لذهابي لمكان ما إن كنت أعرف بأني لن أستمتع فقط لإسعاد فلان!!
    وهل سيعترف فلان بهذا؟ كلا!
    إذاً ما أضحي بشيء لن يشعر أي أحد بالفرق؟

    ===

    التدريب:

    أتى في وقته … اليوم تكلمت تعويضاً عمّا فات :P
    هل تظنين أنني بسفري وكتابتي الرد السابق قبل دقائق من خروجي من المنزل ووسط صراخ الجميع” إتركي اللابتووووب!” سأكتفي؟ وخصوصاً أن التعليق قد ألغي:P

    حقاً حقاً لدي الكثير لأخبركِ به … أتوقع بأن هذا سيجعلكِ تشاركيني الفرحة … أليس كذلك؟

    سأجيب على التدريب الآن :

    أرى النساء 4 أنواع تقريباً:

    الأول: ترينهم عاديات جداً لا يبدأن حديث ولا ينهين واحد … لكن إن كلمتيهن وتقربتي إليهم امتلكنك!
    الثاني: ترينهم عاديات أيضاً وإن كلمتيهن نفرتي منهن لبرودهن ولصعوبة أمزجتهن ولعدم مراعاة أبسط القواعد ” تبسمك في وجه أخيك المؤمن صدقة ” لتكون ابتسامتهن نابعة من مزاجهن

    الثالث: أصعاب النعمة الوسط: ههههههههه الإسم إبداعي
    هؤلاء يملكون المال … من مدة غير قصيرة ولا طويلة وطبعا ليس الجميع لكن البعض هكذا … تجدينهم يتقربن -بطريقة التملق احيانا- ليكنّ نشاز تجاه ثريات المجتمع لشعورهن بنقص لديهن ويردن مسحه بالقرب منهن … ويعاملن الأقل منهن مادياً بتكبر مبالغ به … وسخيف

    الرابع: أصحاب النعمة: وليس الجميع أيضاً .. يتكلمن ببساطة جميلة … لا يهتممن إن لبسن من زارا أو محل عادي … المهم أن يكون لبسهم متناسق وجميل … مبتسمات … ويتعاملن بصورة طبيعية..لا يجب أن تكون ثرية ولكنها صاحبة نعمة … إن كانت قليلة أم كثيرة لا يهم … المهم هو أنها برزقها راضية ولا تشعر بأنها أقل من أحد!

    واجهتي واحدة من الدرجة الرابعة … كانت إيجابية ومرحة … تضحك وتبتسم … فخورة بما صنعت – كنا في سفرة عائلية ولقيتها هناك لأول مرة- وتذيقنا طعامها لتفتخر به … وتروي الوصفة بفرح … أحببتها! … كانت واثقة بنفسها …
    أتمنى لها بصراحة كل السعادة …

    • قطرة وفا Iraq قال:

      مفاتيحها:
      الايجابية، عدم محاولتها ارضاء الكل، أصالتها، عشقها لأنوثتها وبساطتها

    • حنين Saudi Arabia قال:

      الأول: ترينهم عاديات جداً لا يبدأن حديث ولا ينهين واحد … لكن إن كلمتيهن وتقربتي إليهم امتلكنك!

      فعلا ومن تجربة شخصية الأشخاص من ده الطراز رائعون بمعنى الكلمة

      • قطرة وفا Iraq قال:

        نصحتني يوماً إحداهن أن أتقرب من هكذا نوعيّة لأنهن الأفضل في الصداقة … أتمنى أن أحيط بهن :)

    • تعليقاتك السابقة السيستم وضعها في السبام يا قطرة وفا.. ولم يكن لي يد في ذلك. الان عندما عدت للبيت وراجعت الردود اعدت اظهار ردودك :)

      • قطرة وفا Iraq قال:

        لقد وقع قلبي خوفاً من أن تفوتني المشاركة لهذا أرسلت التعليق أكثر من مرة، لكِ أن تحذفي الزائدة كيفما شئتي:) … شكراً لكِ لإعطائي من وقتكِ غاليتي :)

    • بوح الورد Canada قال:

      عجبني تحليلك اصحاب النعمه (المهم أنها برزقها راضيه ولا تشعر بأنها اقل من احد) اللهم ارضى عنا وارزقنا الرضا

  18. هاجر Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم..اشكر لك جهودك استاذه خلود
    هناك شخصيتان تعجبني جدا….
    الشخصيه الاولى كانت استاذتي في الجامعه كانت جذابه في كل شيء في هندامها فهي لاتعتمد على ستايل معين
    بل بالعكس كل يوم ستايل جديد مره رسمي مره سبور مره كششششخه مره سمبل مع العلم ان عمرها تعدا الاربعين لكن لايق عليها كل شي جسمها رشيق ولمن قالت لنا انها جده انصدمنا.وغير كذا حتى مسكتها للقلم في الشرح طريقة شيلها للاوراق والشنطه بطريقه جذابه وجدا لبقه في الكلام كنت استاذة الادب الانجليزي بالجامعه وكانت متتبعه للاحداث العالميه حتى الواجبات اللي تكلفنا بيها اشياء حصلت قريب بحيث انها تربط الدرس بالواقع لدرجة انهم رشحوها لرئاسة قسم الاعلام في الجامعه مع انو تخصصها انجلش بصراحه انا جدا معجبه فيها ونفسي اكون مثلها بسسسس بجد مو عارفه..
    الشخصيه الثانيه من الاقرباء هي مديرة مدرسه ملتزمه اجتماعيه لبقه داعيه تعرف الجميع وتتعامل مع الكل على انهن اخواتها لدرجة انها اذا حبت تزور احد تقول انا في الطريق عشان ماتبغا تكلف على اللي ناويه تزورها وممكن تجيب قهوتها معاها عادي ماتحب الرسميات وعودت كل اللي قريبت معاها على هذا الاسلوب..
    انا ولله الحمد عندي مميزات برضو بس يمكن من كثر اعجابي فيهم واني اشوف انهم وااااو صرت اشوف نفسي عاديه معاهم.

  19. بوح الورد Canada قال:

    السلام عليكم جميعا

    اولا استاذه خلود احب اهنيك على اجابتك للسؤال اللي طرحته عليكِ في المدونه السابقة
    بكل جدارة تستحقين الجائزه لانك اول وحدة اقولها دي العبارة واتحداها فيها وترد ههههههه
    ياما مظاليم ابلك عملتها فيهم بس ما شفتش رد >> شريرة صح
    وهذه الجائزة من المفترض ان تكون بقيمة مليون تفضلي وتسلميها

    يارب اسألك ان تعطيها من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم واعذها من شر ما استعاذك به نبيك محمد صلى الله عليه وسلم

    الجائزة تشمل قيمتها الاساسية وزيادة
    والزيادة هدية مجانية لك ِعسى ان تصحبك وتنفعك في الاعوام القادمة.

    هذا هو السحر الحلال اللي به كل الجمال
    عشق واصاله ثابته والرضا اطلقته بدلال

    هذا الابيات وليدة اللحظة ما كنتش مخططه بس حبيت اجمع المفاتيح في بيت واحد

    سوف اعلق على هذه المفاتيح السحريه بمعادلة جميلة اسير عليها في حياتي

    امر مباح + في غير معصية الخالق = تنفيذه بدون ادنى اهتمام لاراء الاخرين

    بمعنى

    ياصديقتي العزيزة عندما تجراءت في يوم ما على مناقشة موضوع الحب مع والدي وقمتي بتوبيخي نظرا لانها تعتبر جراءة ووقاحة في نظر المجتمع فأعذريني فإننا نتقاسم العيش في نفس المجتمع لكن لست مجبورة على تقاسم المعتقدات فالحب كان من المواضيع التي شفع بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وصرح بها وتكلم

    وفي اليوم التالي عندما قمت بالذهاب مع اخي للنزهة وامسكت يده بل احتضنت ذراعي ذراعه ولعبنا وفرفشنا وانت واخيك تنظرون الينا بستنكار لان عمري ليس تحت العشرين وماذا سوف يظن الناس فمرة اخرى أعذريني فهو حلالي نعم هو أخي ..سندي .. مستشاري فالتذهب العادات الواهيه الى جهنم فإنها لا تستحقني

    شكرا لكل من قدمت لي نصيحه بالبعد عن التبذير او الجنان ولبعض من اعتقدت بأني مخطوبة لسبب بسيط فقد كنت اقص شعري كل فترة والتغير في الاستايل كان واضحا فأقول لهن جميعا كل ما عملته لذاتي فأنا اعشقها احبها مغرمة بها حد الثماله ولذلك سوف استمر في تدليلها بأعتدال وبما يناسبني انا فقط

    عزيزتي اعلمي ان ما يناسبني لا يناسبك والعكس صحيح لكن اعدك بأنني سأستمر في عاداتي ما دامت في إطار المباح ولن اهتم ان لم تكن مدرجة في اطار المجتمع .

    الان وصلت للتدريب

    تعرفت عليها منذ فترة بسيطة جدا التقيت بها كانت رائعة تشع انوثه مرحه رغم انشغالها بالبيت و… الا انها متابعة جيدة للانشطة وفي كل مقابلة تبهرك بالحديث عن شيء جديد وكمية المعلومات التي تمتلكها مع انها ليست انيقة جدا بل هي بسيطة بمعنى الكلمه لكن لها قوة جذب كالمغناطيس وغالبا ما تناديني بأسماء لا اعرفها و في اخر مرة نسيت اسمي واصبحت تقول يااسمك وتكمل الموضوع لم تلتفت ابدا لنقطة ضعفها الى ان انهينا الحديث وكان لقاء عامرا بمعلومات قيمة.

    • وشاعرة كمان يا رمروم!! ما شاء الله شو هالدلال..
      ايه يا كابتن فجرينا اطلقينا وحررينا واوعك بالبارشوت ترمينا !!
      لوووول اندمجت بالقريحة الشعرية :-)
      فعلا موضوع الحب من المحرمات المجتمعية .. بس مثل ما قلتي، نبينا المصطفى عليه الصلاة والسلام حكى فيه!
      وموضوع انك تكوني “stylish” وانتي مو مرتبطة يا لطيف وعيب!
      كلامك ذكرني بزمان:
      امي الله يذكرها بالخير كانت في صباها جميلة جمال تشرئب له الأعناق (ما شاء الله لا قوة إلا بالله) وما تحجبت لبعد الزواج -ربي تجاوز عنها يا رب- والمجتمع اللي كانت عايشة فيه -الجزائر- كان متحرر من هالقيود نوعا ما فاهتمامها بنفسها شي ايجابي..
      لكن بعد الزواج وشرفنا نحنا البنوتات على حياتها وعشنا في هالبيئة المغلقة ذات العقلية الضيقة انواع الانغلاق لمحاولتها ارضاء الجميع .. وما اكتشفت انوارضاء الناس غاية لا تدرك الا بعدما راحت علي انا اول العنقود..
      بس طبعا الجوانب الايجابية انو شخصيتي كانت متناسبة ووُفقت للالتزام بفضل الله وحمده.. بينما اخواتي شخصياتهن مختلفة كان الوضع انسب لهن..
      تحياتي الك رمروم، افتقدت في التدوينة السابقة لكن الحمد لله وجدتك رديتي متاخرا ما لحقت اعلق عليه..
      وشلون الكابتن هي ومجاوبتك عالسؤال الفهلوي ;-)

      • بوح الورد Canada قال:

        تسأليني شو الدلال الدلال اللي تميز به حضورك في كتاباتك و وصفك لشعورك في مرحك الي تباها وسط نورك مرحبا بالزين تشرفت بمرورك ————————-//وليده اللحظه لك انت//— والله يالينه صار فيني موقف بايخ تخيلي اني شفت موعد وضع اجابات الترانزيت ينتهي ١٢صباحا الا طلع ينتهي ١٢ظهرا ومع ظروف نقلي لسكن اخر فرحت لكن يافرحه ماتمت والله اني دمعت اول ما جاء الرد الالي يقول انتهاء وقت ال—- صرت ارتجل شعر وبدايته من اخر كلمه لك فوق ( لاترمينا) بس انا في حياتي ما كتبت الشعر بس احب اقراه والله كان احساس صعب لو تشوفي شكلي زي المتسابقين الي يطلعو برى المسابقه في التصفيات النهائيه مثل برنامج سوبر ستار او الرابح الاكبر انا دايم كنت بستغرب ليه يبكو او يتحسسو كنت اقول المرحله الي وصلولها كويسه ويكفيهم التجربه اكبر فوز بس لا والله الموضوع له مراره مدري احساس غريب خصوصا انو الجو هنا غير فرفشه وناسه غير الردود ماشاء كل رد يقول الزين عندي الحمد لله تمدد الوقت ومر الامر على خير.

        • بوح الورد Canada قال:

          اعتذر عن عدم الترتيب لانني ارسل التعليق من الايفون فيصبح شكل النص دش كلو ورى بعضو حاولت في ترتيب الاسطر لكن دون جدوى

    • (oumo aymane (ikram Belgium قال:

      ما شاء الله جميل ما كتبته اختي وبالاخص المعادلة اللتي وضعتها
      امر مباح + في غير معصية الخالق = تنفيذه بدون ادنى اهتمام لاراء الاخرين
      وفقك الله لما يحبه ويرضاه

      • بوح الورد Canada قال:

        … التوفيق نعمه من الله احتريها … الله يسمع منك هالدعوه ابيها اطلبه لك بالمثل وبزيد عليها … جنه الفردوس جعلك من ساكنيها (ابداعي لك غاليتي(

    • هبه سعيد Egypt قال:

      (عشق واصاله ثابته والرضا اطلقته بدلال)
      جميلة أوي كلماتك حبيبتي

  20. hanan Israel قال:

    السلام عليكم

    كان لي اليوم لقاء مع امراة اصنفها ضمن فئة المراة الكاريزمية

    كانت بسيطة الملبس دائمة الابتسام متحدثة مرحة حازمة جادة حتى في حزمها كانت واضحة لا تحمل الوجه العابس الذي يظهر غضبه فيفزعنا ان اراد ايصال انه جاد

    بل شعرنا بالجدية والحزم بدونه

    لم تكن تستعمل الايدي كثيرا وان استعملتها كانت حركات لطيفة مناسبة لم نشعر بانها حاجز بيننا وبينها

    كانت تتكلم بوضوح وثقة

    جلستها رائعة وراسها واكتافها مرفوعة

    شعرت براحة بتواجدي معها

    بينما كان حال البعض مختلف تماما صوت منخفض كلمات غير واضحة جلسة غير مريحة كأنهم في حالة نعاس

    البعض يحاول اضفاء جو مرح على الجلسة لكنها في محور اخر وكانهم لم يتابعو الكلام من اوله

    البعض يكثر من الانتقاد والمعارضة لاي شيء

    صراحة

    وجدت صديقتي امراة تستحق لقب ال vip

  21. ام مودة United Arab Emirates قال:

    مساء الخير لجميع الفيبات الامورات الزغنونات كان بودي مشاركتكن ولكن انهكتني اعمال الحفريات والتنقيبات داخلي …والحمدلله
    يوريكا ….يوريكا…
    اذاكنت تذكرين عزيزتي خلود عندما حدثتك عن احباط الابتسامة واشكرك على مانصحتني به
    ففي الفترة الماضية اكتشفت ان الابتسامة مظهر يعكس مابداخلك(قديمة صح)اقصد اني اشتغلت عليها بشكل قوي ونجحت بفضل الله واصبحت احب تصوير ابتسامتي وكذلك زوجي اشكرك عزيزتي.
    بالنسبة لتدريب الاول:
    ساكون في قمة الاناقة والشياكة وانا امشي على السجادة الحمراء ولا اخفي عليكي خوفي وارتباكي الداخلي وما ساقدمه (صراحة لم اتوصل لحد الان لشيءسامحيني وان وجدت شئ ساخبرك)
    التدريب الثاني:
    الموقف المضحك انه جاء الباص لياخذني للمدرسة تاخرت وهو ينتظر وبسرعة خرجت وانا في الطريق احسست بالبرد الشديد نظري الى اسفل وجدت نسيت ان البس بنطالي تحت جاكيت طويل شعرت بالخجل واختبات خلف السور وشاورت للمعلمة بالذهاب وماتتصوري كم ضحكت وضحكت وضحكت المعلمة عندما سالتني عن سبب التاخر
    التدريب الثالث :اجبت عنه في البداية
    التدريب الرابع:انا في غربة ولا التقي احدا ولكني دائما الاحظ ما يميز كل انسان بهدف التعلم منه وبعد هذه التدوينة اكتشفت انه مفاتيح الشخصية الكارزمية وبشكل مفصل مما يساعدني على التركيز عليها فاشكرك من كل قلبي عليها
    ولكن عزيزتي اود سؤالك بان جميع مفاتيح الكرزما يمكن تطبيقها وتعلمها (انما العلم بالتعلم والحلم بالحلم)الاصفة خفة الظل وقلب الموقف الى نكتة اشعر انها جزء من الشخصية وهبة من الله مهما اوجدتها في ارجع الى مودي سريعا ما رايك ؟؟؟تو…تو..انتهت قصة ماقبل النوم اتمنى ان تكونوا مستيقظين ولم تشعروا بالملل
    اعتذر للاطالة….اتمنى للجميع التوفيق

    • بوح الورد Canada قال:

      ام مودهـ اضحك الله سنك في الدنيا والاخره. وانا ايضا انتقلت لي العدوى من معلمتك وما زلت اضحك و اضحك. انتبهي ع حالك في المره الجايه.

    • من عاشر القوم اربعين يوما صار منهم..
      عاشري من تمتلك خفة الظل وروح الدعابة، وسيدهشك كيف انها ستعديك بطريقة تفكيرها واسلوبها!

      • ام مودة United Arab Emirates قال:

        لقد عاشرت الكثيرات واولهن اختي الوحيدة لاانكر اني تاثرت ولكن ارجع الى مودي سريعا بعد انتهاء الروقان
        اود سؤالك ايضا عزيزتي ما الحد الفاصل بين المثالية والوصول للافضل

    • قطرة وفا Iraq قال:

      أضحكتني أيضاً من قلبي :) … أنا كثيرة النسيان أيضاً مما يضعني في مواقف محرجة ولكنها مضحكة :)

  22. ما شاء الله ..
    عادة أرد على التدوينة أولا .. ثم أشارك بقراءة الردود والتعليق عليها .. ووالله انكن عسل جميعكن..
    (تسلمي يا كابتن خلود على هالجمعة الراقية الكلاس .. اللي موجهة النا نحنا نساء الفي اي بي .. الطامحات للقمة .. الناهضات للعلالي..)
    لكن لما أثارته التدوينة من شجون .. ولعظمة تأثيرها علي .. قررت أن أعكس الوضع وأستفيد من المشاركات والتعليقات ..
    المثالية ..
    وتر حساس .. لطالما أردتها وسعيت لها .. أحبها وأريدها .. كنت أقول: إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه.. فأربطهما ببعضهما.. واسعى جاهدة لأكون تلك المثالية في بيتها مع زوجها وأولادها في لبسها ترتيبها علاقاتها كل شي … ثم “بـــــنــــــــــــج” حلقة مفرغة .. لأنني لن أستطيع! سأجتهد سأحاول ولكنني لن أستطيع أن أكون تلك المثالية التي ترضي الجميع ويراها الجميع بعين الرضا..
    ترتيبي لبيتي متقن لكنه يأخذ وقتا أطول << لا هذا خطأ أنت تتأخرين
    ترتيبي لبيتي سريع لمنه أقل مستوى << لا هذا خطأ ما هذا التقصير؟
    تعاملي مع زوجي منمق لاأغضب لا أنزعج << لا هذا خطأ انت تبالغين
    تعاملي مع زوجي بانفعال << لا هذا خطأ لا تتجاوزي حدود الأدب
    وغيره من الأمثلة التي وضعتني في دوامة خاصة عندما استفقت لأرى الكل يطالبونني بهذه المثالية وهم بعيدون عنها.. لأني حملتها على أكتافي وفرضتها على نفسي!
    الحمد لله استفقت .. وها أنا ذا أحاول أن أعود إلى طبيعتي وسجيتي .. لكني لاحظت ان هناك شعرة فاصلة في أي موقف بين تجاوز الحد من هذا الطرف أو من ذاك..
    أضرب مثالين رديفين:
    لا أشتهي ترتيب البيت اليوم .. أوكى لا ترتيبه (كي لا أتمسك بتلك المثالية التي يجب معها أن يكون البيت كل يوم مرتبا ومطهرا هذا حد والحد الآخر الا يصل الموضوع إلى أن أكون قد أهملت)
    انزعجت من زوجي .. طيب اعبر عن انزعاجي ببساطة ووضوح (لا أسكت وأهز راسي ويبقى أثرا غامقا فييَّ هذا حد ولا أعمل من الحبة قبة كما يقولون وأعطي الموضوع أكبر من حجمه حدا آخر)
    كان الوضع صعبا في البداية .. ولكني أرى أثره الآن -أثره وليس عيانا- أرى بريق الإعجاب في عينيَّ من حولي كامنة في طيات تعاملهم السابق -تحميلي فوق طاقتي- ان: هها .. إنها تعبر عما تريد! لا تدعي المثالية!
    الاصالة..
    تجربتك يا لينا قد أثرت في مذ كنا في الماراثون .. ولكنني -والحق يقال – ذكرت الأثر ولم أذكر صاحبته .. وعندما نوهتي عن كنوز اطلنتس عدت وقرات ما كتبتي واستيقظت الذكرى .. إذن إنها أنتِ!
    فعلا تجربة ملهمة .. وٌد اخترت أنت النهوض والتسابق للأمام لا البكاء على الأطلال.. وفقك الله وسدد خطاك ووفقنا جميعا للتسابق والتنافس على الخير..
    أن أكون أنا .. أعبر عني عما أريد عما أشتهي عما لا أريد .. أنعلم وأطور وأرتقي ولا أكون إمعة أتهادى مع الموجات.. نعم .. سأكون أنا .. الفي اي بي لينة!
    إطلاق الطفلة بداخلي..
    ربما هذه النقطة الوحيدة التي خففت من وطأة التدوينة علي .. فعندي اياها مية مية!!
    أما اعشقي أنوثتك..
    فهاهنا العمل ..
    انا احب نفسي اكيد واعشق انوثتي اكيد ولكني لا اظهره لي واميزه في فكيف اظهره لمن حولي ليميزوه لي؟؟
    والله أنوأبسط الأموربتأدي لهي النتيجة فعلا :
    مشي نص ساعة تلات مرات بالسبوع بتخليني اوقف عالمراية واقول الله ايش هالجسم الممدود واتفنن في اللبس اللي يبرز هالجماليات!
    ادهن رجلي (العفو) بفازلين والبس جراب (العفو مرة تانية ههه) وانام واصحى اتمل الله ايش هالرجلين هدول واتبخير بالكعب العالي او الحذاء ذو الرباط!!
    هاهنا العمل .. لانو تقصيرا طفيفنا يقلب الموازين ..
    يا رب .. وفقني اكون جميلة ورشيقة واحب نفسي يا جميلا يا من تحب الجمال يا رب..
    يا رب وفقنا لأن ندفع لأنفسنا صالحا ترضاه ويعيننا مستقبلا يا رب..
    التدريب:
    على عكس اغلب الردود .. من التقيت بها امس كانت صفر كاريزما صفر ثقة!
    كانت امرأة مضطهدة .. وكل مفاتيحك التي تحدثت عنها رأيت عكسها: انحناء الظهر.. عدم وجود الابتسامات .. حتى صوت منخفض في الحديث وكانها تريد للفكرة ان تظهر ولكن لا يلتفت النظر اليها.. كثرة انتقادها لنفسها .. كثرة قلقها على كل شي من حولها .. اعيش حياتي وبس واربي هالولاد وما بقا بدي شي .. هذا جوابها عن طموحها في الحياة (طبعا لم اكن فظة واسالها السؤال رشا دراكا – يعني في معرض حديث)
    طبعا تاثيرها علي كان غريبا.. اشفق عليها .. ارثو لحالها .. انحمق من جلوسها مكانها وعدم تمردها!!
    ومن التقيت بها اليوم .. كانت .. امم .. ربما أزعجتني كثرة تحريكها ليديها بعشوائية … كانت نقطة منفرة صراحة .. لكن خفة ظلها ميلت الكفة قليلا وقلبها للمواضيع الجدية مزحات جانبية .. لكن عندما احتجنا رايها في موضوع جدي كانت واضحة واثقة وعبرت عنه بحكمة..
    ونعم .. الآن تذكرت لقد عبرت عن رأيها بدون كثير مبالاة لانتقادات الجمع .. نعم .. لقد رات كذا لانو كذا .. لم تبرر او تعتذر لانها خالفتهم او تهمهم مثلهم!
    أوه قد أطلت عليكن..
    أستميحكن عذرا ..
    مشكورة لكل من تقرا تعليقاتي..
    لكم افرح واطرب لذلك..
    دمتم بخير.

  23. omima Sudan قال:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اختى خلود مدوناتك تركت بصمة قوية في حياتى.
    حولت كل شئ بداخلى من السلبى الى الايجابى.
    وهذا بدون مبالغة من شخصى المتواضع.
    هنالك حولى نساء كثيرات انجذب الى احاديثهن التى لا نهاية لها ,ولكن دائما ما اجد ان احدى جاراتى الفضليات اننى اكثر التفاتا واعجابا بها وكم مرة سألت نفسى لماذا هل لانها جميلة وهى فعلا كذلك ام لانها مرتبة ونظيفة ومهتمة بنفسها حتى رائحتها ام تدينها المتواضع وهى لاتكف عن زكر الله في كل احاديثا تبارك الله.
    كل هذا وهى مرحة وتحب الحياة
    دائما ما انتبه اليها هى عندما تتحدث الى المجموعة تلف بنظراتها كل الجلوس لا تميز احدا دون الاخر وتهتم بالجميع باحاديثها اللطيفة وقصصها الشيقة.
    لا اكذب عليك بالرغم من اننى انسانة هادئة افتقد ذلك الاحساس ممن هم حولى واشعر اننى لا الفت انظار احد او لا ينتبه احد الى شخصى وتنقصنى الصداقات القوية واسأل نفسى دائما لماذا ؟

  24. جنجوري Saudi Arabia قال:

    من حسن الحظ دعيت لحفلة شاي في منزل ( اهل زوجي) وكانت هناك مدعوات كثير فبدأت أتربص من لحظة لاخرى عن الابرز اوقد تكون الاميز بين الحاضرات…
    فلا اخفي عليك استاذتي كثيرا ما احسست بأن الانثى تحاول بشتى الطرق ان تجعل نفسها بارزة ..فهذا هو مجتمعي
    فكانت جلسة رائعة جدا
    مواضيع شتى تطرقنا لها…كنت اتأمل ..لكل انثى كريزما خاصة بها ولكن الملفت انسانة اعتبرها مدرسة…
    حلوة اللسان….راقية الفكر….وقورة…حكيمة….اصيلة…ليست لانها سيدة كبيرة في السن
    فهي منذ نعومة اظافرها هكذا…
    فلا اخفي عليك استاذتي…جميله الملامح هي’
    فانني حقا اكتسب معرفة احاول اوصلها لاولادي
    فإنها حتما هي معْلَم بارز في مجتمعي
    استاذة خلود
    قد تستغربين عندما اخبرك انها ام زوجي( حماتي )
    فانني ادعوا الله دوما واتمنى اتمنى اتمنى ان اصبح مثلها بين زوجات اولادي.
    وادعوا جميعا لها بدوام الصحة والعافية فهي
    الارقى مما عرفت——❤

    ودمتم

  25. ندى نور النور Saudi Arabia قال:

    جميل جداااااااااااااااااااااااااا
    باذخ الجمااااااااااااااااال مايكتب هنا
    كل الشكررررررررر يا كريمه

  26. saida Italy قال:

    روعة أستاذة التدوينة كلها أنوثة قلبا وقالبا….من زمان وأنا محتاجة لمثل قرصة الأذن هادي أصبتني في الصمصوم
    من بدايةالدورة والتأمل ماشي معي مية مية يعني كلما تمر علي إمرأة إلا وأسقطت عليها كل ما تعلمته هنا أحيانا مجرد ملاحظة أومحاولة كشف السر وراء الكريزما….
    وكتدريب مباشر تحدثت معى صديقة عزيزة على قلبي محاولة كشف شيفرة إنجذابي نحوها وكان السبب واضح جلي في حديثي معها السبب وببساطة الإيجابية ، صديقتي لا مجال لكلمة مشكلة في قاموسها فهي تهون علي مشاكلي وبكل تفاؤل

    اقرأ المزيد هنا : http://estrogenat.com/2013/01/18/vip-woman-day-13/#ixzz2IS7pGduJ
    أ.خلود الغفري – مدونة استروجينات

  27. om salsabil Switzerland قال:

    عفوا التدريب يحتاج بعض الوقت للقيام به سيكون ذلك قريبا ان شاء الله .
    كلماتك استاذة تلامس الجوارح ما أحلى أن نملك هذه “الهالة الساحرة الفورية “.
    باختصار أولا و أخيرا الحل في أن نحب أنفسنا …أحب نفسي كما هي ولا يهمني ارضاء أي كان و أعشق أنوثتي و أدفع لنفسي أولا .و يمكنني أن أحتفي بماضيي فكل ما حصل لي في الماضي تعلمت منه الكثير و هو ما جعل مني ما أنا عليه اليوم .و لن أركز على أخطائي ساتخلى عنها و أكتفي بما تعلمت منها و أستمر بحياتي .
    أحب نفسي و أحب حياتي و أقدرها و الاهم أني اقدر قيمة وجودي على قيد الحياة ……
    كل منا يريد ان يغير شيئا في نفسه و لكن لا بد للمرء ان يكون اولا ممنونا لما يملك …

    حكمة اعجبتني و دونتها في دفتري تقول “شجرة واحدة تصنع مليون عود كبريت ..و يمكن لعود كبريت واحد ان يحرق مليون شجرة ” لذلك لا تدع امر سلبي واحد يؤثر على ملايين الايجابيات في حياتك ..
    اني على يقين تام ان المفتاح السحري في أن احب نفسي .المشكل ان حبي لنفسي كامواج البحر لا تستقر أبدا و الغالب عليها الهدوء لكني أريدها عالية دائما فكيف السبيل الى ذلك ؟؟؟؟؟

    • لا افهم حقيقة سبب اصرارنا نحن (كنساء).. على ان نكون ايجابيات طوال الوقت.. متحمسات طوال الوقت.. نتغير للافضل طوال الوقت.. ونحب انفسنا طوال الوقت..
      انا وانت كامرأة يا ام سلسبيل.. سنمر بفترات بائسة.. كئيبة..
      نمر بين حين وآخر بفترات لا نرغب فيها بالتحدث او رؤية احد..
      فترات من الغضب والبكاء والاحباط والاستسلام..
      طبيعي.. والله طبيعي يا غالية..
      المشكلة اننا نستنكر ذلك.. ولا نريد ذلك.. ونجلد ذاتنا عندما نمر بذلك..
      Let Go Yourself
      اتركي العنان لنفسك.. مشاعرك.. انوثتك.. ضعفك.. قوتك..
      احبي نفسك قدر ما تستطيعين… وعندما تضعفين.. او تهبط موجتك.. تقبلي ذلك.. ودعي الموجة تتكسر.. كسنة طبيعية من سن الحياة.. وضرورية لبشريتك.. وأنوثتك!

      • والله كنت بدي استفسر عن هذا الموضوع!
        انو في لحظات بتمر بحس الثقة كلها والكاريزما انمسحت بالبلاطة …
        بس اكتئاب واحباط والام وتشاؤم وبكاء ..
        فكرت انو المراة الـ في اي بي بتطمس هالشعور .. بس فهمت الان من كلامك انو دورة طبيعية المهم ما نستسلم الها!!
        مو؟

      • doaa adnan Palestinian Territory Occupied قال:

        لا تفعلى المستحيل لشخص لا يفعل الممكن لك!!!
        جملة وقفت مطولا امامها و راجعت نفسى …شعرت برغبة ضرب نفسى
        فعلا احيانا نفعل المستحيل لأشخاص و اعتادو على هذا القدر اللا محدود من العطاء دون تكلفة انفسهم باعطاءك الحد الادنى مما قد تحتاجه منهم
        شكرا استاذة على نصائحك لا تبخلى على أحد بالتوجيه والنصح
        اما بالنسبة لمفاتيح الانوثة هل لابد من توافرها جميعا لدى كل انثى
        اعتقد قد نكتفى بما يناسبا
        لا اذكر بس اعتقد قرأت فى احدى ردودك انه يكفى 3 لتبدو الشخصية كاريزمية؟؟
        فى جلسة اليوم مع افراد من عائلتى ممكن ترى سحر شخصية الشخص المقابلك من امر انت مفتقده واعتقد انه ممكن الاستفادة من هذا الشخص كثيرا لانه ينبهك لامر قد يكون ما خطر على بالك
        هل الثقافة و امتلاك قدر وافر من المعلومات يعد من مقومات الشخصية الفى آى بى
        لانه من خلال الحوار والتحديث نجد انفسنا منجذبين للشخص الذى لديه قدر ما من القصص ولديه ما يضيفه لنا

  28. فرح China قال:

    لم يتسنى لي الإجتماع بالنسوة معارفي و هن قلة هنا في الغربة و خاصة مع نهاية الأسبوع
    فاتصلت بإحداهن هاتفيا استمتعت بذلك لما تملكه من مرح و إيجابية و سلبيتها أنها لما تتكلم لا تسكت حتى أقاطعها و مجبرة على توجيه الحديث و إلا مش حنخلص
    وسلبية أخرى أنها مهملة الإهتمام بنفسها ، و يهمها رأي الآخرين فيها و عليه تتشكل تصرفاتها

  29. قطرة وفا Iraq قال:

    الخوف … من حقنا جميعاً أن نخاف … لقد جُبلنا على الخوف أو هكذا أعتقد …

    لكن لا داعي لإبراز مخاوفنا أمام أي أحد … إلّا إن كانت ردود فعلنا غير إراديّة فلا داعي للوم أنفسنا حينئذٍ … ولا يوجد أي داعي للضحك على مخاوف الآخرين ونقاط ضعفهم !

    لا أحد أفضل من أحد !!

    الخوف نحتضنه ونبكي معه وحدنا … أو مع أقرب المقرّبين منّا … لما نشرك الناس بنقاط ضعفنا ليمسكها ضعاف النفوس ضدنا؟

    ===

    معكِ حق … آخيراً لقد قررت أن أضع نفسي أولاً … إي والله … أتعرفي كم أتعبها وكم أضع من الأحمال والأعباء والإزعاج عليها لأرضي فلان الذي لن يرضى!
    ومن هو ليرضى؟
    وما سيفيدني رضاه مثلاً؟
    كل شخص بهذه الدنيا يسعى نحو مصلحته … حتى العبادة … يفعلها ألأغلبية لنيل الثواب … أو لتجنب العقاب … والإثنان مصلحة بحتة !

    إن تجاوزت ضد نفسي سأشعر بالظلم … بأنني مظلومة … لما أجعل نفسي مظلومة؟
    إذن لأحاول ألّا أظلمها …

    إكتشفت أستاذتي بأنه لا أحد يهتم بأحد أكثر من نفسه … ولا أحد يضحي بنفسه لإسعاد أحد ويفضل تعذيبها -إلّا إن كان مازوخي- إلا في حالات نادرة … ولم أعذب نفسي من أجل أي أحد … نعم أنا لن أكون مثل البعض … يسعدون نفسهم حتى لو داسوا على الآخرين وسعادتهم …
    سأحترم الناس وأقدرهم … لكن لن أضغط على نفسي أبداً … لأني هكذا سأكون أسعد وبالتالي سأعطي أكثر

    أستاذتي … ما رأيكِ بإستنتاجي؟ … وبما بدأتُ أطبق هذه الفترة – أثناء الدورة- ؟

    ===

    كانت صديقاتي يقلن لي دوماً: ” أنتِ دوماً حساسة (شوي) زيادة عن اللزوم”
    ولكنّي أحب حساسيتي تلك … كيف تكون الأنثى أنثى بدون حساسيتها؟
    اني حتى أحب تأثر الرجال من محارمي وحساسيتهم … يجعلوني أشعر بأنهم بشر وبأنهم يهتمون!

    ===

    كم أحب اللعب مع الأطفال -بمعزل عن أعين الكبار :) – الأمر ممتع فِعلاً … والأطفال يحبونني … :P

    ===

    “عندما تحبين ذاتك.. ستتقبلينها بكل عيوبها..
    وستدفعينها لأقصى طاقاتها وامكاناتها..
    وستحرصين على ترميمها وتجديد شبابها..”

    أكبر دليل على هذا الكلام … البارحة في عقد أخي … لقد نحفت كم كيلو وبدأتُ أحب جسمي … كم كنت واثقة من نفسي … كم كنت أشعر بأنني مختلفة … كم كنت أحبني … أحب ضحكتي … كبريائي … شموخي … لقد كنت أشعر بأنني ملكة!
    لم أكن بحاجة لمعرفة إحداهن لأضحك معها … كان وجودي يكفيني … هكذا شعرت وهكذا تصرفت … وقد استمعت لبعض المديح الذي أفرحني بصراحة :)

    كنت أشعر بالفتور من الدورة كما أخبرتك سابقاً لعدم لمسي شيء جديد فيّ … أعترف بهذا وخصوصاً أنني لم أجد أشخاص لأطبق التدريبات عليهم … الآن عاد لي حماسي … أشعر بأني أفضل … بدأت أتصرف من منطلق “أحبي نفسك وامنحيها ما تستحق” … لا داعي لذهابي لمكان ما إن كنت أعرف بأني لن أستمتع فقط لإسعاد فلان!!
    وهل سيعترف فلان بهذا؟ كلا!
    إذاً ما أضحي بشيء لن يشعر أي أحد بالفرق؟

    ===

    التدريب:

    أتى في وقته … اليوم تكلمت تعويضاً عمّا فات :P
    هل تظنين أنني بسفري وكتابتي الرد السابق قبل دقائق من خروجي من المنزل ووسط صراخ الجميع” إتركي اللابتووووب!” سأكتفي؟ وخصوصاً أن التعليق قد ألغي:P

    حقاً حقاً لدي الكثير لأخبركِ به … أتوقع بأن هذا سيجعلكِ تشاركيني الفرحة … أليس كذلك؟

    سأجيب على التدريب الآن :

    أرى النساء 4 أنواع تقريباً:

    الأول: ترينهم عاديات جداً لا يبدأن حديث ولا ينهين واحد … لكن إن كلمتيهن وتقربتي إليهم امتلكنك!
    الثاني: ترينهم عاديات أيضاً وإن كلمتيهن نفرتي منهن لبرودهن ولصعوبة أمزجتهن ولعدم مراعاة أبسط القواعد ” تبسمك في وجه أخيك المؤمن صدقة ” لتكون ابتسامتهن نابعة من مزاجهن

    الثالث: أصعاب النعمة الوسط: ههههههههه الإسم إبداعي
    هؤلاء يملكون المال … من مدة غير قصيرة ولا طويلة وطبعا ليس الجميع لكن البعض هكذا … تجدينهم يتقربن -بطريقة التملق احيانا- ليكنّ نشاز تجاه ثريات المجتمع لشعورهن بنقص لديهن ويردن مسحه بالقرب منهن … ويعاملن الأقل منهن مادياً بتكبر مبالغ به … وسخيف

    الرابع: أصحاب النعمة: وليس الجميع أيضاً .. يتكلمن ببساطة جميلة … لا يهتممن إن لبسن من زارا أو محل عادي … المهم أن يكون لبسهم متناسق وجميل … مبتسمات … ويتعاملن بصورة طبيعية..لا يجب أن تكون ثرية ولكنها صاحبة نعمة … إن كانت قليلة أم كثيرة لا يهم … المهم هو أنها برزقها راضية ولا تشعر بأنها أقل من أحد!

    واجهتي واحدة من الدرجة الرابعة … كانت إيجابية ومرحة … تضحك وتبتسم … فخورة بما صنعت – كنا في سفرة عائلية ولقيتها هناك لأول مرة- وتذيقنا طعامها لتفتخر به … وتروي الوصفة بفرح … أحببتها! … كانت واثقة بنفسها …
    أتمنى لها بصراحة كل السعادة …

    ===

    آخر أسطر :)

    طلبتي منّا أن نفخر بأسمائنا … صح؟

    لدي مدونة … أكتب بها (قطرة وفا) لأحولها ل(زينب علي) و

    وأيضاً أنجزت أحد أهدافي المكتوبة … قلنا بأننا لن نخبر عن شيء إلّا إن أنجزناه :)

    لقد أتممت تأليف كتابي الأول … الذي كلّه منّي أنا … منوّع … لأنشره بإسمي ككتاب إلكتروني مجاني … وأسميته “شذرات ملكيّة”

    لأبتسم له … وأفرح به … وأنتظر أن يقرأه أحد … شكراً لكِ … وضعتُ رابطه للإطلاع عليه لمن يرغب :)

    • ما شااااء الله.. كتاب مرة واحدة.. واكثر من ١٠٠ صفحة؟؟
      سعيدة جدا بانجازك يا زينب..
      وأعدك بأني سأقرأ كتابك واترك تعليقي عليه في مدونتك (باذن الله تعالى)..
      بالنسبة لاستنتاجك..
      اتمنى ان تجمديه قليلا لحين انتهاء المحور الثالث.. لانك ستحتاجين الى مراجعته :)
      همسة تعلمتها واطبقها:
      لا تفعلي المستحيل لشخص لا يفعل الممكن لك!

      • قطرة وفا Iraq قال:

        هذا سيسعدني من الأعماق … يكفيني وعدكِ هذا http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_heart.gif

        حسناً وصلتني الفكرة http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_wink.gif سأنتظر المحور الثالث بإذن الله تعالى وسأبدأ بالعمل بنصيحتكِ إن شاء الله :)

        يسعدني تعليقك دوماً لما يضيف إلي :)

    • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

      يا بنت وين رابط الكتاب؟؟ ما ظهر عندي
      لو سمحتي.. إزا ممكن

      • قطرة وفا Iraq قال:

        حبيبتي سجود لو ضغطتي على اسمي فوق لكنتي وصلتي له :)

        أضعه لكِ بعد إذن الأستاذة خلود … إن ضايقها الأمر أو نافى قواعد هذه المدونة الرائعة لها أن تمسح التعليق :)

        http://8a6ra.blogspot.com/2013/01/blog-post.html

        شاكرة لكِ حقاً إهتمامكِ وسؤالك

    • ما شاء الله لا قوة الا بالله يا زينب!
      الف الف مبروووك عليك..
      هذا فخر .. هذا تشجيع .. هذا أمل .. هذا تفاؤل ..
      ولسه ما قرأت الكتاب ..
      مع انو إحساسي .. أنو شذرات ملكية!
      روعة!

      • قطرة وفا Iraq قال:

        أخجلتني والله … شكراً لتعليقك المشجع الجميل >>> طارت مني الكلمات ..

        وفقك الله عزّ وجل لكل خير إن شاء الله :)

    • ام مودة United Arab Emirates قال:

      ماشاء الله عنك زادك الله توفيقا ولكن اسمحي لي ان اقول ان الانسان يمكن ان يضغط على نفسه قليلا ليحصل على شيئ اكبر وخصوصا مع من يحب لاني شعرت من كلامك ان الانسان عليه ان لايكترث بمن حوله لدرجة الا مبالاه .اشكرك غاليتي

    • بوح الورد Canada قال:

      مبارك الانجاز لك اخيتي سوف اطلع عليه لدي لهفه للتعرف عليه و الغوص في اعماقه موفقه زينب

  30. سامية Saudi Arabia قال:

    مساء الجمال والانوثة
    بالفعل بالامس كنت جالسة مع مجموعة من القريبات ولفتت انتباهي خالتي حتى اني اخبرتها اني ابكتب عنها في استروجينات ,
    شخصية تملك كثير من مفاتيح السحر الفورية ابذكرمثال قبل يومين خرجت خالتي مع بناتها الثلاثة لحضور حفل زفاف قريبه لنا صار امامهم حادث وقف السير مما جعلهم يتاخرون عن الحفلة ساعتين طبعا بناتها كانو متوترين وغضبانين من الانتظارفي السيارة وعلى اعصابهم بينما خالتي اخذت الموقف بكمويدية وقالتلهم اكيد ان بالامر خير يمكن كان فيه وحده من الدعوات بتعطيكم عين من جمالكم وربي اخرنا الى ان تخرج من الحفلة ونسلم من الحسد يابناتي الجميلات هههههههه

    • جويرية Bahrain قال:

      السلام عليكم دكتورة شلونج

      صراحة كلمة حق لازم اقولها صج فقدتج وفقدت ايميلاتج صج اني ماكنت اعلق كل مرة بس وحشتيني

      خلال اليومين القادمين. اجلسي مع مجموعة من النساء. حاولي خلال الجلسة ان تكوني مستمعة جيدة، وحاولي ان تتأملي في صفات الجالسات معك، من برأيك تمتلك بعضا من مفاتيح السحر الفورية؟ هل لذلك تأثير جيد عليكِ في اثناء حديثها معك؟؟

      =============

      بالنسبة لتدريب اليوم::

      اكيد له تاثير كبير .. طبعا كل مفتاح من المفاتيح اللي ذكرتيهم دكتورة لها تاثير

      شخصيا خفة الظل وايد تجذبني لان خفة الظل تطيح الكلافة وفي نفس الوقت ماستحمل اقعد مع ناس سلبيين مع اني كثر ماقدر اغير الموضوع بس مايخلون شي الا علقو عليه بشكل سلبي وسرى الليل وحنا ماسرينا

      بس في ناس ماتفرق بين خفة الظل على مواقف مثلا صادتنا واستهزاء وهالشي يضايقني

      وتاثير خفة الظل علي احس ان ماودي الوقت يمشي والسوالف تحلى اما الجلوس مع السلبيين يخليني احسب الوقت دقيقة دقيقة .. واتمنى اصير كاسبر واختفي :”)

      تدريب 1 ::

      دكتورة وانه اتخيل لااراديا صار ويهي هلون http://estrogenat.com/wp-content/plugins/smilies-themer/Nomicons%20v2.0/grin.png

      بادخل مثل اي بنت هاي كلاس =)

      ثقتي بنفسي كبيرة وابتسامتي على ويهي وخطواتي متوازنة

      واحس اني بادش اسلم على الاولي والتالي هههههههه

      وان شاءالله باكون ذات قيمةhttp://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_yes.gif

      فكرت اني اتكلم عن تخصصي تقنية المعلومات والاتصالات والشريعة وان شلون الشخص المفروض يفكر في ان تخصصه يخدم دينه

      وباركز على المثل المعروف عندنا (اللي في قلبه الصلاة ماتفوته) خصوصا ان الاغلب صارو يتعذرون باي شي بدون بذل اي جهد تجاه الشي اللي يبونه يصير

      =======

      تدريب 2 ::

      الله يسلمكم انه في الجامعة امشي خطوتين واسلم على اللي اعرفهم ورفيجاتي مساكين تأذو مني خخخخ تان طبيعي بسبتي من كثر مايوقفون في الشمس

      عاد في يوم من الايام احتروا علي وعصبوا عاد قمت وقلبتها ضحكhttp://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_yahoo.gif

      قلتلهم بيي اليوم اللي باخذي كروزر وباحطلي سواق وباطلع انا من النص بافتح الففتحة اللي في السيارة وباوقف وباسلم من بعيد هههههههه :”)

      عاد الحمدالله عدت على الخير ومانقلبت هواش =)

      موقف ثاني كنا قاعدين في الكلاس والاستاذة تشرح مرة وحدة يطلع لنا صرصور كبببييير مhttp://estrogenat.com/wp-content/plugins/smilies-themer/Nomicons%20v2.0/ninja.pngن تحت الطاولة واقوم اركض اروح عند الباب :”)

      واجوفه ياي صوبي فركضت رحت الصوب الثاني وبعد لحقني ههههه قعدت على الطاولة ورفعت ريلي من الخوف

      الله لايراويج يادكتورة الضحك علي وقتها هههههههههه

      بس بالعكس هالموقف عادي اقوله حق اللي اعرفهم واونسهم ونضحك http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_yahoo.gif

      ونصيحة حق الكل المواقف الحلوة واللي تضحك كتبوها او اي شي يضحك يوصلكم في الوتس اب حفظوه عندكم عشان لين تكدرتو ولا تضايقتو تفتحونه ;)

      ========

      تدريب 3 ::

      من بعد اخر مرة خبرتينا ان التدريبات بتوصل للمشتركات اللي يردون وانه كل شوي وفتح الايميل اجيكه

      الشي الايجابي اللي تعلمته ان الكلام اللي يطلع من القلب يوصل للقلب من جذي افتقدناج

      يزاج الله خير =) <3http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_heart.gif

  31. alfadhila Oman قال:

    ابدااع يا استاذه بصراحه كل كلمه اقرأها ترتقي بي للاعلى اشعر بالفعل انني بحاجه لاعشق انوثتي واصالتي وان اطلق الطفله ف داخلي لاتحرر،،،

    لي صديقة مقربه جداً مني كلما حادثتها وتناقشت معها ف موضوع اشعر بكلماتها وكأنها فراشات ترفرف، اسلوبها حركاتها ( body language) تجبر كل من حولها ع الاصغاء ، كل ماجلست معها اشعر بنفسي وقيمتي وثقتي العاليه،،،

  32. fahhoom Jordan قال:

    استاذتي الفاضلة:
    كل مفتاح من هذه المفاتيح يحتاج الى تأني وصبر ليتسنى لنا الاستفادة والتمعن والتطبيق .بالامس كنت اجلس مع بعض النساء وكنت اراقب كل واحدة على حد مع تفاوت في مستوياتهن الاجتماعية والتعليمية والمهنية .
    تمعنت في السيدة الاولى التي تعمل اذنة في مدرسة للبنات يا لا السحر الذي يصدر من عيونها الملونة اللامعة وكلامها الهادئ ورضاها عن نفسها واولادها .ملامح وجهها توحي بالطمئنينة لقد احببتها وكنت اتمنى ان تواصل كلامها دون انقطاع تفتخر بنسبها وعائلتها و تكتب شعر الفخر لقبيلتها قد ينطبق عليها مفتاح الاصالة خاصة انها امراة بدويةفطرتها النقية لفتت انتباهي .
    كانت تجلس معنا امراة اخرى تعمل في الشرطة او الامن تكلمت عن مساوئ المهنة التي تعمل بها متذمرة من البيئة المحيطة بها ، مع ان هذه المراة كانت جميلة لكنها لم تستحوذ على قدر كافي من السحر الانثوي ،جلستها وطريقة كلامها لم تتقن فيهن شيء من فن التعبير او الاناقة التي نحن بصدد الحديث عنها.
    اما السيدة الثالثة فكانت موافقة على كل مايقال من السيدة الاولى و الثانية لم يكن ل

    • fahhoom Jordan قال:

      يكن لها موقف واضح مما يقال
      في الواقع تذكرت مدونتنا الرائعة واثرها الجميل علينا شكرا لك استاذتي العزيزة

  33. loulou Saudi Arabia قال:

    بالنسبة للتدريب…فقد كنت في جلسة نسوية عائلية !! وقد تميزت كل واحدة منهن بمزية..لكن من كانت تجذب اﻷسماع هي من كانت مرحة خفيغة الظل تلقي النوادر والطرف ولو عن نفسها وحياتها !!! وكان هناك من تميزت بروح طفولية عفوية. اﻷولى جلستها ممتعة والثانية أثرها في النفس يبقى ﻷنها طيبة المعشر. هذا تحليلي عن جليساتي…جزاك الله خيرا

  34. سجود Palestinian Territory Occupied قال:

    مساء الخير جميعاً
    أود السؤال هو باب التعليق هنا مغلق أم ماذا؟ لأنو باب الرد بعدو مفتوح..
    إن كان التعليق مفتوح.. فاقبلي تعليقي بعد إذنك.. إن كان مغلق.. فلك كامل الحق برفضه :)

    أين كنتِ؟؟
    بتعرفي كتاباتك ألهمتني استاذة خلود.. من أيام المارثون اللي ما اشتركت فيه لكن تابعتو.. ولليوم..
    امبيرحه بالليل كانت ماما زعلانه جداً.. الصدق يا استاذة كتير صايرة هي عصبية وبتنرفز بسرعة.. أو احنا صايرين ما نفهم ع بعض.. وأبسط شي يدايقنا.. وحسيت كمان إنو هي بدايقها اني بقضي وقت مع صاحباتي اكتر منها..
    من هيك قررت استلهم من افكارك.. وكتبتلها الصبح ورقة.. انو رح تبلش مشروع بعنوان “أملك نفسي” وكتبت بروبوزال ع ورقة.. وشروط المشروع.. وهو يومين بالشهر بتخصصهم الها فقط فقط.. واحنا علينا الدار والجلي والطبخ والغسيل وحل الصراعات والطوش وكل شي.. ويمنع عليها التدخل بأي شي إلا في حال طلب المشورة والنصيحة فقط.. وفي حال تخلت عن أحد هذين اليومين أو كلاهما فلن يكون هنالك تعويض بأي شكل كان.. وأن تخصصهما لأعمال الترفيه والاستجمام والمانيكير والباديكير وتحضر أفلام حلوة وضحك.. وتلعب رياضة..وتقرأ وتروح ع المكتبة.. وتروح عند صاحباتي.. وفيها تطلب الفطور بالتخت أو ع البرندة.. وكمان ما تستغل فترة ما قبل اليومين لإنجاز كل أشغالها لأنو العمر بيخلص والشغل ما بيخلص.. وهاليومين للاستجمام مو للراحة بعد الانهاك.. ويكونوا يومين محددين من كل شهر.. بحيث تصبح عادة متعارف عليها بخصوصها عند الجميع.. وهي وافقت بشرط يكون يوم واحد..
    بيني وبينك انا مو عارفة هالنسوان شو بحبو بالشغل وعلة القلب.. لكن المهم وافقت.. ع الأقل فرصة إلها تتنفس.. وفرصة النا نحس بقيمة الحياة بوجودها رغم تغيبها..
    ………
    بالنسبة لعشق الأنوثة..
    بتعرفي استاذة..
    أنا اما شوف حالي بالمراي.. بقول : ربي خلقت الجمال وقلت اتقوا.. فكيف نرى الجمال ولا نعشقو..
    وهالشي تعلمتو من بنت خالي.. كل ما بتوقف ع المراي.. بتقول لحالها انا حلوة.. انا بجنن.. انا جمالي ساحر.. ومع الوقت صار هالشي همساً وبدون صوت كمان.. بس شعور حلو عنجد.. ومن هيك كل فترة بعمل يوم استجمام اللي.. استرخاء.. عناية بالجسم.. ماسكات وج وشعر وايدين.. الله الله يا استاذة.. والله الواحد بفرفش.. وبعدين انا مو فاهمة هالبنات.. الوحدة ما بتهتم لحالها إلا لجوزها.. والميك أب واللبس لجوزها.. أو للحفلات.. يا بنت البسي الك.. تجملي الك.. رشي بارفيوم الك.. استقلي بذاتك.. ما ضروري هالشي بره البيت أبداً أبداً.. إلك بس مو للعالم..
    …….
    الأصالة:::
    علي بن ابي طالب بيقول : افعل الخير في أهله وفي غير أهله فإن لم يكن في أهله فأنت أهله
    وأنا هالجملة بحبها جداً وبحسها قوية..
    ……..
    يا استاذة ريحتي بالي.. والله بيقولوا لي اني ما عم اكبر.. مين قلهم اني بدي اكبر.. العلم بجهة وحياتي ومرحي وجنوني بجهة تانية.. ليه لازم كون جامدة عشان يحسوني عاقلة.. وين كنت إنت عنجد..
    سوبر وومن.. انت في أي بي للفي أي بي نفسهم
    …….
    ع التدريب..
    استازتي.. انا بحب راقب سلوكيات الناس.. مو تطفل والله.. بس ببقى فكر براسي لسيناريوهات للتعامل معهم.. حلل حركاتهم وشخصياتهم.. كيف بفكروا.. كيف بيغمزوا.. كيف بضحكوا.. كيف بيجاوبوا.. كيف نظرة عيونهم.. بحب هالشي جداً.. وبحب اقرأ كتب الفراسة والشخصية لأجل هالشي.. وبحب حلل التصرفات جدا جدا جدا.. ومرات كتير بصدق.. حتى لو ما كنت بعرف احدد رد الفعل المناسب.. بس اما حس بشي منهم بطلع ألف بالمية.. وهالتمرين زادلي شي.. هو نوع من التأمل صدقاً.. تأمل وتركيز.. ويالله..
    امبارح ركزت ع تصرف شخصين..وكانوا شخصية عدوانية وشخصية مهادنة.. طريقة ميلة الضهر.. وحركة اليد.. بيعطيك فكرة استباقية عن اللي بدو يصير..
    بيجوز ما بيصير احكي هيك.. بس احنا البشر من دون صوت أضعف جداً من مخلوقات ربنا التانية بالتفاعل مع مشاعرنا أو مع الآخرين.. هيك حسيت..
    مرات كتير بفكر بالآية الكريمة “وما من دابةٍ في الأرض ولا طائرٍ يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم” صدق الله العظيم..
    وبحاول اصنف الناس لأي نوع من المخلوقات بنتموا..
    بكون مستمتعة بهالشي.. بس ما بحب احكيه بصوت عالي لحد.. لأنو خاص بطريقة تفكيري أنا

    • عقدالزمرد Saudi Arabia قال:

      سجود الواضح انو لسه عمرك صغير
      بس خديها نصيحة تمسكي بهتمامك بنفسك
      قبل عندما كنت بعمر 18 الى 25 وانا اعيش اجمل ايام حياتي مع نفسي يعنى اكون بقمة اناقتي وانا لوحدى واعمل قهوه وجلسات تفكير وغيرها من الامور التي تدخل السعادة الى القلب
      وكان الجميع يقول معقوول انت لوحدك وهيك تعملى الى ان فعلا اصبحت انصت لكلامهم ونسيت نفسي وانوثتي والاهتمام بها واصبحت حياتي تعب وركض وشغل لدرجة تمر ايام مالحق اشوف نفسي بالمراية كلوا على السريع ..بس بعد مرور الايام والان عمري 33 تمنيت فعلا اكون متمسكة بالى كنت اعمله وماسمعت لحدا
      لهيك لاتصدقي نصيحة اى حدا قبل ان تفكري فيها لانو في ناس تنصح بدافع الحسد والغيرة

      • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

        انا ما بدي روحي تكبر.. من هيك كل فترة عم اعملها تجديد.. واجننها من أول وجديد

      • ام مودة United Arab Emirates قال:

        ماشاء الله عليك ياسجود شعرت بالحيوية والرغبة بالتنطيط هنا وهناك اشكرك .
        بالنسبة لكلمة النسوان بتحب الشغل.اقولك لأ ولكن امك لايهون عليها الجلوس وانتم تعملون من حبها طبعا واشياء كثيرة لايمكن تفسيرها والشعور بها الا اذا اصبحت ام ان شاء الله وعندها سوف تندمين على كل لحظة لم تكوني في قمة البرلامك ادامها الله لك .اعجبني اهتمامك بنفسك واستمري عليه ولاتفقديه واحببت طريقة تفكريك مع انك _الواضح_بسن صغيرة .اود صداقتك مع اني اصغرمنك عمري 32 بس يلا عديها شو رايك؟؟؟

        • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

          أنا أكتر صديقة قريبة لقلبي عمرها 84 سنة..
          فلا تكبري حالك.. الشباب شباب الروح
          ان شاء الله ربنا بمد بعمرك متلها.. وبرزقك الحج والعمرة والولاد الصالحين اللي برفعو الراس يا رب
          واتشرف جداً جداً بصداقتك.. يعني إزا ما طلعلي أروح ع تركيا ع الأقل بيكون لقلبي مطرح بالإمارات

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      اختي سجوود ، احييك على افكارك الرااااائعة التي اهديتيها الى والدتك .. :heart:
      وفقك الله وبارك الله فيك ،
      وايضا اعجبتني مشاركتك ،
      لكن قضية تحليل شخصيات الاخرين من قبل ان نتحدث معهم
      هذا اشعر ان فيه ظلم ، فنحن لا ندري ماهو الظرف الذي يكون فيه الطرف
      المقابل ، فليس من العدل ان اطلق عليه حكم مُسبق وانا لم احتك بشخصيته ! ..
      قد يكون تصرفه لحظي جراء موقف معين او حالة نفسيه معينه ،
      فـ اظلمه عندما اطلق على شخصيته سمه معينه و ألصقها به طوووول عمره !

      • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

        ممكن تحسي انك بتظلمي الناس.. بس صدقيني صدقيني.. النظرة الأولى في البشر ذات مغزى فظيع..
        ورح تدور الأيام .. وتقولي قلبي قلي.. من هيك عنجد ثقي بقلبك جداً جداً.. بس خليه صافي.. عشان يشوف صح

        • ام مودة United Arab Emirates قال:

          معك حق واريد ان اهمس لك في اذنك سر ورجاء لا تقولي تبالغ اني مررت يوما من خلف شخص واحسست بكرهه لي وفعلا اكتشفت بعد كم يوم سبب الكره هذا وانا لم اقصده

    • بوح الورد Canada قال:

      سجود انت مبدعه قلبت المشكله الى مشروع … امتلك نفسي … ياااسلام. وهذا ما نحتاجه فعلا ننظر الى مشاكلنا بنظره مختلفه نبلور فيها بعض مما تعلمناه ليصبح مشروعا ايجابيا نافعا اسعدك المولى

    • وأنا مع اقتراحك يا عقد .. فعلا وفعلنين وتلاتة!!
      يالله ما صار شي ربنا بعتلنا خلود منشان ترجعنا للقاعدة الاساسية: ادفعي لنفسك اولا!!
      عسل يا سجود والله..
      وعن تعليقك يا اخت تلميذة .. فانا اللي فهمته من سجود انها لا تطلق احكاما مسبقة على الشخص .. انها تتفرس فيه فقط!
      علم الفراسة رائع .. ولكم حاولت ان ابرع فيه!
      اشجعك جدا يا سجود على مثابرتك.. الى الامام!
      واذكر قصة لطيفة -ان سمحتن لي طبعا – عن الامام الشافعي ربنا يرضى عنه وعنا:
      كان يتعلم التفرس في الوجوه وكان في سفر .. فاستضافه احدهم على قارعة الطريق فتفرس فيه الامام ان الرجل خبيث..
      لكن على العكس استضافه الرجل في بيته وأكرمه واحسن ضيافته وكاد يخيب امل الامام في حسن فراسته!
      الا انه بعد مضي ثلاثة ايام -اصول الضيافة العربية – طلب منه الرجل ثمن المبيت والطعام والاجرة.. فدفعها الامام وهو فرح انه اجاد التفرس في وجه صاحبه :-) !
      دمتن بود.. :-)

      • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

        هههههههههههههههه والله صح.. أما يصدق ظنك بالناس بتكون سعادتك بحدسك أضعاف ألمك مما ظهر..
        أشكركم على دعمكم لي جميعاً..
        نفسي طالب الكابتن خلود يمد الرحلة ..
        والله كتير رح أفتقد طلاتكم.. وتعليقاتكم.. ومسابقاتنا في التدريبات.. كتير كتيرhttp://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_cry.gif

    • حنين Saudi Arabia قال:

      مررررة حبيت فكرة المشروع (أملك نفسي) بس أنا طماعة وراح أخليها من 3- 5 أيام وتحياتي لبنت خالتك وكلام عقد الزمرد عين العقل عيشي حياتك ولاتخلي أحد يعلمك كيف تعيشيها

      • سجود Palestinian Territory Occupied قال:

        مين ادك يا عم؟!!
        والله بالزور تا اقتنعت الست الوالدة باليومين
        وقال ما بترتاح نفسيتها إزا ما بتكون على رأس مهامها..
        ورفضت تماماً أنو يكونوا متلازمين..
        ع كل في النهاية أنا حملتها مسؤولية نجاح أو فشل المشروع
        وهالشي خلاها عنجد تستمتع بيومها..
        اليوم قضتو شوبينغ.. وتجديد صداقات مع صاحباتها.. والله راجعة شباب هالقطة
        هههههههههههههه

  35. غايداء Egypt قال:

    في كل مره كنت اقرأ التدوينه أكون بالفعل سعيده,
    لكن تلك التدوينه بالذات فكلمة سعيده لا تكفي لانها كانت تلمس ما كنت افكر به كثيرا في الشهور القليله الماضيه لاني جديا اشعر باني امر بمرحلة تحول في حياتي ولكن دائما ما يكون هناك بعض الملابسات,
    فمثلا صادف احد الكتب التي كنت اقرأها (un limited power)انه من احد طرق النجاح هي المحاكاه والتقليد للنموذج الذي نجح بالفعل,في الحقيقه هذا التبس بعض الشيء مع مع قراته في تلك التدوينه وهي ان اكون نفسي واتصرف بطبيعتي واقوم بما يلائمني,أيضا عنما ارى احد المشاهير من السيدات وقد ارتدت مثلا لون جديد من العدسات او رسمت عينيها بطريقه جديده اعجبتني فاني في الحقيقه اقوم الى المراه وامسك بقلم الكحل وابدا بتقليد تلك الرسمه على عيني فهل هذا من التقليد ام انه شيء جديد احببت ان ارى نفسي فيه ام اني لابد وان ابتكر رسمه جديده لي وحدي؟؟؟

    بالنسبه لتدريب الجلسه النسائيه فقد كنت البارحه في عزومه خارج المنزل وكنت اجلس مع ثلاثه ,احدهم عاديه جدا وطيبه جدا يعني من الاخر لم يشد حديثها انتباهي كثيرا ,والثانيه في الحقيقه بها صفه لا احبها والجميع لاحظها ولكني لا اريد ذكرها خوفا من ان تكون غيبه مع اني لمحت لها قبل ذلك بها,اما الثالثه والاخيره فهي حبيبتي :)
    في الحقيقه انا وهي متقاربتان في اهتماماتنا كثيرا وهو ما اعتقده السبب في حبي لاستماعها وعدم الملل منه,

    لكني ساكون شاكره لك استاذه خلود اذا وضحت الملابسات التي ذكرتها انفا

    • هناك سنن كونية يا غايداء..
      سنن كونية لو عرفناها ومشينا مع موجتها وطبقناها لعشنا سعداء ومرتاحي البال..
      احدى هذه السنن هي: السبب والنتيجة..
      وتعني: انه لكل نتيجة هناك مسبب معين لها، ولكي نحصل على نفس النتيجة فعلينا تطبيق نفس المسبب لها.. وببساطة نحصل على نفس النتيجة..
      في ذلك الكتاب.. عندما يتحدث الكاتب عن انه عليكِ محاكاة وتقليد النموذج الذي نجح بالفعل.. فانه يقصد شيئين:
      ١. محاكاة النموذج الناجح للحصول على نوع النجاح الذي تريدينه (نجاح في امتحان ما، كسب مبلغ معين، طرق تربية صحيحة.. الخ الخ).. يعني مش اي نموذج.. انما النموذج الذي تريدين النجاح فيه..
      ٢. تطبيق “نفس” المسببات التي صنعت ذلك النجاح.. ما يعني الحصول على نفس النتائج..
      عملية بسيطة جدا.. وسنة كونية بديهية.. لكن أغلبنا يتجاهلها ولا يعمل بها.. او يستخدمها بالطريقة الخطأ (بتطبيق نفس المسبب.. وتتوقع الحصول على نتيجة مختلفة!!)
      الخلاصة عزيزتي..
      عندما تطبقين مفاتيح النجاح في الاخرين… او يعجبك شيء فيهم.. ما المانع من تطبيقه.. للحصول على نفس النتيجة؟؟
      هل ذلك سيغير فيكِ شيئا؟؟ هل سيمسخ شخصيتك مثلا؟
      بالعكس..
      انتِ اختصرتِ على نفسك الطريق.. وبدأتِ من حيث انتهى الاخرون..
      وهذه هي فائدة قراءة الكتب وتطبيق ما فيها (بما يناسبك)

  36. إرادة علم Saudi Arabia قال:

    تدوينة تضع النقاط على الحروف ..
    دمتن بتمام الصحة والرقي أخواتي أستاذتي خلود
    مع دخولي هذه الدورة المباركة ..
    وعمل التدريبات و قراءة التدوينات .. كنت أقول بنفسي وأنا أقابل السيدات هناك شيء خفي يجذبني لهذه ، وهناك آخر يجذبني لتلك ..
    هذه تملك ابتسامة.. وتلك قائمة.. أم تلك صاحبة روح مرحة .. والآخرى تشعرين بالثقة بحديثها..
    وسط ذلك الكم الهائل من الأشياء الجميلة التي تملكها كل سيدة ألتقيت بها كنت أقول بنفسي لماذا تشدني هذه المرأة وبالوقت ذاته هناك نقص ثغرة أهملتها هذه المرأة تجعلني أشعر بتشويش يشوب تلك الصورة الجميلة لهذه المرأة .. الحقيقة لم أكن أعرف ماسببه ؟؟
    اليوم عرفت من خلال هذه المفاتيح
    بالفعل لاحظت نساء يملكن روح الطفولة وخفة الظل ، إلا أنهن غير ايجابيات.
    وآخرى تملك الإيجابية والرقي الأنثوي تعرف قيمتها وتقدم قيمة جيدة إلا أنها لا تطلق الطفلة الرائعة بداخلها.

    لقد فتحت كل امرأة بقدر ذلك المفتاح الذي تملكه جزء مني وأثرت فيه ..
    هل ياترى لو قابلت امرأة تملك كل المفاتيح كيف سيكون تأثيرها علي..
    الحمدلله أني قابلتك أستاذة خلود ..

    • حلو يا ارادة .. كتير حلو .. وضحتي باسلوب شفاف أشياء عرفتها في داخلي ولم اجد طريقا للتعبير عنها .. تفتح افاقا واسعة للادراك..
      “هذه تملك ابتسامة.. وتلك قائمة.. أم تلك صاحبة روح مرحة .. والآخرى تشعرين بالثقة بحديثها..
      وسط ذلك الكم الهائل من الأشياء الجميلة التي تملكها كل سيدة ألتقيت بها كنت أقول بنفسي لماذا تشدني هذه المرأة وبالوقت ذاته هناك نقص ثغرة أهملتها هذه المرأة تجعلني أشعر بتشويش يشوب تلك الصورة الجميلة لهذه المرأة .. الحقيقة لم أكن أعرف ماسببه ؟؟
      اليوم عرفت من خلال هذه المفاتيح
      بالفعل لاحظت نساء يملكن روح الطفولة وخفة الظل ، إلا أنهن غير ايجابيات.
      وآخرى تملك الإيجابية والرقي الأنثوي تعرف قيمتها وتقدم قيمة جيدة إلا أنها لا تطلق الطفلة الرائعة بداخلها.
      لقد فتحت كل امرأة بقدر ذلك المفتاح الذي تملكه جزء مني وأثرت فيه ..”
      في الصميم!

  37. ميس United Arab Emirates قال:

    متى سيغلق باب الرد على هذه التدوينة؟؟؟

  38. سميه محمد فوزي Egypt قال:

    تقمص الشخصيات شيئ متعب ومشتت واعتقد انه مهما حاول الانسان تقمص شخصية فلان او علان فانه لن يستطيع الاتمام الى النهايه لابد ان يعود الى سابق عهده ويدرك ان عليه ان يكون كما هو ويشتري دماغه من الاخر وانه مهما فعل فعليه ان يرضي نفسه اولا ويرضى عن نفسه ثم يبدا يبحث في غيره وواوجه نقد هذا وذاك من كان ينقده وهو محق وكان نقده بقصد حسن فليس عيبا ان يطور من ذاته ويطورها ومن ينقده لشخصه سواء اخطاء او اصاب فعليه ان يتجنب هذا الشخص لان اثره السء اكثر من نفعه هذه وجة نظري المتواضعه .

    بالنسبه للتدريب :انا لا اختلط كثيرا بالناس واكثر جلوسي مع ابنائي ولكن عندما اختلط بالناس فاكثر ما يجذبني من يذكر معلومه جديده اويذكر تفاصيل قصه مثيره او تجربه خاصه به حصلت له وان كانت تكبرني فاحب الاستماع الى خبراتهم وتجاربهم في الحياه

  39. زينب فوزي Egypt قال:

    رائعة تدوينة اليوم

    فرضا الناس غاية لا تدرك ورضى الله غاية لا تترك فاترك مالا يدرك وأدرك ما لا يترك
    المثالية الزائدة تدمر الشعور بالرضى لا بأس بان اسعى للتحسين والتطوير لكن الكمال في كل الجوانب ضرب من الخيال المحال
    أحب كثيرا مجالسة الأصغر مني خاصة من يمتلكون روح طفولية تبعث البهجة.والتفاؤل والمرح
    تشحعني بنتي على العناية بنفسي احيانا أجدها سعيدة حين تراني اهتم بتدليك أقدامي وتحب ان تشاركني ونتدلل سويا

  40. (oumo aymane (ikram Belgium قال:

    حاولت ان التقي بمن أقوم معهن بهذا التدريب ولكن للاسف لم اوفق لا لان ادعو احدا ولا ان اذهب بنفسي لاجالس الناس واستمع اليهم حتى اخرج بنتيجة لهذا التمرين

    هل ينفع الاتصال بالهاتف وحده ام لا للقيام بالتدريب؟

  41. خالصة الحديدي Oman قال:

    اشكرك استاذة خلود
    على جهودك الطيبة….لم استطع الرد على المدونة السابقة, على العموم ثقتي بنفسي تطورت كثيرا
    بعد ان تعبت على ترقيتها
    بعد جلوسي مع مجموع من النساء شدني كثيرا في احداهن : وجود التناسق والثقة العالية بالنفس, واقصد بالتناسق الاهتمام بالشكل بطريقة “ستايل” وغير مبالغ فيها واهتمامها بثقافتها العقلية
    لاني اؤمن ان جمالا بدون عقل ,,, جمال فارغ من الداخل

  42. آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

    عدنا…:-P

    يعني انت خلصتي علينا معظم المفاتيح…=-O
    فصعبت عليا مهمة التنقيب

    لكن بعد جهد جهيد لقيت كم مفتاح عالطاير
    وحده اصلن كلها على بعضها ليدي وتنطبق عليها.مم مواصفات الفي اي بي
    جذبني لي وغعددم دونية وسطحية افكارها ..وحديثها..غير متطفله ابدا
    ولما الكل يبدا يولول وينوح لم تكن تشاركهن الولوله وتبتسم ولاتقفز لتحجز لها دور في الثرثره عن مشاكلها هي ايضا مع الزوج والاولاد والببت و و و

    هناك اخرى جذبني فيها ثقافتها الواسعه وعندها من كل بحر بحر من الثقافه والايجابيه الرائعه
    تستطيع قلب كل حوار سخيف لحوار مجدي.ومقنع ومنطقي

    اما البقيات فمفاتيحهن مغشوش من الدورهB-)
    فلن اكرر ذكره

    واحبكم
    .

  43. غادة سمير Saudi Arabia قال:

    زعلااااااااااااانة راحت مني المحطة السابقة بسبب النقل من منزل لمزل تمنيت المشاركة فيها :(
    صراحة استاذة هاتين التدوينتين في الجون زي ما بيقولوا جدا رائعتين ومعبرتين عن حالنا وسبحان الله كنت اكلم صديقتي من كام يوم قلتلهت مش عارفة ليه احس ان اغلب النساء الي اعرفهم تحسينهم عاهات (سوري على الفظ)
    حتى ماتت ضحك عليا فسرتيلي هالنقطة الان

    محاولة اسعاد الجميع مأساة حياتي عشت بهلوانا فترة طويلو وضيفي عليها كمان الشخصية الحساسة الي تتأثر من الهوا في بيئة عملية جدا وتخيلي حجم المأساة طبعا تغيرت كثيرا بعد العديد من الصدمات والانهيارات النفسية
    ستظلين غير كافية.. وستظلين تدورين في نفس الساقية.. لأنه فيه ناس.. حتى مش ناس.. فيه مجتمعاااات بحالها.. مهما فعلتِ.. ستظلين بالنسبة لهم.. غير كافية!!

    هذا بالتحديد ما اتكلم عنه وما واجهته السنة الماضية زارتنا ام زوجي فترة هذه الفترة دخلت في تحدي مع نفسي ان اثبت لهم انني مثالية من كل الوجوه وطبعا هذا ناتج عن كثرة الانتقاد والله يا استاذة اني تعديت مرحلة الساقية بمراحل اربع وعشرين ساعة ما اجلس حتى احافظ على البيت نظيف والاكل جاهز واولادي مرتبين
    وفي احدى المرات على مدار الشهر كنت خلاص منتهية جلست وحوضي فيه صحنين يمكن ومسكت كتاب اقرا استرخي شوي فوجئت فيها تقولي المراة الشاطرة النظيفة ما تجلس تقرا وحوضها مو نظيف قلتلها تعبانة انا تقريبا ما اجلس طول اليوم قالت تعبانة تنامين هذا الي افهمه لكن جالسة تدلعي قومي نظفي مطبخك اولى قلتلها البيت كله يلق ما فيها شي لو ارتحت شوي وكملت قالتها بالنص مو كفاية مع العلم اهم مو كذا يعني مو بيوتهم هي وينتها نظيفة على طول الا بالعكس بنتها مرة مهملة وممكن تجلس مواعينها يومين
    يومها فعلا صدقت اني مهما عملت في هيك مجتمع دائما راح ضل غير كافية
    ومن بعدها صراحة صرت ما اجي على نفسي سوي كذا والله مش قادرة والي يزعل يزعل والي يتكلم يتكلم.

    نقطة الاصالة هذي اجدها صعبة يعني شوفي كلامك عن الشخصية الحساسة هذا بحذافيره انا طبعا قلت هذه الحساسية كثيرا مما واجهت ورايت فكيف الوحده تحافظ على اصالتها في نقطة زي هذي في مجتمع يرفضها جملة وتفصيلا ويحتقر هذه الصفة فيها؟؟احس صعب استاذة مهما كان الانسان مستقل وواثق في نفسه يحتاج لبشر وعلاقات فاذا كان من حولك المقربون منك يستغلون مثل هذه الصفة فيكي للتقليل من شأنك ومن امكانياتك وغيره من القائمة الطويلة من الممارسات السيئة فكيف تحافظين على اصالتك وعلى صفاتك الي تحبيها وما تتخلي عنها؟؟يا ريت لو توضحيلي شوي هاي النقطة..

    اعتقد ان طفلتي الداخلية موجودة مكبلة ببعض قيود فرضها المجتمع والبيئة تحتاج للانطلاق واعتبريها انطلقت من هذه اللحظة (ما صدقت ههههههههه)

    بالنسبة للانوثة فالحمد لله اعطي نفسي نسبة 95% من الاهتمام بشكلي وشعري وحمام مغربي وما الى ذلك وال 5% الناقصة تتعلق طبعا بممارسة الرياضة والطعام الصحي وجار العمل عليها ان شاء الله

    بالنسبة للتدريب طبعا خلال هاليومين انا مشغولة بالنقل والترتيب وما الى ذلك فصعب اني التقي احد لكن ممكن نعكس الموقف امس التقيت زوجة واحد من اصدقاء زوجي نقلوا جديد للبلد الي احنا فيه
    جلست معاها ساعة وحدة فقط خلال هذه الساعة سمعتها كثير واسلوبها وطريقتها في الكلام والمواضيع الي فتحتها لافاجيء انها من العقليات الي وصفتيها حضرتك ب (الزبالة) فعلا تفتقر لجميع المفاتيح صراحة كرهت الجلسة وتوترت وتمنيتها تروح بسرعه اكتشفت ان معرفتي للصح وتغييري لنفسي الفترة الماضية نتج عنه اني صرت اكثر قابلية لاكتشاف هذه النوعيات وبسرعه والغريب اني ما عدت اتحملهم كثير على عكس قبل ممكن اتضايق شوي لكن عادي اجلس واحكي واضايف
    تخيلت نفسي كذا وانفجعت استاذة صراحة على ما راحت كنت امتلأت بكل انواع المشاعر السلبية خمول وكسل وضيق وتصورت انه يكون هذا تأثيري على الناس والحمد لله العديد من المفاتيح عندي والباقي اشتغل عليه حاليا هذا الموقف فعلا اثر في نفسيتي وفي عزمي اكثر على التغيير والثبات عليه

    • جميل..
      اثرتِ نقطة هامة جدا يا غادة..
      وهي أن معرفتك المفاتيح… يجعلك تكشفين بسهولة الناس الذين لا يمتلكون هذه المفاتيح .. وبالتالي تشعرين بالضجر والرغبة في تركهم ومغادرتهم..
      لكن..
      يمكنك بعكس ذلك.. كسب الكثييير من الامور لصالحك
      اولا..
      ان تنظري للجانب الجيد (المشرق).. وهي ان امتلاكك لمفاتيح السحر.. يعني ان لديكِ رسالة تريدين ايصالها.. فاعملي سحرك وجاذبيتك على الشخصية التي امامك.. لتوصلي رسالتك.. (وهو ما سنعرفه في المحور الثالث ان شاء الله)
      ثانيا..
      هذه فرصة رائعة.. لتتأملي في الناس.. وتدرسيهم.. وتعرفي خبايا نفوسهم.. لتصقلي مفاتيحك بشكل أكبر..
      كونك انسانة ايجابية.. وامامك شخصية سلبية مثلا.. يعني ان تفهمي اسباب سلبيتها.. وطريقة تفكيرها التي اوصلتها الى هذه السلبية.. مما يحسن رسالتك التي تحملينها..
      ثالثا.. والاهم…
      ان تحمي نفسك من الطاقة السلبية.. وهو امر هام جدا.. فوق ما تتصورين..
      فمعرفتك بطاقتها السلبية.. يعطيكِ الافضلية لمنع تأثيرها السلبي عليك.. لماذا؟ لانك تستطيعين استشفاف الطاقة السلبية في الاخرين الان..
      في حين ان من لا تمتلك هذه المفاتيح.. لن تستطيع.. وستعود للبيت.. وهي مثقلة بالطاقة السلبية من الاخرين… وتبدأ بالتذمر والشكوى.. لأنها ببساطة:
      لم تعرف انها امتصت الطاقة السلبية..
      ولم تعرف كيفية حماية نفسها..
      ولم تعرف كيفية التخلص منها..
      ..
      وكل ذلك سنسبر أغواره ان شاء الله في المحور الثالث: التواصل :)

      • ضروري وبشدة اذا المحور الثالث .. يا رب الله يقويك .. لانو فعلا رجعتي من عند تلك الانسانة السلبية ملأتني بجميع انواع السلبية التي كافحت كفاحا لانسخها ولا اجعلها تعكر علي صفو امسية جميلة!
        الله يقويك يا غادة ويجزيك الخير .. فعلا كلمات بسيطة هون وهون بتخلينا نتعلم كتير ونفهم كتير..

      • رنا United Arab Emirates قال:

        موضوع الشحنات السلبية التي نمتصها من الآخرين .. موضوع أثار الجدل في نفسي مرة .. عندما قامت إحدى الاستشاريات بعد أن ألقت محاضرتها بإخبارنا أنها تفرغ الشحنات السلبية التي امتصتها من زبائنها في آخراليوم بأن تلامس نبتة ما .. أو تسير حافية القدمين على رمال الشاطئ أو طرق أخرى جعلتني أتعجب .. هل الشحنات هذه معنوية وتأثيرها معنوي .. أم أنها مادية وتأثيرها مادي؟ سمعت أن الاحتضان مثلا وملامسة يد من تحب سواء أمك .. زوجك .. طفلك .. يساعد في تفريغ الشحنات السلبية ..

  44. رشا Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم ،، التدوينه مفيده جداااا واحلا نقطه رقم ٧ اعشقي انوثتك لانها نقطه جدا مهمه وخاصة للمتزوجات لانها بعد الاطفال تنسى نفسها وتهملها …غالبا اجلس مع صاحباتي وفي واحده منهم شخصيتها كاريزميا في نظري تجيد الكلام المنمق و تجيد الاقناع جدا في اي موضوع تتكلم بثقه و ارتياح وانوثه وهاذا ماتتمناه كل امراة وانشالله بعد الرحله حكون زيها بعد التدريبات مع الvib الحلوين والمدربه الاروع

  45. alfadhila Oman قال:

    اهلين ومرحبتين بصبايا VIP
    عودا حميدا استاذتنا الغاليه… خسارة فوت علي مدونة اليوم الثاني عشر>> كنت مريضة شوي..

    بس حبيت اعقب ع التدريبات الي كانت فيها: تدريب 1: تخيلت انني في حفل لأكرم على اسهاماتي وجهودي الجبارةوالسباقه في حل مشاكل العايلة http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_heart.gif

    احسست بثقتي الكبيرة وانا اعتلي المنصة للتكريم واهمية وجودي وباعمالي الي تركت طابع في كل افراد عائلتي..

    تدريب2: بصراحة مواقف كثيرة تعرضت لها وكانت بعضها اقلبها نكته ع نفسي لافرغ طاقة الحرج الي داخلي
    اذكر مره جانا ضيوف اهل خطيبة اخويه وتبرعت اني انا الي اعمل السويت، سويت كيكة ولكن بدل كوبين السكر بالخطأ سويت كوبين ملح!!!!!!!!!!! ( وطبعاً كنت شيف البيت في هالنوع http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_wink.gif) ولكم ان تتخيلواا

    وما اكتشفت الخطأ الا لما زينتها وقطتها في الصحن وجيت اذوق منهاا,,, والله طلعت عيني من الطعم, مع ان والله طلع شكلها من برع شي مغري
    قلت لهم هاي كيكة الموسم بالملح !!

    تدريب3: اكثر شي ايجابي كان اني تعلمت كيف اتقن تدريب القلم وصرت اقدر اتحدث بهدوء

  46. إغراء الماس Saudi Arabia قال:

    جزاك الله خير غاليتي خلود وسخر لك المال والبنين وبارك لك في وقتك

  47. أم ساهر United Arab Emirates قال:

    حقيقة أستاذة خلود أحس وأنا أقرأ كلماتك أنك فعلا تعرفين نقاط ضعفنا وما يجول في خواطرنا وما يرد إلى أذهاننا في هذه الحياة
    بالنسبة لي هذه التدوينة غيرت نظرتي لبعض الأمور التي كانت تؤرقني في تعاملي مع أقربائي في الغربة
    حيث أنني مضطرة للاحتكاك بهم نظرا لصلة القرابة الكبيرة ولكنني في نفس الوقت لا أرتاح للتعامل معهم لأنني تأذيت من طريقة تعاملهم المقصودة وغير المقصودة والتي أساءت لي كثيرا وأثرت على نفسيتي تجاههم
    لكن مجرد قولك أننا لسنا مجبورين على إرضاء الجميع والتعامل معهم بمثالية أزاح عني هما كبيرا
    سأحاول تطبيق ما قرأته اليوم معك هنا وأتمنى من الله أن يعينني لأكون كما يحب سبحانه وتعالى وليس كما يحب الناس أن أكون
    مشكلتي فعلا أستاذة خلود أنني حساسة زيادة عن اللزوم وأي كلمة ممكن أسمعها لا تعجبني أشعر أنها موجهة لشخصي وعلى أ ساسها أبني عليها طريقة تعاملي مع الغير
    أتمنى أن أجد منك النصيحة لكي أغير هذه الخصلة التي تنغص علي كثيرا من مواقف حياتي

    • ان شاء الله ستجدين اجابة سؤالك الاخير في المحور الثالث من الرحلة يا ام ساهر.. وهي كيفية التعامل مع النقد السلبي، او من يؤذون مشاعرنا بما لا يعجبنا

      • fahhoom Jordan قال:

        استاذتي انا انتظر هذا الجانب بفارغ الصبر لانني اعاني من حساسية مفرطة
        وجزاك الله خيرا

  48. safysafwat United States قال:

    السلام عليكم استاذتي كلماتك أحس أنها موجهه لي , فكم يحزنني أن أعامل الناس معامله حسنه و يردوها بالاساءه لي في المعامله أو الكلام عني وتفسير أفعالي على هواهم لدرجه انني أقول ياليتني كنت وحشه علشان مازعلش لما يقولوا عني كده … ولكن بعد رحلتي معك ندمت لانني كنت أتنازل عن أمور لي بسبب ارضاء الغير.. وستظل هذه المفاتيح أمام عيني لكي أكون في القمه ان شاء الله .. سأظل متمسكه بأن أكون انثى جذابه و امرأه مهمه…
    أما عن التدريب فلم أجلس مع أحد حتى الان ممكن غدا وان شأء الله سوف أكتب ملاحظاتي ..

    • “أقول ياليتني كنت وحشه علشان مازعلش لما يقولوا عني كده”
      لا تقولي كذلك عزيزتي..
      ان شاء الله بالمحور الثالث ستتغير فكرتك.. لأنك ستعرفين كيفية التعامل مع الناس بطريقة تليق بامرأة VIP

  49. Maryam Gh Saudi Arabia قال:

    رااااائع كلالالامك جدا جدا رائع اتنفس الانوه معك بقووووووووووووووووه حتى وصلت الى الحويصلات
    فعلالالا في فتره من الفترات اهملت نفسي وانشغلت باشياء اخرى كالدراسه والبيت لكن اكتشفت بعدين اني ضيعت سعادتي مع نفسي باهتمامي فيها وقطعت عهد على نفسي مهما كان انشغالي انتبه لنفسي وعملت لي جدول اسبوعي وشهري وايضا قائمه شهريه بالمشتريات الخاصه فيني وكل مره اسوي حاجه احس ان مزاجي يعتدل واكون رايقه واتقبل اي شي
    فعلا تغذية العقل والجسد والروح هي مايبقى معك
    الطفووله احب استغل الفرصه واركب الارجوحه (المرجيحه)شعور يجنننننن واحب اضحك
    اخيرا رضا الناس غايه لاتدرك فمن سعى لارضائهم فقد راحة باله
    افعلي مايميله عليك ضميرك وقلبك وهو النابع عن اصالتك
    استاذه خلوود شكرررا على الالماس اللي تعطينا اياه

    • امممم..
      يبدو ان الاغلب فهم مسألة الطفولة في التدوينة على انها النطنطة واللعب بالمراجيح وحلوى البونبون!
      ..
      في حديثي عن اطلاق الطفلة داخلك..
      بمعنى..
      تأملي أي طفلة.. كيف تبتسم.. كيف تضحك.. كيف تتجرأ وتغامر..
      الفضول والشغف وحب الحياة.. الابتسامة والانطلاقة.. حسن النية…
      هناك براءة ساحرة في الاطفال.. لا نتمالك الا ان نعجب أمامها..
      لماذا؟؟
      لأنها لازالت نقية طاهرة.. ولأنها لا تبالي كثيرا بالقيود والسلبيات والافكار والمعتقدات التي تقيد كل شيء فيها..
      الطفل يبتسم بمناسبة وبدون مناسبة..
      وبمجرد ان يكبر.. ويفهم الدنيا.. يتوقف عن الابتسام!

      لذلك طلبت منكِ ان توقظي الطفلة داخلك..
      لأنك ستتنفسين اكسجينا مختلفا سينعش كل خلايا حياتك الانثوية :)

  50. بنت وهب Sudan قال:

    اليوم معلومات دسمة محتاجة وقفة للهضم ..نبدأ بالمخاوف لما كان اولادي صغار كنت اعيش خارج بلدي في الاجازة كانت الشنطة كلها ادوية واهم حاجة ابر خياطة الجروح ..اخوي (طبيب)كان يضحك ويقول اني نحس على الاولاد اول ما نوصل لازم يجي يخيط جرح لواحد فيهم .. فقررت اني اتفاءل وابعد الافكار السوداء والحمد لله .. تغيرت جدا .. وصراحة لجأت للتسبيح والذكر .
    اما بالنسبة للمفاتيح 4و5 راح اتمسك بيهم في حياتي .. اما الطفلة فموجودة دايما وتظهر لما احكي النكات للاولاد وابوهم وغالبا موقف لواحد فيهم وتتعالى في المنزل عاصفة من الضحكات .. ولما نركب العجلات انا وبنات اخت زوجي ونستعيد اجمل ايام الطفولة .. ولما اجمع عيال الجيران مع طفلي ونديها رقص وكده نفرح واكون عملت واجب الرياضة بتاعي .. اما العشق الانثوي,,بعد قراءتي لمدونتك الرايعة عملت حنة جميلة ورفعت معنوياتي .. وقررت اعمل رحلة ماكوكية بين صديقات امي الله يرحمها (ابر البر ان تصل اهل ود ابيك ) وراح اطبق التدريب عليهم :
    اكتر واحدة اثرت علي محامية (هي اول محامية في بلدي)هادئة مرحة قصصها ممتعة ابتسامتها رقيقة بصراحة ممكن اقضي طول اليوم معاها بدون ملل ..
    واحدة تانية متفهمة انيقة راقية (ولكنها تحدثت في التليفون لفترة طويلة بدون مراعاة لوجودي ..الظاهر اني طولت القعدة عندها )…على الرغم من ذلك احسست بان حضنها كحضن امي ولها ولاء كبير لامي وابي ..
    واحدة اخرى مضيافة جدا تأسرك بنقاء السريرة وطيبة القلب … ضحكتها من القلب مهتمة بتفاصيل حياتك
    كفاية كده او ازود ؟؟؟
    قمت بزيارة 4 اسر

  51. بخيته بابكر Saudi Arabia قال:

    بصراحة ذهبنا لزيارة بعض الأقارب ووجدتها فرصة للتطبيق مع أني ما كان ودي في الروحة بس اتذكرت التمرين وقمت زي الحلوين ورحت عشان ألاقي كلام أشارك بيه… بس لمن اشتغلت زي الردار في الزيارة اكتشفت أشياء عجيبه صراحة ..كانو ثلاث أخوات ووالدتهم ..خلوني أبدأ بأمهم ما شاء الله عليها رغم كبر سنها لكن كانت بسمة المجلس كان لديها خفة ظل رائعة جعلتني أفهم المعنى السحري لهذا المفتاح…( بصراحة فقعتنا من الضحك طول الجلسة) ووحدة من بناتها كانت تعشق انوثتها على قولتك رغم بساطتها لكني حسيت باهتمامها بنفسها من شعرها لرجولها.. كان نفسي أسألها هي ايش بتسوي في عمرها …خخخخ
    والثانية يمكن لأنها أصغرهم كانت فيها ملامح الأطفال و بساطتهم و برائتهم..
    وهكذا انتهت الزيارة .. ان شاء الله انبسطتو معاي في الزيارة … ترى حتى أنا ما نسيت الدروس اللي اتعلمتها وجلست أطبق حركات الناس المهمة اللي قولتي عليها من مشيه وضحكة وأنوثة أكيد حتلاقيهم يتكلمو عليّ ويحكو عني وعن أنوثتي اللي أثرت عليهم زي ما حكيت عنهم
    ورح نتقابل في الحلقة الجاية..في رعاية الله..

  52. بخيته بابكر Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…
    أشرق النور وبانا… مرحبا بمن آتانا …بعد طول غيابا…
    وبالعربي تو ما أشرقت …وين الناس…على قولة المثل من طول الغيبه جاب الغنايم.. المشكلة مو في الغنايم الغنايم جات والحمد لله… بس لمن تفوتك الغنايم وأنت جالسة تتفرجي من بعيد ومو قادرة تمدي يدك ..هنا المشكلة…معليش أستاذة خلووووود ومن غير اكراه بس انت راح تقبلي اجاباتي على التدوينه السابقة في التدوينه الحاليه http://estrogenat.com/wp-content/plugins/smilies-themer/Nomicons%20v2.0/w00t.png أيو زي ما بقولك كده في اختراع اسمو خارج على القانون أو حالات خارج نطاق السيطرة… يعملو لها استثناء ويمشو موضوعها…وأنت حتعملي كده وتمشيني صح …أنا كنت متأكدة انك راح توافقي عسولة لأنك… http://estrogenat.com/wp-content/plugins/smilies-themer/Nomicons%20v2.0/smile.png المهم خليني أقولك على اجابتي قبل ما تقفلي دي التدوينه كمان…
    1- وأنا ماشيه في السجادة الحمراء سأجعل كل من في الحفلة يتطاول بعنقه ليرى من أنا صاحبة أصدق ابتسامة وأوثق مشيه رغم كل شيء لكني أحمل في قلبي رضى وقناعة يجعل حولى هالة من الجاذبية تجعل كل من يراني يود لو تعرف عليّ…(ليس غرورا ولا ثقة زائدة) لكن هي الحقيقة …دوما أحب الاستمتاع بأبسط الأشياء وأصنع من الليمون شرابا حلوا… (بس يا حلو أنت)..
    2-أما المواقف الفشيلة فهي كثيرة والحمد لله تعدي بضحكة أخرجها من أعماق قلبي وكأن شيئا لم يكن…مرة كنت بسلم على ناس وفي وحدة جات مدت يدها وسلمت ومشيت والأخت اللي هي أنا متحمسة وقمت أبغا أديها بوسه وطبعا ما شفت العصير اللي كان جنبي وما حسيت الا بالبرودة وهستريا من الضحك الفجائي وعادي قمت وغسلت ونص السهرة والنكتة على شكلي.. و مرة كنت في مجموعة من الصديقات وعاملين فطور جماعي وضحك ووناسة على كيف كيفك و جات وحدة سألتني وسط الهيصة ايش معنى اسمي.. شرحت لها وقلت معنى اسمي يعني ذات أو صاحبة الحظ الحلو قامت قالت لي وكيف عرفتي انو حظك حلو.. وكان ردي هو المفاجاءة قلت لها حظي حلو لأني عندي صديقات مثلكم.. من يومها والبنت من أعز صديقاتي…(مو كأني زودتها )…خليني أكمل بسرعة
    3- طبعا كان في ايجابيات كثيرة..أولها اني راجعت التدوينات السابقة ولخصتها بأسلوبي وحددت النقاط اللي احتاج أركز عليها.. وطبقت الكثير من القواعد اللي ذكرتيها.. مثل قاعدة كسر دائرة الراحة..صرت كل ماأصابني كسل من أي شيء أقول لنفسي (كسري يابخت البيوت اللي تكسرها) ..

    وزي ما اتفقنا استاذة خلود حتحسبي لي الساعة التدريبية ( لأني ودي أطلع تركيا… حراااام تخليني أحلم دا كله وعلى آخر دقيقه أصحا من الحلم…)

  53. ~ لينا ~ قال:

    السلام عليكم ورحمة الله
    بوركت و بورك قلمك أختي خلود . . كلام في غاية الاهمية . .

    بالنسبة للمفتاحين الرابع و الخامس لا تعليق لدي سوى جزاك الله خيرا على نقل تجربتي وكلماتي التي لم تكن لترى النور لولا اتاحتك الفرصة لها لتنطلق حرة في مساحات الفضفضة التي أعطيتيناها جميعا . .

    بالنسبة للمفتاح السادس . . ما أروعه من شعور ذلك الذي تحدثت عنه . . أردد دائما بيني وبين نفسي و حتى من أجالسهم أنني لا زلت أشعر و آنس بتلك الطفلة القابعة داخلي . . فأجمل هدية أبتهج بها من زوجي هي علبة الألوان الخشبية . . التي لطالما تنازعت أنا و ابنتي على حق ملكيتها . . و أجمل رحلة هي التي أتراشق بها الماء في البحر مع زوجي و أطفالي . . و لن تعدم أيا منا على خلق وسيلة تسمح لهذه الطفلة بالخروج قليلا للتنفس في ساحات الواقع . .

    و كأنني باحداكن تقول . . وكيف تصنع من يرى كل من حولها بأن هذا محض سخافات و أولهم زوجها و أولادها . . ( شكلها انهبلت المرة ? . . أو ماما شو صايرلك اليوم ? ) . . .
    عزيزتي لا عليك بهم . . اصنعي و هيئي الظروف التي تناسبك لاطلاقها و تكون متوافقة مع ارائهم . . لن تعدمي الوسيلة . . ثقي . . سيتقبلون وضعك و روحك الجديدة . . بل بعد فترة سيسايرونك ثم يطالبوك بالبقاء بهذه الروح المنطلقة الوثابة . .

    أذكر أنه كانت من امنياتي اللعب على المرجوحة كما كنت أفعل في طفولتي . . و لم يكن ذلك مناسبا كوني امرأة مختمرة . . وزوجي لم يكن يرض بذلك . . ( عييييب )
    بيوم من الايام ادركته صلاة المغرب بمنطقة نائية قليلا و بجانبها حديقة . . طلبت منه ان العب الأطفال فيها حتى ينهي الصلاة .
    بعد عودته من الصلاة . . استغللت الفرصة لخلو الحديقة و الظلام الذي لم تنرها الا اضاءة خجولة . . سحبته من يده و انا أرجوه بطفولة ممزوجة بدلع آمر . . ( سألعب بالمرجوحة ادفعني واحرسني حتى أنهي . . و ان رأيت أحدا أخبرني ) . . لم أنتظر حتى أسمع جوابه و بدأت اللعب . . نظر الي فترة ثم ما لبث ان استجاب و بعدها حاول أن يركب المرجوحة الاخرى و نحن نضحك و نلهو . .كانت لحظات جميلة جدا استمتعنا بها فعلا . . حتى انه للان بين فينة و أخرى يعرض علينا الذهاب لنفس الحديقة للتمتع باللعب بعيدا عن أعين الناس . . وهكذا وفقت لتنفيذ ما أريد وفق شروطه . .

    بالنسبة للمفتاح السابع العبارة التي علمتني اياها يوما من الايام جعلتها احدى الشعارات في حياتي ( Pay your self first )
    جزاك الله كل خير . . أثمرت و آتت أكلها سريعا . . لم أكن أعلم انني كنت أتآكل من الداخل و يعلوني الصدأ حتى ان الماكينة أصبحت كثيرة الأعطاب و العلل . . لأنني كنت أستهلكها أكثر من اللازم بدون صيانة أو استراحة لجلاء الصدأ . . لكن مان بدأت بأخذ وقت مستقطع لها كما وجهتنا في ## ألف باء الزواج ## أستطيع القول أنها أصبحت بحال الوكالة

    الاسترخاء
    تدليل نفسك باللبس و المساج و المكياج الخ . .
    مكافأة النفس بشيء ينمي الأنوثة على كل انجاز
    محبة الذات

    كلها زيوت فعالة لتشحيم ماكينتك و تيسير عملها ^__^ . .

    بالنسبة للتمرين لم أجالس أحدا اليوم . . ان شاء الله غدا أعقب عليه

    أسعدك الله و أنار لك دروبك كما تنيرين عقولنا

    • ~ لينـــــا ~ Jordan قال:

      جلست في مجلس للنساء . . و كنت مستمعة في غالب الوقت . .

      لاحظت غاليتي أن معظم من تعلقت عيوننا بها و انجذبنا لها كانت من تملك مفتاحا او اكثر من مفاتيح الانوثة . . و كلما امتلكت مفاتيحا اكثر كان انجذابنا لها أكبر . .
      منهم من ظهر جليا رقيها الانثوي . . و منهم من جمعت خفة الظل الى اصالتها . . و هكذا . .
      و ان شاء الله سأحاول ممارسة هذا التدريب باستمرار لانه سيصقل معرفتي بهذه المفاتيح و أثر امتلاكها على من حولنا . .

  54. [...] امرأة VIP: مفاتيح سحرك الفورية – ج١ (1 ساعة تدريبية) اليوم 13 // رحلة امرأة VIP: مفاتيح سحرك الفورية – ج٢ (1 ساعة [...]

  55. عائلتي سعادتي Saudi Arabia قال:

    رااااائعه هي انت
    فعندما اقرا كلماتك ابحر بها في داخلي
    تشعرني بالراحه
    بعمق الثقه
    بالسعاده
    بكل ماهو جميل
    مبدعه هي انت…
    اتمنى لك.كل التوفيق…http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_heart.gif

  56. ام ابراهيم United Arab Emirates قال:

    فعلا أستاذة تعتريني أحيانا كثيرة هذه المخاوف ، ولكن في النهاية أقول بكل أمل ويقين وقوله الحق “كل من عليها فان” 
    والرضا الذي أسعى لأجله الآن هو رضا ربي وحسب ، فدائما ما أردد “ربي أسألك رضاك” ، “يا الله ارضى عني” ،
    لماذا أسعى لارضائهم ؟؟؟ وكسب ودهم وإعجابهم ، والخوف من تعليقاتهم ؟؟؟ صارعت كثيرا في هذه الدوامة ، حتى مللت وتعبت ، تعبت من تقمص أدوار عديدة ، ومحاولات كثيرة لإرضاء من حولي ، فضاعت نفسي مني ، لم أعد أجدني ، ،كأنني أتلاشى حقاً ، أمحي ذاتي وأخفيها ، 
    وذلك ما أنصح ابنتي به عندما تحكي لي عن علاقاتها وصديقاتها ، “فلانة ستقول أني أكرهها ، وعلانة ستقول عني وبأني …” أقول لها كوني أنتِ لا أحد غيركِ ، عامليهم بأخلاقكِ وبنبل دينكِ وحسن حديثكِ ، كوني نفسكِ بكل عفويتها ، أزيلي أقنعتك ِ مع هذه وتلك وتلك ،  “طنشي” السخافات التي لا طائل منها ، وكل خطأ تعلمي منه ، أضيفي لنفسك لا تنتقصي منها ، 
    وكما يقولون “رضا الناس غاية لا تدرك” ، ستلهثين وراء ارضائهم وتخسرين نفسكِ بالأخير ، 

    بالنسبة للمفتاح السحري رقم ٦ ، أحببته كثيرا ، لأنني أحتاج لهذه المغامرة وهذه الضحكة ، وهذا  الشعور العجيب البعيد عن القلق والخوف ، تذكرت آخر مرة كنا في مدينة الملاهي أنا وأطفالي ، وكان مزاجي متعكر ، ،لكن فور دخولي ، قررت أن أرمي كل ما يزعجني خلفي ، وألعب وأمرح وأضحك ، وفعلا لعبت مع أطفالي ، ولهونا كثيرا وضحكنا وفرحنا ، فعلا كما قلتِ أطلقت الطفلة بداخلي ، وركضنا واشترينا “غزل البنات والبوب كورن ” ، أحببت هذه اللحظات كثيرا ، كنت أضحك بلا شعور ،،،،، وأحسست أنني بحاجة لهذا الإحساس ، المرح واللهو ،،،،
    مفتاح ٧ ، دائماً أكافئ نفسي ، أول بأول ، أحب أجرب الجديد في عالم الأنوثة ، مررت في الماضي بمرحلة “جلد الذات” هكذاأسميها ، كنت لا أبالي بنفسي ولا أعير جسدي أي اهتمام بحجة العيال والطبخ والبيت ومافي وقت ، لكنني الآن أكثر وعيا بمدى حاجة نفسي وجسدي وروحي للاهتمام والعناية والرعاية والدلال ،
    لأكون قادرة على الاستمرار والبذل والعطاء ، عليّ أن أهتم بنفسي ومتطلباتها ورغباتها ، عليّ أن أدلل هذا الجسد وأغذي هذا العقل بالمفيد ، عليّ أن أحب نفسي ، وأدللها ،

    التدريب : 
    جلست مع مجموعة من النساء ، مع الأخوات وزوجات الإخوة ، وتحدثنا كثيرا ، في مواضيع منوعة ، إحداهن تمتلك مفتاحا سحريا يشدني بين الفينة والفينة ، مفتاح خفة الظل ، في حديثها ، في أسلوبها ، في سردها للقصص والمواقف ،  
    وهناك من تحمل مفتاح الأصالة السحري ، هي هي ، يعني لا رتوش ولا تصنع ولا قلق أبدا ، 
    لا يهمها إرضاء الآخرين أبدا ، ،أنا أعرفها معرفة قوية ، فهي لا تعير اهتماما ل ماذا سيقولون وماذا سيعجبهم ؟؟؟؟؟  تقول حتى اذا سعيت لإرضاء الناس فلن أسلم من ألسنتهم أبدا ، ولن يعجبهم أي شيء ، هذه المرأة تعطيني ثقة وقوة في نفسي، طالما أنني لا أؤذي أحدا ولا أعصي ربي فأنا على حق وكل الحق ، فلم الخوف والقلق من انتقادات الناس وحديثهم؟؟؟  
    تعجبني عفويتها فهي لا تبالي بتنميق وتزويق الكلام والمفردات ، تتحدث على سجيتها بكل تلقائية ، صريحة وواضحة مع الكل ، حتى في مشاعرها اتجاههم ، لا تستجدي حب أحد أو اهتمام أحد ، 
    أستاذة اكتشفت أنه من الصعب أن تجدي كل المفاتيح السحرية بشخصية واحدة !!! 
    واكتشفت أيضا أن هناك شخصيات لا تملك ولا مفتاح سحري!!!!!!

    لكم كل الحب 

  57. doaa adnan Palestinian Territory Occupied قال:

    التدوينة اليوم اجت ع الجرح يا استاذة انا شخصيا لدى الكثيييييير من المخاوف
    و شخصية حساسة جدا ام دميعة اى اشى ممكن انه يبكينى و ما بحب نه حد يشوفنى و انا ببكى حتى لا اسمع تعليقات ممكن تكون بايخة
    بس بصراحة استاذة دراستى للقانون قوت شخصيتى شوى الا انه اليوم عجبنى كتير انى ما اسعى الا لارضاء نفسى و ما اتحسس من اى شئ بشخصيتى ..
    جمل اليوم مؤثرة جدا
    راقية في معايييرك وجودتك
    مرحة في أسلوبك وحديثك
    ايجابية في ايجاد الجيد حولك
    لا تحاولين ارضاء الجميع..
    وتتقلدين هوية واحدة اصيلة هي هويتك
    وتكونين طفلة في عفويتك وانطلاقتك وشغفك
    وتهتمين بمظهر أنوثتك.. كرأس مال اساسي لك..

    عندها.. سيكون لك هالة ساحرة فورية.. ستشعرين بها.. في كل مكان تحطين فيه..

    هالة تليق بامرأة vip
    I WILL BE WOMEN VIP ان شاء الله

  58. ميرو Yemen قال:

    قرأت التدوينه على خمس مراحل …مشغوله جدا ..ولكن انشغالي لم يشغلني عن المدونه … احاول ان افرغ من وقتي وان اوازن بين كل مهامي
    لكن هناك نقطه استوقفتني …. انا بصراحه لا يهمني كثيرا اراء الناس فيني …وبجد الكل بيشوفني مرحه وشخصيتي حلوه … بس احيانا بحس حالي اوفر شويه ..يعني قاسيه بعض الشيء …
    ممكن توضيح ..مابين ان اكون قاسيه وغير مباليه ..وبين الي كتبتيه بالمدونه …!!

  59. MaSa Turkey قال:

    كم أنت رائعة أ. خلود .. كل تدوينة أقول هذه هي الخلاصة ها قد وجدت المفاتيح السحرية لأنوثتي ؛ فتأتي التدوينة التالية أكثر إبهارا لي ،،،، أدعو الله أن يبارك فيك ولك ويزيدك من فضله.
    من أكثر الأوقات التي أشعر فيها أن سنوات عمري تراجعت للوراء وأصبحت أصغر سنا وأكثر براءة عندما أشارك طفلتي اللعب وتجري ورائي محاولة الإمساك بي وأنا لا أستطيع الجري من شدة الضحك …. إنها لحظات تجديد وقوة ….
    بالنسبة للتدريب : فأنا بعد دخولي في هذا العالم الأنثوي الراقي ومتابعة الدروس أصبحت تلقائيا ألاحظ من حولي لأكتشف ملامح الكاريزمية وأسبابها لدى البعض … وقد أتيح لي الجلوس مع مجموعة نسائية منذ يومين وهو أمر يأتي كل فترة نظرا لظروف غربتي وكان من الطبيعي أن أبدأ بملاحظة الشخصيات وأتعامل معها من منطلق الدروس التي تعلمتها في دورة ال VIP ….. أكيد طبعا مش بنلعب احنا ….
    ولفتت نظري إحداهن ورأيت أن سبب كاريزميتها هو البساطة والعفوية والثقة العالية بالنفس مع التواضع بالإضافة إلى تحويل المواقف المحرجة إلى طرفة ومن جعلتني أكتشف فيها هذه الصفة ابنتي هداها الله حيث وجهت إليها كلاما طفوليا فيه نوع من الإحراج لو كان لي لكنت قد حاولت أن أتجاهلها وأنظر حولي لأرى هل هناك من لفت انتباهه كلام هذه الطفلة المزعجة ولكن وجدتها تضحك من قلبها وقلبت الموقف لمزاح وعندما قابلت زوجها سمعتها تحكي له كلام ابنتي بضحك ومرح …

  60. somaya sayed Egypt قال:

    توقفي عن تقمص دور امرأة اخرى.. قد تكون حولك (امك او صديقتك).. او على شاشة التلفاز او باغلفة المجلات!!وكوني انتِ انتِ.. بأصالتك.. بطبيعتك.. واحدة فريش..نعم.. تعلمي.. اصقلي.. تطوري… اكبري.. تغيري…لكن حافظي على خامتك.. كينونتك.. انوثتك.. وإياكِ والخجل منها او من صفاتها.. لأنها هي ما يميزك عن بقية نساء الكون!! ~ 
    اعجبتني كلامتك استاذتي .. اكثر من رآئعة :-)

    احب ان تكون لي شخصيتي المميزة .. لكن اشعر احيانا بضيق عندما اجد بعضهم يقوم بتقليدي لدرجة انني قد اشعر انني من يتحدث … نفس طريقة الكلام ونفس حركاتي ونفس كل شئ .
    ولكن اقف لحظة واقول في نفسي هذا شئ ايجابي اني اكون قدوة لغيري .. وهذا يدل علي حبهم لي :)

    مرت علي فترة كنت احاول فيها اسعاد بعض الاشخاص وكان ذلك للاسف علي حسابي انا ، وكعادة البشر بعضهم يتلذذوون بذكر عيوبك وينسوون عيوبهم .. وياسلآم المقارنة شئ مفضل بالنسبة لهم ،،
    ولكن استيقظت من تلك الغيبوبة (غيبوبة المثالية ) غيبوبة الشخصية الطيبة زيادة عن اللزم (وهذه الشخصية من احب الشخصيات في مجتمعنا .. ودايما حقها مهدور وتستغل طيبتها ) .. وبفضل الله كانت فترة قصيرة .. واصبحت لا التفت لكلامهم .. وعدت لطبيعتي لشخصيتي :D

    انا بالفعل اترك المجال للطفلة التي بداخلي تخرج وقت ما تريد :-D لم اكن اعلم انها من مفاتيحي سحري الفورية :-D
    كلها مرح وخفة وحيوية ودلع ^^

    بالنسبة للتدريب … لي عودة بإذن الله ^^

    • somaya sayed Egypt قال:

      توقفي عن تقمص دور امرأة اخرى.. قد تكون حولك (امك او صديقتك).. او على شاشة التلفاز او باغلفة المجلات!!وكوني انتِ انتِ.. بأصالتك.. بطبيعتك.. واحدة فريش..نعم.. تعلمي.. اصقلي.. تطوري… اكبري.. تغيري…لكن حافظي على خامتك.. كينونتك.. انوثتك.. وإياكِ والخجل منها او من صفاتها.. لأنها هي ما يميزك عن بقية نساء الكون!! ~ 
      اعجبتني كلامتك استاذتي .. اكثر من رآئعة :-)

      احب ان تكون لي شخصيتي المميزة .. لكن اشعر احيانا بضيق عندما اجد بعضهم يقوم بتقليدي لدرجة انني قد اشعر انني من يتحدث … نفس طريقة الكلام ونفس حركاتي ونفس كل شئ .
      ولكن اقف لحظة واقول في نفسي هذا شئ ايجابي اني اكون قدوة لغيري .. وهذا يدل علي حبهم لي :)

      مرت علي فترة كنت احاول فيها اسعاد بعض الاشخاص وكان ذلك للاسف علي حسابي انا ، وكعادة البشر بعضهم يتلذذوون بذكر عيوبك وينسوون عيوبهم .. وياسلآم المقارنة شئ مفضل بالنسبة لهم ،،
      ولكن استيقظت من تلك الغيبوبة (غيبوبة المثالية ) غيبوبة الشخصية الطيبة زيادة عن اللزم (وهذه الشخصية من احب الشخصيات في مجتمعنا .. ودايما حقها مهدور وتستغل طيبتها ) .. وبفضل الله كانت فترة قصيرة .. واصبحت لا التفت لكلامهم .. وعدت لطبيعتي لشخصيتي :D

      انا بالفعل اترك المجال للطفلة التي بداخلي تخرج وقت ما تريد :-D لم اكن اعلم انها من مفاتيحي سحري الفورية :-D
      كلها مرح وخفة وحيوية ودلع ^^

      بالنسبة للتدريب …
      اليوم قابلت صديقتي وهي تملك ذلك المفتاحاتي .. احداهن تمتلك ذلك المفتاح الرآئع .. خفة الظل وايضا تضحك واشعر بصدق ضحكتها ف بداخلها لتعطي رونقا لشخصيتها .. صدقتي قد لا تمتلك مفتاح الايجابية دائما .. ولكن اشعر بالفخر لوجودي بجانبها لاذكرها دائما بالجوانب الايجابية وسريعا ما تستجيب وتطرد تلك الافكار التشاؤمية :-D
      بفضل الله أشعر بالفخر لامتلاكي ذلك المفتاح مفتاح الايجابية .. اشعر بالسعادة عندما ارى وجه حبيباتي مشرق ومتفائل :-)

      عجبني ذكرك استاذتي ان تنتقلين من مفتاح الى آخر علي حسب المكان والزمان ..

  61. رنا United Arab Emirates قال:

    أعجبتني -كالعادة- تدوينتك أستاذتي .. خاصةً أنه ورد فيها عبارة أعجبتني جدا بل واعتبرتها ملخصا لدورة امرأة في آي بي بأكملها وهي “انتي واحدة في هذا العالم كله.. وبس.. لم تتكرري، ولن تتكرري..”
    فعلا هذه العبارة كانت كافية لتبني ثقتنا بنفسنا .. وتصقل جوهرنا .. وتعطينا الإتزان .. وتشعرنا بالاستقلالية ..وتوقظ الأنثى الكامنة داخلنا ..

    لا تحاولي إرضاء الجميع .. عبارة علمني اياها زوجي .. لأمارسها عليه
    لكنها حقا ساعدتني كثيرا في حياتي .. “لا تفكري بما أريده وبما يريده من حولك … فكري بنفسك فقط ” “ما إلك بحدا.. أعملي اللي بريحك انتي وبس” .. طبقت عباراته تلك بحذافيرها .. لدرجة أنه يندم الآن على ذلك

    الطفلة .. باعتقادي هي موجودة داخلنا جميعا .. لكن منا من يطلق لها الحرية والعنان .. ومنا من يدفنها عميقا تحت ركام الهموم ومشاغل الحياة .. ومنا من لا يظهرها إلا أمام شخصه .. عندما يكون وحيدا في البيت أو لا يراه أحد .. لكنها حقا تضفي على حياتنا حيوية وبراءة واشراقا..

    ولي عودة من أجل التدريب..

  62. (oumo aymane (ikram Belgium قال:

    السلام عليكم
    تدوينة رائعة جزى الله استاذتنا الف خير وزادها من علمه
    بداية اود ان أذكر نفسي واخواتي المشاركات ان ما تكتبه الاستاذة يحمل في طياته الكثير من المعرفة والحكم لمن ارادت ان تغير من حياتها للافضل ولكن المشكلة ان حالنا مع المواضيع المفيدة كهذه هي قلة العزيمة والارادة لتطبيق ما نقرأه وحتى ان طبقنا ليوم او يومين ولكن لا نداوم الى ان نجد النتيجة وليت حالنا هذه فقط مع المواضيع اللتي كتبت بايدي البشر بل تعدى الامر لاخطر من ذالك وهو كتاب الله عز وجل اللذي نختمه مرارا وتكرارا ولكن حالنا يبقى كما هو
    المداومة على تطبيق ما نقراه ونتعلمه هو السبيل الوحيد اللذي سيوصلنا الى ما نريده باذن الله
    جميل جدا ان تعتني الانثى بنفسها قلبا وقالبا ولكن في بعض الاحيان نستسلم لضروف الحياة الصعبة اللتي نعيشها ولا اقول نهمل انفسنا فيها بل ندفن انفسنا احياء ا;ونمنيها انه بمجرد ان نخرج من هذه الضروف الصعبة ساقوم بالواجب تجاه نفسي بالإعتناء بها روحيا وجسديا وكاننا نضمن لانفسنا انه سيأتي يوم سنعيش فيه حياة وردية خالية من المشاكل والمصائب تمر الايام والايام وحالنا لم يتبدل وربما ستزداد المصائب والابتلائات حتى تجد الواحدة منا نفسها وصلت لسن الخمسين والستين ولم تستمتع يوما في هذه الحياة ولم تشعر بلذة ما انعم الله عليها من نعم لا تعد ولا تحصى ومع هذا ان سالتها مالسبب اللذي جعلك تكرهين الحياة وتدفنين نفسك حية فيها وتضيعين كل هذه السنين في التشكي والبكاء والتشاؤم فستجيبك بكل ثقة ان حياتي كانت قاسية ولو كنت مكاني لسلكت نفس الطريق اللذي سلكته!!!!!!
    فيا اخواتي نصيحتي لكن ا من ارادت ان تعيش سعيدة في هذه الحياة فعليها ان تقبل الحياة بحلوها ومرها وترضى بكل ما كتب لها لاننا هنا في ابتلاء ومن المستحيل ان نجد كل ما نريد ولكن مع هذا ناخذ بالاسباب لنغير من انفسنا وواقعنا للافضل متوكلين على الله داعين اياه سبحانه ان يوفقنا
    وفقنا لله جميعا لطاعته وحسن عبادته

    • بوح الورد Canada قال:

      صدقتي فقد قالتها استاذه خلود من قبل اعتقد في بوصله الخطوبه مش متاكده المهم العباره تقول انو السعاده في الرحله اي في كل يوم نعيشه سلمت يداك

  63. Amna United Arab Emirates قال:

    في كل مرة تنزلين فيها تدوينة جديدة ، تفتحين الباب لنا لمعرفة ذواتنا أكثر فأكثر
    ومحبتها اكثر فاكثر ،

    رح احافظ على الطفلة اللي في داخلي بالعفوية والإيجابية
    همي رضى ربي ورضاي عن نفسي
    رح اكون مميزة بالجوهر اللي فيني وما احاول اكون كوبي لشخص فانا شخص لن يتكرر في هذه الحياة
    انوثتي اعشقها وادلعها واسوي لها وقت حتى لو مشغولة 24 ساعة

  64. zineb Netherlands قال:

    السلام عليكم،
    أعجبني كثيرا ما كتبته اليوم، فقد مسني في أعماقي، قرأته وأعدت قراءته عدة مرات..
    المفتاح الرابع هو الذي يجب أن أبذل فيه جهدا أكبر فلقد تربيت منذ صغري على أن الغير أهم مني ودائما أجد نفسي أرضي غيري من غير قصد فقد أصبحت عادة عندي.
    بالنسبة للمفتاح رقم 6 فروح الطفولة فيّ دائما ، ففي البيت ألعب دائما مع أطفالي و خارج البيت كذلك بالرغم من أنني ألاحظ النظرات الغريبة من حولي ولكنني لا أبالي. عند نهاية اللعب أحس أنني خفيفة وسعيدة جدا.

  65. سارة عبدالله Saudi Arabia قال:

    عودا حميدا وبداية طيبة
    الاستاذة الجميلة خلود ارجوا ان تقبلي مشاركاتنا لتدوينة الامس مع تدوينة اليوم
    مع الانقطاع والاجازة السعيدة المليئة بالمناسبات الجميلة
    تاخرنا في المشاركة بالامس
    بارك الله فيك

    وااااو سجاد احمر مفروش لكل نساء العالم المسلمات المخلصات المحبات لذواتهن
    انا لا احب الفشخره
    لكن كون انا امشي بينهم ومعهم فهذا دليل كاف اني قد وصلت الى مرحلة ممتازة
    اي مرحلة في اي بي
    ارى نفسي اتمشى فخورة بنفسي وانجازاتي فحبي لديني وذاتي اوصلني لان اصنف من اكثر النساء تأثيرا على العالم
    مااقدمه لن يكون فقط مميزا بل ونافعا لكل نساء الارض
    يعني = صدقة جارية وعلم ينتفع به
    هذا حلم يدغدغ مشاعري الانثوية

    عندي الكثير من المواقف المحرجة لكن ذاكرتي جدا ممتازة
    لكني اكتشفت خلال سنوات زواجي ان لدي قدرة جيدة في ادارة مواقف كثيرة
    السعيدة منها والمؤلمة
    احمد الله على تلك النعمة
    فقط احتاج لتصفية ذهني واتصرف بطبعيتي تكون ردود افعالي افضل وفيها خفة ظل مقبولة
    «وكما قلت استاذتي الفاضلة اقول لنفسي ماذا لو كنت اعلم ما يجب ان يحدث» اجد تلك طريقة ذهبية وفورية
    سوف اركز اكثر لاطور من نفسي واكون اكثر مرررحا وصاحبة ذاكرة افضل

    ايجابيات كثيرة للانقطاع
    اولها كل تأخيرة فيها خيرة
    ثانيا اعطيت لي فرصة لممارسة ماتعلمته
    اصبحت كثيرا ما أتأمل نفسي وردود افعالي واحسن احسن احسن بقدر المستطاع
    وبصراحة كانت فترة تحول وترسيخ قناعات وترتيب افكار

    جربت الاستماع الليلة كثيرا كنت اشعر بالهدوء والسلام داخل نفسي حتى عندما احتدت بعض نقاشات من حولي
    تأملت من حولي وجدت لكل منا مفاتيح عديدة بل كلها
    لكن الشطارة من يكتشفها ويقدرها ويطورها ومن ثم يستعملها يصبح اكثر رقيا وانوثة
    طبعا لكل تلك الانوثة تاثير بالغ علي

    شكرا جدا جدا من الاعماق استاذة خلود
    على هذة المفاتيح السحرية
    ساجعلها نصب عيني اليومين التاليين وكل يووم

  66. حنين Saudi Arabia قال:

    مراحب بيكم جميعا والحمدلله على السلامة, مرت على مقصورتي شوية مطبات هوائية بس الحمدلله عدت على خير ومدري اذا احد حس فيها ولا لا , ولاأنا بس اللي أنحبست في مقصورتي في وقت سينمارا التدوينة الماضية
    - _____ – !!! وعلى فكرة كابتن الصور اللي تزيني كل مرة التدوينات جدا جيدة واختياراتك مناسبة لها :)

    التدوينة دي بالذات فكرتني بــ أوقات حلوة كنت أقضيها مع ماما بعد الــ 12 بعد منتصف الليل أطلع الجواهر (شكولايتاتتتتت) P: اللي تكون مستخبية في اخر الدولاب ومع كاسة مرامية <<<< الرابط العجيب وهاتي حكاوي اخر الليل الممتعة

    من رأي الشخصي اذا كان مافي مخاوف دنيوية راح أجلس مكانك سر مثلا كنت أخاف أتناقش أو أدخل في حوارات مع شخص أجنبي بخصوص الدين أو السياسة … الخ بحجة أنو ماعندي مفردات كافية مع أن لغتي تعتبر جيدة لكن مرة مع مرة أتعلمت كيف أناقش وأوضح وأصحح حتى لو ماكانت خلفية لغتي في الموضوع جيدة وعشان نتعلم لازم نخاف

    • حنين Saudi Arabia قال:

      والمعادلة بــ أبسط طريقة ……

      رضا نفسي أولا + أنا هي أنا = أنثى في قلبها طفلة

      :)

      • حنين Saudi Arabia قال:

        كابتن بالنسبة للتدريب أنا حاليا جالسه لحالي بستعد لامتحاني وكل أهلي مسافرين ممكن أطبق على جلسة سابقة ولا لا؟؟ وهو صراحة مافي غير (روكي – القط تبعنا) وماأتوقع أنه راح يكون مهتم الأخ بغير الذبابة اللي لها يومين معلقة عند الشباك وعامل برج مراقبة عشان يموتها ويلعب بيها كورة :)

        • ذكرتني بقطنا سيمبا.. الذي مات بضربة شمس بعد انتقالي للبيت الجديد.. والله افتقده بشدة.. والحمد لله انه لدي ريماس لتعوضنا بعض الشقاوة والمرح في البيت..
          يمكنك تطبيق الامر عليه.. لم لا..
          خبريني بالنتائج التي تجدينها في شخصية روكي :)

          • حنين Saudi Arabia قال:

            الله يرحمه بجد حسهم في البيت مرررره فظيع والله يخليلكم ريماس أن شاء الله.

            وترىكابتن فتحت على نفسي باب أمس وبدل ماأخلص مذاكرتي رحت أتعلم لغة القطط وحتى الان ماني قادرة ازبط النغمات بس روكي في أول 3 دقائق تقريبا كان مستمع جيد وعيونه توسع ويتفاعل مع حركاتي ورد على وحدة من النغمات اللي كنت بتدرب عليها من لغة القطط بس بعدين الذيل صار يتحرك بسرعة (علامة على الضيق والملل) فسلمت أمري وطبقت على مقطع يوتيوب وصراحة قفلته من بعد أول 2 دقيقتين بالرغم من وجود كل مقومات الانوثة في مقدمة البرنامج وبعض ضيوفها لكن المجاملة والتصنع كانت حاضرة وبشدة / يعني شكل تمام بس لا أسلوب ولا حوار …

          • كنت اقول الله يرحمه.. ثم باطلاعي على الفتاوى وجدت انه لا يجوز الترحم على حيوان ميت لأنه غير محاسب اصلا..

  67. امووونة France قال:

    عدم إرضاء الاخرين على حساب نفسي وقناعاتي أخذ مني وقتا طويلا تحسنت كثيرا ولكن الامر يحتاج الى جهد مستمر كما تحتاج العناية بانوثتنا الجهد اليومي والمستمر
    اليوم في لقائي مع أخوات ضربت عصفور ين بحجر حاولت بقدر الإمكان ان اضبط كلامي ولا أتحدث الا قليلا وما سهل علي ذلك هو تدريب اليوم الذي الزمني الصمت وفي نفس الوقت أتاح لي مراقبة مفاتيح الأخريات مع انني راقبتهن من قبل ولكن المراقبة الصامتة فعالة اكثر وبانت لي أشياء غير التي كنت ألاحظها وتفوقت إحداهن بوضوح على البقية
    وشعرت بالرضا عن نفسي بتدخلي القليل في الكلام وجلستي المعتدلة
    مراقبة ممتعة للجميع وبدون مبالغة لا نريد ان نحرك الشكوك

  68. منوووله العسوووله Saudi Arabia قال:

    صدقتي معلمتي الغالية فأنا كنت في دوامة المثاليه والتميز … واحاول أن أثبت لكل الذين حولي مقدار ما اتمتع به من هذه الصفتين … ولكني للأسف مع مرور الوقت وكثرة المسؤوليات التي تحملتها لكي احقق هذين الصفتين اصبت بانتكاسه ولم استطع الاكمال … وعدت الى دائرة العصبيه … وبعدها الى دائرة الراحه (تطنيش كل شيء )
    ….
    ولكني مع بداية هذه السنه وعندما اهداني شخص دفتر مذكرات لي … عدت الى صوابي وقررت ان اكون انا وافعل ما احبه وادلل نفسي وعدت كتابة اهدافي لهذه السنه على هذا الاساس … نعم لن اسيء لأحد ولكني لن اسمح لاحد بأن يستغلني لفعل ما يريد هو …

  69. ميس 2 Jordan قال:

    لم تسنح لي الفرصة للجلوس اليوم جلسة مطولة أراقب بها المتحثات، لكني اطلت التفكير باحدى زميلات العمل تسلب الانظار اذ انها لا تدع الجو ساكنا، تحليه بمرحها وسردها للاحداث بطريقة مشوقة كما وانها دائمة التغيير في ملبسها والاعتناء بمظهرها وما عرفته حديثا بوجود انشطة اجتماعية تقوم به، هذه الزميلة اينما وجدت فان من يسمعها يسعد بالحديث معها

  70. أعتذر بالنسبة للبارحة كنت خارج البيت ولم أستطع الرد
    لي عودة هنا
    التعليق مفتوح ليوم الأحد ؟

  71. رضوى (ام خديجة سابقا) Egypt قال:

    يـــــا الله سكون الساعات المتأخرة
    ياااااا تذكرت جلسات السهر مع قريباتى وبعد الضحك والتهييس وبعد انتهائنا من صلاة الفجر لما كنا نقف بالبلكون وننتظر الشروق
    الجو فى هذا الوقت مختلف …هدووووووء..خشووووع
    الهواء لطيف ونظيف
    كنا فى هذا الوقت بالذات نتخيل الجنة وروعتها ونسأل بعضنا عن اشياء نريدها فى الجنة
    تخيل الجنة يهون صعاب الدنيا
    تخيل الجنة يجعل محنتك منحة
    تخيل الجنة يجعل قلبك انقى ..ونفسك اصفى
    مريم مغربى وام عبودة
    اراكن امامى الان نجثو على ركبنا ارى عبراتكن واحس بقلوبكن الرقيقة
    ارانى احدثكن عن الجنة كما كنا نفعل ونحتضن بعضنا وكل الاخوات فى المقصورة وعلى رأسهن اختى خلود
    المفتاح4:
    عندما قرأت رد الاستاذة على سجود تذكرت مقالة سامحى فى اكس لارج (اعدت قراءتها فى فترة الترانزيت الطويلة وهذا من ايجابيات غياب الكابتن)
    كانت بالنسبة لى بداية نسيان االماضى بأخطائى واخطاء غيرى
    سامحت نفسى اولا وسامحتهم لكنى وعيت الدرس لم اعد ابالى ابدااااا برأيهم ولانظرتهم
    رجعت لسجيتى عدت مرة اخرى وتشبثت بمبادئى انا وقيمى التى اوهمونى انها عيوب
    اقرأ هذه الفترة كتاب جميل استوقفتنى هذه العبارات ودونتها بمفكرتى:
    “ان المكمن الحقيقى لذات الانسان هو مشاعره واحاسيسه وليس عقله ومن الواضح ان البنية النفسية للإنسان هشة للغاية حيث تستخفه كلمة الثناء وتفتنه النظرة كما ان كلمة واحدة قد تقض مضجعه وتزعجه شهرا او شهرين”
    اظن هذا ماتعمل عليه الاستاذة اعادة بناء وتأهيل هذه النفسيات الهشة التى هى السبب فى التعاسة

    “هناك اناس لديهم ملكات نقدية نامية اكثر مما هو مطلوب ومقبول انهم يرون الاشياء بمنظار اسود ولاتقع اعينهم الا على النقائص وهم يعانون من شئ من المزاجية انهم مسرفون فى النقد”

    اتعلمون اخواتى ماعنوان هذا المبحث فى الكتاب
    (الإسراف فى النقد يعكر مزاج صاحبه)
    يعنى لو لم نهتم ولم نتأثر بالنقد هو المتضرر الوحيد
    فلنكن سعدااااااء
    اما بالنسبة لبقية المفاتيح فلايوجد عندى تعليق اكثر من انها رائعة وجارى التنفيذ قبطان

    • آية عمر Egypt قال:

      مبروك إسمك يا رضوي و ربنا يبارك ف خديجة يارب
      بحب جداااااااااااااا قعدة الشروق رووووووعة
      كان فيه شيخ لا أتذكرو كان بيقول الجو لسا متلوثش بالذنوب

      • رضوى (ام خديجة سابقا) Egypt قال:

        تسلمى يايويو
        والله يبارك فيكى انا كل ده فاكرة انكم بتطلبو من الاستاذة التغيير الاول وهى من تقوم بذلك
        فكنت بصراحة مش عايزة اعمل علشان مااثقلش عليها
        قمت امبارح مجربة كده وانا بعلق لقيت الموضوع بإختيارى انا هههههه خيييييييييبة
        يلا الحمد لله نجحت

    • ما شاء الله
      لاحظت وجود حملة لتغيير الاسماء والظهور بالمسميات الحقيقية..
      يبدو ان الرحلة باتت تؤتي ثمارها :))
      رائع الاقتباس الذي اخترته يا رضوى

    • ام ابراهيم United Arab Emirates قال:

      كنت أفكر اليوم جديا بتغيير اسمي أنا الأخرى

      لكني ما زلت أفكر ….
      رائع وصفك وتصوركِ للحظات الفجر وصلاة الفجر ، والروحانية العارمة
      غاليتي رضوى أحببت كثيرا مشاركتك ،
      هل لكِ أن تذكري لنا عنوان الكتاب الذي تقرئينه

    • غاليتي رضوى ..
      ذكرك لي .. لكم أدخل السرور إلى قلبي..
      أسأل الله العظيم أن يجمعنا على منابر من نور يوم القيامة ويجعلنا من الأخلاء المتقين..
      جزاكن الله خيرا جميعا أخواتي..
      اقتباسك رائع..
      وتعليقك أروع..
      ودعوات الفجر رائعة ..
      يا رب تجاوز عن سيئاتنا يا رب..

  72. أميرة أنا Saudi Arabia قال:

    عودا حميدا ياغالية
    انا اتوقعت انك كنت بتحتفلي براس السنةوقلت في نفسي لا ليه بس كده مش ده حاجه تخصنا

    المخاوف
    يالهوي

    انا انثى تسكنني المخاوف
    جيت علجرح
    اخاف احد يموت
    اخاف احد يمرض
    اخاف احد ينزعج وتتلخبط حياته
    اخاف احد يزعل مني

    ووووو
    حتى ذهبت لعدة اطباء لانه اصبح معي حالة( بينك ) وهي معروفه طبيا وتناولت الادوية المهدئة مايقارب السنتين
    اتعلمين قال لي الطبيب شي ساعدني بعد الله على الشفاء
    قال لي
    هذا المرض يصيب المميزين في العالم
    المتفوقين من اكتملت لهم السعىدة الدنيوية
    وحينما سكت
    قال انا لامزح يا اختي
    هذه الحقيقة
    لان من امتلك كل شي خاف فقده
    اما اللي ماعندها شي لاجمال ولانجاح ولا اسره مستقره فحتخاف على ايه
    فعلا كان بداية الانتباه
    وعودة الثقة مجددا
    انا مميزة
    عندي كل شيء بفضل الله
    اذن
    فلير الله الكريم المنان اثر هذه النعم
    لير سعادتي وعطائي
    والذي وهبنيها من غير حول مني ولاقوة
    اكرم من ان يسلبني احداها وانا ادعوه وارجوه

    وترتب على ذلك
    محاولة ارضاء الجميع
    هوس الكمال بعيد عنك
    وكمان للجدية الشديدة التي اتصف بها
    والتي كانت تجعلني لا ابه بالمشاعر في شكلها التفصيلي
    وان كنت حريصة في الطار العام
    فاتتني شكاوى من عدة صديقات ادت بي الى الاتجاه المعاكس
    للجانب الذي يراعي من لايستحق
    سامحهن الله

    ليس المطلوب ان اكون في اي جانب كمايريد غيري بقدر ان المطلوب ان اهتم بتطوير جوانب القوة واكون انا كذا

    واللي مش عاجبه الباب يفوت طاووس

    هذه النقطة جدا مثيره احتاج لمراجعتها مع نفسي حقا

    شكرا جزيلا لك

  73. آية عمر Egypt قال:

    نعاقب أنفسنا بتجفيف منابع أنوثتنا الداخلية
    عجبتني جدااا الجملة دي
    أستاذة الرحلة بقت دسمة جداااااااااااااااااا
    قرأت تدوينة إمبارح بعد ما رجعت من الإمتحان و فكرت فيها كتييير جدا و لسا بفكر
    الأيام اللي فاتت كنت بمر بحالة نفسية سيئة نتيجة شهرين ضغط متواصل
    بكييييت كتييير جدا و كل ما تصعب عليا نفسي كنت بقول لنفسي المقولة اللي واحدة قالتهالك و انتي قلتي انها غيرتك”ثقي انك هتطلعي من التجربة دي أقوى”
    بقيت أدعي يارب طلعني أقوى,بطلت أفكر ف المشكلة ..بفكر بس ازاي احلها و إزاي أطلع أقوى
    الحمد لله نفسيتي إتحسنت شوية
    بالنسبة لتدوينة النهاردة الحمد لله كتير منها بطبقو من فترة
    أستاذة بالنسبة للشخصية المثالية ليا تعريف خاص ليه
    مش لازم أبقى صح 100% لإني إنسانة طبيعي هغلط بس المثالية اني لما أغلطط أتوب
    مش لازم أعجب الكل لإن صوابع إيدي مش زي بعضها الثوابت بالنسبة ليا ممكن تبقى محرمات بالنسبة لغيري بس اللي لازم إني أعجب نفسي
    عادي هغلط و هعك الدنيا و هعيط و هلوم نفسي بس ف الآخر أطلع أقوى
    المثالية ف غعتقادي إني أحافظ على مستوى يناسب معتقداتي عن المثالية بنسبة تفوق ال50% و تزيد و تنقص بحسب الظروف اللي أنا فيها
    بمناسبة ذكر الطفولة..مرة كنت أنا و إتنين صحابي ف مطعم بس كنا رايحين بدري تقريبا المطعم كان لسا فاتح مفهوش حد غيرنا
    و عشنا حياتنا و إحنا بطبعنا بنحب التصوير و كان في رسوم كرتونيةع الحيطة كنا عاوزين نبان جنبها فكان الحل اانا نقف ع الكنت عشان نتصور جنبها ووقفنا و إحنا بنتصور الجرسون جه و أول ما شافناo_0, و ههههههههههه لحد دلوقتي كل ما بنفتكر الموقف بنضحك احنا فعلا كنا بنتصرف كأطفال و فعلا انا ماهمنيش انو يشوفنا كدا احنا معملناش حاجة غلط و لسا محتفظا بالصورة و اتصورنا من المراية و كم صورة مجنونة كده بجد نفسي أقدر أروح المطعم تاني”بس المرادي هتصور جنب النجفة^_^”
    أستاذة بالنسبة للخوف كانت المعلمة ف الجامع بتقول اننا المفروض نجمع الخوف ف الخوف من النار غضب الله و إلخ… يعني كانت بتقولنا ع خوفنا من الكلاب مثلا”و الحمد لله طلعت مش انا بس اللي بخاف من الكلاب هنا” اانا نوحد خوفنا بعيد عن االحاجات الدنيوية…إيه رأيك ف الكلامم ده…؟

    تدوينة امباح لسا بمخمخ فيها
    و لما أخلص تفكير ف تدوينة إمبارح هل لو كان عندي استفسار عنها ممكن أكتبو ف التدوينة المفتوحة؟؟

  74. EKRAM Hawsawi Saudi Arabia قال:

    مرحبا
    تدوينة رائعة كالعادة أصلا أنا من غير شيء ماهمني أحد أهم شيء عندي أني أسوي اللي في بالي وبس واخر همي أرضي أحد إذا بدي. أقعد أراضي في ذا وأراضي في ذا عزالله راح يومي الدنيا تخلص بس الحاجات التانية ماتخلص راحة بالي ولا أكدر حالي

  75. مريم علي.. أم ظبية سابقا United Arab Emirates قال:

    محاولة إرضاء الجميع ذكرتيني بأيام زماااان .. والحمدلله أنها صارت زمان عندما كنت أبكي لما في شخص ما يكون راضي علي .. وتجاوزناها الحمدلله عندما وجدت ذاتي عندما أراد الآخرون أن يسلبوها مني من كنت أحااااول إرضاءهم وجدتهم مغادرين ولا فالطريق كانت ذاتي مرمية وهم ماشين ولا على بالهم.. لكن الآن أفعل ما أظنه صواب وأهم شي يكون يرضي رب العالمين … وأمشي على مقولة علي بن أبي طالب رضي الله عنه : ما أحسنت لأحد قط وما أسأت لأحد قط … وكذلك أنا إن أحسنت فليس للآخرين إنما لله ..

  76. نقاء Bahrain قال:

    ما شاء الله تبارك الرحمن،،،، الحمدلله،،،، كل يوم اجد إجابات لأسئلة كانت تدور في خلدي،،،، لقد لامست أعماق أعماقنا أستاذي، واجبت عن كل تلك التساؤلات التي طالما حيرتني،،،، شكرًا لله اولا ثم لك غاليتي على إتاحة هذه الفرصة لنا للتعرف على ما يصقل شخصياتنا ويبنيها من جديد بعيدا عن التعقيدات والاعتقادات والبرمجات الخاطئة،،، لطالما نشدت المثالية في جميع أموري وكنت اشعر بمدى الإرهاق الذي يحيط بجميع جوانب حياتي ولطالما تساءلت هل من الممكن ان يتجاوز الانسان ظلم الاخرين له وكأن شيئا لم يكن،، صحيح ان التسامح هو راحة للنفس ولكن ليس من المعقول ان يلدغ المؤمن من نفس الجحر مرتين ،،، فالله سبحانه ميزنا بالعقل وليس من المعقول ان ينسى ما حدث ولكن تعلمت ان اكون اكثر حذرا في تعاملي مع من سبب لي الألم وان تكون علاقتي بهم سطحية تحدها حدود لأجل نفسي اولا وأخيرا هذا ان كنت مضطرة لمقابلتهم بحكم قرابتهم ،،، تعجز كلماتي عن وصف ما اشعر به ولكن لك شكري وامتناني فكل يوم اجد إجابات لتساؤلات كانت تحيرني كثيرا،،،، شكرًا لك ودمت بألف خير،،،،

  77. مشتاقة الى الجنة Egypt قال:

    السلام عليكم و رحمة اللة وبركاتة
    انتى حقا رائعة كل يوم بحبك فية اكثر من اللى قبلة
    انتى كل يوم بتفجرى حاجة جديدة وجميلة وعمالة تتغطى
    على كل العيوب والجروح اللى جوة الوحدة مننا
    فعلا لا يستطيع المرء منا ان يرضى كل من حولة
    واذا اشعلتى صوابعك العشرة
    ومن اجل ذالك سوف ادفع عن نفسى نفسى اولا
    فى مثل امى تقولة لا تعاملى الرضى باعمالة ……….
    كونى اصيلة و لا تفعلى مثل من يؤذيكى
    اما الطفلة اللى بداخلى انا جوية عيال كتير عوزين يخروجة
    اما الانوثة فان حقا لااعرف ماذا يمكن ان اقولة لقد نسيت انى امراة
    اهتم فقط بمن حولى
    تحدث الى احدى صديقاتى ولاحظ مدى اهتمامها بنفسها عيشة سنها
    لالالا اصغر هى تعامل نفسها على انها طفلة صغيرة
    تمتلك مفاتيح سحر فورية جذابة فى حديثها
    شكرا لكى استاذة خلود على كل هذة المفاتيح التى قدمتها
    سوف ادفع لنفسى اولا
    جميل ان الوحدة مننا تلبس البيجامة وتفضل تتنطط وتركب المراجيح وتنط الحبل
    واوووووووووو اية المراح والراحة دية انتى كنتى فين من زمان

  78. همة سماوية Qatar قال:

    عذرا أستاذتي الغالية
    فاتتني تدوينة الأمس …
    تدوينة اليوم أتت على ما اعاني منه رضى الناس أحيانا أجد نفسي
    أريد أن أكون مثالية في كل شيء خاصة في مجال عملي
    رغم ولله الحمد والشكر أني متميزة بفضل الله لكن هاجس المثالية أتعبني
    وبفضل الله رزقني الرحمن أخت لفتت نظري إلى أن لا أجهد نفسي أكثر من اللازم وأن لا أنسى نفسي
    في دوامة العمل
    الحمدلله
    أنوثتي كانت في خطر وتداركت في الوقت المناسب
    والحمدلله تغيرت كثيرا للأفضل وبدأت أعشق نفسي وأنوثتي
    دسمة اليوم التدوينة قرأتها أكثر من مرة وأشعر وأكني أقرأها للمرة الأولى

    لي عودة للتدريب

    جزاكِ الله الجنة يا غالية ..

  79. ريم خالد United Kingdom قال:

    التدوينات تزداد سخونة
    للاسف فاتتني تدوينة الامس لاول مرة
    لكن باذن الله لن تفوتني مرة اخرى

    افتقدناك في الفترة السابقة لكن تمت المراجعة واعادة التدريبات مرة اخرى ولله الحمد

    وبخصوص المخاوف مررت بفترة مخاوف ساخنة سابقا من بعدها ادركت انه لاشئ يستحق ان اهدر وقتي وجهدي ونفسيتي من اجله

  80. العصفورة الحالمة Saudi Arabia قال:

    أكثر جزئية أعجبتني في هذه الرحلة هي مفاتيح السحر الفورية التي تساعد على التعامل بشفافية وعكس الشخصية الأصلية من غير تلفيق ولا اصطناع ولا تلميع….. فقط كما أنت وفي الان ذاته استخدام عوامل الجاذبية للتأثير الفعال.

    بالنسبة للتدريب……
    بصراحة في مثل سني المتوسط، قلما أجد شخصيات مستعدة للحوارات الجادة أو أحيانا الساخنة….. بلاش توليع براكين…. لكن فقط من تجالسينها ولو لبضع دقائق لتخرجي بفائدة واحدة على الأقل
    كما تعرفون.. بنات الثانوي… عبط في هبل في خفة دم -زعموا- التي تنقلب ثقالة الدم والنكت البايخة بدون طعم

    لكني دائما أكون مع الوالدة في جلساتها وأستطيع أن أميز من بين النساء من تجيد فن الحوار ومن تتحدث عن أفكار والأهم … من لديها مفاتيح السحر الفورية..
    لاحظت أن هناك الكثير من يغلب عليهن طابع السلبية والتذمر الكثير… عيال وشغل البيت وتعب و مصايب و مدري وش هو…… والقائمة طويلة
    أحيانا عندما أحلل بيني وبين نفسي… أجد أنه كان من الممكن أن نقلب الاية ونرى الشيئ الأيجابي من القصة ….بلاش… على الأقل نخرج بفائدة ونتجنب أخطاء يمكن تلافيها…
    في الجانب الاخر… وهذا النوع من النساء يشدني ويسعدني الاستماع إليهم…. هي من تحاول الثبات على مبادئ والتمسك بالأصالة من غير تمييع ولف ودوران لنيل رضى الاخرين… ما أستفيده من هذه المناقشات هو الثقة بالنفس العالية وكيفية طرح الأفكار وتسلسلها وهذا قد يكون جزءا من فن التواصل. لا يخلو الحديث أحيانا من مرح ونكت فكاهية لتخفيف حدة النقاش نوعا معا …. فينفجر الجميع بالضحك… مؤيدات ومعارضات

    • ام مودة United Arab Emirates قال:

      ماشاءالله عليك ياعصفورة ان تكوني في الثانوية ويكون هذا تفكيرك وملاحظاتك فضلا عن متابعتك هذه التدوينة فمعظم من في سنك اهتمامتهم تافهة للاسف استمري عزيزتي وتابعي كل مفيد واضمن لك ان تكوني غير وستكوني شئ رائع بالتوفيق عزيزتي

      • العصفورة الحالمة Saudi Arabia قال:

        كل شكري وامتناني لك أم مودة _ قارئة بين السطور_
        أعدك بالاستمرار حتى النهاية للأفضل
        دمت بود
        http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_rose.gif

    • وفقك الله يا عصفورة.. وانا اوافق ام مودة في رايها ..
      يا رب انهض بامتنا يا رب ..
      ووفقنا لان نتكاتف ونشد من ازر بعضنا .. نحن نربي ابناءنا على الهمة العالية .. وانتي يا عصفورة تشجعين زميلاتك على الهمة العالية وهلم جرا .. لننهض بأمتنا إلى المجد ..
      يا رب أكرمنا يا رب..

  81. ميس United Arab Emirates قال:

    سؤال : ما علاقة لعبة المخاوف بمفاتيح السحر الفورية ؟؟؟ لم افهم تماما

    أنا أكثر مخاوفه فقد الأعزاء علي ، عندما يشتغل الشيطان شغله و يبدأ بالوسوسة ، ماذا ستفعلين إذا رحل فلان ، أو فلان ، أو فلانة ، و تبدأ السيناريوهات البشعة بالتوالي في راسي ، ثم انفض راسي قويا ( بالمعنى الحرفي للعبارة) و أتذكر قوله تعالى ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها) و لكن الموضوع فعلا يتكرر معي كثيرا.

    - لا تحاولي إرضاء الجميع :
    قضيت رزحا من حياتي و أنا أحاول إرضاء من حولي و نسيت تماماً أهدافي و ما أريد ، بقيت خمس سنوات في وظيفة لن تضف لي شيئا لا فكريا و لا مهنيا و لا اجتماعيا، و بقيت فيها فقط حتى لا يقال ( تركت الوظيفة و جلست في البيت مع الأولاد بعد كل هذا التعب و الدراسة ) و كان التي تختار أن ترعى أطفالها و تربيهم يجب أن تكون أمية !!!!!
    أخذت القرار الحاسم بعد مراجعة عميقة لهدفي و قيمي ( و الله يعلم كم افادتني و قتها دورة ١٠ ١٠ ١٠) ، و لم استمع للتعليقات التي ألقيت هنا و هناك ، و أنا الآن في قمة السعادة لأني أعيش حياتي باختياري أنا و بقراري أنا.

    - اعشقي انوثتك

    قررت أن ادفع لنفسي أولا ، هدية عيد زواجي ستكون اشتراك في نادي رياضي ،، منذ فترة و أنا اوجل هذا الموضوع و اتعذر بالوقت و متطلبات الأولاد و الأولويات المادية، حان الوقت سانفذ .

    ملاحظة خارج النص :
    اود أن ابدي إعجابي الشديد بإخراج المدونة الرائع ، تلفت نظري الصور و الرسومات المختارة بعناية فائقة و المعبرة عن الكلمات المكتوبة اصدق تعبير ، حتى أنني أحيانا لا أتمالك نفسي من تخزين بعضها في جهازي
    سؤال هل تقومين بالإخراج بنفسك أم أن هناك متخصص؟؟؟؟؟

    • رنا United Arab Emirates قال:

      يااه .. إذاً لست أنا وحدي من تتخيل فقدان شخص عزيز وتبدأ بتخيّل سيناريوهات كئيبة ومبكية :( حتى أنني أيضا أردد تلك الآية بعدها لأنفض عني تلك المخاوف والأفكار..ومنذ أن قامت أستاذتتا بالحديث عن السلبية والايجابية وأنا أسأل نفسي كيف سأتخلص من هذه المخاوف.

    • بدأت بالمخاوف.. لأننا نكبت هذه المخاوف.. ونعتبرها عيبا.. او ضعفا بالشخصية..
      تماما كالشخصية الحساسة..
      لكن المخاوف هي جزء من انوثتك..
      الضعف جزء من انوثتك..
      ان تكوني حساسة.. هو صفات انوثتك..
      وليس عيبا.. او مشينا.. ان تعبري عن حزنك.. حساسيتك.. مخاوفك.. حاجتك..

      • عفوا!!!!!!
        يعني انو نخاف .. مو شي سلبي .. شي ايجابي!!
        انو الواحد ما يفتخر بانو ما بيخاف!!
        هذه نظرة جديدة كليا!!!
        بدها اعادة حسابات كتير ..
        لحظة لحظة لحظة ..

        • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

          لينا حبيبتي اسمحي لي بهذه المداخله ،
          فعلا اشعر انه لاينبغي لنا ان نخاف !
          اعني المخاوف التي لايد لنا فيها
          كالخوف من فقد عزيز
          الخوف من حصول كارثه
          الخوف من من من
          يجب ان نذكر انفسنا دائما بانها دنيا فانيه
          ويجب ان نعيش بتفاؤل
          ونتذكر الحديث القدسي ، قال الله ، ( انا عند ظن عبدي بي فليظن عبدي بي ماشاء )
          يعني ان احسنا الظن بالله ، سنجد مايسرنا ،
          وان اسئنا الظن بالله ، سنجد مانخافه حقا !
          والدعاء يرد القضاء لذلك لابد ان لانفتر عن الدعاء
          وشكر النعم
          لان الشكر يزيد النعم ،، ..
          اما المخاوف من الامور التي لنا يد فيها ،
          ف اولا نستعين بالله ونطلب منه تيسير امرنا
          ثم نبدا ببذل الاسباب .. عندها سيكون لكل شيء حل بإذن الله ..
          الحمدلله الذي جعل هذه الدنيا فانيه ومرحله
          نصبر فيها على مايؤلم ونحتسب الاجر
          وحتى وان فقدنا الاحبه فنحسن الظن بالله
          بان يجمعنا بهم في مستقر رحمته اجتماعا ابديا لانهاااااية له
          :heart:

          • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

            احب اضيف يا اختي الحبيبة لينا ،
            ان الخوف من الامور التي لايد لنا فيها ليس سوى
            مضيعة وقت وإفساد لمتعة اليوم !
            هناك حكمه تقول :
            ( القلق لا يبعد عن المستقبل مئاسيه ،
            ولكنه يجرد اليوم من أفراحه ) !
            لا اقول فليكن الانسان ساذجا يتجرد من التفكير !
            لا ، احيانا نخاف ، واحيانا نقلق ،
            ولكن لننظر الى مخاوفنا والامور التي تسبب قلقنا ،
            و ندونها امامنا ، ونستعين بالله اولا ،
            ثم نرى ماهي الطرق التي بامكاننا ايجاد حل لانهاء هذا الخوف
            وهذا القلق ؟! ..
            اما ان يعيش المرء في حلقة خوووف مفرغه !
            فهذا امر يشق على النفس ويتعبها

          • عزيزتي تلميذة..
            مسألة انه لا ينبغي الا نخاف.. هذه حملناها من البيئة التي خرجنا منها.. ومن تربيتنا..
            لا تخافي.. لا تغضبي.. لا تتوتري.. لا تضعفي.. لا.. ولا.. ولا….
            الخوف شعور طبيعي لدى الانسان..
            مثله مثل الحزن.. الغضب.. السعادة.. الحماس..
            لكن مجتمعاتنا.. والبيئة التي تربينا فيها.. علمتنا ان الخوف امر معيب..
            لا يجوز التعبير عنه..
            مع انه طبيعي..
            من حقي ان اخاف..
            من حقي ان احمل بعض المخاوف واتحدث عنها..
            المؤمن اصلا قلبه معلق بين الرجاء والخوف يا تلميذة..
            فكيف نأتي ونقول: يجب الا نخاف!!!
            نحن نعتقد انه اذا “اخفينا” الخوف.. فإننا نظهر اقوى مما نبدو.. واكثر تماسكا..
            في حين اننا ربما نرتجف من الداخل.. ونخجل من قول ذلك..
            حينما يتحول الامر الى هوس.. يعطل الحياة.. عندها يصبح امرا معيبا.. بل يجب العلاج منه..
            لكن عندما يبقى في حدود المشاعر الانسانية..
            فلا اجد بأسا من التعبير عنه.. والبحث عن التطمين.. ضد هذا الخوف..

    • معذرة يا ميس.. لم اجب عن سؤالك حول الصور..
      والله يا ستي هو توفيق من الله عز وجل..
      بعض الصور جمعتها قبل بداية الرحلة..
      بعضها اجمعها من خلال البحث بثلاث لغات في جوجل (العربية والانجليزية والتركية) واستخدم العصف الذهني لاستخدام تعابير منوعة حتى احصل على فكرة الصورة التي تناسبني..
      وبصراحة..
      اعتبر اصعب مرحلة في التدوينة.. هو البحث عن الصور المناسبة!

      • رنا United Arab Emirates قال:

        الله يجزيك الخييير أصلا أستاذه ويعطيييك ألف عافية.. والصور دائما بتلفت نظري وبتعجبني وبحسها معبرةhttp://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_good.gif

  82. قطرة وفا Iraq قال:

    الحمد لله ان التدريب مستمر ليومين لأكتب براحتي ولكن بعد أن أعود لمنزلي … أرحتي قلبي :)

    لي عودة إن كان في العمر بقية :)

  83. حفصة United Arab Emirates قال:

    صراحة…أنا جتني فترة كنت فيها مكتئبة وابتعدت حتى عن النظر لنفسي أو الإهتمام الفعلي بنفسي مدة أربع سنوات…إشتغلت على نفسي بعد ما أنهرت من كثرة المشاكل والضغط النفسي…حسيت إني طحت على قولة الاجانب Rock Bottom ما في بعد الطيحة هذي طيحة ثانية…بعدها أشتغلت على نفسيتي ونفسي كثير..التمارين جدا رائعة صرت أحس بقوتي معها وحبي لنفسي تعمق لاني فهمت اذا انا مش قادرة احب نفسي كيف اتوقع هالمشاعر من الناس. ضعفي كان منفر…مشيتي صارت غير وعزز ذلك احترام الناس لي. صرت أبادر أكثر وما عدت اخاف احب احد كل انسان له حق الاختيار في انه يحب أو ما يعزني…لا انا مجبورة احاول اكسب الحب ولا هم مجبورين يفرضون محبتي على قلوبهم وهذا عطاني حرية كبيرة…مفاتيح سحر فورية…لما اكلم صديقتي واعرف انها تفهمني واحلى شي لما تدفعني أو تفتح عيوني عاى عيب فيني مثل حساسية زايدة..احب اخذها للامور بشكل لايت ولا يهمها احد واذا شافت شي عينها ما تطيح الا على الشي الجميل…صرت بعدها اتبع مبدا حديث النبي صلى الله عليه وسلم “قل خيرا او لتصمت”…كل شي حلو بالحياة اذا فهمناه صح…وشفناه من عدة مناظير مش من منطلق واحد…تسلمين غاليتي استاذة خلود

  84. رجاء Algeria قال:

    ياا محلاها سهره والله وما أحلى أحاديثك أستازة

    تعليقي بالأمس كان يحمل في طياته الكثير من التساؤلات التي أجابت عتها تدوينة اليوم
    بالنسبة لإرضاء الناس هذه آفة بالنسبة لي تربيت في أسرة تنشد الكمال في كل شيء ..وكنت أعذب نفسي من أجل بلوغه ..أبسط الأسباب كان يسبب لي ضجيجا فكريا لماذا فعلت هذا مالذي سيقوله الناس عني؟
    لكن الناس سيقولون ويقولون لذلك يا أستاذتي أعدك بعد قراءتي لتدريبك وأعد نفسي أنني سأعيش بنظرية: إنشغل بنفسك عن الناس وبربك عن نفسك

    أما الطفولة فالحمد لله مازلت أجد روح الطفلة في داخلي ..
    _____________________
    التدريب:
    جلسة شاي نسوية عائلية اليوم..
    راقبت المتحدثات جيدا..أكثر من أثارت إنتباهي هي ”عمتي ” إمرأة لم تنل قسطا وافرا من التعليم (بمستوى إبتدائي)..غير متزوجة
    لكنها برأيي امرأة ناجحة ..ومن الطراز النادر
    لها كاريزما حاضرة وذكاء إجتماعي رائع وطريقة تواصل لا أدري كيف أصفها..والأغرب أنها تستطيع أن تسلب أسماع الحاضرين وانتباههم بالكامل أكثر منا نحن بنات الجامعات والمدارس
    وهذا يبرهن أن التغيير لا يرتبط بوضعك الإجتماعي ولا مستواك الدراسي إنما بإرادتك أنتِ..وأنتِ فقط
    أجمل مفاتيح السحر الفورية التي أتقنتها اليوم في الجلسة (مع إدراكي أنها تحمل كل المفاتيح):
    1- الرقي الأنثوي: تحمل تقديرا عاليا لذاتها لم أسمعها يوما تسيء إلى نفسها بل على العكس من ذلك تماما في هذه الجلسة تحدثت عن أحد مميزاتها بطلاقة بعيدة تماما عن التكبر !

    2- خفة ظلها: عندما تحدثت صمتنا جميعا تلقائيا قدمت رأيها (في موضوع مؤلم جدا لها) بطريقة فكاهية مضحكة

    _______________________________
    أكرر شكري وامتناني لك أستاذة خلود

  85. منى الغامدي Saudi Arabia قال:

    تدوينتك امس واليوم غنية جداً بالمعلومات المهمة وتدوينة اليوم هي مثل ما يقول المثل وضعتي يدك على الجرح ،،،وهي ارضاء من حولنا ومن نهتم بهم ،،ونحاول ننسى الاساءه من اي شخص كان لكن لو كانت من اقرب الناس اليك ،كيف حيكون وضعك ؟بالنسبة لي انا طنشت كل من اساء الي بكلمة او همز لي بحركة غبية ، واصبحت معاملتي لهم سطحية جداً لكن البعيد ما تتأثر علاقتك به كثير ، لكن القريب يكون في قلبك شئ من الملامه او الحسرة ،،،لكن أخذت على عاتقي واعطيت نفسي فكرة اساسية أن لا يكونون أكبر همي ،،،وأن يكون همي هو أن اكون أنا راضية عن نفسي فقط ولا اعطي اي اهتمام للآخرين ،،. أما في ما يقوله الناس والله كنت أهتم ودايماً كل تصرف اعمل حساب للناس اش بيقولوا علي ، لكن زوجي لازيهتم بالناس ولا يختلط معهم وعلمني كيف أن لا اعير للناس اهتمامي ولا كأنهم موجودين تدريب رقم واحد السير على السجادة الحمراء هل تعتقدين أن هناك شيئاً ذا قيمة يمكنك أن تقديمه في هذه المناسبة وسط هذا الحشد ؟نعم يكفي أن اقدم نفسي وذاتي التي أحبها تدريب رقم اثنين لا اذكر الآن حاولت التذكر لكن خانتني ذاكرتي !!!!! أكثر شئ إيجابي وجدته خلال انقطاع الدوره أسبوعين قرأت كتاب وانتصفت في قرأة الكتاب الثاني وكان الكتاب الثاني من اروع ما قرأت هذا العام اسم الكتاب طعام، صلاة، حب ويتحدث عن قصة حقيقية عانت منها كاتبة الكتاب واسمها ليز ، عانت من الاكتئاب بسبب فشل حياتها الزوجية وعدم استعدادها للأنجاب ، ما أدى إلى تدهور حالتها النفسية ، فاختارت أن تعطي نفسها أجازه مدة عام تنتقل فيها من إيطاليا إلى الهند ثم اندونيسيا في رحلة البحث عن الذات والثقة في نفسها والبحث عن ما تريد وفي كل دولة تمارس نوع من البحث ٫المهم مارست رياضة خفيفة مع بنتي ٣سنوات وولدي٤ سنوات والخروج إلى الشمس مدة نصف ساعه !!!

    • منى الغامدي Saudi Arabia قال:

      بالنسبة السجادة الحمراء أتخيل نفسي لابسه فستان أحمر قاني ويكون فيه حركه انسيابية خفيفه ،وجزمة سودا كعب عالي وفيونكه مع تسريحة شعر انسيابية بسيطه جداً وشنطة اسود كريستال ورشيقة القوام وامشي رافعة راسي فوق ووا ثقة من نفسي ،وامشي مشية العارضات طبعاً هذي أحلامي في ما مضى والآن أصبحت من أحلام ابنتي ،،http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_heart.gif

    • منى الغامدي Saudi Arabia قال:

      بالنسبة للحساسية زيادة من المواقف كثير مننا النساء بنعاني!!!! منها لكن دائماً أشحن نفسي من الداخل أني ما أتأثر وأحاول أظهر دائماً بأني أكون قوية والمحاولة بحد ذاتها اعتبرها نجاح… بننجح مرة وبنفشل مرة إلى أن نصل إلى النجاح http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_good.gif

  86. دعاء مصطفى Saudi Arabia قال:

    بداية أحب أن أجدد شكري لكِ على تقديمك هذه الدورة المتعددة النفع لنا جعله الله في ميزان حسناتك..

    كما أنني أحب أن أعتذر فأنا أجبت على التدوينة السابقة ولكن بعد انتهاء الوقت والسبب أني فهمت الجدول غلط ظننت أنه كل يومين تدوينة ..
    ولكني سأستئذنك أن أضيف ردي هنا لأني أعرف أنك تهتمين بكل كلمة نكتبها قدر الامكان وتضيفيها من باب المعالجة أو الاستدلال أو التوضيح ..

    أما تدوينة اليوم استوقفني سؤالك ما هي أبرز مخاوفك .. والحقيقة أنني أخاف وأتوتر من أشياء كثيرة وعندما سمعت محاضرة للشيخ النابلسي وكان يتحدث عن اسم الله “العزيز” صرت أردد قبل كل موقف: الله أكبر في قلبي من فلان ,الله أكبر في قلبي مما يخيفني أو يوترني .. وبعد فترة يسكن القلب وأهدأ والحمد لله..

    أعجبتني هذه الجمل التي جمعت ما تقولينه اليوم
    “راقية في معايييرك وجودتك
    مرحة في أسلوبك وحديثك
    ايجابية في ايجاد الجيد حولك
    لا تحاولين ارضاء الجميع..
    وتتقلدين هوية واحدة اصيلة هي هويتك
    وتكونين طفلة في عفويتك وانطلاقتك وشغفك
    وتهتمين بمظهر أنوثتك.. كرأس مال اساسي لك..
    عندها.. سيكون لك هالة ساحرة فورية.. ستشعرين بها.. في كل مكان تحطين فيه..
    هالة تليق بامرأة VIP “”

    • دعاء مصطفى Saudi Arabia قال:

      “” لا يمكنك ابدا… ابدا.. ان تكوني امرأة راااااقية.. اذا لم تكوني تعتقدين انك راقية، وأنك امرأة توب هاي كواليتي!

      توب..
      هاي..
      كواليتي…

      بالعربي: قمة الجودة العالية!””

      سؤالي هو يا أستاذة طيب أنا عندي ثقة في النفس وأعتقد في نفسي الرقي لكن المشكلة في الأنوثة .. هذا على المستوى الخاص ..
      أما على المستوى العام فأحس انو الثقة بالنفس بتكون مهزوزة شوية بس مش عشاني أنا كشخص ولكن عشان أنا كملقية كلمة وكذلك عند محاولة اقناع طرف بأمر ما أحسه صعب عليا تجميع وربط الأفكار من هنا وهناك .. أعتذر لو كنت خرجت عن الموضوع وطولت ..

      بالنسبة للتدريب -1- ..
      صراحة حاليا أتخيل انو هلبس فستان سيمبل محتشم لا يلفت النظر كثيرا من أول وهلة وكذلك مكياجي سيكون بسيط وتسريحة انيقة .. ولكن سأتميز بالهدوء الذي أميل له الان -في هذه الفترة-
      وهو ما سيجذب النساء لي مع ابتسامتي .. أما لو تحدثت فأعتقد أن الدنيا هتبوز مني شوية ..

      “” هل تعتقدين ان لديك شيئا ذا قيمة يمكنك ان تقدميه في هذه المناسبة وسط هذا الحشد الهائل من نساء القمة؟؟ “” هذا السؤال لم أفهمه ولم أعرف كيف اجيب خاصة أن هناك حشد هائل من نساء القمة كيف سأميز نفسي بينهن ؟؟؟

      التدريب -2- ..
      بصراحة يا أستاذة أنا لست من النوع الذي يغير المواقف الماساوية لنكتة ولكن تتميز أختي رضوى بهذا الأمر وكنت أعجب من ذلك ودائما أرى أن الأفضل لي أن أراقب تصرفاتي وكلامي لأني لن أستطيع التصرف اذا وضعت نفسي في موقف مأساوي ..

      التدريب -3- ..
      بسبب ظروفي الخاصة كانت استفادتي انه لم تفتني الرحلة .. ولا أنكر فضل الله عليّ فقد تقربت منه أكثر والحمد لله .. أسأل الله لي ولجميع أخواتي ولكِ غاليتي دوام القرب من الله على الوجه الذي يرضيه عنا ..

  87. مريم (ريم الإمارات) United Arab Emirates قال:

    شكرا أستاذة خليتيني أوقن تماماً أن أرضاء الناس فعلا غاية لا تدرك ، والوصول إلى المثالية تجعلني اتوتر وقد أتعب نفسياً أذا كانت النتيجة عكسية..
    سأجعل شعاري أنا لا أريد الكمال لكن أسعى دائماً للأفضل ..

    بالنسبة لموضوع الأنوثة، مشكلة الوقت عندي مشكلة كبيرة خاصة اني طالبة جامعية ، ولا أجد الوقت للاهتمام بشكلي كثيراً وبملابسي لأنه المكان مختلط بعض الشئ واخاف أن أخرج من الحدود الشرعية ،،استغرب أحياناً بزميلاتي والبنات من حولي كثرة اهتمامهن بأنفسهن وأنا ما الحق حتى احك راسي :sleeping:
    الآن أفكر بكلامك عندما سأكبر وتزيد اهتماماتي وانشغل أكثر هل سأقول نفس الشئ ما عندي وقت اهتم بشكلي!!؟

    يعني لازم اخصص وقت لنفسي من الحين ، اذا ما بدأت اليوم متى ببدأ؟؟!!!وسرى الليل واحنا ما سرينا
    :cool:

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      حبيبتي مريم احيي فيك حرصك على الالتزام بالزي الشرعي ،
      بارك الله فيك ، :heart:
      جميل ان تهتم احدانا بنفسها ،
      وهذا لايعني ابداء زينتها للرجال الاجانب ..

  88. muneera Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته رغم حرصي على ان اعلق على الرحله الثانيه عشر الا اني انشغلت مع اسرتي. وتفاجات باغلاق التعليق واتمنى الا يكون فاتني شي. بالنسبه للرحله اليوم الثالث عشر تحمل الكثير من الجوهر كسابقاتها ن الاخطاء التي نقع فيها ان نضع لنا حكام يراقبون تصرفاتنا واعمالنا. ان اعجبتهم اعجبتنا. وان لم تنل استحسانهم لم تعجبنا. اي نلغي شخصياتنا ونتعب انفسنا لارضائهم. لي استفسار هل الزوجه التي تترك بعض الامور التي لاتروق لزوجها. ولكنها تحب القيام بها لارضاه او لتجنب المشاكل معه توثر في شخصيتها وانوثتها .استاذاه خلود ابهرتني مدونتك اغبط عليها

  89. Noof Saudi Arabia قال:

    الله الله ياأستاذتي الرائعه ..
    انا فعلا اشعر انني احلق معك في عالم انثوي راقي..
    نحن تربينا للأسف على ايدي نساء يطمحن للكمال وارضاء الآخرين..
    تعبت وانا احاول ارضاء من حولي..
    زوجي واهله وعائلتي وصديقاتي ومعارفي ..
    نسيت الأهم وهو نفسي نفسي ….
    انا قبل هذه الدورة …… حصلت لي (سالفه) قلبت كياني ..
    جعلتني انتبه الى شيء مهم ..
    بعد كل ماافعله لهم ……. ومحاولاتي لارضاءهم اجدني قد وضعت على رف النسيان !!!
    هل اصبحت بنظرهم منتهيه الصلاحيه خلاص!!!!!!

    جسلت مع ذاتي طويلا ..
    انا اهملتك اهملتك لاجل من لايستحق!!
    بدأت فعلا في الاهتمام بأنوثتي ورقيي !!!
    الآن اشعر بنفسيه افضل ومزاج رايق …
    لن اهتم .. ولم اعد اهتم بأرضاء احد ..
    كل ماذكرته من اهتمام بالنفس قد بدأته فعلا منذ اكثر من شهر..
    وعاجباني النتايج ههههه ..
    وسأستمر بأذنه تعالى …
    شيء مهم آخر
    اقول بعد كل صلاه ……. يارب رضاك والجنه رضاك ولارضى احد سواك
    انها تعطيني مزيدا من الثقه والاهتمام بمن يستحق ..
    اضافة الى رضا الله تعالى طبعا.. والتركيز على العبادات ..
    بالنسبه للتدريب ..
    ربما لن اقابل سوى اخواتي بما أننا في اجازة لكنني سأحاول ان انتبه لهن واراقبهن ..
    واجيب لك المفيد ..
    دمتي بألف خير أ – خلود

  90. آلاء مرغلاني Saudi Arabia قال:

    سأى وأعود…
    أحبك ياجميل

  91. اماني Egypt قال:

    دائما انت متالقه بكلامك…

    رحلتك اليوم رائعه حاسه انك فعلا بتكلمي عني …. بعد ما تزوجت وانجبت كل اهتمامي عليهم اكثر ونسيت نفسي

    واي فرد بيطلب مني شئ بحس انه مهم جدا انفزه لهم ودائما طلبتهم لها اولويه عندي …

    اوقات كثيره بنسي نفسي …. ولذلك كنت اريد وقفه مع نفسي واشتركت معاكي في هذه الرحله الرائعه

    وهي فعلا فرقت معي بكثير …طبعا للافضل

  92. fahhoom Jordan قال:

    مدونة اليوم جميلة كا باقي المدونات
    *** اولا احب ان اشير الى ان جهاز اللاب توب قد تعطل اثناء كتابتي والرد على المدونة السابقة وقدر الله وما شاء فعل مع انني كتبت الرد ولم يرسله جهازي لعله خير
    اما موضوع المدونة اليوم،
    بعد ان بلغت من العمر عتيا ادركت ما تفضلت به الاستاذة خلود من اهمالي لنفسي وصحتي وطعامي وغيره الكثير لكن الحمد الله الان وبعد ان التحقت معكم في هذه الرحلة الرائعة قررت ان اعود بأثر رجعي وان تهتم بنفسي وشخصي ورونقي .
    ادركت بكل ما تحمله الكلمة من معنى ( ان رضى الناس غاية لا تدرك ) ولطلما قدمت الاخرين على نفسي وسعيت لارضائهم كنت متناسية حالي ونفسي وصحتي اما اليوم ف لا والف لا
    ارجو ان اكون قد لحقت بالركب ولنا عودة ان شاء المولى

  93. Nadiah Saudi Arabia قال:

    بااااااااك =)
    اولًا انا جدا زعلانه لاني مالحقت أرد على التدوينة اللي فاتت =( ..
    كنت استنى ماما تنام عملت عملية الليزك ومانعتني من النت وانا صراحة مو قادرة افوت الدورة :’)
    ولاااااا حفوتهاااا ان شاء الله ..

    تدوينتك مو قلبت موازيني وبس ( تفتكري شكلك لمن قابلتي الانسانة المرموقة اللي حكيتينا عنها في بداية الدورة ؟) ايوا حسيت نفسي زيك بالزبط ههههههه ..

    وناخد نفس عميق قبل التعليق ..

    المفتاح رقم ٤ : ايوا أنا كنت أحب أرضي جميع اللي أحبهم والمقربين بس من خلال الدورة وقبل التدوينة هادي بالذاات كأني خمنت النقطة دي قبل عميلتي بالزبط صارلي موقف مع اخويا وانه زعل مني (مع اني مو غلطانه ) قبل كنت اعتذر واحاول اراضي بس وقتها اكتفيت بمسج اوضحله سوء الفهم وختمتها بشكرًا وبس طبعًا بعد الموقف حسيت بثقة أكبر ^___^

    المفتاح رقم ٥ : فعلا الكل تربى على دا الشي وانا من ضمنهم :”( .. احاول دايمًا اكون البنت المثالية الترللية واكره نفسي لو كانت فيا أحد الصفات اللي اصلًا عادية بس بنظر المجتمع لا هيا صفات منبوذة واحاول اخبيها .. بس بعد اليوم ان شاء الله لا ..

    اما طفوللتك هااديي انا لحد دحييين احب اروح الملاهي واالللعببب واجري والكل يوقل انتي مو صغيرة وانا طناااااش هههههه ..

    وآخر نقطة قبل فترة كنت امر بمرحلة تغير وتطوير الذات وعرفت النقطة دي .. وكمان قرأت في كتاب انه غلطنا اننا بنربي الأنثى على انها المضحية دائما ولازم تكون كدا لانها بالصفة دي حتكون كاملة ودا أكبر غلط :/ فعلًا بعدها استوعبت حجم الغلط اللي انا فيه يا حببتشي يا نفسي دنا ظلمتك أوي خخخ ..

    شكرًا استااذة خلود تدوينتك فتحت عقلي اكتر واكتر .. وبخصوص التدريب اعذريني لاني ممنوعه من الخروج ومااقدر اقابل احد فالفترة القصيرة دي =( ..
    بس متى ماخرجت واجتمعت ان شاء الله حعمل التدريب عشان استفيد انا =)

  94. مريم علي .. أم ظبية سابقا United Arab Emirates قال:

    أولا وقبل كل شئ دخلت الرحلة وأنا كلي ثقه وأحسب إنه ثقتي تهز العالم هز … غبت الفترة الماضية بسبب ذهابي لزيارة المدينة ومكه ودعوت الله أن يرزقني الحكمة والثقة في أموري كلها .. رجعت قرأت مافاتني انصدمت وفجعت اكتشفت أن ثقتي صفر بل سااااالب وما زلت يومين مصدومة وأنا مو قادرة أتوازن … يا ترى ما السبب بصراحة وجدت حلقتي المفقودة هنا لديك يا أستاذه خلود أشكر طرحك و أشكر دورتك الرائعه لكن حقيقة مازلت غير متزنة أشعر بتشوييييش جميع أفكاري صارت عصيدة …. في موضوع الثقة بالتحديد .. إلى أن أمسكت الجالكسي نوت وعبرت مآبداخلي .. لي عودة الليلة للتعقيب على رحلة اليوم … أحببت طرحك كثيرا وبارك الله فيك .. يا كابتن خلود … متشقووووقه جداً لاستكمال الرحلة يبدو أنني قاااادمة

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      حبيبتي لاتقولي عن نفسك ان ثقتك صفر !
      دائما اجعلي حديثك لنفسك ايجابي ،
      لانه سينعكس على أدائك وطريقة تفكيرك وحتى على نظرتك لنفسك
      وعلى ملامحك !
      ان كان ايجابياً فسيكون الانعكاس بالايجاب ،
      وان كان سلبياً فسيكون الانعكاس بالسلب ،
      لاتقولي ثقتي صفر !
      ولكن قولي انا واثقه بنفسي وسأعمل على زيادة تلك الثقه ,, :heart:

  95. رؤى United Kingdom قال:

    الحمد لله..وصلت قبل ان يغلق باب التعليقات..!
    تصفيق تصفيق أعلى أعلى يا فتيات..يسلم ثمك يا رب بالفلسطيني استاذة خلود..أعجبتني جدا هذه الصفحة ..من الصورة الجميلة الى توقيعك المميز..لأنها تمس كثيرا ما اشعر به ايضا..وماكنت أحدث نفسي به في سنوات عمري اللـ 24
    ذكرتني بصديقتي الله يجزيها عني كل خير..عندما كتبت لي على كرت صغير مزين بخطها الفريد ايام سنة ثالثة جامعة ..حين كنت في عز الاكتئاب!..”ليس من الضرورة ان تصبحي موزة لتكوني مثلها..انت دراقة ومميزة لأنك دراقة”..بصراحة مش متذكرة بأي فواكه رسمتني..بس هيك المعنى..
    ما زالت مشكلتي احيانا..وزادت بعد زواجي..انني حين ادعو لزيارتنا احدا ..اريد ان يكون كل شي “بيرفكت”..وافكر كثيرا في الليلة التي تسبق الموعد ولا اعرف النوم ابدا..!
    لكن كنت احدث نفسي..لماذا اوجع رأسي بكل هذه المخاوف..؟هل كل البشر بيرفكت اصلا؟انا أعمل لإرضاء ربي لا لإرضاء زوجي ولا حتى لعيون الناس..واستعيذ بالله من الشيطان الرجيم..وأشعر بالشفاء من هذه العلة..لكن يرجع وجع الراس لما بدي ازور شخصا جديد نتعرف عليه..خاصة في قبرص هنا..من ثقافة اخرى..

    بس لما بدأنا نتحرك في الايام..وصارت عجلة القيادة للطائرة حامية تحت شعلة همتك أستاذة خلود..صرت احسن..انا رؤى..ولست rüya بالتركي..ههههه..والبس حجابي ولن اغير عاداتي ..وغير مهتمة بمن تنكش مالا يعنيها وتقول ..حملت وللا لسه؟!..الحمد لله..
    الحساسية احدى السمات التي كنت اكرهها في شخصيتي ..ثم انضمت لصف المحبوبات في مدرستي الروحية..^_^..اصلا صعب انو الواحد يتطبع بطبع يناقض شخصيته..من اجل أن يرضى مجتمعنا الذكوري العتيد!
    لذلك ان رزقني الله بطفل او طفلة حساسة..لن امنعه من البكاء (لفترة محدودة مشان ما يمرض)..والتعبير عن مشاعره..لولا هذه المشاعر ما تحرك الانسان للتغيير والعمل..
    الحمد لله في موضوع عشق الانوثة فأنا لي دواوين فيه ..واشجع الفتيات والامهات لذلك..واتمنى ان لا اهمل حقي في ذلك لما تكبر عائلتي
    خطرت لي فكرة..أريد ان آخذ امي كهدية ليوم ميلادها الى جلسه مساج واسترخاء وتصفيف شعر..وتدليل أمي الحنونة..وابعدها عن طب النسائية يوم واحد فقط..!

    الله يسعدك وينولك اللي ببالك يا د.خلود..ادعو لك بالخير..

    يا سلام..اعجبني تعليق تسنيم حسن..كتير طموحاتها جميلة..ذكرتني بقصة امرأة لم يشأ الله ان تكون لها ذرية.لكن أسست مركز ايتام ..وصارت لما يٍسألوها :أنت ام مين؟..وتقول انا أم الكل..
    رائعة انك لن تنتظري من ابنائك شيئا..وتكون انت نفسك السبب في سعادة نفسك..
    أعجبتني فكرة سباق التتابع..رائعة..بدي اطبقها بس نرجع للوطن

    • Asma Hindi Palestinian Territory Occupied قال:

      رؤى :)
      أهــم شي إنّــو إنتي تقتنعي انو وضعك هيك حلو
      صح رح يصير احلى مع الحمل والاولاد .. بس على الأقل غنتي هسا مش ناقصك شي
      مممم واقنعي حالك انك لسا عرووسه وبدك تتدللي ع عمو هاشم :biggrin:
      ..
      لمــا تبني قناااعه متل هيك جوااتك بتكووني بنيتي حصــن حولييين رووحك وبتمنعي اي حدا او اي نكشه من تعكير مزااجك
      ..
      * فكرتك لمفاااجئة واااالدتك ررروعه .. بس ان شاااء الله تــقبل وتـجي معك (بحكي هيك لاني بعرف انو الانسان الي بيتعلق بشغلو خصوصا الاطبااء بيقدمو رااحة الاخرين ع راااحتهم ^^ )

    • كتير حبيت تعليقك يا رؤى .. كتير كتير ..
      يا رب يرزقك الذرية الصالحة منشان تربيهم التربية الصالحة وتوفقنا يا رب كلنا لهيك..
      انا كتير بيارقني هذا الموضوع ..
      لكن ماضون على الدرب باذن الله سائلين المولى التوفيق والهداية..
      صراحة – وان استطردت قليلا ..
      بحكم انو بفضل الله عندي ولدين الله يحميهم عبودة وعمر .. وبيت حماي عايشين عندي .. كتير كتير بسمع تعليق: انت مو رجال لا تبكي .. الرجال ما بيبكي… كانو الرجال ماعندو مشاعر واحاسيس!! نبينا محمد بكي!! وفي كذا موقف!!
      قبل كنت أُستفز وأعمل مشكلة .. بس هلا صرت اقوله للطفل لما يوقع ويبكي-على مسمع الكل – بصراحة وبدون فظاظة-:
      ايه حبيبي معلش وجعتك معلش .. لا تطول البكا .. هلا بيروح الوجع .. عطيني ارميه .. ها شو .. بسم الله انت قوي وراح الوجع الحمد لله..
      شكرا لك يا رؤى على كلماتك .. أٌعجبت بك من خلالهن!

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      اعجبتني مشاركتك و روحك ،
      واهم شيء ، تمسكك بحجابك () :heart:
      فالثقة ان لانخجل من مبادئنا وقيمنا ،
      بل أيضاً أن لا نساوم عليها لأجل ارضاء الآخرين !

  96. Eprez Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم
    انا اسفه فقد فاتني الرد على اليوم 12
    بالنسبة للتدريب الاول دائما اتخيل نفسي اني وحده من هوليوود قبل ما اروح حفلة او مناسبة حتى يرفع معنوياتي ويزيد ثقتي بنفسي وبشكلي واسلوب كلامي
    بالنسبة للتدريب الثاني حصل لي موقف قبل اسابيع كانت كتبي واوراقي قدامي في الارض وقامت بنت شقت ورقة من مطويتي عشان تكتب رقم لصديقتها وهي ما تعرفني وانصدمت انه يوم قطعت الورقة انا اطالع فيها وانحرجت وانا ما احب احد ينحرج معاي وجلسنا نطالع في بعض وهي محرجة فقمت انفجرت اضحك >> لاني تعبت نفسي وكتبت فصل غلط في المطوية وكذا او كذا كنت رايحة ارميها بس كان موقف محرج بالنسبه لهاوقلت لها وقعدنا نضحك كلنا .
    بالنسبة لااكثر شيء ايجابي لانقطاع الرحلة اني قدرت اذاكر للاختبارات وابشركم كلها فل مارك .
    بالنسبة للتدريب اليوم انا دايما احاول اشوف الصفات الايجابية في الشخص او الاشخاص الي اجلس معاهم بعضهم الاحظ عليها الاسلوب الفكاهي وهذي من اروع الشخصيات تحول كل شي لنكته والثاني الشخصية الرزينة الي الي تتكلم بهدوء وادب وكلامها مشوق , وشخصية قوية ما تحب احد يغلط عليها >> بالقصد <<او يغلط على احد حتى دايما تعلم البنات انهم ما يكونون خنوعين واذا شيء مضايقهم يتكلمون وينجرح الي ينجرح ما يهم <>لاني اكره التصنع وهذا اكثر شيء يقولولي صديقاتي انك على طبيعتك ما تهتمي كيف ينظر لك الاخرون .

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      ماشاء الله عليك
      أعجبتني هالصفه فيك :
      ( انا دايما احاول اشوف الصفات الايجابية في الشخص او الاشخاص الي اجلس معاهم )
      :heart:

  97. HISSAH Saudi Arabia قال:

    السلام عليكم ورحمة اللة

    في تدوينتك هاذة لمستي الجزاء الذي يتعبني كثيرا في ذاتي المثاليه وارضا الاخرين فانا من الاشخاص الذين يحاولون الظهور بمثالية في كل شي اريد ان اكون top في كل شئ اعرفة والناتج نفسيتي تعبت بسببها ففي داخلي متخوفه لولم اكن مثالية في هاذا الشي سوف أخسر الناس من حولي لن يكون لدي والدين زوج اخوه صدقات اريد ان ارضيهم لكي لا أخسرهم في نفس الوقت حينما اتعب من المثالية الزائدة انقلب ولا اعد اهتم من احد اطنشهم في كل الحالات لا ارا اهتمام بمشاعري او قربهم مني اكثر بل ارئ العكس

  98. رغد العسل Egypt قال:

    بالنسبة للتدريب انا كنت بعمل العكس يعنى ابدا اقيس نفسى غلى مفاتيح السحر الفورية

    وكنت حضرت درس فى المسجد كانت عينى على طريقة جلسة الاخت وظهرها المفرود وحركات يديها المتسقة مع كلامها وعفويتها وبسمتها وطريقة جذبها لمن حولها من الحاضرات ,بصراحة زى مااستمتعت بكلامها استمتعت بنفسى وانا بقيمها

  99. مريم مغربي Tunisia قال:

    السلام عليكم و رجمة الله و بركاته
    على قد ما ضحكت على تدوينة امس و ردود الايفيبيهات
    على قد ما تاثرت بتدوينة اليوم
    اثرت فيني بشكل غريب و نزلت دمعتي حسستني قد ايه كنا فاهمين انوثتنا غلط و تركينها على جنب لاي سبب…الله اعلم ؟
    بس لا داعي نحط شماعة و نعلق عليها عدم اهتمامنا بانوثتنا انما نتوكل على الله و نصلح و نفيد انفسنا بهذه النصائح الي تعطي امل بانه مازال لانوثتنا بريق يشع :)
    لما شفت التدريب …تذكرت صباح امس قبل ما اقرا تدوينة 12 اجتمعت برفيقاتي في جمعية خيرية بنحضر لحملة دفء في هذا الشتاء ..طبعا طبقت الكثير من التدريبات من ما زودتينا بها كالقامة المنتصبة و ميلان الوجه مع الابتسامة و ركزت على نقاط قوتي (جمال عيناي و ثقافتي) …نسيت تمااما ان وجهي فيه بعض البثور الي كانت تؤرقني لما يكون في عندي اجتماع في السابق بحس طول الوقت ان الكل مركز عليها :(.انما امس نسيتها تماما و اندمجت بالتركيز على نظراتي و ابتسامتي و معلوماتي .و في نفس الوقت ركزت عليهم و بدات اصنف و اكتشف نسبة كاريزمية كل وحدة فيهم و ايش كل وحدة يميزها عالثانية ==>
    …ابدا ما كنت اراقب اي شخص كيف يحرك يديه او يبتسم او نظرات عينيه …سبحان الله هالتغيير فيني !!!

  100. Asma Hindi Palestinian Territory Occupied قال:

    الســــــــــلآآم عليكم ورحمة الله وبركــآته ..
    رآقــني قـرعك أوتـاراً حســاسة جدا والحديــث عن كثب عــن أمــور لــو صحّت في نفسياتنا لصفي لنــا الــكوووون
    بالنسبه لآرااء الآخــرين أو انتقاداتهم.. فــأنا على الأغلب أسمع بل أصغي جــيدا لما يقولونه لي أو عنّي
    دوون أن أظهـــر أي اهتــمام
    لكنني في الحقيقه دآآآئــماً ما أعــود لملآحظاتهم _حتى لو كــانت بطريقه جارحه_ فــآنا أدوّنها لأن من المستحيل أن تكون خرجــت منهم عفــوا أو بــلا سبب .. ولربما كــأن سوء فهم هو السبب في النهايه :cheerful:
    ..
    بالنسبه للطفله (( قصدي الشــيطووونه)) :biggrin: الي فيــيني
    فــأنا في الغــآلب أحااااول ضبط حركتها ههههههههه لانها أحيــآناً تفاجئــني فتخـرج في مواااقف غلط
    وبعد ما تــروح عني الضــحكه بتــخيل حااالي بنوووته صغيرة شعرها منكووش وطاالعه للضيوووف :w00t:
    ..
    أمــا الجــزء الأهم .. اعشقي انوثــتك
    الشيء الرهــيب فيني إنّــي ما بتــسلى إلا بهــيك أشياءآآت .. وهووووون الفكــرة !!
    اني بتسلى .. يعني مش حاطه برنااامج دووري مثلا لحمامات الزيــت تبع شعري (( يمكن لأني بحسب حســآآآب الحماااااام وتنضييف شعري الي لتحت الررركبه من الزيوووت والأشيااء ^^ )) ف بختـــصر وبخلّــيها للفضــاوة أو لماا أكوون راايقه تمااام :)
    ..
    مساااااااااحااات البووح في مدوّنتــك أستاااذة لااااتمل
    وبانتظــآر جديد همسك الذي يخاااطر الرووح مبااشرة :heart:

    • رؤى United Kingdom قال:

      ولك اسما..انت على ظهر هذه السفينة ؟؟رائعة ضحكاتك التي أراها من بين السطور تهز كياني المشتاق لك..
      أعجبتني أنك لا تهتمين بالتعليقات والانتقادات التي يقولها البعض..لكن ترجعين لها لتصحيح ما يمكن..وفعلا قد يكون سوء فهم..كانوا يحكوا عن اختي لمى انها مغرورة ومتكبرة..لأنها قليلة الكلام..ولا تعبر عن مشاعرها دائما..لكنها عكس ذلك
      بجد مساحات البوح هنا تتسع لكثير من شقاوتنا على هذه الصفحات..بوركت لنا استاذة خلود

      • Asma Hindi Palestinian Territory Occupied قال:

        :biggrin:
        تــخيــلي رؤى ^^ !!
        بــحبك وإنتــي تقرئــيييني .. لأني بحس إنك فعــلاً بتعاايشي كلامي لما بتقرأئيه :)
        ..
        سبــحااان الله .. الثقــه بالنــفس وعدم إعطــآء المتـربصين فرصة تعــكير مــزاااجنا تترجم بنفس الطــريقة عندهم !!
        أنــا ع فــترة صــرت بدّي أغيــر هــآي الفكــرة عند الي بيفكروني متــكبرة لأني مش ببساطه بهتز أو بظهرلهم تأثري بتعليقاتهم .. بس بعــدين رجــعت وحكــيت (إن بعض الظن إثم) وهم الي بيظنّـو مش أنا :wink:
        حبيـــبتي روورو انبسطت إنّـا التقيينا .. وبدي تروفين أو أي مسكن عندي صداااع او دوخة مش عاارفه
        ههههههههههههههههههههههه (استثمااار مصاادر بالاقتصااد بسموووها)

  101. هند اسماعيل Egypt قال:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جميييييييييييييل ما كتبتِ
    وأكثر ما أثر فى محاولة ارضاء الجميع
    هذه مشكلتى مع نفسى لا أحب أن أحرج أو أجرح أحد أو أن أترك أثرا سيئا
    وبالطبع هذا يؤثر على نفسى لأننى أفعل أشياء لا أرغب بفعلها أو أقول ما لا أود قوله أو أكتم ما أريد أن أقوله أو أندم على شىء فعلته او قلته وهكذا…………….
    وأحاول التغييير والله الموفق
    جزيتى عنا خيرا .

  102. رسمة Palestinian Territory Occupied قال:

    يعطيكي العافية كلام رائع
    المفتاح رقم اربعة بعد تجارب مع ناس كتير مضطرين نتعامل معهم وصلت لنفس القناعة في ناس صعب ارضائهم و مستحيل يوقفوا الاذية و الانتقاد بدون اي سبب مقنع فالحمد لله احسن معاملة معهم بالحسني ارضاء لله مش ضروري
    المفتاح رقم اربعة ارضائهم
    و البحث عن الكمال في كل شئ مستحيل حيعمل ضغط نفسي فالافضل التوازن بالمعقول و في بعض الاحيان بيضطر الواحد لاهمال جانب لفترة بسيطة بيعطي نوع من الراحة لكن لازم اعادة التوازن
    ربنا يوفقك و يعطيكي ليرضيكي كلامك اكتر من رائع

  103. مشاعر دافئة Saudi Arabia قال:

    كلام جميل جدا وراااقي
    فعلا بعد ماجعلت نفسي الرقم الاول في حياتي شعرت بانني غييير عن الاخريات
    لدرجة اصبحت اعشق الحياة واللعب والمرح والاهتمام والعناية وكل شي يمت بالانوثة بصلة
    والان مع هذه الدورة ازددت حبا وعشقا
    احيان اجد نظرات من الاخريات لي اشعر بالفخر بها رغم عدم تحدثهن لكنها تعني لي الكثيييير

  104. فرح China قال:

    تعرفي أستاذة طمنتيني ، لأنه كنت متهمة عند زوجي للطفلة التي بداخلي
    كنت أرمي عليه المخدات في سنوات خلت و أنتظر منه يتجاوب معي و لكن كل اللي يعمله يأخذ المخدات من الأرض و ينظمهم و يتهمني بنظراته ،
    أحب المرجوحات و أظل أحاول معاه يأخذني للملاهي
    لحسن الحظ أني عنيدة و ما أتعقد من نظراته و الله عندي شهرين و أنا أحاول معاه ياخذني الملاهي . ..لا تقولوا أني صغيرة فعمري فوق الثلاثين و لي عشر سنين زواج
    فيما يخص الأنوثة و الدلع ، الحقيقة أني أحب نفسي و لكن أدلعها أكثر بالطبخات و المشتريات من ألبسة و اكسيسوارات و لو غالية ،على حساب البشرة و الرياضة ، فأنا مقصرة في هذه ،،،
    ،نعود للمثالية ، كنت ملتزمة بها و أبحث عن الكمال الى أن علمتني التجارب أنه طريق ما يوصلش و منهك ،،،،و المثال الذي أدرجته لل vipلينا، عشته بحذافيره فلي عشر سنوات من غير إنجاب و كنت متعقدة من هذا الأمر ،،،،،
    في بداية الأمر كنت أتحسس و أشعر باتهامات البعض و عطف البعض و شفقة الآخرين و شماتة أخريات،،،،،،،،و كنت أتظاهر ليرضى الكل حتى لا يقال،،،،،،، و لكن،،،،،
    بعد سنوات ، استفاق المارد الذي بداخلي و انتفض و استقر على أن هذه مشيئة الله و هي أرزاق مقسمة ؟،،و من رضي فله الرضا ،و أن هذه ليس اعاقة بل ابتلاء و لربما يكون العطاء في المنع ،فقد اقتربت الى الله و قوي ايماني و احتسبته في ميزان الحسناات ….
    …….ثم انطلقت الى الحياااااة ….
    انطلقت حتى أني لا أشعر بهذا النقص في حياتي و أصبحت محل غيرة البعض،،، هل تصدقين هذا؟؟؟
    بعضهن تتكلم معي و تقولي أنت أحسن منا،،،، يا سلااااام…( و البعض هنا أكثر من واحدة)
    و السر أن ضعفي في هذه النقطة لا يعلم به الا الله و أحيانا قليلة زوجي و الا فلا أشكي ذلك لأحد
    و لكن عندي نقطة صعف تؤرقني هي المخاوف، رغم أنه حاليا أعيش أحسن أحوالي و لكن عدم وجود أطفال يسبب لي المخاوف، فالكبيرة في السن تفقد جمالها و صحتها و يضعف بصرها و قوتها و لكن وجود الأولاد حولها يخليها حلوة و قوية ،،،، رغم أني أثقف نفسي و عاملة برنامج للمستقبل البعيد و لكن لا يغني كل هذا عن بسمة طفل – علما أني لم أيأس من رحمة الله-
    فالتحدي الآن بالنسبة لي أن أتحرر من مخاوفي سأحاول جاهدة ان شاءالله

    • رؤى United Kingdom قال:

      الله يكون بعونك يا فرح..اكيد صعبة عدم وجود الاولاد..لكن هم ليسوا مصدر السعادة الوحيد ..بتقدري تشوفي بسمة طفل يتيم ..تغني عن ألف طفل لديك..صديقتي لديها طفلة..وانا لم ارزق بطفل الى الآن..لما شكت لي انها لا تستطيع النوم..وقديش بتتعب معها..حمدت ربنا..كلو خير..وكل دقيقة..ممكن ربنا فيها يزيدك من الدرجات اللي في الجنة اذا كنت تستغليها بالمفيد..
      اقتباس من تعليقي:ذكرتني بقصة امرأة لم يشأ الله ان تكون لها ذرية.لكن أسست مركز ايتام ..وصارت لما يٍسألوها :أنت ام مين؟..وتقول انا أم الكل..
      رائعة انك لن تنتظري من ابنائك شيئا..وتكون انت نفسك السبب في سعادة نفسك..

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      حبيبتي فرح ، اعجبتني رووووحك الطفولية الرائعه المقبله على الحياة المتفائله الانثوية
      ماشاء الله عليك
      شخصيتك جدا رااائعه و الذي زادها رووعه النظر الى الجانب الايجابي دااائماً
      :herat:
      كيف سنعيش لولا الله ثم التفاؤل والايجابية ؟! ..
      خاصة إذا كان البعض سلبي بطبعه تربى وترعرع على السلبية !
      واصبح يبث هذه السلبيه الى من حوله ؟؟
      هذا غير ضعاف النفوس الذين يتعمدون احباط الاخرين
      ويتلذذون برؤية من حولهم يغرق في سلبيته فهم حاسدون لايريدون
      لغيرهم ان ينجح !
      بلا شك لا احد منا يحب ان يكون فريسة سهله لهؤلاء وافكارهم !
      خلقنا الله لنا قدرات بعضها نعلمه وبعضه لانعلمه ،
      فأحيانا لانكتشف الجوانب الرائعه فينا إلا باختبارات من الله
      مثل الدورة التدريبية تدخلين بشخصية وتخرجين بشخصية اكثر وعياً وتفاؤلاً
      وتحمدين الله عليها ! ..

      • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

        والآن يافرح وقبل ان يرزقك الله بالذرية الصالحة ،
        اسئلي نفسك ، مالذي اود فعله الآن وقد يصعب علي فعله عندما يكون لدي اطفال ؟! ..
        دوني اجاباتك في ورقه ، وحاولي انجاز تلك المهمات ،
        مثلا حفظ القرآن ، تعلم علم نافع ، لعل الله ينفع بك وبعلمك :heart:
        وحتى وان رزقتي بمولود او مولوده إنشاء الله ،
        تستطيعين اكمال مابدئتي به
        بإذن الله ..
        وسيعينك الله .. :heart:

  105. نور 79 Algeria قال:

    شكرا استاذتي دواما رائعة
    بنسبة لمدونة اليوم اشعر انها تنطبق عليا كثيرا خاصة ارضاء الناس دي بذات عندي فيها شطحااااااات كثيرة تعرفي اخر ما حاولت ارضاء الناس اعطيت لاخي حقي في سكن لانه دخله مرتفع و ماعنده حق في بلدنا بلمساعدة ههههههه و انا عكسه بعد ايام فقط طلبت منه معروف رفض بكل بساطة لان يتنافى و خططه المستقبليه لعيلته شفتي و ين توصل ابداء الناس على نفسك للغباء المطلق المهم قدر الله مشاء فعل ومثل هذي المواقف في حياتي كثيرة و في الاخير انت يلي ينتقدوك من قلك تعمل كذا و ليه عملتي كذا اصلا تعلمت كثير اني ماراح انسى راح اتسامح بس مارح انسى
    اما عن ترك العنان لطفولتي فانا معروفة في وسط العائلي بحب المرح و لعب هذا شي طبعي
    ان اعطي لنفسي وقت للمساجات و العناية بس وقت لوقت ولكن في اغلب الاوقات خاصة لما يشتد عليا الشغل قمة الاهمال
    حاولت اصحح من هذا الاهمال لكن اعود له لما اكون زعلانة او مشغولة
    في الاخير التدريب ر اح يكون شوي صعب عليا تحقيقة لاني مجمل النساء يلي معايا نساء لشكاوي و القيل و القال انا انزوي بنفسي في نت علشان الاقي ناس تفكيرهم هاي vip
    فكيف راح اعمل التدريب

    • سؤالك جميل يا نور..
      ما رأيك ان تعكسي الاية؟؟
      بمعنى ان تراقبي في صمت ما ينقص من هي امامك من مفاتيح السحر الفورية..
      فعندما تكون لديكِ وعي بهذه المفاتيح.. يصبح من السهل عليكِ ان تستخرجي الاقفال الموجودة في الشخص الذي امامك..
      سيكون الامر ممتعا بالتأكيد ^^

      • نور 79 Algeria قال:

        شكرا غاليتي على ردك وعملت بنصيحتك
        اول شئ لاحظته انه الست يلي كانت قدامي كانت تتكلم بيديها كثير و بطريقة غير متناسقة و بسرعة
        يعني ما قدرت استوعب شئ اما يلي جذبت انتباهي وحدة من المجموعة كانت تتكلم بثقة عالية و تعطي نصائح المريب في الامر انه ملامح وجهها كانت تبين لي العكس يعني عدم توافق بين الاثنين يعني
        الانوثه سجلت غياب كلي في الاجتماع كانه مجموعة رجال بيتكلمو حسيت نفسي بديت ادخل في الاطار مع اني كنت في كل مرة اكرر انا في اي بي تعرفي اكثر شي شدني اننا كلنا كنا نحاول نظهر الكمال و المثالية كاننا في تنافس هههههههههه

  106. أم عبودة United Arab Emirates قال:

    تدوينة ذات شجون.. اتصدقين ان عيناي دمعت تأثرا من كلامك؟
    ليست التجربة بالسهولة أو البساطة التي أجدها تنساب بين طيات كلماتك..
    اعذار اعذار أو عقبات .. قد لا أعرف كيف أتجاوزها!! قد لا أريد أن أتجاوزها لأن خروجي من دائرة الراحة تلك قد يكلفني الكثير الكثير فأتثبط وأرجع والرجوع ليس كالتقدم!
    آسفة .. يبدو أن كلامك اليوم قد ضرب أوتارا حساسة جدا جدا ..
    سأعود .. بعد أن أستريح .. وأطبق التدريب ان شااء الله

  107. دار السعادة Kuwait قال:

    اتمنى اطلاق الطفلة اللي في داخلي اركض والعب على البحر لكن عيب اتمنى اتخلص من هالمصطلح …
    لي وقتي المخصص لراحتي واهتمامي بنفسي …

    انصح بقراءة كتاب اسمه سحر اليقين للكاتب كلود إم. بريستول فيه من التطبيقات الجميلة الرائعة التي تساعد على تغيير الذات …

  108. مروة العتيق (مهندسة مروة) Egypt قال:

    تدوينة جميلة ومركزة
    بارك الله فيك أ خلود
    عندي سؤال هل سنجيب على التدريبات هنا في تعليقات المدونة ام نرسلها الى بريدك الالكتروني

  109. loulou Saudi Arabia قال:

    عزيزتي…كلماتك جميلة وعباراتك تﻻمس المشاعر فتبهجها وتدخل النفس فتفرحها…لكن -اعذريني-هي كالمخدر ننتشي منهاوتفرحنا وﻻتغير حالنا.
    فهي بعيدة عن واقع حياتنا المعاش. جميل جدا أﻻ أشقي نفسي في محاولة إرضاء الجميع..لكن كيف ستتخلصين من لومهم ومن عتبهم وأحيانا من عقوبتهم لك.؟؟؟ فعﻻ كما قلت أنت:عدم إرضائك لزوجك يكن له حجة وسببا ليبحث عن غيرك ..وعدم إرضائك ﻷهله يكن سببا في مشاكل معهم..وعدم إرضائك لصديقاتك أو زميﻻتك ولو جزئيا يجعلك غير مؤهلة لمرافقتهن -ومعلوم أنه في العﻻقات اﻹنسانية كل طرف من أطراف العﻻقة يبحث عن إشباع معين وحاجة معينة في هذه العﻻقة وإﻻ ماقامت تلك العﻻقة..يعني شئنا أو أبينا..هي تبادل مصالح..ولولم يجد أحد اﻷطراف مصلحة له في عﻻقة ما..تركها أو أهملها-
    أما بالنسبة للشخصية الحساسة..فهي ليست سيئة بقدر أنها غير مرغوبة باعتبار أنها هشة وغير قادرة على مواجهة صعوبات الحياة ومصاعبها..والمرأة في زماننا هذا وفي بﻻدنا..مطالبة بالوقوف مع الرجل بل وأحيانا مزاحمته كتفا بكتف من أجل مصارعة ظروف الحياة وضمان العيش الكريم. وهذا كله يجعلها متحفظة في سلوكها وتصرفاتها..وﻷننا لسنا آﻻت فﻻبد أن هناك أوقاتا نمرح فيها ونطلق الطفل في دواخلنا ولكنها استثناءات..
    أما عن “أعشقي أنوثتك” فليس انعدام الوقت هو الحجة الكبرى لضعف اهتمام المرأة العملية بنفسها -وﻻ نتكلم عن المجتمع المخملي الذي يتوفر فيه للمرأة كل متطلباتهاورفاهيتها..بل عن عامة نساء الوطن العربي وإن شئت نساء العالم – فعندما يرى الرجل -زوجا كان أو أبا-أن ذهاب المرأة لمحﻻت التجميل لعمل مساج أو تنظيف بشرة..هو ضرب من البذخ والترف ﻻتحتاجه أو ﻻتستحقه..فكيف تريديها أن تفكر بذلك مرة أخرى؟؟ عزيزتي..لنكن واقعيين وليس تشاؤميين..المرأة في وطننا مطالبة بالكثير ويتم الخلط بين واجباتها الفطرية والشرعية ..وبين ماألزمتها إياه ظروف الحياة..حتى صار العبء على كاهلهافوق ما تنحمل.
    مرة أخرى أكرر على أن الفئة المقصودة في كﻻمي هي عامة نساء وطننا العربي وﻻدخل للطبقة المخملية بماأعني!!!
    أرجو أﻻ أكون أثقلت عليكم أو أسأت إليكم …ولكنه الواقع. وشكرا

    • كلامك جميل جدا.. وواقعي جدا.. لو ان موضوعنا يتناول حال المرأة في الوطن العربي اليوم..
      لكن..
      ما علاقته بامتلاك مفاتيح السحر الفورية؟

      • loulou Saudi Arabia قال:

        أليست هذه المدونة موجهة للنساء في كل وطننا العربي؟؟
        أليست هذه الرحلة مخصصة لكل إمرأة عربية اشتركت بها وليست للطبقة المخملية فقط؟
        ألست تعلمينا كيف نصبح VIPهات ؟؟
        نريد ذلك ولكن من أرض الواقع الذي نعيشه..وبما يتناسب مع حال عامة نسائنا وبما يوافق ظروف غالبيتهن…ﻻ كما نقرأ في المجﻻت النسائية التي ﻻتدري محرراتها شيئا عن حال 60% وأكثر من حال نساء اﻷمة. نريد بناء للشخصية ﻻ رتوش للشكل وتلميع للمظهر. ألم يخطر ببال إحداكن…لماذا ﻻ يوجد وﻻ حديث واحد عن رسول الله عليه الصﻻة والسﻻم وﻻ أثر واحد عن صحابته عن الثقة وبنائها وغرسها في النفس ؟؟؟؟ مع وجود عشرات اﻷحاديث واﻵثار عن اﻷخﻻق الفاضلة والصفات الحمبدة وضرورة اتصاف المسلم بها؟؟؟؟ ﻷن الثقة كانت من اساس كينونة المسلم ومكون أساسي من مكوناته كأسمه تماما..وﻻ حاجة لذكرها واﻹشارة إليه..على عكس الحال اﻵن في وقتنا الحاضر.. فلماذا ؟؟
        مرة أخرى عذرا على اﻹطالة..وأرجو حصول الفائدة وجزاك الله خيرا.

        • جميل..
          سألتك سؤالي ببساطة.. لأذكرك بأننا نتحدث عن الجاذبية.. الكاريزما.. كيف تكوني امرأة VIP
          وانا اتحدث من مقام أية امرأة عادية.. لديها همومها ومشاكلها.. وبنفس الوقت طموحاتها وآمالها..
          اذا كنتِ تريدين المستوى العادي.. لعامة الشعب.. لكل امرأة عربية.. فيمكنك العودة لتدويناتي الاولى.. او على الاقل.. لتدويناتي في ماراثون حياة XL.. حيث قدمتُ تغييرات بسيطة جدا.. تتوافق وهموم اية امرأة في أي مجتمع..
          لكن هنا..
          عذرا..
          نحن في رحلة امرأة VIP
          وصعودك معي يعني انك امرأة غير عادية.. او تطمحين الى ان تكوني غير عادية..
          صعودك معي.. يعني أنك القيتِ خلف ظهرك كل المعوقات.. المشاكل.. المعتقدات.. التي تربطك وتقيدك وتجعل محلك سر..
          يا غالية انتِ هنا امام خيارين لا ثالث لهما:
          1. ان تقولي هممم.. كلامها فيه شيء من الصحة.. يمكن تطبيق بعضه (راجعي تدوينتي حول الفكرة الواحدة)… ويمكن ان ابدأ تغييري من هنا.. وان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم!
          .
          او..
          .
          2. ان تقولي بأحلاااااامك.. انتي غارقة بالعسل استاذة خلود.. انتي عايشة بواد واحنا بوااااد.. خليني مكاني محلك سر.. واقلب على موقع اخر ألاقي فيه حلول سحرية لعالمي ومجتمعي.. موقع ما يكون خيالي زيادة عن اللزوم…
          .
          يا عزيزتي.. انا من اول الرحلة وانا ابني في الشخصية.. واتحدث عن اهداف.. واتزان.. واستقلالية.. ودائرة راحة… وثقة بالنفس.. وتقدير للذات..
          وانتي تقولين لي رتوش وتلميع للمظهر؟؟؟
          لا أدري بالضبط من التي تعيش بواد آخر هنا!!!
          الرسول عليه الصلاة والسلام لم يتحدث عن الثقة بالنفس.. ليس لأن الامر بديهي.. انما لأنه ركز مباشرة على “الجانب العملي”..
          بالمديح.. بتغيير الاسماء.. بتوجيه الطاقات.. بالتركيز على الاهداف.. بالدفع للخروج من دائرة الراحة.. باستمرار.. باستمرار.. باستمرااااار..
          وهو بالضبط ما اتحدث عنه هنا يا عمري..
          الرسول عليه الصلاة والسلام كان يوجه بالكلام..
          والصحابة رضوان الله عليهم.. كان عليهم عبء التنفيذ والتطبيق.. والتغيير.. وضعي على كلمة التغيير الف خط..
          لم يقولوا له..
          انت وين جاي.. مش شايف الصحرا اللي احنا فيها؟؟ مش شايف الناس اللي تعبد حجارة وتفكيرها ضيق متخلف؟؟
          اتجعل الالهة الها واحدا؟؟ كيف صارت يعني؟؟
          انفتح فارس والروم وتدين لنا الدنيا؟؟ وين صارت هاي؟؟
          جاي تعبي راسنا بكلام حلو يخدرنا.. مش شايف الواقع والا ايش؟؟؟؟؟؟
          لا..
          الثقة بأنفسهم لم تكن اساسية فيهم يا لولو.. لأنهم لم يكونوا ليصدقوا لحظة.. انهم سيفتحون قصور الروم.. وقلاع الفرس.. وسيحكمون العالم يوما من شرقه الى غربه..
          لكن الرسول عليه الصلاة والسلام.. عبأ ادمغتهم بالكلام الايجابي.. وكرر على مسامعهم مرارا وتكرارا.. ان ذلك سيتحقق.. فقط ان صدقوا النية مع الله سبحانه وتعالى.. وسعوا للتغير..
          وقد تحقق!
          .
          يا عزيزتي..
          اسمحي لي.. ولكني في هذه الرحلة بالذاااات لا اخاطب عامة نساء الامة..
          سوري يعني..
          انا اخاطبك انتِ.. التي اخذتِ عهدا على نفسك منذ لحظة ركوب الطائرة بالعمل على تغيير نفسك قدر المستطاع..
          ويا ستي لا يكلف الله نفسا الا وسعها..
          هل انا انسانة خارقة؟؟ ابدا..
          هل انا من طبقة مخملية هاي فاي مثلا؟؟؟ باحلامي!!
          ولكني اعرف قيمة نفسي.. واسعى لتغيير واقعي وحالي.. ولو بأظافري وأسناني..
          ولو تعرفي ما خلف كواليس هذه الرحلة.. لربما شاب شعر رأسك.. ولتواضعت كل اعذارك حول ظروف المجتمع الذي يقيدك..
          .
          كل شكري وتقديري.. لصراحتك.. وعفويتك.. وطرحك لهذه التساؤلات التي بلا شك تحملها الكثيرات غيرك..
          واتمنى من كل قلبي.. الا تحملي نفسك فوق طاقتها..
          خذي ما تستطيعين تطبيقه.. واتركي الباقي..
          وعلى قدر جهدك .. يتغير حالك..
          و…
          “افمن يمشي مكباً على وجهه اهدي أمن يمشي سويا على صراط مستقيم”

          • loulou Saudi Arabia قال:

            جزاك الله خيرا على سعة صدرك وحسن ردك…لقد قرأت معظم مواضيع مدونتك الجميلة..ولوﻻ إعجابي بها لما تابعتك ع تويتر ولما شاركت بهذه الرحلة التي رجوت منها الفائدة بإذن الله. وما كان تعقيبي إﻻ بنية الإستفادة واﻹستزادة من المعرفة … مع التركيز على أننا نحن النسوة لسنا فقط نصف المجتمع بل نحن نشكل كل المجتمع…ألسنا من نربي البنين والبنات ؟؟ فلماذا نستهين بأنفسنا وﻻنهتم بغرس مانفتقده من صفات في رجالنا-آباء أو أزواج أو أخوة- بغرسها في أبنائنا لنتدارك حالنا قبل أن نصل للهاوية.!!! شكرا لكن جميعا

          • منى الغامدي Saudi Arabia قال:

            كلام جميل جداً جداً جداً http://estrogenat.com/wp-content/plugins/wp-monalisa/icons/wpml_good.gifوأتمنى أن نبدأ التغيير من انفسنا فأنا دائماً أقول لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

    • هذه حقيقة موجودة في مجتمعاتنا العربية ، ولا أقول ذهابك الى مراكز التجميل ، بل حتى عمل بعض الامور التجميلية في المنزل .. و عن مجتمعي للأسف فكل شيء موجه للنساء المتزوجات ..
      اذا كنتِ متزوجة فافعلي ما يحلو لك
      ولكن البنت ” الفتاة الغير متزوجة ” فكل شيء مرتبط عندنا بالعيب و لمن ستفعل ذلك ؟
      على أساس ان المتزوجة لديها زوج تتجمل له ..
      لا يوجد شيء عندهم يندرج تحت انا أتجمل لنفسي !
      عموما .. اجابتي على التدريب :
      ( عدد النساء اللواتي اراهن فالوقت الراهن قليل ومحدود لسكان البيت – خروجي قليل و لا اعمل لأرى نساء اخريات )

      اختي

      احدى اخواتي ارى انه لها اسلوبا جميل يجذبك عند سرد قصة او خبر
      وتلفتك اناقتها و حسن ملبسها وتجملها ، احب تقديرها لنوثتها وابرازها ..
      تتجمل ليس لزوج فقط بل لنفسها أيضا ..
      لديها ثقة رائعه بالنفس .. وايمان كبير بأن امنياتها ستحقق !
      وقد تحققت اشياء انا شخصيا لم اكن اتوقعها
      بعد هذا الامر علمتني ان كل شيء لو أمنت به ممكن أن يتحقق !
      علمتنى امور عده كلها انبعثت من شخصيتها ..

    • ريم خالد United Kingdom قال:

      عفوا اختي للمقاطعة
      المرأة هي نفسها اذا رغبت بشيئ اقامت له حجا وسبب
      وان لم ترغب به وضعت لنفسها اعذار وهمية
      كون الرجل يظن ان الاهتمام بذخ هذا راي يخصه ولايمنع من التطبيق
      ولا يشترط التكلف المادي في العناية الانثوية
      كلما كان ابسط كان ادوم
      خير الامور الوسط
      اعتذر عن الاطالة لكن بصراحة هذا واقعي انا فسرته بهذه الطريقة

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      حبيبتي لولو ،،
      من وجهة نظري لا أرى ابدا ان الطرح خيالي وغير واقعي ،
      بل هي نقاط في المِحك ، وتخدمنا كثيرا في التواصل مع الناس ،
      في تغيير خطأ لدى الغير بتكتيك لطيف ويتقبله الآخرون ،
      في تغيير نفسك وسقيها من ماء الافكار الايجابية التي حقا
      لها مردود ايجابي على نفسيتك ومعنوياتك وتعاطيك مع الناس ،
      بدلا من جلد الذات و انكارها وتهميشها !
      كل ماتعلمناه في الدورة ليس لان تكوني وجه لغلاف مجلة !
      فهذه ليست الانوثه كما يصورها لنا الاعلام !
      بل الانوثة الحقه ان نعود الى فطرتنا السليمه ،
      الانثى المعطاءه الايجابيه المتفائله العفوية بلباقه دونما ايذاء للآخرين ،
      والتي هي مزيج من كل ماذكر في تدوينات هذه الدورة ،
      اما بالنسبة لحديثك عن العناية بالنفس ،
      فـ مالمانع من ان تعتني احدانا بنفسها في منزلها ؟! ..
      بل وبأبسط المواد المتوفره في المنزل : كالعسل والزبادي والشوفان والسكر
      وزيت الزيتون ،
      ليس شرطا ان تدفع احدانا مبالغ طاااائله لتعبر عن مدى اهتمامها بنفسها
      ففعلا ليس الجميع يستطيع توفير تلك المبالغ ،
      وهذا لايعني ان تهمل المراه نفسها !
      بل تعتني بنفسها ولو بابسط الامور ،
      ولاتستهينوا بالامور البسيطه فلها فوااائد جميله ، !
      وانا من جهتي انصح الاخوات بتعلم الحمام المغربي في المنزل
      اولا لانه لايجوز ان تجعلي امراه اخرى تنظر الى جسدك وتفركك !!!
      فاعملي هذا الامر لنفسك في بيتك ، تستطيعين فعله بدوون خيمة ،
      وان احببت ان تشتري خيمة البخار فلك ذلك ..
      اهم نقطه في العناية بالنفس ان لانرتكب امر محرررم ،
      فـ رضى الله علينا اهم .. !
      ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً << على فكرة هذا ليس حديث
      ولكن معنى هذه الجملة صحيح ..
      :heart:

  110. تسنيم حسن United Arab Emirates قال:

    صباح الخير ،اليوم الموضوع حلو .
    بالنسبه للمستقبل وشيخوختي انا عندي مخطط اكيد راح اكون جده جيده بس انا انهيت سنه اولى من دراستي الجامعيه ولم اكملها بعد الزواج ،دائما اقول لمن يعرفني ساعود واكمل دراستي الجامعية واخلص حقوق الكل بحكي عندي عقدة نقص انا بحكي عندي عقدة امل ،راح انتسب لجمعية خيريه او افتح هيك جمعية راح يكون عندي نشاطات كثيره ليش لازم اعيش بين اربع جدران انتظر من من اولاد راح يتذكرني ويزورني، لا انا راح اطرق ابواب الحياة وراح اعيش لاخر لحظه ..ان شاء الله
    بالنسبه لارضاء الناس قبل فترة اخي عمل عملية المهم بعد العملية قالوا يا حبذا تتركوه يرتاح خاصه انه نايم ولا يشعر بكم قلت خلاص نروح نتناول وجبة الغداء ونرتاح ونعود العصر ماما زعلت وقالت شو راح يقولوا عنا تركناه بعد العمليه ،قلت لها مو مهم شو راح يقولوا المهم انت ست كبيرة بدك راحه وزوجته حامل بكفيها هيك هو بخير ماما عصبت وطول الطريق خايفه من كلام الناس ونظرتهم لنا
    بنسبه لطفوله هذا الشي الوحيد اللي دائما اعيشه ودون قصد مره كنت طالعه انا واختي واولاده المهم الاولاد نسيو الكره وبوت العجلات وزوجي معه كومة من الاوراق يريد ترجمتها واختي متعتها تحمل كل اشكال الاكل عند التنزه ووضعه على الطاوله من اول النزه ،بس انا اختهم اللي عقلها ضارب وزي ما بقولوا كلهم اختنا الصغيره مع اني اكبر منهم ،المهم جمعت اولادي واولادها وعملت سباق تتابع و بعد قليل وجدت الاهالي يتجمعون حولي وكلهم يقول ممكن تلعبيهم معكم،كنت ارد اكيد تفضل حتى الاولاد اخرين الذين ينظرون لنا كنت اطلب منهم المشاركة ولو تشوفي شكل الجيش الذي كونته من الاطفال والاجمل كل الاهالي بحكوا اكيد هي معلمه عشان هيك متعودة، مو عارفين ان طفولتي المجنونه هي من تجعلني اتواصل مع الاطفال
    في سؤال اخير صديقاتي يقلن ان المراة التي تقرأ كثيرا تهرب من الواقع ؟وذلك لاني احب القراءة واحب مناقشة ما اقرأ لكن المجتمع النسوي لا يحب هذا النوع من النساء ،شو رايك انت ؟؟؟!

    • جميلة مشاركتك يا تسنيم..
      بالنسبة لسؤالك الاخير.. ما هو برأيك نوع النساء الذي “يحبه” المجتمع النسوي الذي تتحدثين عنه؟

    • تلميذة ~ Saudi Arabia قال:

      اعجبتني مشاركتك اختي تسنيم وخااااااااااصة جيش الأطفال :heart:
      ذكرررى ممتعة زرعتيها في مخيلاتهم ،
      كثيراً ما نجلس نسترجع ذكريات الطفوله
      والاشخاص الذين لعبوا معنا ورسموا الابتسامات والضحكات على شفاهنا ،
      جمييييل ان يذكرك الناس بمواقف لطيفه معهم خاصة ان كانوا صغاراً
      أحييك وبشدة ، ان اعطيتيهم جزءا من وقتك
      وادخلتي المرح والسرور على قلوبهم البريئة
      في حين ان البعض يهمش الطفل بل وربما يحرمه من اللعب !

  111. re smile Palestinian Territory Occupied قال:

    رائعة استاذة خلود:

    “راقية في معايييرك وجودتك
    مرحة في أسلوبك وحديثك
    ايجابية في ايجاد الجيد حولك
    لا تحاولين ارضاء الجميع..
    وتتقلدين هوية واحدة اصيلة هي هويتك
    وتكونين طفلة في عفويتك وانطلاقتك وشغفك
    وتهتمين بمظهر أنوثتك.. كرأس مال اساسي لك..
    عندها.. سيكون لك هالة ساحرة فورية.. ستشعرين بها.. في كل مكان تحطين فيه..
    هالة تليق بامرأة VIP”

  112. هبه سعيد Egypt قال:

    كلماتك جميلة وانثوية أوي أستاذة خلود، جعلتني آخد نفس عميييييق

    أحسست برقه عاليه وأنوثه جذابة وأنا أقرأها، تخيلت نفسي أمتلك كل هذه المعاني فدخلت في عالم أنثوى لا أريد الخروج منه

    أتمنى ان أكون هذه الكلمات، وإن كنت امتلك بعضا منها لكن أطمع في أن أكون إمرأة VIP أمام نفسي أولا، وبعدها أرى أثر نظرتي لنفسي في عيون الآخرين